أضرار الشيشة الإلكترونية vape

ما هي أضرار الشيشة الإلكترونية vape على الجهاز التنفسي وصحة الإنسان؟ وهل هي أكثر فتكًا بالرئة البشرية من الشيشة العادية أم لا؟ فقد انتشرت هذه الشيشة مؤخرًا في بلادنا العربية مما يجعل أمرها مبهمًا لدينا

لذا وفي السطور القادمة عبر موقع زيادة سنعرض لكم كافة أضرار الشيشة الإلكترونية vape، موضحين لكم آراء الباحثين في هذا المجال، كما سنعرض لكم آلية عمل الشيشة الإلكترونية.

أضرار الشيشة الإلكترونية vape

التدخين هو القاتل الصامت البطيء الذي يتلذذ باصطياد ضحاياه، ثم يقتله بفخاخه مثل صادي الغابة، الفخاخ هي الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي، سواء للمدخن أو من حوله، لذلك يلجأ العديد من المدخنين إلى الشيشة الإلكترونية، فما هي؟

الشيشة الإلكترونية هي أنبوب يحمل في داخله أحد الزيوت العطرية، وتستعمل من أجل إبقاء المدخن مدخنًا، لكن دون حرق التبغ الذي يحذر منه العديد من أطباء الأمراض الصدرية.

أضرار الشيشة الإلكترونية vape تكمن في المحلول المسئول عن إنتاج الدخان حسب قول الأطباء، فهو يتكون من جلسرين نباتي، مع بروبلين جليكول مع ماء مقطر وكحول إيثيلي، ثم يضاف إليه مكسبات الطعم، والمحليات الصناعية، والروائح العطرية.

كل مكون من المكونات له ضرر على الصحة فالجليسرين يقوم بتعطيل الطبقة الواقية للرئة، كما أنه يتسبب في تلف الرئة، كما يتسبب في مرض يعرف بين المدخنين باسم انتفاخ الرئة.

أما عن الأضرار المعروفة عن الفيب فهي:

  • الإصابة بسرطان الرئة.
  • خطر انفجار البطارية.
  • آثار سلبية على الخصوبة.
  • انتقال الأمراض.
  • قصور وظائف الرئة.
  • خطر الولادة المبكرة.
  • تشنجات الرئة.
  • سموم كيماوية.

لذلك سنعرض لك في الفقرات القادمة خطورة كل مرض من هذه الأمراض، ولما تعد الشيشة الإلكترونية سببًا رئيسيًا فيها.

اقرأ أيضًا: تعريف التدخين وأضراره وأسبابه

علاقة الفيب بالإصابة بسرطان الرئة

يهرب المدخنون من الشيشة التقليدية، ومن هذا المرض اللعين عن طريق تدخين الشيشة الإلكترونية “الفيب”، لكن ما لا يعرفونه أن من أضرار الـvape هو الإصابة بمرض سرطان الرئة، وهو ما سنوضحه في سطور هذه الفقرة.

هو أحد أنواع الأورام، وهي خلل جيني أدى إلى عدم التخلص من الخلايا المشوهة، مما أدى إلى انتشارها في النسيج الذي تنتمي إليه، وكون رئة المدخن مادة خصبة للعديد من البكتيريا.

فمع كثرة استخدام النيكوتين فإنه يدخل هواءً غريبًا على الرئة، مما يعمل على تشوه هذه الخلايا، ومن ضمن مكونات الفيب النيكوتين، فهو موجود بنسبة أقل من نسبته في الشيشة العادية، لكن تأثيره في الفيب أخطر.

اندماج الجلسرين النباتي مع النيكوتين يؤدي إلى ومركب كيميائي مختلف عنهما، لكن له مفعول يشبه الإشعاع النووي، فهذا المركب عند وصوله إلى أنسجة الرئة يقوم بتغيير الحمض النووي الخاص بالرئة بشكل كامل.

فهذه هي الخطوة الأولى للسرطان، هذا بخلاف وصول هذا المركب إلى المعدة أو المريء مسببًا بعض الأورام السرطانية فيهما، وسرطان الرئة يعد هو المسبب الأول لحالات الوفاة إثر مرض السرطان في جميع أنحاء العالم.

هل الفيب يؤثر على الإنجاب؟

ينتشر هذا النوع بين مدخني السيجارة الإلكترونية لمعرفة أكان تأخر الإنجاب من أضرار الفيب، أو لعلة مرضية عندهم، لذلك في سطور هذه الفقرة سنعرض لكم إجابة سؤال “هل تدخين الفيب يؤثر على الإنجاب أم لا؟”

التدخين بشكل عام يؤثر على الخصوبة عند الرجل أو المرأة على حد سواء، ففي تسعينات القرن الماضي أجرى الباحثون تجارب على الأزواج المدخنين، فوجدوا تشوهًا في الحمض النووي، بالإضافة إلى ضعف الحيوانات المنوية وعدم قدرتها على تخصيب البويضة.

أما من أضرار الشيشة الإلكترونية vape، ما هو أبعد بسبب تعرض الجسم إلى مواد كيميائية أكثر تعقيدًا من النيكوتين، أو القطران الموجودان في سجائر التبغ، البروبلين جليكول من المركبات التي تحتوي على النيكوتين.

لكن بصورة خاطئة وإن كانت قليلة، فهو يقوم بتقليل الرغبة في الحصول على جرعة النيكوتين، لكنه يقوم باختراق الخلايا البشرية، وصولاً إلى الحمض النووي لدى الإنسان، فينتج تشوهًا بل في بعض الحالات تلفًا في الحمض النووي للحيوانات المنوية.

