التهاب الاذن عند الرضع

التهاب الاذن عند الرضع ، بعد الولادة ووصول الرضيع إلى البيت تبدأ الأم في اكتشاف الكثير حول طفلها الذي يبدأ في الصراخ والعياط كثيرا دون معرفة ما أسباب هذا الصراخ هل رغبة في تناول الطعام اما بسبب العالم من بعض الاوجاع سواء في البطن أو الأذن التى تعد من أشهر الأعراض التي يعاني منها الرضع وحديثي الولادة، وهذا ما سيكون محور حديثنا اليوم بالتفصيل حول أسبابه أنواعه أعراضه وطرق علاجه.

ما هو التهاب الأذن عند الرضع

يعتبر التهاب الاذن خصوصا الأذن الوسطى عند الأطفال  الرضع نتيجة إصابة الأذن ببعض العدوى والبكتريا مما ينتج عنها تراكم السائل خلف منطقة طبلة الأذن ويكون الأطفال الرضع أكثر عرضة للإصابة بها من الكبار كما أن التهاب الأذن من الممكن أن يصيب أي شخص حيث يعد من أكثر الأمراض شيوعاً ووفقا للعديد من الدراسات أثبتت أنه يتم إصابة خمسة أطفال من بين ستة أطفال في السنة بالتهاب الأذن.

يمكن التعرف على معلومات عن غازات الرضيع برائحه كريهه وما هي أسباب الغازات عند الاطفال والرضع أضغط هنا: غازات الرضيع برائحه كريهه وما هي أسباب الغازات عند الاطفال والرضع

أنواع إلتهاب الأذن عند الرضع

يوجد أكثر  من نوع من التهاب الاذن عند الرضع ومنها:

التهاب الأذن الحاد

وذلك يكون عبارة عن الإصابة بالتهاب في قناة الأذن.

التهاب الأذن الوسطى

والتى تكون عبارة عن الإصابة بعدوى في الأذن الوسطى مثل الالتهاب والتي تؤدي إلى تراكم السوائل في طبلة الأذن مما ينتج عنه انتفاخ للممرات الضيقة التى تقوم بربط الأذن الوسطى بالمنطقة الخلفية للأنف تسمى بقناة استاكيوس.

التهاب الأذن الوسطى مع الانصباب

والذي يكون عبارة عن تراكم السوائل في الأذن الوسطى منا ويصيبها بالعدوى وينتج عنه الألم والحمى.

التهاب الأذن الوسطى المزمن

والتى تكون دليل على تراكم السوائل في الأذن مما يصيبها بالعدوى البكتيرية ويكون الأطفال وخصوصا الرضع أكثر عرضة للإصابة بها حيث تكون قناة استاكيوس عند الأطفال أقصر من القناة التى توجد لدى الكبار لذا ينحصر السائل بسهولة في تلك القناة وتتراكم معه البكتيريا المسببة للالتهابات.

اعراض التهاب الاذن عند الرضع

يعتبر العرض الأساسي عند الإصابة بالتهاب الأذن عند الرضع هو الحمى وارتفاع شديد في درجة الحرارة بجانب بعض الأعراض الأخري مثل:

  • الصراخ والهياكل بشكل مستمر وبصوت عالى.
  • عدم المقدرة على النوم.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام أو الرضاعة.
  • التقيؤ والإسهال.
  • الإجهاد والتعب.
  • في بعض الحالات قد يحدث ثقب في طبلة الأذن مما ينتج عنه خروج سائل من الأذن يكون لونه أصفر وعند حدوث تلك الحالة يجب الإسراع في الذهاب لرؤية الطبيب.
  • ضعف السمع.

اسباب التهاب الاذن عند الرضع

بعد معرفة ما هو التهاب الاذن عند الرضع واعراضه سنتطرق الآن إلى معرفة أسباب هذا الالتهاب في الأذن عند الرضع ومنها:

الجيوب الأنفية

مثل التعرض للإصابة بنزلات البرد أو الأنفلونزا أو التهاب الجيوب الأنفية حيث أن كل تلم الأمراض تؤدي إلى حدوث احتقان في الأذن والتهاب بها.

تراكم الشمع في الأذن

على الرغم من أنه السمع يعتبر من الاستياء العامة تواجدها في الأذن حيث أنها تقوم بحماية الأذن من دخول الفيروسات والبكتريا والإصابة بالعدوى كما أنها تقوم بترطيب الأذن وعند تصنيعه تقوم الأذن بدفعه الى الخارج ولكن في بعض الحالات قد ينتج تراكم تلك المادة الشمعية في الأذن مما ينتج عنه انسداد قناة الأذن وخصوصا عند الأطفال حيث أن إفراز السنة يكون بشكل أسرع وأكبر لذا يجب الحرص على التخلص منه باستمرار.

الحساسية

قد يعانى الطفل الرضيع من الحساسية تجاه بعض  المواد التي ينتج عن تناولها الإصابة بالتهاب الأذن وذلك لتجميع السوائل في قناة الااستاكيوس منا يحدث الاحتقان في الأذن ومن أكثر أنواع الحساسية شيوعا هو حمى القش أو حساسية الأنف.

يمكن التعرف على معلومات عن علاج السعال عند الرضع اربعة اشهر والاسباب وطرق العلاج المنزلية أضغط هنا: علاج السعال عند الرضع اربعة اشهر والاسباب وطرق العلاج المنزلية

الرضاعة

في حالة تناول الطفل الرضيع للحليب أو السوائل وهو مستلقي يؤدى ذلك إلى تراكم السوائل مثل الحليب وغيرها إذ في قناة استاكيوس مما يزيد من البكتيريا التي تسبب التهاب الاذن.

