مشروبات لتهدئة ضربات القلب

مشروبات لتهدئة ضربات القلب صالحة لكل الأعمار، خاصة وأن الكثير من الفئات تعاني من ذلك الأمر؛ فهو عبارة عن حدوث عدم انتظام في معدلات ضربات القلب واختلافها عن المألوف.

لذا من خلال هذا الموضوع الذي سيعرضه لكم موقع زيادة سنتعرف سويًا على عدد من مشروبات لتهدئة ضربات القلب، كما سنتطرق لعرض نصائح للوقاية من ذلك الأمر.

مشروبات لتهدئة ضربات القلب

مشروبات لتهدئة ضربات القلب

تعد مشكلة سرعة ضربات القلب في الأغلب علامة لمرض الرجفان الأذني، ويعد ذلك المسبب الأول للإصابة بالسكتة الدماغية، كما أنها يمكن أن تتسبب في الوفاة؛ لذلك يلجأ الكثير منا إلى تناول مشروبات لتهدئة ضربات القلب.

لكن يجب أن يلجأ من يعاني من سرعة ضربات القلب إلى الطبيب قبل أن يشرع في تجربة هذه المشروبات، كما أنه يجب أن يتوجه إلى الدكتور فورًا عند شعوره باضطراب نبضات القلب، وهنالك بعض المشروبات التي تعمل على تهدئة سرعة ضربات القلب الزائدة منها:

اقرأ أيضًا: مشروب يهدئ ضربات القلب

دور الماء في تهدئة ضربات القلب

يعمل الماء على وقاية الجسم من الجفاف الذي يتسبب في زيادة خفقات القلب؛ لذلك يجب أن يحرص الإنسان على شربها بكثرة، فنقصان المياه في الجسم يتسبب في زيادة الضغط على عضلة القلب في عملية ضخ الدم لباقي الجسم؛ لذلك يعد الماء من أهم مشروبات لتهدئة ضربات القلب التي تساعد على الحد من حدوث حالة الجفاف، أما بالنسبة لأعراض الجفاف التي يتسبب فيها نقصان المياه، وتزايد ضربات القلب فتكون كالتالي:

  • الشعور بالدوار وعدم الاتزان.
  • شعور الإنسان بالظمأ الشديد.
  • إصابة الفم بالجفاف، وجفاف الجلد.

أهمية عشبة الناردين في تهدئة ضربات القلب

يساعد هذا المشروب الذي يعرف بالفاليريان على الحد من سرعة ضربات القلب، كما يساهم في تهدئة عضلة القلب وتقليل الإصابة بأمراض القلب، إلى جانب هذا فهو يستخدم في تهدئة الأعصاب، ويعمل على الشفاء من التقلصات التي تصيب المعدة.

دور عشبة زنبقة الوادي في تهدئة ضربات القلب

تشتمل هذه العشبة على بعض المواد التي تساعد على الحد من الإصابة بسرعة ضربات القلب، وتساعد على تهدئة نبضات القلب، ولكن قد تؤثر هذه العشبة على نسبة البوتاسيوم المتواجدة في الدم ونتيجة لذلك تنخفض بشكل ملحوظ، ومن تلك المواد التي تحتوي عليها هذه العشبة، الفلافونويد، والغلايكوسايد.

أهمية زهرة ملكة الليل في تهدئة ضربات القلب

تعد هذه النبتة من أفضل مشروبات لتهدئة ضربات القلب، فهي تساهم بنسبة كبيرة في تهدئة عضلة وضربات القلب، والاضطرابات التي تصيب القلب والجهاز العصبي، والتي تنتج عن التوتر التابع إلى أعراض سن اليأس للنساء، كما أنها لها دور كبير في الحد من ظهور أعراض ضعف عضلة القلب.

دور عشبة ذنب الأسد في تهدئة ضربات القلب

تنتمي هذه العشبة إلى نبات النعناع، ويتم استخدام الأوراق الخاصة بها في الوصفات الطبية، ذلك بالإضافة إلى أن مشروب عشبة ذنب الأسد تعد من أقوى المشروبات لتهدئة ضربات القلب، كما أنها تعمل على تهدئة عضلة القلب من تلك الضغوطات العصبية التي تنتج عن زيادة إفرازات الغدة الدرقية.

