تجربتي مع التبخر بالزعتر

تجربتي مع التبخر بالزعتر أفادتني كثيرًا، وهذا بالرغم من أني قد ضحكت أول ما سمعت جملة التبخر بالزعتر من صديقتي، فقد مازحتها بأنني سأستخدم الزعتر في التبخر للوقاية من الحسد أنا وزوجي، وأسرتي، فضحكت مني لأنني كنت أجهل كيفية التبخر بالزعتر التي سأذكرها لكم من خلال موقع زيادة، فهيا بنا لأقص عليكم تجربتي.

تجربتي مع التبخر بالزعتر

تجربتي مع التبخر بالزعتر

تجربتي مع التبخر بالزعتر بدأت عندما كنت أعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية، وكنت أتحدث مع إحدى صديقاتي والتي نصحتني بالتبخر بالزعتر، واستغربت أن الزعتر من الممكن أن يفيد بهذه الطريقة، وطلبت منها أن تحدثني أكثر عن هذه الطريقة.

فقالت لي أنه توجد طرق عديدة يمكن استخدامها في علاج وتنظيف المهبل، وهذه الطرق والوصفات شائعة وقديمة وقد توارثناها من جداتنا، اللاتي كن يستعملن طرق بسيطة ولكنها تحتوي على كل الإفادة والأمان أيضًا.

فالمهبل يقع عليه كثير من الضغط، فهو له أدوار متعددة، يكون له دور أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، ويمر عبر دم الحيض أثناء الدورة الشهرية، كما أنه له كبير في الولادة، حيث إنه يعتبر البوابة الرئيسية لخروج المولد للحياة، كما أنه يتحمل التغيرات الهرمونية التي تحدث للمرأة طوال حياتها.

لذا كان يتم اتباع هذه الطريقة القديمة للاعتناء بصحة المهبل عن طريق التبخير بخلاصة الأعشاب المفيدة والتي يكون لها دور مهم في تنظيف المهبل وتنظيم الدورة الشهرية.

اقرأ أيضًا: فوائد الزعتر المجفف

كيفية تبخير المهبل بالزعتر

ينصح بعض الأطباء بإجراء عملية التبخير في المراكز الصحية التي تقدم هذه الخدمة، لكن طريقة التبخير سهلة التنفيذ في المنزل حيث إنه كما قلنا إنها طريقة تستخدم منذ القدم.

فمن خلال تجربتي مع التبخر بالزعتر عرفت طريقة التبخر لأني لم أكن أعرف هذه الكيفية، وقالت لي صديقتي أنني يجب علّي الجلوس في وضعية القرفصاء وتحتي وعاء به ماء ساخن مضاف إليه الزعتر أو الأعشاب التي استخدمتها لعملية التبخير.

فيما يلي سأذكر لكم الخطوات المتبعة في عملية التبخير وهي كما يلي:

طريقة التبخير بالماء المغلي مع الزعتر

  1. نقوم بغلي كوب من الماء أولًا ثم نقوم بإضافة كوب من الأعشاب التي تفضلينها.
  2. الأعشاب التي يتم وضعها في الماء هي الزعتر، ومن الممكن أن نضع البابونج، أو الريحان أو الأوريجانو.
  3. نقلب الأعشاب في الماء ونتركها لمدة دقيقة حتى تبدأ الزيوت الطيارة بالخروج مع البخار المتصاعد من الماء المغلي.
  4. اخلعي ملابسك في النصف السفلي كاملة
  5. بعد ذلك تضعي منشفة حول نصفك السفلي، حتى لا يتبدد البخار في الجو.
  6. قومي بالجلوس في وضع القرفصاء والوعاء من تحتك يخرج منه البخار ليدخل البخار إلى نصفك السفلي وقد منعت المنشفة خروج البخار.
  7. الوقت الذي يمكن أن تستغرقه الجلسة التي يتم فيها عملية التبخير، من الممكن أن تأخذ 20 دقيقة، ومن الممكن أن تصل إلى 60 دقيقة حسب استمرار البخار في التصاعد.

فعند القيام بتبخير المهبل في فصل الشتاء مثلًا لن يأخذ ذلك وقتًا طويلًا، حيث سيبرد الماء سريعًا، على عكس فصل الصيف الذي سيأخذ الماء فيه وقتًا أطول ليبرد فيستمر البخار في التصاعد لوقت أطول.