التهاب الأذن الوسطى الحاد

كما ذكرنا أن التهاب الأذن من أكثر الأمراض التى يصاب بها الطفل الرضيع بسبب الإصابة بالعدوى في قناة استاكيوس نتيجة تراكم السوائل بها وتجميعها في الأذن الوسطى مسببة الالتهاب ولأن من الصعب على الطفل الرضيع التعبير عن ما يؤلمه لذا يجب الإنتباه إليه جيدا ففي حالة قيامه بشد الاذن او ضربها أنها دليل على الصالة بالتهاب الأذن الوسطى.

عوامل تزيد الإصابة بالتهاب الأذن عند الرضع

توحد بعض الأفعال التى من الممكن أن تزيد من خطر الإصابة. بالتهاب الأذن عند الرضع مثل:

  • استخدام الطفل اللهاية.
  • ارضاع الطفل الرضاعة الصناعية أيضا حيث وضع إرضاع الطفل يزيد من نسبة تراكم السوائل في الأذن.
  • الأطفال الرضع في عمر ٦ شهور الى ٣٦ شهرا يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الأذن.
  • تعرض الطفل الرضيع إلى أدخنة السجائر.
  • تعرض الطفل إلى تغييرات كبيرة في درجة الحرارة.
  • الإصابة بالزكام أو نزلات البرد لذا يفضل أن يعطى إلى الطفل لقاح وتطعيمات البرد السنوية.

علاج التهاب الاذن للرضع

من المتعارف أن تحديد طريقة العلاج التهاب الأذن يعتمد على معرفة السبب الذي أدى إلى حدوث التهاب الأذن لذا سيفين العلاج وفقا لسبب الالتهاب وهو كالاتى:

تراكم شمع الأذن

كما ذكرنا أن سمع الأذان هام لحماية الأذن من الإصابة بالعدوى وترطيب الأذن وإذا لم يعانى الطفل من الألم في الأذن يفضل أن يترك السمع في أذن الطفل، مع الحرص على عدم استخدام الأعواد القطنية في تنظيفها لأنها قد تسبب من دخول السمع إلى داخل طبلة الأذن لذا يفضل أن يتم تنظيف الاذن بالطرق الآتية:

  • استخدام قمرات من زيت الزيتون أو زيت اللوز الدافىء من ثلاث إلى أربع مرات يوميا.
  • استخدام قطنة مبللة بالماء الدافئ لتنظيف الأذن.
  • استخدام قطرة الأذن الملينة للشعر ويمكن شراؤها من الصيدلية.

الحساسية

في حالة أن الطفل الرضيع مصاب أو يعاني من الحساسية يجب تجنب والابتعاد عن مسببات الحساسية مثل السجائر أو الدخان أو الغبار كما أنه يصف الطبيب الحفل الرضيع تناول مضادات الهيستامين.

التهاب الأذن الوسطى الحاد

في حالة انتشار العدوى في الأذن ينصح بتناول الملل الرضيع مضادات حيوية لمعالجة العدوى والالتهاب وقد اختتم بعض الحالات الى اللجوء لإجراء جراحة لإزالة الغدة نيتين في حالة كانت ملتهبة ومتضخمة أو القيام بوضع أنبوب صغير لتزيح السوائل المتراكمة،بجانب يصف الطبيب بعض الأدوية الأخرى مثل:

  • مسكنات الألم
  • استخدام قماشة مبللة بالماء الدافىء والقيام بعمل كمادات على الأذن المصابة.
  • استخدام قطرات الأذن المسكنة.

يمكن التعرف على معلومات عن التهاب الاذن الداخلية والصداع واسياب الاصابة والاعراض المصاحبة أضغط هنا: التهاب الاذن الداخلية والصداع واسياب الاصابة والاعراض المصاحبة

الوقاية من التهاب الاذن عند الرضع

الجدير بالذكر أنه لا يمكن منع الإصابة بالتهاب الأذن عند الرضع ولكن توجد بعض التدابير التعليمات التي يمكن بدورها تخفيف الأعراض وتقليل الإصابة مثل:

  • الابتعاد عن التدخين السلبي.
  • الاهتمام بنظافة الأذن جيدا مما يساعد في تقليل التعرض للإصابة بالجراثيم والإصابة بالعدوى.
  • التطعيم ضد المكورات الرئوية حتى يحمى الطفل من العقدية الرئوية حيث أثبت أن الأطفال الذين تم اعطاؤهم التطعيم يعانون من إصابة أقل بالتهاب الأذن وخصوصا الأطفال الرضع من عمر ٦ شهور.
  • الحرص على ترضضاعةالمفل الرضاعة الطبيعية وذلك لأنها تعزز من مناعة الطفل لأن حليب الأم غنى بالمواد المضادة للأكسدة والالتهاب أو والفيروسات.
  • الحرص على عدم وضع الطفل أشياء في أذنه مثل قطع القطن حتى لا يصاب بجروح في قناة الأذن.

في ختام حديثنا نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم مجموعة من المعلومات حول التهاب الاذن عند الرضع وأسباب الإصابة به وأعراضه وكيفية علاجه والطرق التى بدورها تقوم بالوقاية من الإصابة بالتهاب الأذن عند الرضع مع تمنياتنا أن يكون محتوى النقالة قد نال اعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.