مدة العزل بعد اليود المشع

كم هي مدة العزل بعد اليود المشع؟ وما هي دواعي استخدامه؟ تلك الأسئلة تمثل أهمية بالغة بالنسبة إلى الأشخاص الذين قضى أمر الطبيب بضرورة خضوعهم لجلسات علاج باستخدام اليود المشع.

تلك تجربة تعد مخيفة لمن يخوضونها للمرة الأولى ويرغبون في الإحاطة بكل ما يتعلق بها، لذا سوف نجيب عن كل تلك التساؤلات بشيء من الدقة والتفصيل من خلال موقع زيادة.

مدة العزل بعد اليود المشع

إن مدة العزل بعد اليود المشع غالبًا ما تكون متراوحة فيما بين ثلاثة أيام وحتى سبعة أيام كحد أقصى، وتلك المدة تحدد للمريض بعد الخضوع للعلاج باليود المشع لكي يتم للجسم التخلص من بقايا اليود المشع الذي لم يتم امتصاصه، وذلك لسلامة المريض وكذلك لسلامة الأفراد المحيطين به في المنزل أو في العمل أو في المدرسة أو الجامعة.

بطبيعة الحال يخرج المريض من المستشفى عقب الخضوع لجلسة العلاج باليود المشع، ومن بعدها يعمل الجسم على إخراج كمية اليود الغير ممتصة خلال يوم أو اثنين من الخضوع إلى العلاج وهذا من خلال البول بصفة رئيسية، كما يقوم الجسم بطرد اليود بكميات قليلة من خلال اللعاب أو العرق أو الإفرازات المهبلية أو البراز، ولكن يجب على المريض أن يلتزم ببعض النصائح بعد العلاج مثل:

  • الامتناع عن التواصل المباشر لفترات طويلة مع بعض الأشخاص لمدة أيام وخاصةً الأطفال الصغار أو الحوامل وهذا ما يسمى بالعزل.
  • استخدام الحمامات الخاصة وتجنب العامة منها.
  • التأكد من نظافة المرحاض مرة قبل استخدامه والأخرى بعد الاستعمال.
  • الاستحمام بشكل يومي مع غسل اليدين باستمرار.
  • شرب كمية جيدة من السوائل.
  • استخدام أواني طعام خاصة بالمريض.
  • النوم على انفراد ومن الأفضل تجنب ممارسة العلاقة الجنسية لمدة ثلاثة أو أربعة أيام عقب العلاج.
  • غسل الملابس والمناشف والأشياء الأخرى الخاصة بعيدًا أن أغراض الآخرين.
  • تجنب الحمل لفترة تتراوح ما بين ستة أشهر وحتى سنة بعد تلقي العلاج باليود المشع.
  • التوقف عن الرضاعة قبل عدة أيام من تلقي العلاج للتوقف عن إنتاج الحليب كذلك.

اقرأ أيضًا: هل اليود المشع علاج كيماوي

تعريف اليود المشع

لا يمكننا أن نكتفي بالإجابة عن سؤال كم هي مدة العزل بعد اليود المشع فقط، ولا تزال هناك فئة كبيرة من الناس لا يعرفون ماذا يكون اليود المشع أصلًا، ويمكننا تعريف اليود المشع على أنه واحد من أنواع العلاجات التي تندرج تحت مسمى العلاج بالطب النووي، وهو يستخدم بصفة أساسية في علاج مشكلة زيادة نشاط الغدة الدرقية، ويتم استخدامه لعلاج حالات سرطان الغدة الدرقية.

بمجرد أن يأخذ المريض جرعة من اليود المشع فإنه يتم امتصاصه عبر مجرى سريان الدم، ومن ثم تقوم الغدة الدرقية بدورها بزيادة تركيز هذه الجرعة فيها لكي يتم تدمير خلايا الغدة النشطة، وعلى العموم تقوم الغدة الدرقية بامتصاص غالبية عنصر اليود الموجود في الجسم من أجل القيام بوظيفتها على النحو السليم، لذا يتم اللجوء إلى استخدام اليود المشع من أجل علاج زيادة نشاط الغدة الدرقية أو سرطانها.

