في عهد من تأسست الهيئة العامة للزكاة والدخل

في عهد من تأسست الهيئة العامة للزكاة والدخل؟ وما هو الهدف الذي تأسست من أجله؟ تعتبر الهيئة العامة للزكاة واحدة ضمن الجهات الحكومية الرسمية بالمملكة العربية السعودية، وكانت تسمى في السابق مصلحة الزكاة والدخل، لذا ومن خلال موقع زيادة على كافة المعلومات الهامة التي تتعلق بإجابة سؤال في عهد من تأسست الهيئة العامة للزكاة والدخل؟

في عهد من تأسست الهيئة العامة للزكاة والدخل؟

من الأسئلة الهامة التي يتم طرحها كثيرًا هو في عهد من تأسست الهيئة العامة للزكاة والدخل؟ والإجابة هي أنه تم إنشاء هذه الهيئة بأمر من الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود في عام 1936م – 1355هـ، وهي إحدى الجهات الحكومية المرتبطة بوزير المالية المهندس “سهيل أبا نمى” الذي كان مختص بإدارة كافة شؤونها، وذلك لأن الهيئة ترتبط بشكل رسمي بوزارة المالية السعودية.

اقرأ أيضًا: طريقة التسجيل بهيئة الزكاة والدخل في السعودية

أهداف الهيئة العامة للزكاة والدخل

استكمالًا لعرض إجابة سؤال في عهد من تأسست الهيئة العامة للزكاة والدخل؟ وجب الإشارة إلى الأهداف التي تم إنشاء هذه الهيئة من أجلها، حيث إن الهدف الرئيسي من إنشائها هو تحقيق أكبر درجة من الالتزام من قِبل الأشخاص المكلفين بتحصيل الضرائب والزكاة، وذلك للعمل على فعل هذه الأمور بأفضل جودة ممكنة.

بالإضافة إلى أنه عندما تكون تابعة لجهة حكومية رسمية لن يحدث إخلال باختصاصاتها وسوف نتعرف على أهم وأبرز أهداف الهيئة العامة للزكاة والدخل من خلال السطور التالية:

  • تقديم خدمات للأشخاص الموكلين بجمع الزكاة من قِبل الحكومة؛ وذلك كي يحصلون ويعملون على أكمل وجه دون أي تقصير.
  • العمل على تكليف الموكلين بتحصيل أموال الزكاة، بالإضافة إلى تجميع أموال الضرائب، والحرص على إتمام عمليات التحصيل هذه على أكمل وجه.
  • مراقبة المكلفين بجمع الزكاة من قِبل مشرفين عليهم؛ وذلك للتأكد من قيامهم بوظيفتهم على أكمل وجه مع الحرص على الدعم وتقديم المساعدات لهم.
  • يتم عمل ندوات للأشخاص المكلفين بجمع الزكاة؛ كي يتم نشر الوعي بينهم والعمل على تقديم لهم كافة الإرشادات لهم، وتعليمهم طريقة القيام بهذا العمل على أكمل وجه، ويتم متابعتهم بواسطة المشرفين عليهم.
  • العمل على تقديم التعاون عن طريق الهيئات بالإضافة إلى الأقاليم والدول الأخرى.
  • القيام بتمثيل المملكة العربية السعودية في أبرز المنظمات والاحتفالات والمؤتمرات الإقليمية، وكذلك المؤتمرات الدولية أيضًا التي تتعلق باختصاصات الهيئة.

اقرأ أيضًا: طباعة شهادة الزكاة والدخل

التزامات الهيئة العامة للزكاة والدخل للمكلفين

بعد أن أجبنا على سؤال في عهد من تأسست الهيئة العامة للزكاة والدخل؟ وجب ذكر الالتزامات التي تقدمها الهيئة للمكلفين؛ حتى يقومون بعملهم على أكمل وجه مطلوب منهم، إليكم هذه الالتزامات من خلال الآتي:

  • إن الهيئة تعمل على أن تكون البيانات المتاحة واضحة، ومراعاة قيمة المكلفين، وقيمة درجة التزامهم بشكل تطوعي عن طريق العمل على توضيح الإجراءات والقيام بنشر أي مستجد متعلق بالزكاة والضرائب.
  • مناصفة التعامل مع كافة المكلفين دون أي تحيز، والتعامل مع جميع المعاملات من خلال القوانين والأنظمة.
  • الحرص على اتباع المهنية، وحفظ أحقية المكلفين في العمل على توكيل محاسب أو أي مكتب استشاري تم اعتماده في الهيئة، للعمل على تنفيذ خدمة معينة بالنيابة عنهم، وذلك يكون من خلال قنوات الهيئة الرقمية.
  • الحفاظ على سرية البيانات، وعدم استعمالها بشكل غير نظامي.
  • العمل على الاستجابة في كافة الخدمات تبعًا لوقتها المناسب، والنظر لكافة الشكاوى والاقتراحات تبعًا لمستويات معايير الخدمات التي تم الاتفاق عليها.

مجلس إدارة الهيئة العامة للزكاة والدخل

إن الهيئة العامة للزكاة والدخل لها مجلس إدارة يترأسه وزير المالية بالمملكة العربية السعودية، ويضم أعضاء متمثلين فيما يلي:

  • ممثل من وزارة الاقتصاد والتخطيط.
  • محافظ الهيئة.
  • ممثل عن هيئة السوق المالية.
  • موظف يمثل وزارة المالية.
  • ممثل عن وزارة التجارة والاستثمار.
  • موظف يمثل مؤسسة النقد العربي السعودي.
  • موظفين من المتخصصين والأشخاص ذوي الخبرة في تخصص عمل الهيئة، حيث يتم تعينهما بقرار نابع من مجلس الوزراء وفقًا لاقتراح من الرئيس.

اقرأ أيضًا: استعلام عن مستحقات الزكاة والدخل برقم الهوية

تحمل الدولة للزكاة وضريبة الدخل

تبعًا لقرار مجلس الوزراء بالسعودية الذي يوضح أن الدولة تتحمل الزكاة وضريبة الدخل التي تترتب على الاستثمار الخاص بالصكوك الحكومية، والتي تشمل تفويض من قِبل وزير المالية الذي يقوم بتحديد القواعد التي تخص هذا التحمل.

كما أن هذا القرار ينص على أن تقوم الدولة بتحمل الزكاة وضريبة الدخل التي تترتب على الاستثمار في هذه الصكوك بشكل محلي بالريال السعودي، وأن يكون هذا التحمل وفقًا للقواعد الآتية:

  • من الضروري ألا تقوم قيمة المبلغ الذي تتحمله الدولة أزيد من المبلغ المدفوع من قِبل المكلف للهيئة.
  • يتم تقديم السندات عن طريق حاملها في المدة الإلزامية، وتبعًا لإجراءات الهيئة العامة للزكاة والدخل.
  • يجب ألا يكون الشخص حامل الصكوك والسندات تابعًا للجهات التي تخضع للعفو من الزكاة وضريبة الدخل.
  • من الضروري أن يكون حامل الصكوك أو السندات من الأشخاص الذين يحاسبون وفقًا لقوائم المالية وإجراءات الهيئة.

إن الهدف الأساسي من تأسيس الهيئة العامة للزكاة والدخل هو العمل على تنظيم تحصيل الضرائب من قِبل المواطنين بالمملكة العربية السعودية على أكمل وجه.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.