أكل النفاس بعد الولادة

أكل النفاس بعد الولادة من شأنه أن يؤثر على الرضيع، فيجب على الأم أن تنتقي الأطعمة التي تفيد طفلها وتمده بالعناصر الغذائية المفيدة، فتوجد مجموعة كبيرة من الأكلات التي يُنصح بتناولها بعد الولادة في فترة النفاس، لذا ومن خلال موقع زيادة سنتعرف على أكل النفاس بعد الولادة وماهي طرق التعافي السريع من آلام النفاس والولادة.

أكل النفاس بعد الولادة

تحتاج المرأة التي وضعت طفلها إلى تناول أكلات تتناسب مع فترة النفاس، تعويضًا عن العناصر الغذائية والفيتامينات الهامة التي تفقدها في تلك الفترة، لذا سنعرض من خلال ما يلي أكل النفاس بعد الولادة:

  • الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الفيتامينات الهامة مثل اللبن ومنتجاته لما يوجد فيهم من فيتامين أ وفيتامين د وغيرهم من الفيتامينات الهامة للطفل وللأم، حتى تستعيد قوتها مرة أخرى.
  • تناول الأطعمة التي يوجد بها معدلات مناسبة من الكربوهيدرات مثل الخبز العادي والأرز ودقيق الشوفان.
  • أكل اللحوم الحمراء والبيضاء، بالإضافة إلى الأسماك للحصول على البروتين الحيواني.
  • تناول البقوليات وخصوصًا العدس لكونه أفضل أنواع البروتينات النباتية.
  • تناول الفواكه بشكل يومي.
  • يجب على الأم التي تعاني من نقص في معادن الجسم الأساسية أن تتناول المكملات الغذائية والفيتامينات.
  • تناول الخضروات بكميات كبيرة.

اقرأ أيضًا: مشروبات بعد الولادة القيصرية

أطعمة يجب تجنبها خلال فترة النفاس

خلال فترة النفاس يجب مراعاة أن الطفل يستمد غذائه من أمه فيجب على الأم أن تختار أطعمة تمد الطفل بالغذاء الصحي والمفيد، لذا من خلال ما يلي سنعرض قائمة بأكلات يجب تجنبها حرصًا على صحة الجنين ومساعدته على النمو بشكل جيد وطبيعي دون اللجوء للمكملات الغذائية، ومن تلك الأطعمة ما يلي:

  • يجب تجنب شرب الكحوليات والإقلاع عن التدخين.
  • التقليل من شرب الكافيين قدر المستطاع أو التوقف عنه تمامًا، لأن الكافيين يؤثر على الطفل ويسبب له مشاكل في نومه.
  • التقليل من الأطعمة التي يوجد بها نسب كبيرة من الدهون المشبعة والسكريات الصناعية والصوديوم.
  • تجنب الأسماك التي تحتوي على كميات كبيرة من الزئبق مثل القرمد والقرش وأبو سيف والإسقمري، فكثرة معدلات الزئبق تضر بصحة الطفل.

نصائح خلال فترة النفاس

من خلال التعرف على أطعمة النفاس عقب الولادة سنشير إلى أهم النصائح التي تتبع للعناية بنفسك خلال فترة النفاس، ومن تلك النصائح ما يلي:

1– طلب الدعم والمساعدة

الطفل الجديد يحتاج إلى رعاية واهتمام فتواجه الأم مشقة خصوصًا في فترة النفاس، فيجب عليها أن تطلب المساعدة من أهلها وأصدقائها المقربين، بخلاف الدور الأساسي للزوج الذي لا يجب إغفاله في الاعتناء بالرضيع.

في حال أنك لن تتمكنين من طلب الدعم من أهلك أو الأشخاص المحيطين بك، يمكنك أن تؤجري شخصًا ينظف بيتك ويعتني بالطفل بمقابل مادي.

اقرأ أيضًا: أفضل تمارين شد البطن بعد الولادة

2– تجنب الإمساك

يجب تناول السوائل بوفرة على مدار اليوم منعًا للإصابة بالإمساك، وفي حال عدم دخولك للحمام والتبرز قومي بزيارة الطبيب وإخباره حتى يعطيكي دواء ملين يساعدك على دخول الحمام بشكل طبيعي.

3 الحصول على قدر كاف من الراحة

لا يجب أن تنسى الأم في فترة النفاس الاهتمام براحتها من وقت لآخر، ذلك لأن الإجهاد من شأنه أن يؤثر نفسيًا على الأم والجنين معًا.

اقرأ أيضًا: فترة النفاس بعد الولادة الطبيعية

تعليمات للتعافي السريع في فترة النفاس

يوجد بعض النصائح التي تساعدك على استغراق وقت قصير حتى تتعافين، ومن تلك النصائح ما يلي:

  • عدم التراخي عن متابعة الطبيب.
  • استخدام كمادات المياه الباردة والمداومة عليها للحد من التورم.
  • في حال الخضوع للولادة الطبيعية يجب استخدام مرش فيه ماء دافئ ورشه على المنطقة الحساسة عقب التبول.
  • ممارسة تمارين كيجل التي تساعد المثانة والرحم على التعافي السريع.
  • في حال الشعور بالتعب يمكنك الحصول على قسط من الراحة.
  • لتزيدي من مستويات الطاقة لديك تناولي الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من البوتاسيوم.
  • ممارسة الرياضة الخفيفة كالمشي يوميًا للحد من الشعور بالألم.
  • عدم استعمال أية مستحضرات للوقاية من التورم الناجم عن الرضاعة.
  • تناول الملينات وشرب الكثير من الماء عقب الولادة مباشرةً.

أكل النفاس بعد الولادة مهم جدًا بالنسبة للأم والمولود، فيجب على الأم معرفة الأطعمة التي تضر طفلها وتتجنبها حرصًا على صحة الطفل وصحتها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.