محتوى يحترم عقلك

الأحلام التي تدل على سحر التفريق

الأحلام التي تدل على سحر التفريق بين الزوجين هي دلالات على أقوى أنواع السحر التي يكلف بها الشيطان من الساحر ليسلط على الزوجين، فيعمل الشيطان على التفريق بينهما بكل الوسائل الممكنة، فالتفريق بين المرء وزوجه هو أعلى الأعمال التي تنال بها الشياطين مكانتها بجوار إبليس، لذا سنبين لكم من خلال موقع زيادة الأحلام التي تدل على سحر التفريق.

الأحلام التي تدل على سحر التفريق

هناك عدة أمور ترتبط بالأحلام التي تدل على سحر التفريق، ومن هذه الأمور ما يلي:

  • تكرار الأحلام والكوابيس حول المطاردات والحيوانات المخيفة.
  • الحلم بالزوجة أو الزوج على هيئة مخيفة، أو شيطانية.
  • رؤية خروج السم من فم أي حيوان.
  • رؤية الدماء التي تخرج من جسد الشخص عدة مرات.
  • لمس البول والنجاسات في المنام.

اقرأ أيضًا: تفسير حلم وجود سحر بالبيت

تفسير الأحلام التي تدل على سحر التفريق بين الزوجين

كما ذكرنا مسبقًا أن هناك عدة أحلام تدل على وجود سحر التفريق، والآن سنبين لكم بعض تلك التفسيرات باختلاف تلك الأحلام، وذلك من خلال النقاط الآتية:

  • تكرر رؤية السُّم في المنام دلالة على السحر، وذلك لقول سعد بن أبي وقاص عن النبي (صلى الله عليه وسلم): مَن تصبَّح سَبْعَة تمَراتٍ عَجْوةٍ، لم يضُرَّهُ ذلك اليومَ سَمٌّ، ولا سِحْرٌ[سنن أبي داود]
  • الحيات والعقارب بالمنام دليل على المس والسحر الذي أصاب الإنسان، ويرجع ذلك إلى أنهم كائنات مؤذية، وأن الجن غالبًا ما يتمثل بهم، كما أنها سامة، والسم في المنام يعني السحر.
  • يعتمد السحرة في أعمالهم بالسحر على النجاسات كافة، مثل البول والبراز والدم والعرق، فيخلطوها بما يكره الله تعالى أن تخلط به استجلابًا للشياطين وترضية لهم لقبول العمل، كنوع من القرابين ليقبلوا العمل.

فرؤية النجاسات بالمنام أو رؤيتها تلتصق بك أو بثيابك، أو أنها تخرج منك فهذا دليل على أن الشخص مسحور.

  • رؤية الكلاب السوداء بالمنام دليل بائن على السحر، فعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: قال النبي (صلى الله عليه وسلم): “الكَلبُ الأسودُ البَهيمُ شَيطانٌ[صحيح – مسند أحمد]
  • رؤية الحيوانات النجسة دليل على السحر، مثل الخنازير.
  • رؤية عقدة القماش أو العقد المتعددة دليل دامغ على أن الشخص الرائي مسحور، فالعمل بالعقد من الطرق الأساسية التي يعمل بها الساحر على أعمال الشرك بالسحر، وقال الله تعالى في سورة الفلق والتي تستخدم في فك عقد السحر: (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِن شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4) وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5)) [سورة الفلق]

ففي الآية الرابعة استعاذةٌ بينة بالله تعالى من السحرة النفاثات في العُقَد.

  • الرؤية المباشرة للساحر أو للشياطين في المنام دليل على هذا السحر وشدته، واستعراض الشياطين قواهم على الممسوس، وهذا بين في قول الله تعالى (…وَلَٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ…) [102 البقرة]
  • رؤية وسماع المحرمات في المنام مثل العاريات والأجراس والغناء والمزامير بطريقة متكررة، من أدلة وجود السحر، فقد صح الحديث من رواية أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: الجرسُ مزاميرُ الشيطانِ[صحيح مسلم]

كما أنه ذُكِر في إغاثة اللهفان لابن القيم عن قتادة بن دعامة (قال قتادةُ: لما أُهبِطَ إبليسُ قال: يا ربِّ لعنتَني فما عمَلي؟ قال: السِّحرُ، قال: فما قُرآني؟ قال: الشِّعرُ، قال: فما كتابي؟ قال: الوشمُ، قال: فما طعامي؟ قال: كلُّ مَيتةٍ وما لم يُذكَرِ اسمُ اللَّهِ عليهِ، قال: فما شَرابي؟ قال: كلُّ مُسكِرٍ، قال: فأين مسكَني؟ قال: الأسواقُ، قال: فما صَوتي؟ قال: المزاميرُ، قال: فما مصايدي؟ قال: النِّساءُ)

