محتوى يحترم عقلك

أكل التفاح قبل النوم

أكل التفاح قبل النوم له الكثير من الفوائد، وهو سهل تناوله، كما لا يحتاج لأي جهد في تحضيره للأكل ونتيجة لذلك يكثر الناس من اعتباره وجبة سريعة وخفيفة قبل النوم أو نهارًا، وكما لأكل التفاح قبل النوم فوائد عِدة له أيضًا محاذير سنوافيكم بتوضيحها من خلال موقع زيادة.

أكل التفاح قبل النوم

تعتبر الوجبة الأخيرة قبل النوم الأكثر مكوثًا داخل الجسم؛ نظرًا لأن عملية الهضم ليلًا بطيئة، لذلك فأكل التفاح قبل النوم يُعد مفيداً جدًا، ويعتبر أكثر الفواكه شيوعًا وانتشارًا في العالم ويمتلك فوائد صحية وفيرة منها:

1- انخفاض خطر الإصابة بجلطة

يمتلك التفاح موارد غذائية تساعد في خفض نسبة الإصابة بالسكتة الدماغية، نظرًا لاحتوائه على الألياف الغذائية التي تساهم في زيادة التدفق الدموي والوقاية من الجلطات.

اقرأ ايضًا: السعرات الحرارية في التفاح البلدي

2- فقدان الوزن

لا يحتوي التفاح على الكولسترول أو الدهون المشبعة، كما أن سعراته قليلة نسبيًا؛ ولذلك ينصح به لمن يمارس الرياضة ويتبع نظام غذائي.

3- تقوية العظام

أشارت بعض الدراسات أن التفاح يعمل على الحفاظ على صحة عظام الإنسان، ويقي من هشاشة العظام أو الترقق وهذا نتيجة إلى أنه يحتوي على خصائص مضادة للأكسدة والالتهاب.

4- الحفاظ على صحة الجهاز العصبي

التفاح يتضمن مركب كويرسيتي الذي يعمل على المساعدة في تقليل عدد الخلايا العصبية التي تتضرر نتيجة الإجهاد التأكسدي، وبالتالي يُعزز من عمل الدماغ التي تقلل من التعرض لمرض الخرف مع التقدم في السن، كما يعمل على خفض التعرض إلى مرض الزهايمر.

5- الوقاية من مرض السكري

من فوائد التفاح أنه يقي الجسم من مرض السكري من النوع الثاني، وذلك يرجع إلى أنه يحفظ مستويات السكر في الدم بسبب احتوائه على كمية كبيرة من الألياف الغذائية.

6- حماية القلب

يحافظ التفاح على صحة القلب من حدوث مضاعفات، وهذا نتيجة لاحتوائه على كميات كبيرة من الألياف، بالإضافة إلى أنه يحتوي على البكتين الذي يعمل على خفض الكوليسترول، كما يحمي الأوعية الدموية.

7- الوقاية من سرطان الثدي

أشارت الدراسات على أن التفاح من ضمن الفاكهة التي تحتوي على الفينولات التي تعود بالمنافع على جسم الإنسان والوقاية من سرطان الثدي.

8- الحماية من الإصابة بالربو

بالتفاح الكثير من مضادات الأكسدة والتي تعمل على خفض خطر الإصابة بالربو بنسبة 10% بالإضافة إلى أن قشر التفاح يحتوي على الفلافونيد الذي يسمي الكيرسيتين، وهو يعمل على حماية الجسم من الإصابة بالالتهابات وينظم المناعة.

اقرأ أيضًا: رجيم اللبن والتفاح الأخضر

القيمة الغذائية الموجودة في التفاح

فاكهة التفاح تحتوي على قيمة غذائية كبيرة للغاية، والتي تساهم في تحسين كثير من وظائف الجسم وفيما يلي سوف نوضح هذه القيمة الغذائية:

1- المركبات النباتية

حاز التفاح على العديد من المركبات النباتية المضادة للأكسدة التي تكون مسؤولة بشكل كبير على معظم الوظائف الموجودة في جسم الإنسان ومنها التالي:

  • حمض الكلوروجينيك: قد أوضحت الدراسات أنه يمتلك خصائص مضادة للأكسدة والالتهابات وله دور كبير في تنظيم عملية أيض الدهون والكربوهيدرات.
  • الكيرسيتين: يوجد في العديد من الأغذية النباتية ومن خصائصه تقليل الفيروسات، الالتهابات، والحماية من حدوث الاكتئاب ويخفض من خطر الإصابة بالسرطان.
  • الكاتيشين: هذه المادة تعمل على تحسين وظائف الدماغ، وتساهم أيضًا في الحفاظ على وظائف العضلات وهذا ما قد تم الإشارة له في دراسة أجريت على الحيوانات في جامعة جونز هوبكينز عام 2014.

