ما هو علاج الأكزيما

ما هو علاج الأكزيما الذي يزعج الكثير من الأشخاص، وليس له علاج محدد، وكيف يمكن معرفة سبب حدوثها، لكي يتم تجنبه، واستخدام بعض العلاجات التي تخفف من أعراضه، حيث تعتبر الأكزيما من الأمراض الجلدية المنتشرة التي تنتج من التهاب الجلد، وقد تكون الأسباب الوراثية من أكثر أسباب الإصابة به، وأثبتت الأبحاث أن الأكزيما أو كما يطلق عليها مرض التهاب الجلد التأتبي، أنه ينتشر بشكل كبير بين الأطفال والرضع، وذلك ما يثير القلق في بعض الأحيان، فتعتبر الأكزيما حالة من الحالات التي تحرج الكثير وتقلقهم وخصوصًا عندما تصيب أماكن ظاهرة بالجسم ولذلك سوف نقوم بعرض بعض أسباب الإصابة به والطرق العلاجية التي يمكن استخدامها.

 ما هو علاج الأكزيما وأسباب حدوثها

لا يوجد مسببات معينة للأكزيما ولكن هناك عدة أسباب قد تزيد من سوء وضع الأكزيما، التي يجب تجنبها والبعد عنها حتى لا يزداد الوضع سوءً ومن تلك المسببات، وهي:

  • عدم الحفاظ على رطوبة الجلد وجفافه وتعرضه للبكتريا التي تؤدي إلى ارتفاع نسبة الإصابة بالأكزيما.
  • ضعف الجهاز المناعي يسبب زيادة فرصة الإصابة بالأكزيما.
  • بعض الاختلافات التي تحدث في الجينات قد تتسبب في الإصابة بالأكزيما.
  • الأشخاص المصابون بالحساسية من بعض الأطعمة ومستحضرات التجميل أو المواد الكيميائية هم أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالأكزيما.
  • اضطراب الأعصاب والقلق المزمن الذي قد يصيب بعض الأشخاص قد يؤدي إلى الإصابة بالأكزيما.
  • اختلاف درجات الحرارة قد يتسبب في الإصابة بالأكزيما.

إقرأ أيضًا: علاج الاكزيما في اليد والأسباب والأعراض

علاج مرض الأكزيما

للأكزيما عدة طرق للعلاج منها طبيعية وطرق أخرى كيميائية، ولكنها تستخدم لتقليل الحكة التي من الممكن أن تتسبب في الإصابة بالالتهابات والآن سوف نقوم بعرض الطرق المستخدمة في علاج الأكزيما.

  • الجفاف الذي تسببه الأكزيما يمكن علاجه عن طريق استخدام المراهم التي ينصح بها أطباء الجلدية، وينصح باستخدام تلك العلاجات بعد الاستحمام حتى يكون الجلد نظيف ورطب.
  • هناك بعض المراهم التي يستخدمها البعض بدون استشارة الطبيب والتي تحتوي على هيدروكورتيزون (hydrocortisone 1%)، والتي تساعد على تهدئة التهابات الجلد، وهناك نوع أخر من المواد الفعالة مثل: الكورتيكوستيرويدات (corticosteroids)، التي تعطي نفس المفعول ويمكن استخدامها عن طريق استشارة الصيدلي.
  • هناك بعض الحالات التي يستدعى فيها أن يقوم الطبيب بإعطاء المريض كورتيكوستيرويدات (corticosteroids)، وهو من العلاجات التي يمكن تناولها عن طريق الفم.
  • هناك بعض العلاجات التي يستخدمها الطبيب في حالة الالتهابات التي تحدث بسبب البكتيريا، وهي المضادات الحيوية التي يقوم الطبيب بوصفها للمريض للتخفيف من حدة الالتهابات.
  • قد يقوم الطبيب بإعطاء المريض علاج يحتوي على مضادات الأرجيّة (مضادات الهيستامين antihistamines)، التي تساعد على تقليل الحكة التي تحدث بسبب الالتهابات.
  • يقوم الأطباء باستخدام سياكلوسبورين (Cyclosporine)، في حالة عدم شعور الطبيب بالتحسن بعد استخدام أي علاج من العلاجات الأخرى.

