أكل الدجاج بعد ترجيع الأجنة

أكل الدجاج بعد ترجيع الأجنة هل يجوز أم لا؟ وما هي الأطعمة المُوصي بتناولها؟ فعقب إجراء المرأة للحقن المجهري قد يشير إليها الطبيب بأهمية الالتزام بالتغذية العلاجية لضمان نجاح ترجيع الأجنة، ويوضح الأطعمة المسموح بها والغير مسموحة، فهل أكل الدجاج بعد ترجيع الاجنة يجوز؟ هذا ما سنتعرف إليه من خلال موقع زيادة.

أكل الدجاج بعد ترجيع الأجنة

تلجأ العديد من النساء اللاتي تعانين من مشكلات في الإنجاب إلى إجراء عملية ترجيع الأجنة، حيث إن هذه العملية يتم فيها التلقيح الصناعي للبويضات ثم نقلها إلى داخل رحم الأم بواسطة إدخال قسطرة إلى العنق عبر فتحة المهبل.

فتنغرس البويضات المخصبة في بطانة الرحم لتشكيل الجنين حيث ينمو بشكل طبيعي تمامًا دون الاستعانة بالتدخل الطبي الخارجي.

من الجدير بالذكر أن ذلك الإجراء لا يتطلب التخدير، ولكنه يحتاج الالتزام بالتعليمات الطبية لضمان ثبات البويضات المخصبة وعدم نزولها وحدوث الإجهاض.

فمن أبرز هذه التعليمات هو اتباع نظام غذائي صحي وآمن وتجنب الأطعمة التي من المحتمل أن تحول دون نجاح حدوث الحمل، لهذا نجد البعض يتساءلن عن هل أكل الدجاج بعد ترجيع الأجنة جائزًا نظرًا لكون الدجاج من الأطعمة المفضلة لدى الكثيرات.

في حقيقة الأمر لقد أشارت الدراسات إلى أنه يُفضل تجنب تناول الدجاج بعد الخضوع لهذه العملية، وكذلك اللحوم إلى أن يحدث الحمل بالفعل، ففي خلال هذه الفترة ينبغي الحصول على الغذاء المتوازن كما سنبين في الآتي:

  • تناول الفواكه والخضراوات
  • الأطعمة الغنية بالبروتين والكالسيوم والزنك والألياف
  • الدهون الصحية
  • الأسماك
  • الحبوب الكاملة

اقرأ أيضًا: متى يبدأ مغص الحمل قبل الدورة

نصائح عقب ترجيع الأجنة

بعد أن تعرفنا إلى أنه لا يجوز أكل الدجاج بعد ترجيع الأجنة، فإننا سوف نذكر لكم نصائح هامة ينبغي اتباعها لضمان حصول الحمل عقب إرجاع الأجنة أي البويضات المخصبة إلى بطانة الرحم:

1- التزام الراحة

يجب على المرأة التي قامت بإجراء عملية التلقيح الصناعي أن تحصل على القدر الكافي من الراحة لتجنب حدوث تقلصات في الرحم والتي بدورها تحول دون انغراس البويضة المخصبة والأجنة في جدار الرحم.

كما ينبغي عليها تجنب الحركة المستمرة قدر المستطاع لزيادة فرص تطور الأجنة سريعًا.

2- الالتزام بالأدوية الموصى بها

على الأرجح إلى جانب توصية الطبيب بعدم أكل الدجاج بعد ترجيع الأجنة، فإنه سوف يشير إلى ضرورة أخذ هرمون البروجسترون والالتزام بالجرعة المحددة لمدة تتراوح من 8 إلى 10 أسابيع.

حيث إن ذلك الهرمون يساهم في تهيئة بطانة الرحم لاستقبال الأجنة لانغراسهم فيها، كما يساعد على تثبيتهم وضمان نموهم بشكل صحي وآمن.

من الجدير بالذكر أن هرمون البروجسترون يتوافر بعدة أشكال صيدلانية منها الجل المهبلي والحقن العضلية وكذلك التحاميل المهبلية.

3- تناول حمض الفوليك

أحد أهم الأمور اللازمة لضمان إرجاع الأجنة وتطورها هي تناول الأم حمض الفوليك يوميًا قبل حدوث الحمل لمدة شهر وخلال فترة الحمل أيضًا، فهو يحتوي على فيتامين ب المسؤول عن تعزيز إنتاج خلايا الدم الحمراء.

