كم مدة علاج سرطان الدم

مدة علاج سرطان الدم يعتبر سرطان الدم من الأمراض الخطيرة التي تحتاج فترة طويلة لعلاجها كما أن نسبة الشفاء منها ليست بكبيرة، فما هو سرطان الدم، وما هي أنواعه ومراحله ومدة علاجه.

مدة علاج سرطان الدم

  • سرطان الدم أو ما يطلق عليه اللوكيميا، هو مرض يصيب كريات الدم البيضاء، حيث يفشل النخاع العظمي في أداء وظيفته بشكل طبيعي.
  • على الرغم من خطورة ذلك المرض وتعدد أنواعه، يمكن علاجه تبعًا لمرحلته ونوعه.
  • وتختلف مدة علاج تلك الحالة من شخص لآخر ومن نوع لآخر ولكن متوسط تلك المدة عادة ما يكون عامين.

يرشح لك موقع زيادة معرفة المزيد حول أعراض سرطان النخاع الشوكي ومتى يجب زيارة الطبيب؟ من هنا: أعراض سرطان النخاع الشوكي ومتي يجب زيارة الطبيب؟

أنواع سرطان الدم

يوجد العديد من أنواع سرطان الدم، والتي تصنف حسب نوع الخلايا المصابة أو سرعة تقدمه كما يلي:

  1. مرض سرطان الدم الحاد (اللوكيميا الحادة)
  • يعتبر هذا النوع من الأمراض المهددة للحياة، وذلك لأنه ينمو بسرعة كبيرة.
  • حيث ينتج نخاع العظم كميات كبيرة وغير ناضجة من كريات الدم البيضاء التي تدخل إلى مجرى الدم، وتزاحم خلايا الدم البيضاء الطبيعية.
  • تكمن المشكلة في عدم نضوج تلك الخلايا، حيث أنها لا تستطيع تأدية وظيفتها في:
    • مهاجمة الأمراض.
    • أو المساعدة في تخثر الدم ووقف النزيف.
  • مما يؤدي إلى حدوث ضعف في مناعة الجسم. 
  • ينقسم ذلك النوع من السرطان إلى: 
    • سرطان الدم النخاعي الحاد.
    • سرطان الدم الليمفاوي الحاد.
  1. مرض سرطان الدم المزمن (اللوكيميا المزمنة)
  •  يعتبر ذلك النوع أكثر خطورة من سرطان الدم الحاد، حيث لا تظهر أعراضه على المريض مع بداية الإصابة.
  • كما أنه يتطور إلى مراحل متأخرة قبل اكتشاف وجوده، ولكن يمكن تشخيصه من خلال إجراء الفحص الروتيني.
  • عادة ما تكون الخلايا السرطانية في ذلك النوع ناضجة وتؤدي دورها كخلايا الدم البيضاء الطبيعية.
  • ينقسم ذلك النوع من السرطان إلى قسمين: 
    • سرطان الدم الليمفاوي المزمن. 
    • سرطان الدم النخاعي المزمن. 
  1. سرطان دم الخلايا الشعرية
  • يعتبر ذلك النوع من الأنواع نادرة الحدوث، وذلك لأن كبار السن والرجال أكثر عرضة للإصابة به.

للمزيد من الافادة يمكنك التعرف على ما هو سرطان القولون وما هو أعراضه من خلال الرابط التالي: ما هو سرطان القولون وما هو أعراضه

مراحل علاج سرطان الدم

تختلف مراحل علاج سرطان الدم تبعًا لأنواعه كالآتي:

  1. مراحل علاج سرطان الدم الحاد

1.1 الحث أو التحريض:

  • تتمثل تلك المرحلة في تهدئة المريض، حيث يقوم الطبيب المعالج بتدمير الخلايا السرطانية واستبدالها بخلايا صحية وسليمة.
  • يقوم الطبيب بذلك عن طريق إعطاء المريض حقن معينة على فترات تتراوح بين أسبوع وشهر، اعتمادًا على نوع المرض.
  • وعادة ما يحتاج الجسم بعد ذلك العلاج لأسابيع ليتمكن من تكوين خلايا دم جديدة، ويجب أن يبقى المريض خلال فترة العلاج تلك في المستشفى.

2.1 مرحلة التكثيف:

  • تعتبر تلك المرحلة هي المرحلة الثانية من العلاج.
  • في بعض الأحيان قد لا تظهر بعض الخلايا السرطانية الموجودة في الدم أثناء التشخيص، حيث يبدو الدم خاليًا منها.
  • لذلك قد يلجأ الطبيب إلى إعطاء المريض بعض الأدوية لقتل الخلايا السرطانية المخفية.
  • وغالبًا ما تكون تلك الأدوية التي يتلقاها المريض في هذه المرحلة عادة هي نفس الأدوية التي تعطى له في مرحلة الحث، ولكن مع اختلاف الجرعة وتوقيتها.

3.1 مرحلة المداومة:

  • تعتبر تلك المرحلة هي المرحلة الأخيرة من العلاج، حيث يكون الهدف الرئيسي منها هو منع نمو الخلايا السرطانية مرة أخرى.
  • تستمر تلك المرحلة من علاج سرطان الدم لمدة ثلاث سنوات في أغلب الأحيان.
  • تختلف طريقة العلاج وفقًا لنوع السرطان، لذلك إذا كانت هناك احتمالية عالية للإصابة بالمرض من جديد، حينها يلجأ الطبيب لزرع الخلايا الجذعية.
  • لا تحدث هذه المرحلة في جميع أنواع الأمراض، بل في حالة علاج سرطان الدم اللمفاوي الحاد.
  1. مراحل علاج سرطان الدم المزمن
  • لا يمكن علاج هذا النوع بشكل كلي، بل يهدف العلاج في هذه الحالة لمساعدة المريض على عيش حياة طبيعية.
  • حيث يتم إرشاده وتوجيهه حول كيفية التعامل مع ذلك المرض وآثاره الجانبية.
  • كما يتلقى المريض في هذه الحالة العلاج بهدف تدمير خلايا الدم غير الطبيعية، على النحو التالي:

