توسيع المخرج بعد عملية البواسير

توسيع المخرج بعد عملية البواسير ضروري لمن يعانون من ضيق في فتحة الشرج، هذا الضيق قد ينتج عن استئصال البواسير وقد يكون مصاحب للإنسان منذ ولادته، يمكن علاج مشكلة ضيق فتحة الشرج من خلال تدخل جراحي من قبل الطبيب المختص أو باتباع نظام غذائي صحي، سنوضح كل هذا من خلال موقع زيادة.

توسيع المخرج بعد عملية البواسير

هناك عضلتان يحيطان بفتحة الشرج أحداهما داخلية والأخرى خارجية، العضلة الداخلية تكون منقبضة أثناء النوم وذلك لتمنع تسرب أي سوائل أو غازات من خلالها، كما أن العضلة الداخلية لا يمكن السيطرة عليها، فهي تعمل بتلقائية.

العضلة الخارجية هي عضلة تحيط بالعضلة الداخلية ولونها أحمر، كما أنها تتميز بالسمك، ويمكن السيطرة عليها عبر الفتح والإغلاق.

اقرأ أيضًا: أخطر أنواع البواسير

كيفية توسيع المخرج بعد عملية البواسير

ينصح الأطباء بالبدء في عملية توسيع المخرج بعد مرور أسبوعين من إجراء عملية البواسير، كما أنه يتم استعمال موسعات هيجار التي يتأرجح قياس قطرها بين 3: 18 مليمتر، كما أنه يقوم الطبيب المختص القياس الأول المناسب لحالة المريض.

كل قياس من موسعات هيجار يتم استعماله مرتين بشكل يومي لحوالي أسبوع، ثم يتم استخدام الموسع الذي يليه في القياس وهكذا حتى يتم الانتهاء من جميع القياسات الموجودة.

 تصنيف قياس الموسع تبعًا للفئات العمرية

يمكن تصنيف قياسات الموسع المطلوبة بحسب الفئات العمرية المختلفة، كالتالي:

  • للأطفال الذين يتراوح عمرهم بين 1: 4 شهور يفضل استخدام موسع بقياس 12.
  • الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4: 8 شهور يفضل استخدام موسع بقياس 13.
  • للأطفال الذين يتراوح عمرهم بين 8: 12 شهر يفضل استخدام موسع بقياس 14.
  • الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1: 3 سنوات يفضل استخدام موسع بقياس 15.
  • للأطفال الذين يتراوح عمرهم بين 3: 12 سنة يفضل استخدام موسع بقياس 16.
  • بالنسبة للأطفال أكبر من 12 سنة يفضل استخدام موسع بقياس 17.

عند الانتهاء من جميع القياسات المطلوبة، يتم استخدام الموسع بالشكل التالي:

  • مرة واحدة لحوالي شهر بشكل يومي.
  • مرتين في الأسبوع لحوالي شهر أخر.
  • مرة واحدة بشكل أسبوعي لحوالي 4 شهور.

اقرأ أيضًا: علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن

ملاحظات حول عملية توسيع المخرج بعد عملية البواسير

يجب أن نكون على دراية ببعض الأمور قبل البدء في عملية توسيع المخرج، ومن هذه الأمور:

  • عند القيام بالتوسيع يتوجب مسك الموسع بنفس طريقة مسك القلم، ثم إدخاله مع الحرص على أن يكون تحدب الموسع للأسفل مع الحرص على عدم إدخاله لمسافة تزيد عن 2 سم.
  • الحرص على استعمال الجل المسكن خلال عملية التوسيع.
  • عدم القلق بشأن نزول القليل من الدم، فذلك أمر طبيعي خاصة في المرات الأولى للتوسيع.