2- المواد الكربوهيدراتية

الكربوهيدرات تُعد المكون الرئيسي للتفاح، وهي غنية بالسكريات كالفركتوز، السكروز، الجلوكوز، وعلى مؤشر جلايسيمي يتراوح السكر بين 29 إلى 40، ويعبر عن مدى قدرة تأثير نوع الطعام في رفع مستوى السكر في الدم وهذا يعبر عن أن الانخفاض فيه مقياس مثالي ومفيد للصحة.

كما ينصح لمن يريد التحكم في كميات الكربوهيدرات أن يأكل تفاحة ذات حجم صغير إلى متوسط، نظرًا لأن نسب الكربوهيدرات والسكريات والألياف قد تختلف باختلاف حجم التفاحة.

3- المعادن والفيتامينات

يحتوي التفاح على كمية من الفيتامينات والمعادن الهامة جدًا للجسم، خاصة الكالسيوم ومضادات الأكسدة، ويمكنك التعرف على قدر كل واحد منها في الـ 100 جرام من التفاح عبر الجدول التالي:

القيمة الغذائية العناصر الغذائية
13.81 غرام الكربوهيدرات
0.26 غرام البروتين
0.17 غرام الدهون
2.4 غرام الألياف
6 ملليغرام الكالسيوم
107 ملليغرام البوتاسيوم

4- عنصر الألياف

 توجد معظم كمية الألياف في قشرة التفاح وفي حال عدم تناولها فإن الشخص لن يستفاد بالقيمة الغذائية كلها، والألياف تساعد على تحفيز انقباض الأمعاء وانبساطها وذلك من خلال الحركة الدودية.

كما يساهم في عملية الإفراز التي تخص العصارات المعوية مما يسهل عملية هضم الغذاء ويُقلل من التعرض للإمساك وهذا قد يكون من منافع أكل التفاح قبل النوم.

على الرغم أن الألياف لا تُهضم في الجسم بسهولة إلا أن البكتيريا النافعة تساعد على هضمها لتفرز عناصر غذائية مفيدة، ويعتبر البكتين من الألياف التي توجد في التفاح.

اقرأ أيضًا: هل التفاح يزيد الوزن

أضرار تناول التفاح

قد يحدث في بعض الأحيان آثار جانبية لتناول الطعام وأضرار محتملة وسنوضحها بالنقاط التالية:

1- يسبب الحساسية

قد يكون تناول التفاح لبعض المصابين بحساسية التفاح سبب لتحفيز الجسم، وقد تختلف أعراض الحساسية من حالة إلى أخرى وأعراض الحساسية هي:

  • انزعاج من تشنجات قد تحدث في المعدة.
  • طفح جلدي.
  • إسهال.
  • تورم في الشفاه أو الحلق.

2- مشكلات في الجهاز الهضمي

يتسبب الإفراط من تناول التفاح بتحفيز الإصابة ببعض المشاكل التي تخص الجهاز الهضمي لدى الإنسان ومن تلك المشاكل: الإسهال والغثيان والنفخة، وهذا يرجع إلى احتوائه على الألياف والتي أحيانًا تُسبب انزعاجًا بالجهاز الهضمي.

كما يحتوي على سكر الفركتوز فالبعض يعانون منه حساسية تجاهه، بالإضافة أنه يتسبب في تحفيز ظهور متلازمة القولون المتهيج.

3- حدوث تسمم

إن تناول لب التفاح لا يسبب التسمم ولكن أكل البذور قد يسبب، وهذا لا يشترط حدوثه مع الجميع، ويحدث التسمم لأن البذور تشتمل على مادة تسمى السيانيد السامة، والتي إذا تم تناولها بكمية كبيرة قد تسبب الوفاة، لذا يحذر من تناولها، ويجب معرفة أنه يحدث تسمم في حالة تناول البذور بكميات كبيرة فقط.

4- تفاعلات سلبية مع بعض الأدوية

التفاح لا يؤثر على آلية الأدوية ولكن المشكلة تكمن في عصير التفاح؛ لأن شربه يتسبب في فقدان القناة الهضمية القدرة على امتصاص بعض الأدوية والاستفادة منها.

أكل التفاح قبل النوم له الكثير من الفوائد الصحية، فهو يُعد من الفواكه التي لها شعبية وإقبالًا كبيرًا، كما أنه يمتاز بالمنافع ولكن على رغم ذلك يجب عدم الإفراط بتناوله.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.