أعراض سرطان الدم المتأخرة

اعراض سرطان الدم المبكرة يمكن تفسير سرطان الدم بأنه نمو غير طبيعي لخلايا وكريات الدم البيضاء من النخاع العظمى، وذلك على حساب مخزون الصفائح الدموية الطبيعية وكريات الدم الحمراء وكريات الدم البيضاء طبيعية، فتضخم تكاثر كريات الدم البيضاء هو من أكثر الأنواع انتشارًا في سرطان الدم، وفي هذه الحالة تكون كريات الدم البيضاء غير وظيفية، ولديها القدرة على أن تتخلل خلال الأنسجة المختلفة للجسم، مؤديه بذلك إلى مشكلات صحية خطره في الجسم.

أعراض سرطان الدم المبكرة

الأعراض الأولية لسرطان الدم غالبًا ما يصعُب ملاحظتها وتشخيصها وذلك لكونها شبيهه بأعراض الإنفلونزا، ولكن هناك بعض الأعراض الشائعة تظهر بصورة بدائية في سرطان الدم ولا يشترط اجتماعها كلها في مرحلته الأولى وتشمل أهم تلك الأعراض:

  • التعب والأعياء العام، وهي أكثر الأعراض شيوعًا في حالات الإصابة بسرطان الدم وذلك على إختلاف أنواعه، وذلك قد يكون نتيجة لحدوث فقر الدم.
  • إرتفاع في درجة الحرارة بشكل مستمر.
  • ظهور التصبغات في الجلد، وغالبًا ما تكون تلك التصبغات حمراء.
  • الكدمات الزرقاء على السطح الخارجي للجلد، تظهر الكدمات بصورة مفاجئه ومن دون التعرض لأي أصابة وتظهر في كافة أجزاء الجسم، وخاصة أكثر في الأطراف.
  • وجود شحوب شديد في الجلد.
  • ومن أهم الأعراض في سرطان الدم هو انخفاض الوزن بصورة ملحوظة وغير مبرره.
  • الصداع الصباحي والذي يستمر لمدة زمنية طويلة يصعب السيطرة عليها.
  • ضيق التنفس، هو أحد أعراض الإصابة بسرطان الدم، حيث يشعر المصاب به كلما تقدم في مراحل المرض، ومن ثمَ تزداد المعاناة من الإعياء والتعب، والسبب الرئيسي في ذلك هو فقر الدم، أو إلى بداية تشكيل ثانويات سرطانية في أنسجة الرئه.
  • آلام غير محتملة في العظم.
  • آلام غير محتملة في المفاصل.
  • الاجهاد السريع والتعب من أقل مجهود، وبذلك عدم القدرة على إتمام المهمات البسيطة.
  • الحمى أو القشعريرة، وهي من ضمن الأعراض غير شائعة الحدوث، ولكن تم أجدها في ما يقارب في ربع حالات الإصابة بسرطان الدم الحاد، ولكن قد لا يتم مشاهدتها في النوع المزمن من سرطان الدم، وحدوث حمى خفيفة في الغالب علامة على وجود عدوى، وأن الجهاز المناعي بدأ يضعُف،وذلك قد يكون نتيجة لسرطان الدم.
  • تورم اللثة، ويعتبر تورم اللثة أبرز الأعراض التي تُصيب مريض سرطان الدم.

يمكنك الآن التعرف على عدد جرعات العلاج الكيماوي اللازمة لمريض السرطان من هنا: عدد جرعات العلاج الكيماوي اللازمة لمريض السرطان

أعراض سرطان الدم المتأخرة

يمكن التفرقة بين الأعراض المبكرة لسرطان الدم وأعراضه المتأخرة، وذلك لأن الأعراض المتاخرة لسرطان الدم يشمل جميع أعراضه المبكرة بالإضافة إلى:

  • الضعف العام في مناعة الجسم، وبالتالي الإصابة بالعديد من الأمراض والإنتانية والالتهابية.
  • التضخم في غدد الجسم اللمفاوية.

والجدير بالذكر أن الأعراض المتاخرة لسرطان الدم تكون أكثر في الحده وأشد من أعراض المرض الأولية وذلك في بداية الإصابة بالمرض.

​​​​​​​أعراض سرطان الدم عند النساء

  • الإصابة بالأنيميا الحادة
  • الشعور بالشبع، وانخفاض مستويات الشهيه إتجاه الطعام
  • انخفاض في الوزن بدون مبرر، وتلك من أهم الإشارات على الإصابة بسرطان الدم عند السيدات
  • التعب والأعياء بشكل عام
  • الشعور المستمر بالدوار والدوخة
  • ظهور النزيف، ويكون النزف من جسم المريض بصوره مبالغ فيها، وقد يحصل النزف في أي مكان في الجسم مثل اللثة، والرئتين، والأنف، والجهاز الهضمي، وذلك نتيجة إلى انخفاض عدد الصفيحات الدموية.
  • البراز المصحوب بوجود قطرات دم
  • الإختلاف في لون البشرة ووجود تصبغات في البشرة
  • طهور الصبغات الزرقاء في الطبقة السطحية للجسم
  • وجود أحمرار في الثدي عند السيدات وهو من أكثر الأعراض وضوحًا لسرطان الدم عن السيدات
  • ظهور التهابات في الثدي عند السيدات
  • زيادة سمك بشرة الثدي
  • آلام شديدة في الثدي عند النساء
  • ظهور طفح جلدي على جلد منطقة الصدر عند السيدات
  • آلام في البطن
  • آلام غير محتملة في منطقة الحوض
  • ضيق في التنفس
  • زيادة خفقان ضربات القلب
  • الإرتفاع الملحوظ في درجة حرارة الجسم
  • آلام غير محتملة في العظام والمفاصل، وتلك أحد أهم الأعراض التي يجب ألا تتجاهلها النساء.