[إغاثة اللهفان]

الأحلام التي تدل على سحر

بعد أن أكدنا على أعراض وأنواع الأحلام التي تدل على سحر التفريق بين الزوجين، يجب الحديث عن العلامات التي يتعرض لها المسحور بأي سحر عامة بالمنام ومنها:

  • رؤية النائم ذبح أنواع الطيور والحيوانات المختلفة مثل القرود والحيوانات المفترسة، لأن ذلك ما يفعله الساحر في عمله لتقريب القرابين للشياطين وإرضائهم ليساعدوه في هذا السحر، كما أن الله تعالى قد مسخ من اليهود الذين أضلعوا بالسحر إلى القردة منهم والخنازير بسبب سحرهم.
  • من دلالات السحر أن ترى اليهود بالمنام، فهم أول من قام بالسحر وتعلموه من جذوره بأرض بابل القديمة بالعراق، كما أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قد سُحر على يد اليهودي لبيد بن الأعصم عليه لعنةُ الله.
  • رؤية التماثيل الفرعونية أو سحرة فرعون، وهم من كثر فيهم ذكر الله بأنهم كانوا محترفين للسحر، حتى أن الله جعل العصا التي تتحول إلى ثعبان من آيات موسى التي جاءهم بها حتى آمنوا به.
  • السقوط في البئر بالمنام أو رؤيته دليل على السحر، حيث إنه علامة السحر المدفون، وهذا ما قام به “لبيد بن الأعصم” عندما سحر النبي (صلى الله عليه وسلم)، ثم ألقى العمل المعقود له من مشط ومشيط في بئر يسمى ذروان.
  • أن تتكرر رؤية إيذائك لأحد أو إيذائه لك بالمنام، فالسحر أذى وضرر للساحر قبل المسحور.
  • الشعور بالتعب والأذى والمرض والعذاب بالمنام دليل آخر على السحر وبين الله تعالى ذلك بقوله: (وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ) [41 ص]

رموز السحر بالمنام

ذكرنا الأحلام التي تدل على سحر التفريق بين الزوجين، كما ذكرنا أعراضها، ثم تبعناها بأحلام لها دلالات السحر العام، والآن لنتناول ما جاء من رموز السحر بمنامات المسحورين، ومنها:

  • رؤية المدينة القديمة بابل العراقية بالمنام، حيث إن الله ذكر بالقرآن أن السحر قد بدأ من هناك.
  • المشي في الليل الشديد أو رؤيته، فقال تعالى في سورة الفلق: (وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4)) [3-4الفلق]
  • رؤية ما في بطن الأرض مثل القبور والأضرحة، وهناك يقوم الساحر بدفن الأعمال السحرية الشيطانية التي عملها.
  • أوصانا النبي (صلى الله عليه وسلم) بأن نستعيذ بالله من الجن والشياطين قبل دخول الخلاء بسبب أن الشياطين تسكنها لما تحبه بهذه الأماكن من نجس وخلاء لهم، فعن زيد بن الأرقم عن النبي (صلى الله عليه وسلم) أنه قال: (إنَّ هذه الحشوشَ مُحتَضَرةٌ، فإذا أتى أحدُكم الخلاءَ فلْيَقُلْ: أعوذُ باللهِ من الخُبْثِ والخبائثِ) [صحيح الجامع]
  • رؤية التثاؤب بالمنام أكثر من مرة، حيث إنه ورد عن النبي (صلى الله عليه ويسلم) من رواية أبو هريرة رضي الله عنه أنه قال: “التَّثاؤبُ مِن الشَّيطانِ إذا تثاءَب أحدُكم فليكظِمْ ما استطاع“.                                                         [صحيح ابن حبان]
  • رؤية السقوط من مسافة مرتفعة إلى مكان مظلم فيها إشارة للسحر السفلي.
  • تكرر رؤية الجن على أي شكل في المنام من رموز ودلائل وجود السحر.
  • رؤية المشركين بالمنام، وذلك لقول الله تعالى فيهم بأنهم نجس، قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَٰذَا ۚ وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ إِن شَاءَ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ) [28 التوبة]
  • رؤية النيران والحرائق أكثر من مرة في المنام من دلائل السحر، حيث إن الله تعالى خلق الجان وشياطينهم من مارج من نار.
  • تعدد رؤية المرض والأسقام بالمنام من رموز السحر، حيث يصيب السحر في الغالب من مسه بالتعب والإرهاق والأمراض.
  • رؤية السحرة ومنازلهم بالمنام دليل على وقوع السحر، فيه إشارات ورموز لك على لحاقه بك.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سحر الأرحام