أسباب فتحة الشرج الضيقة

عادة ما يصيب ضيق الشرج العضلة الداخلية وليس العضلة الخارجية، إليك أسباب ضيق فتحة الشرج المتمثلة فيما يلي:

  • إجراء عملية البواسير: حيث يحدث ضيق في فتحة الشرج نتيجة تكوين ندبات في أنسجة القناة الشرجية، وهذه الندبات غالبًا ما تحدث بعد إجراء عملية استئصال البواسير، مما ينتج عنه ضيق في فتحة العضلة الداخلية من الشرج.
  • جراحة الشرخ الشرجي: قد ينتج عن علاج الشرخ ضيق ملحوظ في فتحة الشرج.
  • التشوهات الخلقية: قد يكون ضيق فتحة الشرج ناتج عن تشوه خلقي عند الشخص منذ ولادته.
  • الأمراض التناسلية: تسبب بعض الأمراض التناسلية في ضيق ملحوظ في فتحة الشرج مثل مرض السيلان، مرض الأميبات، عدوى المستقيم.
  • التعرض للعلاج الإشعاعي: خاصة المتعلق بأورام الحوض مثل سرطان البروستاتا، سرطان الرحم.
  • الإصابة بأحد أمراض الأمعاء الالتهابية مثل داء كرون.
  • الإفراط في تناول الملينات.
  • الإقفار الذي ينتج عن كل من انسداد المساريقي السفلي و شريان المستقيم العلوي.

أعراض ضيق فتحة الشرج

بعد أن تحدثنا عن توسيع المخرج بعد عملية البواسير، سنتحدث عن أعراض ضيق فتحة الشرج حيث إن هناك العديد من الأعراض التي تؤكد لك أنك مصاب بضيق في فتحة الشرج، وهي:

  • التعرض للإصابة بالإمساك وذلك بسبب تعثر خروج البراز بشكل طبيعي، مما ينتج عنه الشعور بألم في البطن حتى إتمام عملية الإخراج.
  • ظهور دم في البراز وينتج ذلك عن ضيق فتحة الشرج.
  • الإحساس بألم عند حركة الأمعاء مما ينتج عنه حدوث ضغط على فتحة الشرج الداخلية.
  • البراز المتقطع في شكل كرات متتالية وذلك يكون نتيجة تعثر البراز في خروجه من فتحة الشرج فلا يخرج بصورة كاملة.

اقرأ أيضًا: أسباب البواسير عند الرجال

كيفية علاج فتحة الشرج الضيقة

يمكن التخلص من ضيق فتحة الشرج بعد عملية البواسير من خلال اتباع الآتي:

علاج ضيق فتحة الشرج غير الجراحي

يمكن في بعض الحالات علاج ضيق فتحة الشرج بطرق طبيعية سنتعرف عليها من خلال النقاط التالية:

  • شرب الماء بوفرة: فعليك بشرب كميات كبيرة من الماء لأنها تعين على التبرز بكل سهولة، لذلك ينصح الأطباء بشرب 8 أكواب من الماء أو أكثر بشكل يومي.
  • اتباع نظام غذائي ملئ بالألياف الطبيعية: ذلك لأن الألياف تعمل على تليين البراز وبالتالي خروجه بسهولة.
  • استعمال ملينات البراز: فذلك يعين مع السوائل والأطعمة الغنية بالألياف على حل المشكلة دون أي تدخل جراحي.

علاج فتحة الشرج جراحيًا

ذلك من خلال قيام الطبيب بشق عضلات فتحة الشرج للتقليل من الضيق بالإضافة إلى تسهيل حركة البراز من خلال الفتحة دون الشعور بأي ألم.

مضاعفات فتحة الشرج الضيقة

تراكم الكثير من الندبات على أنسجة القناة الشرجية ينتج عنه زيادة في ضيق فتحة الشرج، كما أن هذه الندبات ليست لينة كالأنسجة العضلية الأخرى، فهذه الندبات ضارة للغاية وقد ينتج عنها الإحساس بالألم الشديد خلال عملية الإخراج بالإضافة إلى ظهور دم في البراز.

الإمساك الذي ينتج عن ضيق فتحة الشرج يؤدي إلى حدوث مشاكل كثيرة في كل من المعدة والأمعاء، وذلك بسبب عدم التخلص من الفضلات في الحال وبقائها في جسم الإنسان لمدة طويلة، كما أن الإمساك يصاحبه جهد وشد إثناء عملية الإخراج وهذا من الممكن أن يصيبك بمشكلة البواسير.

