قصص مسلية للأطفال قبل النوم

قصص مسلية للأطفال قبل النوم تساعد طفلك على النوم سريعًا، حيث يعاني كثير من الآباء والأمهات من نوم أطفالهم المضطرب وعدم الشعور بالراحة وعدم النوم مبكرًا، وهذه من أخطر المشاكل التي تواجههم، لذلك سوف نعرض مجموعة مميزة من القصص التي سوف تساعد أطفالكم على النوم بهدوء، علاوة على الاستفادة الواضحة من تلك القصص، وذلك من خلال موقع زيادة.

قصص مسلية للأطفال قبل النوم

القصص المخصصة للأطفال تكون سردًا لأحداث وشخصيات خيالية لا توجد في الواقع، وتُروى تلك القصص بهدف ترسيخ بعض الصفات الحسنة في الأطفال منذ الصغر، وتعليمهم مبادئ دينهم، وتعزيز الأخلاق الحميدة في نفوسهم، وفي الآتي نسرد لكم مجموعة من أمتع قصص الأطفال.

1- قصة بائعة اللبن

من أجمل قصص مسلية للأطفال قبل النوم قصة بائعة اللبن، حيث يُحكى أنه كان هناك فتاة في غاية الجمال تسكن مع جدتها في القرية وكان عندهم في منزلهم بقرتين، كانت الفتاة ترعاهم وتهتم بهم وكانت تحلب البقرتين ثم تأخذ إناء به اللبن وتذهب في شوارع المدينة لتبيعه فكانت جدتها تحبها بسبب ذلك.

كانت الفتاة تحلم وتأمل أن تصبح غنية ولكنها بسبب كثرة الأحلام أصبحت تهمل البقرة فقامت جدتها بتحذيرها وقالت لها أن هذه الأحلام لن تقودك إلى الغنى، بل ستعطلك كثيرًا ولكن الفتاة لم تستمع إلى كلام جدتها، وذات يوم قبل ذهاب الفتاة إلى بيع اللبن نادت عليها الجدة وقالت لها ألا تذهب لبيع اللبن لأن هناك حفل زفاف في قرية أخرى بجانبهم وطلبوا كل كمية اللبن بضعف الثمن.

فرحت الفتاة وعاودت التفكير في أحلامها وذهبت لتبيع اللبن للقرية المجاورة وهي تفكر في أحلامها ثم فجأة سقط منها كل ما تمتلكه من اللبن فحزنت الفتاة حزنًا شديدًا واختفت أحلامها فقالت لها الجدة هذا بسبب تسرعك وتفكيرك في الأحلام فقد ضاع كل شيء بسقوط اللبن.

اقرأ أيضًا: قصص مسلية للأطفال قبل النوم مكتوبة

2- قصة الرجل الطماع

كان هناك رجل غني يعيش في بلدة صغيرة وكان هذا الرجل يحب الأموال كثيرًا ولديه ابنة يحبها جدًا، وذات يوم كان يتجول في إحدى الغابات فسمع صوت فتاة مقيدة ومحبوسة في حصن شجرة فأسرع إليها وقام بالإفراج عنها.

كانت هذه الفتاة جنية أخبرته أن يطلب منها أي طلب وسوف تقوم بتنفيذه له، فطلب منها هذا الرجل أن يتحول أي شيء أمامه يقوم بلمسه إلى ذهب معتقدًا بذلك أنه سوف يصبح أكثر ثراءً.

قامت الجنية بتحقيق ما تمناه وطلبه منها هذا الرجل فأصبح سعيدًا جدًا وكان وهو يتجول يلمس الطيور والحيوانات والأشجار، وهو يراها تتحول إلى ذهب فعندما عاد إلى البيت كان في قمة سعادته ويريد أن يخبر زوجته وابنته بهذا الخبر، ولكن بوصوله إلى البيت ذهبت إليه ابنته مسرعة لتحتضنه فعندما لمسها تحولت هي أيضًا إلى تمثال ذهب.

أصبح الرجل في حزن شديد يبكي وظل يبحث عن الجنية ليعيد ابنته إلى الحياة ولكنه لم يرى الجنية مرة أخرى، ومن هنا نأخذ عبرة أن الطمع والجشع يؤدي إلى الدمار والهلاك، وكانت تلك واحدة من قصص مسلية للأطفال قبل النوم.