أما المرأة فليست في مأمن من أخطار الفيب، فقد يساهم تدخينها للفيب إلى وصولها إلى سن اليأس بصورة مبكرة، وفقدانها لخصوبتها في سنٍ صغيرة، كما أن لها تأثيرًا سيئًا على عنق الرحم، وقناتي فالوب.

المرأة المدخنة للفيب يقل عندها أيضًا هرمون الأستروجين “هرمون الأنوثة”، ويقلل منهم مخزوم المبيضين من البويضات.

اقرأ أيضًا: طرق الإقلاع عن التدخين في خمسة أيام وبدون مساعدة أو مع الطبيب

هل تدخين الفيب يؤثر على المرأة الحامل والجنين؟

من أشنع أضرار الشيشة الإلكترونية vape على صحة المرأة إن كانت حامل الولادة المبكرة، والتأثير على صحة الجنين قبل أن يرى ضوء الشمس حتى، في هذه السطور سنوضح لكم أضرار الشيشة الإلكترونية على المرأة الحامل.

حسب مركز مكافحة الأمراض الوقائية الأمريكي “C. D. C”، فإن حدوث الإجهاض قد يحدث في الأسبوع العشرين من الحمل، لخلل جيني أو حادث تعرضت له الحامل، وحسب المصدر ذاته، فإن تدخين الشيشة الإلكترونية يمكنه أن يعجل بالإجهاض المبكر قبل الأسبوع العشرين.

قد يحدث خلل جيني أو مرض جيني نادر الحدوث في البشر العاديين، لكنه شائع عن النساء المدخنات، وهو حدوث عملة التخصيب خارج الرحم، في قناة فالوب، أو في البطن، وفي هذه الحالة تتعرض المرأة إلى الإجهاض قسريًا لتجنب الخطر على حياتها.

الجنين قبل الولادة تصل إليه المغذيات والأوكسيجين عن طريق الحبل السري المرتبط بالمشيمة، التدخين المستمر للفيب يتسبب في حدوث انقطاع للمشيمة، وقد تؤدي إلى وفاة الجنين، أو النزيف المفرط، ونقص التغذية للجنين.

أما الخطر الأكبر، وهو الولادة المبكرة، التي قد تجعل الطفل مصاب بإعاقة سمعية، أو بصرية، أو عقلية، الشلل الدماغي، أو تأخر النمو، أو وفاة المولود بعد سويعات من ولادته.

تعاطي الفيب سببًا رئيسيًا في تشنج الرئة القصبي

بعد اختراع الفيب للمرة الأولى في العام 2003، أدت أضرار الشيشة الإلكترونية vape إلى ظهور أمراض جديدة، أو نادرة تحدث لدى المدخنين لهذه السجائر الإلكترونية، وفي سطور هذا الموضوع سنعرض لكم ما هو تشنج الرئة القصبي.

هو عبارة عن انقباض يحدث في العضلات المبطنة للشعب الهوائية في الرئة، فتصبح المسالك الهوائية أكثر ضيقًا، فيصبح وصول الأوكسيجين أصعب إلى الدم، ويحدث ضيق في التنفس.

أحد أهم أعراض الإصابة بهذا المرض هو التعرض إلى أبخرة المواد الكيميائية الخطرة، وهو الأساس الذي تمت عليه الفكرة العملية لبناء الشيشة الإلكترونية، هذا بالإضافة لسبب آخر متعلق بالشيشة الإلكترونية.

أنها تجعل الإنسان المدخن مقبل عليها بشراهة كبيرة، وهو أيضًا أحد أسباب الإصابة بمرض التشنج القصبي، أما أعراضه الشعور بالانقباض في الصدر، والظهر، وصوت صفير عند استنشاق الهواء، السعال، والتعب والإرهاق، وآلام الرأس.

يتم علاجه عن طريق الأدوية التي تحتوي على الثيوفيلين، والبيتا تو، على الرغم من أن تأثير الثيوفيلين ضعيف إلا أنه المستحب بسبب ضعف المريض العام.

لماذا الفيب مسمم كيميائي؟

عند القول بأن من أضرار الشيشة الإلكترونية vape هو التسمم، تتم مهاجمة هذه الأبحاث بحجة أن البخار الخارج من الفيب يكون أكثر نقاءً من ذلك الموجود في السيجارة، لذلك في سطور هذه الفقرة سنعرض لكم لماذا الشيشة الإلكترونية مسممة.

تحتوي الشيشة الإلكترونية على مركبي الأسيتالديهيد Acetaldehyde”” والفورمالديهايد Formaldehyde””، وهما أحد مركبات الكيمياء العضوية التي تعدها منظمة الصحة العالمية مواد مسرطنة، وهذا سم للخلايا، والجينات.

كما تحتوي الشية الإلكترونية على مركب الأكرولين “Acrolein”، الذي يؤدي إلى انسداد الرئة، بالإضافة إلى أمراض الرئة شديدة الخطورة مثل السُل، والربو، بعض الأورام السرطانية التي تصيب الرئة.

الرصاص، والكادميوم، وهي عناصر تتسبب في التسمم الكيميائي في جسم الإنسان، وتسم الرصاص من الأمراض الشائعة التي يمكنها حتى اختراق الجلد، مادة بروبيلين جلايكول “Propylene glycol” التي تستخدم في راديتر السيارة في المناطق المتجمدة لمنع المياه من التجمد.

مادة الدياسيتيل أو ثنائي الأسيتيل “Diacetyl”، وهي مادة تتسبب في التهاب القصبة الهوائية المزمن، كما أن مجموع أبخرة هذه المواد يؤدي إلى التشنج القصبي.

اقرأ أيضًا: تعريف التدخين وأضراره وأسبابه

التدخين ضار بصحة الإنسان، ولأن الممنوع منه مرغوب فيه، يبحث الإنسان عن البدائل التي تمكنه من التدخين حتى وإن كانت مدمرة لصحته.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.