أبرز المشكلات التي تحدث بعد إجراء عملية البواسير

رأينا أن البواسير قد تكون سبب رئيسي في حدوث ضيق بفتحة الشرج، كما أنها تؤدي إلى العديد من المشاكل الأخرى وقد تكون تلك المشاكل شائعة أو غير شائعة كالتالي:

1- المشاكل الشائعة لعملية البواسير

هناك العديد من المشاكل الشائعة التي يجب أن نكون على دراية باحتمالية حدوثها بعد إجراء العملية، وهي:

  • حدوث احتباس البول أي عدم مقدرة الشخص على التبول.
  • الشعور بالألم خاصة بعد الانتهاء من عملية الإخراج، ويمكنك استعمال المسكنات للتقليل من حدة الألم.
  • الإصابة بالنزيف والذي قد ينتج عنه الإصابة بفقر الدم.

اقرأ أيضًا: علاج البواسير للحامل بزيت الزيتون

2- المشاكل غير الشائعة لعملية البواسير

هناك العديد من المشاكل غير الشائعة التي يجب أن تكون على علم باحتمالية حدوثها بعد إجراء عملية البواسير، وهي:

  • التعرض للإصابة بالعدوى الجرثومية.
  • الإصابة بسلس البراز.
  • قد ينتج عن الجسم ردات فعل عكسية من التخدير متمثلة في: مشاكل القلب، الإحساس بألم في الحلق، الغثيان، القيء، عدم القدرة على التنفس.
  • عدم السيطرة على كل من الأمعاء والمثانة مما ينتج عنه الإصابة بالتبول اللاإرادي.

3- المشاكل التي تحدث بعد مدة من إجراء عملية البواسير

هناك العديد من المشاكل التي تظهر بعد إجراء العملية بفترة زمنية، وهي:

  • حدوث ضيق في فتحة الشرج والذي يؤدي إلى إجراء عملية توسيع المخرج بعد عملية البواسير.
  • تكوين الناسور بين القناة الشرجية ومنطقة أخرى.
  • من الممكن أن تظهر مشكلة البواسير من جديد بعد إجراء العملية بفترة زمنية.
  • الإصابة بتدلي المستقيم بسبب تدلى بطانة المستقيم من خلال فتحة الشرج.

اقرأ أيضًا: علاج البواسير في البيت بكل سهولة

عوامل تسبب حدوث مضاعفات

هناك العديد من العوامل التي ينتج عنها تفاقم المشاكل الناتجة عن إجراء عملية البواسير، وهي:

  • زيادة الوزن.
  • التدخين بشكل مستمر.
  • الإفراط في تناول المشروبات التي تحتوي على كحول.
  • التعرض للنزيف.
  • التاريخ السابق للقيام بالعمليات الجراحية الخاص بك من شأنه أن يؤثر.
  • الإصابة بأحد الأمراض المزمنة مثل مرض السكري، ضغط الدم المرتفع، أمراض القلب.

دواعي إجراء عملية البواسير

بعد أن حدثنا عن توسيع المخرج بعد عملية البواسير، سنتحدث عن دوافع إجراء العملية، حيث إن هناك دوافع للقيام بعملية استئصال البواسير، وهي:

  • فشل العلاج المنزلي للبواسير.
  • الإصابة بالبواسير المؤلمة للغاية.
  • حدوث انسداد بالبواسير الداخلية.
  • الإصابة بنوعي البواسير الخارجية والداخلية في وقت واحد.
  • إصابة البواسير الخارجية بسبب تمدد الأوعية الدموية إلى جانب التخثر..

اقرأ أيضًا: مدة الشفاء بعد عملية البواسير والشرخ

إرشادات ما بعد إجراء عملية البواسير

هناك العديد من الإرشادات التي يفضل اتباعها بعد إجراء عملية البواسير، وذلك لتقليل الإصابة بأحد المشاكل المصاحبة للعملية، وهي:

  • اتباع نظام غذائي صحي مليء بالألياف الطبيعية.
  • استعمال حمام المقعدة.
  • البعد عن رفع الأشياء ذات وزن ثقيل.
  • البعد عن الجلوس لفترات طويلة.
  • شرب كميات كبيرة من الماء بشكل خاص والسوائل بشكل عام.
  • عدم الجهد والشد أثناء عملية الإخراج.

من الضروري علاج مشكلة ضيق فتحة الشرج سواء باللجوء للجراحة أم لا، فإن كان ضيق فتحة الشرج ملازم لصاحبه منذ الصغر، فعليه محاولة علاج ذلك لتجنب حدوث أي مضاعفات.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.