يعمل هذا المشروب على خفض ضغط الدم، ويدخل في تركيب بعض الأدوية المستخدمة كمدر للبول، كما يساعد على الحد من تقلصات البطن والتشنجات.

أهمية عشبة جذر الثعبان الهندي في تهدئة ضربات القلب

تعد هذه العشبة من أقوى أنواع الأعشاب التي تعمل على تهدئة عضلة القلب، ويرجع ذلك السبب إلى احتوائها على المادة القلوية التي يطلق عليها Reserpine، كما أنها تقوم بالتفاعل مع عدد كبير من الأدوية، بالإضافة إلى أنها تحتوي على بعض الآثار الجانبية التي تؤثر على الجسم بأشكال مختلفة؛ لذلك يجب استشارة الطبيب قبل تناول هذا المشروب.

اقرأ أيضًا: مشروبات تساعد على توسيع الشرايين

دور عشبة الزعرور في تهدئة ضربات القلب

يعد هذا المشروب من أفضل المشروبات لتهدئة ضربات القلب، ويكون خير اختيار بالنسبة لمن يعاني من ضعف عضلة القلب، ومن أهم مميزات عشبة الزعرور أنها تساعد على الحفاظ على انتظام الدورة الدموية في الجسم، وتعمل على خفض ضغط الدم، وإدرار البول، كما أنها تعمل كمضاد للأكسدة.

وسائل أخرى لتهدئة ضربات القلب

بعدما قمنا بالتعرف على كل ما يخص مشروبات لتهدئة ضربات القلب، سنتعرف على الطرق الأخرى التي يمكن من خلالها السيطرة على ضربات القلب السريعة، ومن هذه الطرق ما يلي:

  • ممارسة الرياضة بانتظام: تساعد الرياضة على تنظيم الدورة الدموية في الجسم، فعند ممارسة الرياضة المناسبة لجسمك دون بذل كم كبير من الجهد أو الضغط على عضلة القلب تساعد على تنظيم ضربات القلب حتى تناسب المقدار الطبيعي لها.
  • تمارين الاسترخاء: يعمل التوتر على الضغط على عضلة القلب مما يتسبب في زيادة معدل ضربات القلب عن المعدل الطبيعي؛ لذلك يجب أن نسعى للحد من التوتر من خلال ممارسة بعض تمارين الاسترخاء مثل اليوجا، وبعض تمارين التنفس السليم.
  • تدعيم العصب المبهم: يعد العصب المبهم هو العصب الذي يصل بين العقل والقلب، ويتم تحفيز هذا العصب من خلال القيام بإعداد كمادات الماء البارد على الوجه.

نصائح لتهدئة ضربات القلب

هنالك بعض النصائح التي يجب أن نلتزم حتى نتمكن من الحفاظ على معدل ضربات القلب الطبيعي، ومنها ما يلي:

  • عليك أن تحرص على تناول الطعام الصحي الذي يحتوي على عنصر الخضراوات.
  • احرص على ألا تصاب بالسمنة المفرطة، كذلك مع الحرص على الوزن المناسب للجسم.
  • الابتعاد عن تناول السوائل التي تحتوي على نسبة من الكافيين؛ لأنه يعمل على إضعاف عضلة القلب.
  • يجب أن تتخذ حذرك حين تقوم بتناول أدوية السعال ونزلات البرد لأن لها دور كبير في اضطراب نبضات القلب، مما يتسبب في خروجها عن المعدل الطبيعي لها.
  • ينبغي أن تقوم بالالتزام نحو الحفاظ على معدلات الكوليسترول المناسبة في الجسم، والحفاظ على معدل ضغط الدم في الجسم.
  • يجب الحرص على الابتعاد عن تناول المشروبات التي تحتوي على الكحل، وترك عادة التدخين السيئة.
  • ينبغي أن تقوم باستشارة الطبيب حالة إن شعرت باضطراب في عضلات القلب، لأن ذلك قد يعود لأسباب مرضية مثل، أمراض القلب المختلفة، الأمراض التي قد تحدث للغدة الدرقية، فشل عضلة القلب، كذلك إلى أن هناك بعض الأمراض التي تتعرض بصمامات القلب.

