محتوى يحترم عقلك

أعراض مرض القلب المبكر

أعراض مرض القلب المبكر تساعد المريض على تشخيص حالته وتجعله ينتبه لطرق العلاج اللازم اتباعها، حيث تعد أمراض القلب من الأمراض المزمنة التي تحتاج إلى الكشف عن الإصابة بها في البداية، حتى نتمكن من تلقي العلاج المناسب قبل تفاقم الأعراض.

كما أن تلك الأعراض تكون ظاهرة بوضوح، لذلك سنتعرف على كل ما يخص علامات مرض القلب المبكر هنا من خلال موقع زيادة.

أعراض مرض القلب المبكر

هناك مجموعة كبيرة من الأعراض والمؤشرات التي يمكن أن نستدل بها عن الإصابة بمرض القلب بشكل مبكر، ومن أهم تلك الأعراض:

اقرأ أيضًا: أسباب خفقان القلب المفاجئ

انقطاع النفس أثناء النوم

في حالة أن كان الإنسان يتعرض إلى انقطاع النفس أثناء فترة النوم، ويتوقف التنفس لفترة زمنية قصيرة، ثم يبدأ في العودة إلى وتيرته الطبيعية، قد يكون ذلك العرض نتيجة لاحتياج الجسم إلى نسبة أكثر من الأكسجين.

حيث إن الدماغ تعمل على إرسال بعض الإشارات العصبية إلى الأوعية الدموية والقلب، وتقوم بتدعيم القلب على أن يعمل بشكل جيد حتى يتمكن من ضخ الدم بشكل متوازن وبشكل طبيعي للجسم، ففي حالة أن تكررت تلك الحالة يكون في ذلك إشارة إلى احتمالية إصابة ذلك الشخص بمرض القلب.

الشعور بألم في الصدر من أعراض مرض القلب المبكر

في حالة أن تعرض الإنسان إلى الشعور بالألم والضيق في الصدر يكون ذلك من أهم الأعراض التي تشير إلى احتمالية إصابة هذا الشخص بمرض القلب، ويتميز هذا الشعور بالضغط الشديد على منطقة الصدر، كما أنه قد يكون مصحوب بالحرقة.

في حالة التعرض إلى الذبحة الصدرية نتيجة لذلك العرض تقوم الأوعية الدموية بالتقلص بعد بضع دقائق خصوصًا في حالة أن قام المصاب بعمل مجهود.

الإصابة بطفح جلدي أحمر اللون

في حالة كان الإنسان يعاني من زيادة نسبة الدهون الثلاثية في الجسم، يكون في ذلك سبب قوي لإصابة الجسم بطفح جلدي قد يكون من اللون الأحمر أو البرتقالي.

يظهر ذلك النوع من الطفح على مناطق معينة في الجسم مثل المنطقة المحيطة بمفاصل اليد ومشط القدم، كما أن هناك بعض الأشخاص ممن يعانون من ذلك الطفح الجلدي في المؤخرة، يكون لتلك الدهون التي تنتشر في الجسم بكثرة دور هام في الإصابة بتصلب الشرايين.

زيادة نسبة هذه الدهون في الجسم تكون من ضمن إشارات مرض القلب المبكر، كما أنها قد تشير إلى إصابة الإنسان ببعض الأمراض الأخرى.

الإصابة بالتعرق الشديد

تعد الإصابة بالتعرق الشديد من أهم أعراض مرض القلب المبكر، حيث إنه في حالة تعرض الإنسان إلى الإصابة بالتعرق الغير مبرر في أيام يكون فيها الطقس معتدل أو بارد، دون أن يقوم بذل مجهود يستحق عليه التعرق، يشير إلى أن هناك بعض الاضطرابات في وظيفة القلب.

ضعف قبضة اليد

تشير قوة قبضة اليد على قوة القلب، لذلك عند ضعف قبضة اليد يكون في ذلك الأمر دليل على أن ذلك الشخص قد يكون مصاب بمرض القلب، ويجب أن يذهب المصاب للطبيب في تلك الحالة.

حيث إن هناك بعض الأشخاص يكتفون بعمل بعض التمارين لتقوية عضلة اليد، ولكن تلك التمارين قد لا تحدث أي تغيير في الأمر، ويعد ذلك العرض من أهم أعراض مرض القلب المبكر.

تورم القدمين

يتسبب مرض القلب في إصابة القدمين بالتورم الشديد، واحتباس السوائل بها، ويكون ذلك نتيجة إلى ارتجاع الدم في الأوردة والشرايين.

اقرأ أيضًا: هل تضخم القلب يزول

ظهور بقع داكنة أسفل الأظافر

في حالة أن كان المصاب لم يقوم بإيذاء ظفره أي لم تتعرض الاظافر لأي كدمات وظهرت بها بعض ما يشبه الكدمات كان في ذلك إشارة على أن هذا الشخص مصاب بمرض القلب، ويعتبر هذا عرض من أعراض مرض القلب المبكر.

يشير ذلك العرض على تعرض هذا الشخص إلى الإصابة بالتهابات بطانة القلب وبعض الصمامات، أو ما يعرف طبيًا باسم التهاب الشغاف، كما أن هذا الأمر قد يكون به إشارة على إصابة ذلك المريض بمرض السكري.