يرشح لك موقع زيادة معرفة المزيد حول أعراض سرطان النخاع الشوكي ومتى يجب زيارة الطبيب؟ فقط قم بالضغط الرابط التالي: أعراض سرطان النخاع الشوكي ومتي يجب زيارة الطبيب؟

أعراض سرطان الدم عند الأطفال

  • الإصابة بالإنيميا
  • الشحوب في لون البشرة
  • الضعف العام
  • النهجان والتنفس السريع
  • النزول غير المبرر لوزن الطفل
  • قله الشهيه عند الأطفال من طعام
  • النزيف الحاد من الأنف
  • حدوث نزيف من أقل أصابه يتعرض لها الطفل وتلك من أهم الأعراض عند الأطفال المصابة بسرطان الدم
  • آلام شديدة في المعدة والبطن
  • ضعف في المناعة ويلاحظ ذلك من الإصابات المتكررة بالأمراض البكتيرية والفيروسية بالإضافة لسهولة الإصابة بالعدوي
  • ظهور تصبغات حمراء اللون على بشرة الطفل وهي من العلامات البارزة لسرطان الدم لدى الأطفال، وتنتج تلك البقع نتيجة لحدوث نزيف من الشعيرات الدموية الموجودة تحت الجلد، وتكون في الغالب غير مؤلمة وتسد الإنتباه نتيجة لصغر حجمها، وهي إشارة في الغالب إلى انخفاض عدد الصفائح الدموية.
  • وجود كدمات في أنحاء متفرقة من الجسم، وتكون شديدة في العظام وخاصة في منطقه الساقين وعند المفاصل.
  • الشعور بالدوخة
  • الصداع المتكرر
  • صعوبة في التنفس مع نهجان
  • آلام شديدة عند التنفس
  • كبر حجم الغدد الليمفاوية وحدوث تورم بها، وهي من أهم أعراض سرطان الدم عند الأطفال المصابه بسرطان الدم
  • انتفاخ الوجه وتورمه
  • وجود تورم في الذراعين

أعراض سرطان الدم الليمفاوي

تتباين الأعراض المرتبطة بسرطان الدم الليمفاوي الحاد وهي كالاتي:

  • الإصابة بالإنيميا
  • الإجهاد والتعب السريع
  • الشحوب في لون البشرة
  • وجود نزيف حاد، وذلك نتيجة لانخفاض في نسبة الصفائح الدموية
  • انتشار السرطان وتنقل السرطان إلى الطحال
  • أصابه العقد الليمفاوية بسرطان الدم، وهي من من أهم العلامات التي تشير إلى سرطان الدم الليمفاوي
  • انتقال سرطان الدم إلى الكبد وهي من أكثر الأعراض لسرطان الدم الليمفاوي

للمزيد من الافادة يمكنك ان تتعرف على ما هو سرطان القولون وما هو أعراضه من هنا: ما هو سرطان القولون وما هو أعراضه

علاج سرطان الدم

  • يتم تحديد المراحل وخطوات معالجة سرطان الدم منفردًا لكل مريض، وذلك حسب عمره و نوع سرطان الدم الذي أُصيب به، إضافة إلى مدى تقدم الإصابة في الجسم.
  • ويتم علاج سرطان الدم عن طريق عدد من الطرق تتضمن العلاج بالأشعاع، العلاج الكيماوي، كما يمكن أن يتم علاج سرطان الدم عن طريق مثبطات الكيناز، وزراعة الخلايا الجذعية، وأيضًا زراعة النقي.
  • ويعد سرطان الدم الليمفاوي الأكثر انتشارًا الأنواع الأخرى من سرطان الدم، يُعرف أيضا بابيضاض الدم الحاد، وذلك نظرًا للتكاثر والانتشار الغير طبيعي لكريات الدم البيضاء، ويتم علاج هذا النوع من سرطان الدم من خلال عدد من المراحل، يتم فيها اولًا العمل على استرجاع مقدره النخاع العظمى على الرجوع لاداء وظائفه وهي المرحلة الاولى.
  • ثم بداية المرحلة الثانية من فتره علاج سرطان الدم الليمفاوي وهي المعالجة عن طريق الكيماوي.
  • ومن ثم يتبعها العلاج بالأشعاع للحد من انتشار السرطان في الجسم وتلك خطوة احترازية في مراحل العلاج.
  • ثم يتبعها العلاج بغرض القضاء النهائي على المرض، والخطوة الآخيرة هي العلاج الوقائي كخطوة احترازية من عودة الإصابة المرض مرة أخرى.
  • قد يخلط المصاب بين الأعراض الأولية لسرطان الدم، فيظن أنه مصاب بإنفلونزا اعتيادية، وفي هذه الحالة يتبين ضرورة الحفاظ على الفحوصات الدورية، والتي من دورها أن تساهم في اكتشاف السرطان المبكر، مما يؤثر إيجابًا على النتائج فيما بعد ويرفع نسبة الاستجابة للعلاج والشفاء من المرض.

لقد قمنا في هذا المقال بالتعرف على اعراض سرطان الدم المبكرة، وأعراض سرطان الدم المتأخرة، و​​​​​​​أعراض سرطان الدم عند النساء، وأعراض سرطان الدم عند الأطفال، وأعراض سرطان الدم الليمفاوي، وكيفية علاج سرطان الدم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.