أعراض تدل على سحر التفريق

إن الأحلام التي تدل على سحر التفريق ما هي إلا دلالات على وجود هذا النوع من السحر، لكن لسحر التفريق أعراض ظاهرة على من تعرض لهذا السحر، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • اضطرابات الجهاز الهضمي الدائمة.
  • اضطراب ضربات القلب وعدم انتظامها.
  • التعب والإرهاق عند بذل أي نوع من المجهود حتى ولو بسيط.
  • تحول شخصية المسحور إلى السلبية الواضحة.
  • ضعف الثقة بالنفس.
  • التعصب الشديد والتوتر النفسي والعصبي.
  • الميل للحزن والبكاء في الكثير من الأحيان.
  • كثرة التجشؤ.
  • كراهية سماع القرآن الكريم.
  • استمرار الصداع لفترات طويلة.
  • رؤية المرء لزوجه بصورة مقززة والميل للابتعاد عنه.
  • محاولة ترك البيت لأكبر وقت ممكن لعدم التواجد مع الزوج.
  • النسيان وتشتيت الانتباه، وعدم القدرة على التركيز.
  • تبادل الطرفين الكره في نفس الوقت.
  • اشتعال التوتر بين الزوجين لأسباب تافهة.
  • الفشل المتكرر لمحاولة الإصلاح بين الأزواج.
  • الاكتئاب المستمر من كلا الطرفين.
  • عدم الاستجابة للجلوس بنفس مجلس الزوج.
  • تقبيح كل منهم لجميع أفعال الآخر.

علامات المنزل المصاب بالسحر

هناك عدة علامات تظهر في المنزل المصاب بسحر التفريق، أو المصاب بالسحر بصفة عامة، ومن هذه العلامات ما يلي:

  • تتواجد بالمنزل المصاب بالسحر نوعيات متعددة من الحشرات، والتي يصعب التخلص منها حتى مع وجود المبيدات الحشرية، ولا تزال تقتل منها حتى يظهر لك آخرين غيرها.
  • أن يكون المنزل فوضوي وغير مرتب، مقلوبًا رأس على عقب.
  • الشعور بثقل كبير في نفس المرء المسحور عند القيام بتنظيف البيت.
  • التوتر المستمر داخل البيت، وحالة أهله النفسية المزرية.
  • تعرض جميع من بالبيت للأحلام المزعجة والكوابيس المرعبة.
  • النفور من البيت وعدم الرغبة في العودة إليه.

دلالات ورموز بطلان السحر والشفاء منه في المنام

إن عرض الأحلام التي تدل على سحر التفريق بين الزوجين هو الشق الرئيسي، أما الآن نستعرض بعض الرؤى التي تبين لصاحبها أن الله تعالى رفع عنه البأس والسحر، ومنها:

  • أن ترى بالمنام أنك تفك العجيج من العقد أو حتى عقدة واحدة.
  • أن تحلم بأنك قتلت شخصًا بالمنام، دون الإحساس بالندم.
  • أن ترى أنك تمكنت من الهروب من شخص يريد قتلك أو هروبك من حيوان مفترس.
  • أن ترى أنك تخرج شعرًا من فمك.
  • أن ترى أنك تخرج القيء من فمك أو تخرج منه الدم.

إن الأحلام هي دلالات لمن يراها أو أضغاث وكوابيس من صنع الشيطان، فلا تترك ما تراه في منامك يعبر بك عبور الريح.