كيفية فحص الغدة الدرقية باليود المشع

بعد معرفة مدة العزل بعد اليود المشع بالنسبة إلى المريض، يجب أن نوضح الطريقة التي يتم من خلالها إخضاع المريض لهذا النوع من العلاج أو الفحص، ويتم الأمر من خلال إعطاء المريض سائل يحتوي على عنصر اليود المشع شرط أن يكون المريض صائمًا لمدة لا تقل عن ثمانية ساعات متواصلة، ثم يسمح للمريض بتناول الطعام مرة أخرى في غضون ساعة أو ساعتين بعد بلع اليود المشع.

ثم يطلب من المريض العودة مرة أخرى على فترات زمنية محددة تتراوح ما بين ست ساعات وحتى أربعٍ وعشرين ساعة من بلع جرعة اليود، أثناء ذلك الوقت يطلب من المريض الجلوس لكي يقوم الفني بوضع جهاز يطلق عليه اسم مسبار غاما على الغدة الدرقية، وتستغرق عملية المسح تلك حوالي خمس دقائق فقط إلا أن الوقت قد يطول قليلًا في حال ظهرت الصورة الأولى غير واضحة واحتاج الفني لالتقاط المزيد من الصور الأخرى.

اقرأ أيضًا: تكلفة العلاج باليود المشع

دواعي استخدام اليود المشع

تدفعنا الإجابة عن سؤال ما هي مدة العزل بعد اليود المشع إلى ذكر الأسباب التي ينتج عن تواجدها الحاجة إلى استخدام اليود المشع، ويتم الاعتماد على اليود المشع كوسيلة للفحص وكذلك العلاج على المدى الطويل في الحالات الآتية:

  • التخلص من الخلايا الموجودة في الغدة الدرقية، والتي لم يتم استئصالها أثناء الجراحة.
  • علاج بعض أنواع سرطان الغدة الدرقية التي انتشرت في العقد اللمفاوية.
  • علاج مشكلة زيادة نشاط الغدة الدرقية.
  • علاج سرطان الغدة الدرقية الجريبي.
  • علاج سرطان الغدة الدرقية الحليمي.
  • تصوير الغدة الدرقية وبعض الأعضاء الأخرى في الجسم باستخدام كمية ضئيلة جدًا من اليود المشع.
  • علاج تضخم الغدة الدرقية.
  • علاج داء غريفز.
  • علاج سرطان البروستاتة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع اليود المشع

الآثار الجانبية لليود المشع

إن اليود المشع قبل أن يكون طريقة دقيقة لفحص مشاكل الغدة الدرقية هو علاج في المقام الأول، وهذا يعني أن مثله كمثل أي نوع آخر من العلاج من المؤكد أن له آثارًا جانبية تطرأ على المريض نتيجة استخدامه، والأعراض الجانبية لليود المشع تتمثل في:

  • الشعور بألم في الرقبة.
  • تورم في منطقة الرقبة.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ بعد جلسة العلاج.
  • حدوث تضخم أو تورم في الغدد اللعابية الموجودة بالفم.
  • الشعور بتغيرات ملحوظة في المذاق أو فقدان مؤقت لحاسة التذوق.
  • جفاف الفم بسبب تراجع إنتاج الغدد اللعابية.
  • زيادة إفراز العينين للدموع.
  • جفاف العين.
  • خمول الغدة الدرقية بصفة دائمة.
  • اضطراب وعدم انتظام الدورة الشهرية لدى السيدات.
  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال، وخاصةً في حال التعرض إلى جرعة كبيرة من اليود المشع.
  • احتقان الحلق.
  • ارتفاع بسيط في احتمالية خطر الإصابة بسرطان المعدة أو سرطان الغدد اللعابية أو سرطان الدم في المستقبل.

من خلال معرفتنا لمدة العزل بعد اليود المشع بالنسبة إلى المريض، يجب التنبيه إلى أنه من الضروري أن يلتزم المريض بالإجراءات الاحترازية السالف ذكرها لتجنب التعرض لأية مضاعفات.

قد يعجبك أيضًا