ما حكم إتيان الزوجة من الدبر عند الشيعة؟

حكم إتيان الزوجة من الدبر عند الشيعة يختلف عند الفقهاء، والإتيان من الدبر هو الجماع في موضع خروج الغائط، وقد يتجه بعض الأشخاص لوطء الزوجة من الدبر بسبب بعض الأفكار الخاطئة التي تزوج بها وجهله لذنب هذا الفعل، فيختلف حكم إتيان الزوجة من الدبر عند الشيعة والسنة لهذا سوف نوضح لكم هذه الأحكام من خلال موقع زيادة.

حكم إتيان الزوجة من الدبر عند الشيعة

حكم إتيان الزوجة من الدبر عند الشيعة

حكم إتيان الزوجة من الدبر عند الشيعة من الأحكام التي عليها خلاف عند العلماء، والحكم المعروف هو أن هذا الفعل مكروه عند الشيعة ولكن غير محرم، ولكن السيد الخوئي يحرم إتيان الزوجة من دبرها.

كما أن أتاح السيد السيستاني إتيان الزوجة من دبرها إذا كان برضاها، ولكن إذا كان بغير رضاها فلا يجوز، ويرى بعض العلماء الوطء من الدبر يجوز في فترة الحيض فقط ولا يجوز في غيرها.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: حكم إتيان الزوجة من الدبر عند المالكية

حكم إتيان الزوجة من الدبر عند السنة

يختلف حكم إتيان الزوجة من الدبر عند السنة عن الشيعة، فوطء الزوجة من دبرها من الكبائر سواء في وقت الحيض أو غيره، ولعن النبي صلى الله عليه وسلم هذا الفعل ومن قامه بفعله فقال “مَلعونٌ من أتى امرأةً في دُبرِها”.

عن خزيمة بن ثابت رضي الله عنه عن النبي صلّى الله عليه وسلّم- قال: “إنَّ اللهَ لا يستحيي منَ الحقِّ لا تأتوا النِّساءَ في أدبارِهِنَّ”.

حكم الوطء من الدبر مع الواقي الذكري

يعتقد بعض الأشخاص سبب تحريم إتيان الزوجة من الدبر هو أنه موضع خروج الغائط وإذا قام الرجل بارتداء الواقي الذكري فلا ذنب عليه، ولكن الله حرم فعل الوطء من الدبر بأي وسيلة عند المذاهب الأربعة.

حكم الوطء من الدبر في رمضان

لقد أوضحنا لكم حكم الإتيان من الدبر للزوجة والذي اتفق الفقهاء على تحريمه، وفعلها في رمضان وصفها النبي صلى الله عليه وسلم بالكفر، فإذا قام الرجل بوطء زوجته من الدبر في رمضان صيامه باطل وعليه القضاء عند نزول المني أو بدون.

كما يجب على زوجته قضاء صيام هذا اليوم إذا فعل زوجها هذا برضاها.

قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فيما رواه أبو هريرة رضي الله عنه: “من أتى كاهِنًا فصدَّقَهُ بما يقولُ، أو أتى امرأةً حائضًا، أو أتى امرأةً في دُبُرِها؛ فقد برئَ ممَّا أنزلَ اللهُ على محمَّدٍ“.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: حكم ممارسة الزوجين عبر الهاتف

هل وطء الزوجة من الدبر يعد طلاقًا؟

إتيان الزوجة من الدبر هو من الكبائر التي قد يرتكبها الإنسان وحرمها الله والرسول صلى الله عليه وسلم، ولكن الشريعة الإسلامية لم تنص على طلاق المرأة من زوجها إذا جامعها من الخلف ولكن يجب عليهم التوبة والاستغفار، ولكن إذا أجبر الرجل زوجته على فعل هذا الأمر فيجوز طلب الطلاق منه.

أسباب تحريم إتيان الزوجة من الدبر

لقد حرم الله إتيان الزوجة من الدبر لأسباب عديدة لا يعلمها إلا هو ويجب علينا طاعته، ولكن توصل بعض العلماء إلى أسباب تحريم الوطء من الدبر والتي كان سبب منها هو أن بعض الرجال كان يجامعون بعض في قوم لوط من الدبر.

فرأى النبي صلى الله عليه وسلم أن الوطء من الدبر هي اللوطية الصغرى.

كفارة الإتيان من الدبر

لا يوجد كفارة مخصصة لفعل إتيان الزوجة من الدبر ولكن يجب على الرجل وزوجته التوبة النصوحة إلى الله وعدم ارتكاب هذا الآثم مرة أخرى.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: حكم تقبيل الفرج لابن باز

لقد أوضحنا لكم حكم إتيان الزوجة من الدبر عند الشيعة في هذا الموضوع والتي كانت تختلف أحكامه عند الفقهاء فالبعض قام بإجازة هذا الفعل والبعض الآخر كرهه والبعض الآخر حرمه، فأتاح الله الاستمتاع بين المتزوجين كيفما شاءا لكن الوطء من الدبر هو من الأمور المحرمة والتي يجب عليهم تجنبها.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.