3- قصة العصفور والسمكة

كان هناك طفل صغير قرر أن يصطاد سمكة صغيرة فقام باصطيادها ووضعها في إناء زجاج به ماء ثم تركها على الشاطئ وعاود اللعب مع أسرته على الشاطئ، حاولت السمكة الهروب كثيرًا من هذا الإناء فكانت تتمني أن تعود إلى عالمها في البحر الذي ولدت وعاشت فيه.

كانت السمكة في كل محاولة للهروب تفشل ولكنها لم تيأس بل حاولت مرات عديدة ثم أحست أنها قد تعبت وضعفت حتى شعرت أنها سوف تموت، وهي تحاول الهروب من الإناء شاهدها طائر صغير كان يعتقد أنها تلعب، ولكنه حين اقترب منها رأى أنها متعبة فعندما سألها أخبرته أنها تريد العودة إلى عالمها التي جاءت منه.

قرر العصفور مساعدتها ولكنه غير قادر على مساعدتها بمفرده فذهب إلى أصدقائه وحكي لهم قصة هذه السمكة، حتى نزلوا جميعًا من السماء وقاموا برفع إناء السمكة ثم قاموا بإلقائه في الماء فعادت السمكة إلى حياتها وعالمها وقامت بشكرهم في النهاية.

4- قصة الثعلب الجائع

كان هناك ثعلب جائع يريد طعام فقام البحث عن أي طعام حوله ثم وجد حفرة صغيرة وضيقة بداخلها طعام فدخل إلى هذه الحفرة لأنه نحيفًا، ثم أكل الطعام كله وبعد ذلك أحس بالعطش  قرر الخروج من الحفرة ليشرب ولكنه لم يستطع، وذلك لأن الثعلب عندما تناول الطعام كله حتى أصبح أسمن فكان في شدة حزنه ثم قرر أن ينام داخل الحفرة ثم قال كنت أتمنى لو فكرت قبل أن أتناول الطعام كله.

اقرأ أيضًا: قصة عن بر الوالدين للأطفال

5- قصة القنفذ الصغير

قصة القنفذ الصغير واحدة من قصص مسلية للأطفال قبل النوم، حيث كان يوجد قنفذ صغير يتمنى أن يلعب مع كل الحيوانات مثلما يلعبون مع بعضهم البعض لكن جميع الحيوانات كانت لا تريد أن تلعب معه خوفًا من الشوك الذي يوجد على ظهره فهذا كان يسبب له الحزن الشديد.

ذات يوم كان هناك قطة تلعب بكورتها الحديثة فذهب القنفذ إليها وأخبرها أنه يريد اللعب معها ولكنها قالت له أنها لا تريده أن يلعب معها بسبب الشوك الذي على ظهره خوفًا أن يخرب لها الكرة، فحزن القنفذ حزنًا شديدًا ثم بعد ذلك وهو في طريقه رأى أرنب يلعب ببالونه الرائع، وأخبره وطلب منه القنفذ أنه يريد اللعب معه ولكن رفض الأرنب وهرب منه بسبب خوفه من الشوك الموجود على ظهره ايضًا.

شعر القنفذ بالغضب والحزن الشيد ثم ذهب إلى منزله وهو يبكي، فعندما رأته أمه سألته ماذا حدث فأخبرها لما فعله الحيوانات معه وسألها لماذا خلقنا الله هكذا؟ فردت عليه الأم وقالت له أن الله خلقنا بهذا الشوك على ظهرنا حتى يحمينا من الأشرار في أوقات الشدة فيجب علينا أن نشكره ونحمده.

ثم مرت عدة أيام وكان القنفذ يرى جميع الحيوانات وهي تلعب ولكنه لم يطلب منهم أن يلعب معهم بسبب معرفته أنهم سيرفضون ذلك، ثم جاء رجل أراد أن يصطاد الأرنب ليأكله فخافت جميع الحيوانات وأسرعوا في الهروب خوفًا منه، ثم قام القنفذ فجأة وبدأ يهاجم هذا الرجل ويحاول إنقاذ الأرنب من خلال الشوك الذي على ظهره حتى تألم الصياد وذهب بعيدًا.