إلى جانب المساهمة في نمو الأنبوب العصبي داخل الدماغ وكذلك الحبل الشوكي بالنسبة للجنين، ويشار إلى أن جرعة حمض الفوليك تكون نحو 400 ميكروغرام يوميًا.

4- الحذر من التعرض للمواد الكيميائية

قد تتسبب المواد الكيميائية في حدوث اضطرابات في الغدد الصماء أو التداخل مع هرمونات الجسم والتسبب في عدم ثبات الأجنة، حيث يجب على الأم بعد إجراء التلقيح الصناعي تجنب التعرض لها، ومن هذه المواد ما يلي:

  • المنتجات غير العضوية فهي غنية ببقايا المبيدات.
  • مبيدات الآفات.
  • الكيماويات المنزلية، ومستحضرات التجميل، وكذلك المنتجات التي لها روائح عطرية والصابون المضاد للبكتيريا.
  • الأغذية المصنعة فهي يترسب عليها بعض المواد الكيميائية عند تصنيعها وتخزينها.
  • منتجات الصويا فهي غنية بمركبات كيميائية يطلق عليها الإستروجينات النباتية، حيث إنها تعمل كما يعمل هرمون الإستروجين في الجسم.
  • الغبار المنزلي، فمن الممكن أن يكون حاملًا للمواد الكيميائية مثل الرصاص ومركبات ثنائي الفينيل متعدد الكلور.

اقرأ أيضًا: هل عدم وجود ألم الدورة دليل على الحمل

5- الاكتراث للأعراض المزعجة

استكمالًا لموضوعنا الذي يوضح ما إذا كان يجوز أكل الدجاج بعد ترجيع الأجنة أم لا، فإنه ينبغي على المرأة التي أجريت تلك العملية عدم تجاهل الأعراض المزعجة لأدوية الخصوبة.

حيث إن تلك الأدوية من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بمتلازمة فرط تحفيز المبيض، وهي متلازمة صحية وأعراضها خفيفة كالغثيان والتقيؤ والإسهال، ولكن من الممكن أن تتفاقم بسهولة.

ففي حالة ملاحظة زيادة وزنها سريعًا وبشكل مفاجئ أو إصابتها بالألم الشديد في منطقة البطن ينبغي استشارة الطبيب على الفور وعدم إهمال الأمر.

6- تجنب ممارسة الجماع

قد يُحذر الطبيب المختص من ممارسة الجماع عقب إرجاع الأجنة لفترة محددة، وذلك للسماح بترك منطقة الحوض عند المرأة في حالة من الراحة ولتجنب تسبب العلاقة الجنسية في حدوث تقلصات في الرحم ومنع انغراس البويضات فيه.

7- الامتناع عن التدخين

التدخين له العديد من التأثيرات السلبية على عملية الخصوبة والحمل، كما أنه يقلل من فرص نجاح عملية ترجيع الأجنة، ومن الممكن أن يؤثر على صحة الجنين لذا ينبغي الابتعاد عنه.

8- تجنب إجراء فحص الحمل المنزلي

في حالة استخدام الإبر التفجيرية التي تحتوي على هرمون الحمل خلال التلقيح الصناعي، فإنه لا ينبغي اللجوء إلى اختبارات الحمل المنزلية، وذلك لاحتمالية إعطائها لنتائج مزيفة.

حيث ينبغي الانتظار أسبوعين على الأقل عقب نقل الجنين للرحم حتى تتمكن المشيمة من إنتاج هرمون الحمل، ومن ثم إجراء فحص الدم بدلًا من فحص الحمل المنزلي نظرًا لكونه الأدق.

اقرأ أيضًا: أول علامات الحمل بعد التبويض

دواعي استشارة الطبيب عند ترجيع الأجنة

هناك مجموعة من الأعراض ينبغي في حال ظهورها عقب إجراء التلقيح الصناعي التوجه إلى الطبيب على الفور، وهي كالآتي:

  • الإصابة بالحمى
  • الشعور بالألم الشديد في منطقة الحوض
  • حدوث النزيف المهبلي
  • خروج الدم مع البول

لا يفضل تناول اللحوم والدجاج بعد عملية ترجيع الأجنة تجنبًا لحدوث أية مضاعفات، ولكن يجب الإكثار من تناول الفواكه والخضراوات والأطعمة الغنية بالكالسيوم والزنك والبروتين.

قد يعجبك أيضًا