السحر في الشريعة الإسلامية

بعد أن بينا النقطة الأصيلة لموضوعنا في الأحلام التي تدل على سحر التفريق بين الزوجين، رأينا أنه من الواجب ألا نمر على موقف الشريعة الإسلامية من السحر، فقال تعالى: (وَلَمَّا جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِّنْ عِندِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِّمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مِّنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ كِتَابَ اللَّهِ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لَا يَعْلَمُونَ) [101 البقرة]

في الآية السابقة بين الله تعالى لبني إسرائيل أنهم تركوا ما أنزل الله لهم من الزبور مع داود والتوراة مع موسى لإنجيل مع عيسى عليهم السلام، وجعلوا هذه الكتب خلف ظهورهم، فلم يأخذوا ولم يعملوا بما أمرهم الله تعالى فيها، إنما فضلوا عليها ما يبينه الله في الآية التالية:

قال الله تعالى: (وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ ۖ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ ۚ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ ۖ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ ۚ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ ۚ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ ۚ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ) [102 البقرة]

حيث تركوا ما أنزل الله عليهم من الكتاب، واتبعوا ما تتلوه عليهم الشياطين من تعاليم السحر والكفر بالله تعالى، وما يعملون به من أعمال قذرة، تهدم البيوت وتخرب الأرض وتفسد فيها من دون نفع.

من أشد أعمال السحر، ما تناولنا الأحلام الدالة عليه في موضوعنا الأحلام التي تدل على سحر التفريق بين الزوجين، فكما ذكر الله تعالى في الآية الكريمة، أنهم يتعلمون ما يضرهم ومن حولهم من الناس بالتفريق بين المرء وزوجه، ثم يبين الله للساحر والشياطين أنهم لن يضروا أحدًا من الخلق إلا بإذنه كنوع من الابتلاء والاختبار.

ثم بين الله تعالى لهم أن ما تعلموه من سحر هو ضرر لهم لا منفعة فيه ولا خير، وأن الذي اشترى السحر بالكتاب الحق من الله أي أنه من فضل السحر على تعاليم الله التي أنزلها في كتبه التي نولها على الرسل الذين بعثوا فيهم.

كما أن النبي (صلى الله عليه وسلم) بين أن محبة الشيطان في التفريق بين الزوجين هو أطيب الأعمال وأنفعها له للتقرب والترقي من إبليس، فعن جابر بن عبد الله أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (إنَّ إبليسَ يضعُ عرشَه على الماءِ، ثم يبعثُ سراياه، فأدناهم منه منزلةً أعظمَهم فتنةً، يجيءُ أحدُهم فيقولُ: فعلتَ كذا وكذا، فيقولُ ما صنعتَ شيئًا، ويجيءُ أحدُهم فيقولُ: ما تركتُه حتى فرَّقتُ بينَه وبين أهلِه، فيُدْنِيه منه، ويقولُ: نعم أنتَ!) [صحيح الجامع]

اقرأ أيضًا:  تفسير حلم استفراغ السحر

السحر من أكبر الكبائر

هذا بيان واضح لمن قرأ موضوعنا عن الأحلام التي تدل على سحر التفريق بين الزوجين، على أن السحر ضلال وإضلال للعباد، حيث يعد السحر من أكبر كبائر الذنوب التي حذر منها النبي (صلى الله عليه وسلم)، وبينها الله في كتابه، فعن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال أنَّ رَسولَ اللهِ (صلَّى اللهُ عليه وسلَّم) قال: (اجتَنِبوا السَّبْعَ المُوبِقاتِ. قيل: يا رَسولَ اللهِ، وما هُنَّ؟ قال: الشِّركُ باللهِ، والسِّحرُ، وقَتْلُ النَّفسِ التي حرَّم اللهُ إلَّا بالحَقِّ، وأكْلُ الرِّبا، وأكْلُ مالِ اليَتيمِ، والتوَلِّي يومَ الزَّحفِ، وقَذْفُ المُحْصَناتِ الغافِلاتِ المُؤمِناتِ)

   [سنن أبي داود]

فالسحر يقع بالمرتبة الثانية بعد الشرك بالله تعالى، وقبل القتل في ترتيبه الذي ذكره النبي (صلى الله عليه وسلم)، ذلك بأن صاحبه محكوم عليه بالكفر، مخلد في النار إذا مات عليه دون التوبة الخالصة لله والصادقة دون تكرار لهذا الفعل، بل والندم الشديد عليه.

فالساحر لا يتعاطى السحر أو يعمل به أو يقبل به إلا بقبوله للكفر بالله البين الصريح أمام الشيطان، ليقبل الشيطان أن ينفذ له أمره فيساعده على إفساد الأرض وعلى التفريق بين الأزواج، والتشجيع على الزنا وارتكاب الفواحش والمحرمات.

إن السحر هو كبيرة من الكبائر، بل من أعظم الكبائر التي بين الله أن فاعلها قد كفر بما أنزل الله تعالى.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.