فجاءت جميع الحيوانات وقامت بشكر القنفذ لما فعله مع الأرنب ومن بعد هذا الموقف أصبح يلعب مع الحيوانات واعتبروه صديق لهم وعرفوا فائدة هذه الشوك الموجود على ظهره، ولكن القنفذ كان حريص على ألا يؤذي أحد من زملائه فكان يلعب معهم بهدوء.

6- قصة الفتاة والخاتم الذهبي

كان هناك فتاة جميلة الملامح وذكية جدًا كانت تعيش في بيتها مع والديها وكانوا يعيشون في سعادة وسرور، وعندما كبرت هذه الفتاة لم يأتي أي رجل يخطبها ويطلبها من بيت أهلها فكان والديها في حزن وقلق بسبب هذا.

ذات يوم مرضت والدة هذه الفتاة وكانت حالتها تتدهور كل يوم أكثر ثم توفت، حزنت الفتاة بشدة هي ووالدها على وفاة والدتها، بعد مرور عدة سنين كان الأب قد كبر في السن فأراد أن يأمن حياة ابنته فأخبرها بسر وهو أن لديه صديق يدعى سليم يمتلك خاتم مسحور خاص بوالدها يحفظه عنده فتذهب إليه وتأخذ منه هذا الخاتم عندما يموت.

بعد أيام مرض الأب مرضًا شديدًا حتى توفى فشعرت الفتاة بالحزن الشديد لأنها فقدت والدها ووالدتها، ثم تذكرت ما أخبرها به والدها عن الخاتم المسحور، فذهبت للبحث عن صديق والدها سليم لكنها لم تستطيع العثور عليه وظلت تبحث عنه لعدة أيام بدون فائدة.

ثم في يوم من الأيام وهي جالسة تحت شجرة رأت شابًا فسألته عن بيت رجل يدعى سليم فأخبرها هذا الشاب أن سليم يكون والده وبالفعل أخذها إلى بيت والده.

عندما رأت الفتاة سليم أخبرته بما قاله لها والدها، فقال لها العم سليم أن والدها فعلًا يحفظ عنده خاتم ثم أخبرها أنه سوف يعطيها الخاتم ولكن بشرط وهو أن تعود إلى بيتها وتبحث فيه عن غرفة فيها ثلاثة صناديق، وأن تأتي بالصندوق الفارغ وعندئذ سوف تأخذ الخاتم ثم أخبرها أن من بين الثلاثة صناديق صندوق به عقرب والآخر به ثعبان وأن صندوق واحد فقط هو الفارغ، ثم أعطى لها مفاتيح هذه الغرفة.

ذهبت الفتاة إلى البيت وقامت بالبحث عن الصندوق ولكنها كانت خائفة من الثعبان والعقرب، فعندما وجدت الثلاثة صناديق اقتربت منهم وظلت تحاول أن تتعرف على الصندوق الفارغ وذلك بوضع أذنيها على الصناديق لاكتشاف الصندوق الفارغ، وبالفعل تعرفت عليه وقامت بفتحه ثم ذهبت إلى بيت سليم واعطته الصندوق، فقام بتحيتها عن هذا الذكاء وأنها استطاعت معرفة الصندوق الفارغ وتميزه عن الآخرين ثم أعطى لها الخاتم الذهبي المسحور.

عاشت الفتاة حياة سعيدة بعد ذلك وتزوجت من رجل ثري وأنجبت منه ثلاثة أطفال وعاشت معه في سعادة.

7- قصة سندريلا

قصة سندريلا التي تربينا عليها جميعًا من ضمن قصص مسلية للأطفال، وهي تحكي أنه كان هناك فتاة في غاية الجمال كانت تسمى سندريلا، كانت يتيمة الأب ووالدها متزوج من امرأة أخرى، ولكنها كانت لا تحب سندريلا وتعاملها معاملة قاسية، وكانت هذه المرأة لديها بنتين لم يكونا في مثل جمال سندريلا فكانتا يغاران منها ومن جمالها.