1.2 المتابعة والمراقبة:

  • لا يتم علاج المريض في المراحل المبكرة من هذا النوع من السرطان؛ وذلك لأنه يتطور ببطء ملحوظ.
  • لهذا الغرض يقوم الطبيب باستشارة المريض لبدء العلاج، ومراقبة حالته لمعرفة ما إذا كان يحتاج إلى علاج أم لا.
  • وتشمل أنواع العلاج في هذه الحالة ما يلي: 
    • زرع الخلايا الجذعية. 
    • المعالجة البيولوجية. 
    • العلاج بالإشعاع. 
    • التجارب السريرية، حيث يخضع المريض لتشخيصات تحدد سلامة وفعالية العلاج. العلاج الكيماوي. 
    • علاج التلوث.

2.2 العلاج التلطيفي:

  • تعتبر تلك المرحلة أحد مراحل علاج الحالات التي لا يوجد أمل لها في الشفاء، مع إمكانية تفاقم خطر المرض بمرور الوقت.
  • ويختلف هذا النوع من العلاج عن تلقي الأدوية أو العلاج الاستشفائي، حيث يتم اتباعه لتحسين حالة المريض من الجانب النفسي والعقلي إلى الجانب البدني.
  • ويساهم ذلك العلاج في السيطرة على الآثار الجانبية للعلاج، ويساعد المريض على تقبل حالته والتعايش معها.
  1. علاج سرطان خلايا الدم الشعرية:
  • ليس هناك أمل في التعافي من هذا النوع من المرض، حيث يعمل العلاج على تثبيطه والعمل على تسكينه لفترات معينة، ولكن لا يمكن علاجه بشكل كلي.
  • يمكن في هذه الحالة تلقي بعض أنواع العلاجات والتي من أهمها:
    • العلاج الكيميائي.
    • العلاج البيولوجي.
    • الخضوع للعمليات الجراحية في بعض الأحيان.
    • إزالة الطحال.

يمكنك الآن الإطلاع على كيفية علاج سرطان العظام بالأعشاب وما هو أسباب حدوثه : علاج سرطان العظام بالأعشاب وما هو أسباب حدوثه

طرق علاج سرطان الدم

تتنوع طرق علاج سرطان الدم تبعًا لنوع ومرحلة المرض، وتتمثل تلك الطرق في:

  1. العلاج الكيميائي
  • تعطى تلك الأدوية المضادة للسرطان عن طريق الوريد أو تؤخذ عن طريق الفم لتدخل إلى مجرى الدم وتؤثر على الخلايا السرطانية الموجودة في معظم أجزاء الجسم. 
  • ولكن في الغالب لا تصل تلك الأدوية إلى خلايا الجهاز العصبي المركزي لأنها تتوقف عند الحاجز الدموي الدماغي (BBB) ​.
  • وهو حاجز وقائي مكون من شبكة من الأوعية الدموية التي ترشح الدم المتجه إلى الدماغ و النخاع الشوكي.
  • للوصول إلى الخلايا السرطانية الموجودة في الجهاز العصبي المركزي، يستخدم الأطباء طريقة الحقن النخاعي. 
  • حيث يتم في ذلك النوع من العلاج حقن الأدوية المضادة للسرطان مباشرة في السائل النخاعي. 
  • عادة ما يتم إعطاء العلاج الكيميائي على فترات.
  • فترة علاج تليها فترة نقاهة، ثم فترة علاج أخرى، وما إلى ذلك.
  • يستخدم العلاج الإشعاعي بالتزامن مع الكيماوي في بعض أنواع سرطان الدم. 
  • حيث تعمل الأشعة عالية الطاقة على تدمير الخلايا السرطانية ومنع نموها.
  1. العلاج الإشعاعي
  • يمكن علاج سرطان الدم عن طريق العلاج الإشعاعي بطريقتين: 
  • الأولى توجيه الإشعاع إلى منطقة معينة من الجسم حيث توجد مجموعة من خلايا سرطان الدم، مثل الطحال أو الخصيتين.
  • الأخرى هي توجيه الإشعاع إلى الجسم بأكمله والذي يستخدم عادة قبل زرع النخاع العظمي.
  1. العلاج البيولوجي
  • هو شكل من أشكال علاج سرطان الدم الذي يعتمد على العلاج بمواد تؤثر على استجابة الجهاز المناعي للسرطان. 
  • ويعتبر الانترفيرون هو شكل من أشكال ذلك العلاج الذي يستخدم ضد بعض أنواع سرطان الدم.
  1. زراعة الخلايا الجذعية
  • قد يلجأ بعض المرضى المصابين بسرطان الدم إلى زرع الخلايا الجذعية، مما يسمح لمريض سرطان الدم بالتعامل مع الجرعات العالية من الأدوية أو الإشعاع أو كليهما.
  • حيث تعمل الجرعات العالية على تدمير خلايا سرطان الدم وخلايا الدم الطبيعية الموجودة في النخاع العظمي.
  • ثم يتلقى المريض خلايا جذعية صحية عن طريق وضع أنبوب مرن في أحد الأوردة الكبيرة في الرقبة أو الصدر، ويتم إنتاج خلايا الدم الجديدة من تلك الخلايا الجذعية.

لقد قمنا في هذا المقال بالتعرف على مدة علاج سرطان الدم، وأنواع سرطان الدم، ومراحل علاج سرطان الدم، وطرق علاج سرطان الدم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.