الشعور بالدوخة والدوار المستمر

يعد الشعور بعدم الاتزان عرض أساسي من أعراض المشاكل الخاصة بالدم، ففي حالة أن كان القلب عاجز عن أن يقوم بعملية ضخ الدم بشكل جيد إلى أعضاء ومناطق الجسم المختلفة، ينتج عن ذلك التقصير الشعور بالدوار، ويعد هذا الدوار عَرض لمرض القلب المبكر.

قد يشير الإصابة بالدوار إلى بعض مشاكل القلب ومنها:

  • اضطراب نبضات القلب.
  • ضعف عضلة القلب.
  • التعرض إلى الإصابة بالسكتة الدماغية.

المشكلات الجنسية الناتجة عن مرض القلب

في حالة أن تعرض الإنسان إلى وجود خلل في الأمور الجنسية، قد يكون ذلك ناتج عن وجود بعض المشاكل في القلب، خصوصًا إذا كانت تلك المشاكل مصاحبة للأعراض السابقة.

ففي حالة أن تعرض الرجل إلى وجود خلل وفي عملية الانتصاب يكون في ذلك إشارة أن هذا الرجل يعاني من بعض المشاكل الخاصة بالدورة الدموية.

يرجع ذلك الأمر إلى ارتفاع ضغط الدم في الجسم، أو في حالة أن كان ذلك الرجل يعاني من السمنة يكون في ذلك سبب قوي لضيق الشرايين والأوعية الدموية بسبب تراكم الدهون.

في حالة أن كان كذلك الخلل الجنسي عند المرأة يكون على هيئة انعدام رغبتها الجنسية، ذلك بالإضافة إلى قلة استمتاعها بالعلاقة الحميمية، ويعد ذلك الأمر من أهم الآثار الجانبية للمعاناة من مرض القلب المبكرة.

تغيرات لون البشرة

إذا تعرض الإنسان على حدوث تغيرات في لون اليد أو الشفاه وصبغتها باللون الأزرق كان في ذلك دليل على أن تلك الأماكن لا يصل لها الأكسجين بشكل جيد، يظهر هذا العرض لمن يعاني من بعض العيوب الخلقية في الأوعية الدموية مما يتسبب في ضيق تلك الأوعية.

كما أن ذلك الأمر لا يكون قاصر على الأصابع أو الشفاه فقط، بل أنه قد يظهر على الجلد بشكل نقاط بنفسجية اللون، وتلك النقاط قد تكون نتيجة لانفصال عنصر الكوليسترول عن الأوعية الدموية، مما يتسبب في التصاقه بالشعيرات الدموية الصغيرة والأوعية الصغيرة وغلقها.

نزيف اللثة من أعراض مرض القلب المبكر

لقد قام بعض العلماء بعمل أبحاث حول ارتباط نزيف اللثة بالإصابة بمرض القلب، وقد أكد البعض على أن نزيف اللثة يعد من أعراض مرض القلب المبكر.

شرح العلماء تلك الحالة على إن الفيروس قد يدخل من خلال مجرى الدم عبر اللثة وصولًا إلى القلب مما يتسبب في التهاب القلب، كما أن هناك بعض الدراسات التي قد أفادت أن نزيف اللثة قد يكون إشارة لاحتمالية التعرض إلى الجلطات.

ظهور هالة حول قرنية العين

قد تكون من أعراض مرض القلب المبكر ظهور رواسب الدهون في العين، وتكون عبارة عن هالة رمادية حول الأجزاء الخارجية من قزحية العين.

تشخيص أمراض القلب

بعد التعرف على دلالات الإصابة بمرض القلب المبكرة، سنقدم بعض المعلومات عن الإجراءات التي يقوم بها الطبيب لتشخيص أمراض القلب من خلال التعرف على الأعراض التي يعاني منها المريض.

يقوم الطبيب بسؤال المريض عن الأعراض التي تظهر عليه، وعند التعرف عليها يبدأ الطبيب في الشك من ناحية مريض معين، يطلب الطبيب من المريض الاستلقاء على السرير ويقوم بعمل فحص شامل له، حتى يتأكد من شكوكه أو ينفيها.

كما أن هناك بعض الإجراءات التي يقوم الطبيب باتباعها، ومن أهم هذه الإجراءات:

  • تخطيطك القلب الاعتيادي أثناء الراحة.
  • التعرف على معدل ضربات القلب أو دم الدم في حالة الجهد.
  • فحص وتدوين الهولتر.
  • صورة صدى القلب.
  • التصوير المقطعي المحوسب للقلب.
  • صورة الرنين المغناطيسي للقلب.
  • القسطرة القلبية.

اقرأ أيضًا: هل تضخم عضلة القلب خطير

طرق الوقاية من أمراض القلب

بعد التعرف على أعراض مرض القلب المبكر، سنقدم بعض الطرق الوقائية التي تساعد على الحماية من الإصابة ببعض أمراض القلب، ومنها:

  • السيطرة على قراءات ضغط الدم ودهنيات السكر ومقارنتها بالمستوى الطبيعي.
  • القيام ببعض التمارين الرياضية.
  • اتباع حمية ونظام غذائي سليم وصحي.
  • ينصح بأن يتم الحد من التعرض إلى القلق والتوتر.
  • في حالة أن كان الشخص مقبل على عادة التدخين عليه أن يتخلص من تلك العادة السيئة.
  • اتباع نظام غذائي صحي.

إن إشارات الإصابة بمرض القلب المبكرة تحدث نتيجة تأثير بعض العوامل الخارجية على القلب، وتساعد تلك الأعراض على التشخيص السليم للمرض.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.