كانت والدتهما تجبر سندريلا على تنظيف المنزل وكأنها تعمل خادمة لها ولبناتها، فكانت سندريلا في غاية الحزن، وذات يوم قام الملك بعمل إعلان عن تجهيز حفلة كبيرة لكي يختار لابنة الأمير زوجة، كانت سندريلا تريد أن تذهب إلى هذه الحفلة ولكن زوجة والدها قالت لها أنها لن تذهب إلى الحفلة وأنها سوف تقوم بكل الأعمال المنزلية في المنزل، حين يعودوا من الحفلة في المساء هي وبناتها.

أصبحت سندريلا في حالة شديدة من الحزن وظلت تبكي طوال الوقت بمفردها ثم ظهرت فجأة ساحرة طيبة، وقالت لها أنها سوف تحقق لها ما تريد وسوف تذهب الحفلة إلى الأمير ولكن سندريلا أخبرتها أنها ليس لديها أي شيء ترتديه في الحفلة.

قامت الساحرة بضرب عصاها على ثمرة قرع كبيرة فتحولت إلى عربية رائعة مثل عربات الأميرات، ثم ضربت مرة أخرى فئران بعصاها فتحولت الجرذان إلى خدم وحراس، ثم فجأة وجدت سندريلا نفسها ترتدي فستان جميل جدًا وأيضًا حذاء جميل مصنوع من الكريستال.

شكرت سندريلا الساحرة على ما فعلته من أجلها، فقالت لها الساحرة أنها تريدها أن تعود إلى البيت قبل الساعة الثانية منتصف الليل، فوافقت سندريلا على هذا ثم ذهبت مسرعة إلى الحفلة.

عندما رآها الأمير أعجب بها وقام بالرقص معها ولكن سرعان ما دقت الساعة الثانية عشرة فتذكرت سندريلا ما قالته لها الساحرة وأنه سوف ينكشف أمرها، فجرت بسرعة وعادت إلى البيت ولكن أثناء عودتها فقدت حذائها المصنوع من الكريستال في طريقها.

أخذ الأمير هذا الحذاء وظل يبحث عنها في كل بيوت المدينة ثم وصل إلى بيت سندريلا فقام بنات زوجة أبيها بقياس هذا الحذاء ولكنه لما يتناسب معهم، ثم قامت سندريلا بقياس هذا الحذاء، فجاء على مقاسها وعلم الأمير أنها صاحب هذا الحذاء ثم تقدم لها وتزوجها وعاشا معًا في سعادة وهناء.

اقرأ أيضًا: أجمل 21 قصة أخلاقية للأطفال قصيرة

8- قصة القطة الحائرة

من أفضل قصص مسلية للأطفال قبل النوم قصة تحكي أن كان هناك قطة بيضاء اللون وكانت جميلة ولكن هذه القطة كانت غير راضية عن حالها وكانت تأمل لو كانت أي حيوان آخر، وكانت تشاهد جميع الحيوانات بترقب وتتمنى لو كانت مكانهم.

ذات يوم شاهدت مجموعة من البط يسبح في بحيرة فقالت لماذا لم أسبح مثلهم؟ ثم أرادت أن تقلدهم، وبالفعل جربت أن تسبح ولكنها وجدت نفسها غارقة ثم بعد ذلك شاهدت مجموعة من العصافير تطير في السماء فتمنت لو أنها عصفورة حتى تستطيع الطيران مثلهم.

ثم ذات يوم رأت القطة قشر فاكهة ملقى على الأرض، ففكرت في أن ترتدي هذا القشر حتى تصبح فاكهة، وبالفعل ارتدت القشر ونامت ثم استيقظت فجأة على صوت خروف وهو يحاول أن يأكل هذه الفاكهة، خافت القطة وذهبت بعيدًا وهي تجري خوفًا من أن الخروف يأكلها ثم أدركت بعد ذلك أن الله خلقها قطة حتى تكون قادرة على حماية نفسها من الحيوانات الأخرى.

سرد قصص مسلية للأطفال قبل النوم هو ما يساعدهم على الحصول على نوم هادئ، ويجب اختيار القصص التي ترسخ الصفات الحسنة في أطفالنا.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.