أطعمة تعمل على تهدئة ضربات القلب

هنالك بعض الأطعمة التي تساعد على تهدئة عضلة القلب، وتساهم في الحد من اضطرابات القلب، كما أنها تحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي يكون لها فوائد عدة للجسم، ومن هذه الأطعمة ما يلي:

  • الكركم: يعد الكركم من البهارات التي تعمل كمضادات للالتهابات، ويساعد على الحماية من سرعة نبضات القلب، كما أنه يحتوي على عنصر الكركمين، وهو عبارة عن مركب يتضمن مضادات أكسدة قوية، ليس ذلك وحسب بل إنه يعمل على الوقاية من الالتهابات، وقد أثبتت الدراسات العلمية استطاعته على تهدئة ضربات القلب.
  • حساء العظم: يساعد هذا الحساء على التقليل من اضطرابات القلب والعمل على تهدئة ضربات القلب، كما أن هنالك بعض الدراسات الحديثة التي أثبتت وجود علاقة قوية بين صحة الجهاز الهضمي وبين ضربات القلب.
  • الأسماك: تعد الأطعمة التي تشتمل على عنصر أوميغا 3، بالإضافة إلى الأحماض الدهنية تعمل على تهدئة ضربات القلب، كما أنها تكون غنية بمضادات الأكسدة والالتهاب.
  • الأطعمة التي يدخل في صناعتها الخميرة: حيث إن تلك الأطعمة تعمل على تقليل الالتهاب، والضغط التأكسدي، كما أنها تعمل على الحد من الإصابة باضطراب ضربات القلب.
  • زيت الزيتون: لقد تم إقامة تجربة على مجموعة من الناس منقسمة إلى 3 مجموعات، طلب من المجموعة الأولى أن تداوم على أن تتناول نسبة معينة من المكسرات بشكل دوري، وطلب من المجموعة الثانية تناول 4 ملاعق من زيت الزيتون، وطلب من المجموعة الثالثة أن تتناول نظام غذائي يحتوي على نسبة دهون منخفضة.

تم تحديد مدة معينة لهذه التجربة وبعد انقضاء هذه المهلة المحددة تم تتبع النتيجة للثلاث مجموعات، وقد تبين من خلالها أن المجموعة الثانية المسؤولة عن تناول زيت الزيتون هي أكثر المجموعات انتظام لضربات القلب.

اقرأ أيضًا: الغذاء المناسب لمرضى انسداد الشرايين والنوبات القلبية

أعراض اضطراب ضربات القلب

هنالك بعض الأعراض الشائعة التي يمكن أن نتعرف من خلالها على الإصابة بمرض اضطراب نبضات القلب، ومنها ما يلي:

  • الإغماء المستمر
  • الشعور بالدوار وعدم التوازن
  • زيادة معدل ضربات القلب عن الطبيعي
  • ضيق في التنفس
  • المعاناة من الذبحة الصدرية

أطعمة مضرة للقلب

هنالك بعض الأطعمة التي تؤثر على معدل ضربات القلب، ومن هذه الأطعمة ما يلي:

  • الكحول والنبيذ يتسبب في اضطرابات ضربات القلب.
  • الإكثار من مشروب الشاي والقهوة بسبب أنها تحتوي على مادة الكافيين المضرة للقلب.
  • الإكثار من السكريات بسبب أنه يعمل على اضطراب نبضات القلب، ذلك بالإضافة إلى أنه يؤدي إلى فقر معدل أداء جهاز المناعة.
  • الملح يتسبب في الإضرار بمعدل ضربات القلب.

اقرأ أيضًا: الأكل الممنوع لمرضى القلب

بذلك نكون قد قدمنا لكم كل ما يخص مشروبات لتهدئة ضربات القلب، كما تعرفنا على أعراض مرض اضطراب ضربات القلب، والأطعمة المسببة للمرض، والتي تساعد على الحد منه، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة المرجوة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.