إقرأ أيضًا: اعراض التهاب الأذن الخارجية عند الكبار وعلاجها وكيفية الوقاية منها

الطرق الطبيعية التي تستخدم في علاج الأكزيما

  • علاج الأكزيما عن طريق الضوء: أثبتت بعض الأبحاث أن العلاج بالضوء يساهم بدور كبير في تهدئة الالتهاب وقلل من شدة الشعور بالحكة، ويساعد بشكل كبير في إنتاج فيتامين (د)، ويسهم في التغلب البكتيريا التي تصيب الجلد، وأيضًا التعرض يوميًا للشمس يساعد في التخفيف من أعراض المرض.
  • الترطيب اليومي للجلد يخفف من الأكزيما، هناك أنواع كثيرة من الزيوت الطبيعية التي تستخدم في ترطيب الجسم ومنها زيت جوز الهند، فهو يعتبر من أفضل الزيوت التي يمكن استخدامها لترطيب الجسم، وذلك لأنه يساعد على محاربة الجراثيم والفطريات مما يساعد على التقليل من تهيج الجلد لذلك ينصح باستخدامه مرتين يوميًا.
  • يعتبر فيتامين (د) من الفيتامينات المفيدة للجسم وتساعد على سرعة الشفاء من الأكزيما، لذلك ينصح بتناول الأطعمة الغنية بفيتامين (د) مثل: اللحوم، والأسماك، والألبان.
  • ولقد ذكرنا سابقًا أن الإضرابات والقلق قد يتسببوا في الإصابة بالأكزيما، لذلك ظهر دور العلاج النفسي في علاج الأكزيما.
  • التدريبات على التنفس بشكل جيد والتنويم المغنطيسي والتأمل الذهني يساعدون على التخفيف من أعراض المرض قد لا يساعدوا في علاج المرض بالكامل ولكنهم يساعدون في الإسراع من عملية الشفاء من المرض.
  • بعض الأمهات يلجئون إلى استخدام الكمادات الباردة للتخفيف من الشعور بالحكة وخصوصًا الأطفال الصغار، يستخدمون تلك الطريقة لهم وبالفعل تلك الطريقة أثبتت فاعليتها في التخفيف من الحكة، ولكن هناك جانب سلبي في استخدامها، وذلك لأنها من الممكن أن تؤدي إلى سوء الوضع في حالة ظهور بثور في هذه الحالة يجب التوقف عن استخدام الكمادات على الفور.
  • يمكن استخدام بعض الكريمات الطبيعية التي يتم صنعها من مكونات طبيعية مثل: زبدة الشيا، والعسل، وزيت جوز الهند، وبعض الزيوت الأخرى، والتي تساعد على تقليل الحكة.
  • ينصح البعض بالذهاب إلى البحر الميت والاستحمام بمياه البحر، لأنه يساعد على ترطيب الجسم ويقلل من الالتهابات والاحمرار الذي يصيب الجلد، ولكن يجب تجنب التعرض للحرارة المرتفعة أو الباردة لأنها تزيد من سوء الأعراض.
  • ينصح بإضافة مستخلص العرقسوس إلى زيت جوز الهند واستخدامه على المنطقة المصابة للتخفيف من الحكة التي تسببها الأكزيما.
  • استخدام الأوميجا 3 يساعد في زيادة مناعة الجسم، وتعزيز الجهاز المناعي للأطفال لذلك ينصح إطعام الأسماك للأطفال، لأن ذلك يساعد في حمايتهم من الإصابة بالأكزيما.
  • يستخدم زيت اللافندر في علاج جفاف الجلد بشكل فعال وقوي، ويمكن استخدامه عن طريق إضافته إلى زيت جوز الهند واستخدامه على الجلد بشكل مباشر.
  • يساعد فيتامين e على التخفيف من الحكة ويساعد الشفاء من الأكزيما بشكل أسرع.
  • تعد شجرة الويتشهازل من الشجيرات التي تحتوي على مضادات للالتهاب لها فاعلية تشبه الهيدروكورتيزون (hydrocortisone).

طرق الحماية من الأكزيما

  • يجب المحافظة على النظافة الشخصية والبعد عن التعرق.
  • البعد عن الضغوطات النفسية والضغط العصبي.
  • البعد عن التغير في درجة الحرارة والأماكن شديدة الرطوبة.
  • اختيار الملابس المناسبة التي تحافظ على رطوبة الجسم، والبعد عن الملابس الصوفية التي بإمكانها عن تسبب الحكة.
  • استخدام مرطبات الجلد للحفاظ على رطوبته وحمايته من الجفاف.
  • البعد عن المواد الكيميائية ومستحضرات التجميل والمنظفات التي بإمكانها أن تتسبب في الإصابة بالأكزيما.
  • يجب أخذ الحذر من الأطعمة التي تسبب الحساسية وتؤدي إلى الإصابة بالأكزيما وعدم تناولها أبدًا.
  • ينصح باستخدام صبون طبيعي أفضل من الصبون المعطر لأنه يتسبب في جفاف الجلد.

إقرأ أيضًا: أعراض ارتفاع هرمون الغدة الكظرية وكيفة علاجه

أعراض مرض الأكزيما

  • تظهر الأكزيما غالبًا على شكل الشعور بالحكة في المكان الإصابة، وبعد ذلك من الممكن أن تظهر بعض التهيجات على الجلد.
  • تظهر على الجلد علامات وبقع وتكون جافة وغالبًا ما تظهر على الوجه أو القدمين أو اليدين.
  • تظهر الأكزيما عند الأطفال في الركب والمفاصل.
  • الشعور الشديد بالحكة التي بإمكانها أن تؤدي إلى جرح المكان المصاب.

وفي نهاية المقال لقد أجبنا عن سؤال ما هو علاج الأكزيما والأسباب التي تؤدي لحدوث الأكزيما، والطرق الطبيعية التي يمكن استخدامها لعلاج الأكزيما، وطرق الوقاية التي يجب علينا الالتزام بها لتجنب الإصابة بالأكزيما، ونتمنى أن نكون أفدناكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.