اقرأ أيضًا: فوائد مشروب الزعتر المغلي

طريقة التبخير الجاف بالزعتر

هذه الطريقة يجب أن تستخدم فيها مبخرة كهربائية لأنها يتم التحكم في درجة حرارتها، وهذا هو المطلوب، حيث يجب أن تكون درجة حرارة المبخرة متوسطة أو أقل من المتوسطة حتى لا تحترق الأعشاب بسرعة.

فسبب استخدام المبخرة الكهربائية وعدم استخدام الموقد الفحم مع أنه سيقوم بنفس الغرض هو أن التبخر بالموقد سيتسبب في خروج أول وثاني أكسيد الكربون مع البخار، وهي غازات سامة يمكن أن تضر الجسم إذا تخللته مع بخار الأعشاب.

أما بالنسبة للخطوات التي يجب اتباعها في هذه الطريقة التي تعلمتها من خلال تجربتي مع التبخر بالزعتر ستكون كالتالي:

  1. نحضر المبخرة ونقوم بضبط حرارتها كما ذكرنا على درجة متوسطة أو أقل قليلًا.
  2. نحضر الأعشاب التي قمنا باختيارها، فكما ذكرنا يمكننا أن نستخدم الزعتر وهو المفيد أكثر، أو من الممكن أن نستخدم الريحان أو البابونج أو الأوريجانو، فهم لهم تأثيرات إيجابية ولكنها ليست كالزعتر.
  3. اخلعي ملابسك في النصف السفلي كاملة.
  4. بعد ذلك تضعي منشفة حول نصفك السفلي، حتى لا يتبدد البخار في الجو.
  5. تضعي بعد ذلك الأعشاب في المبخرة على كميات مناسبة ومتتالية حتى لا تحترق كلها مرة واحدة.
  6. قومي بالجلوس في وضع القرفصاء والمبخرة من تحتك يخرج منها البخار ليدخل البخار إلى نصفك السفلي وقد منعت المنشفة خروج البخار.
  7. الوقت الذي يمكن أن تستغرقه الجلسة التي يتم فيها عملية التبخير، من الممكن أن تأخذ 20 دقيقة، ومن الممكن أن تصل إلى 60 دقيقة حسب رغبتك.

مميزات التبخير الجاف

هذه الطريقة من التبخير لها مميزات متعددة أكثر من الطريقة الأولى وسأذكرها لكم في السطور التالية:

  • أنتِ التي تتحكمين في البخار وكميته، عن طريق الكميات التي تضيفينها في المبخرة في كل مرة، بينما الماء يكون هو المتحكم فحسب درجة حرارته سيكون البخار الناتج.
  • الزيوت الطيارة التي تتصاعد جراء عملية التبخير تكون مركزة غير محملة بكمية كبيرة من بخار الماء كالطريقة الأولى.
  • المدة التي تستغرقيها في عملية التبخر أنت من تحددينها، فكلما أضفتي مزيد من الأعشاب للمبخرة استمرت في التبخير، عكس الطريقة الأولى فيجب أن تضعي كمية الأعشاب كلها دفعة واحدة، ولن تستفيدي منها إذا برد الماء.
  • لا يؤثر عليكِ اختلاف الفصول فأنت التي تتحكمين بدرجة الحرارة للمبخرة.

اقرأ أيضًا: فوائد الزعتر المجفف

استخدامات التبخر بالزعتر

تعلمت من خلال تجربتي مع التبخر بالزعتر أن للتبخر بالزعتر فوائد جمة أردت أن أتشاركها معكن في السطور التالية:

  • يعمل التبخر المهبلي بالزعتر على تنظيم أوقات الدورة الشهرية.
  • من الاستخدامات اتي يفيد فيها التبخر بالزعتر، التخفيف من الانتفاخ الذي يحدث أثناء الدورة الشهرية.
  • يقوم بالتخفيف من آلام الطمث، والتي تزعج كثير من السيدات.
  • يفيد التبخر بالزعتر في تنظيف الجهاز التناسلي للمرأة بشكل كامل وعام.
  • يستخدم في علاج الاضطرابات وعدم التوازن في الهرمونات.
  • يعمل التبخر بالزعتر أو البابونج بشكل خاص على علاج التوتر والتخفيف من الضغط النفسي.
  • من الممكن علاج العقم المؤقت بالتبخر بالزعتر.
  • يعالج التبخر بالزعتر الشعور بالإرهاق والتعب.
  • يعمل على تخفيف آلام الجسم بشكل عام.
  • يفيد في علاج بعض حالات البواسير.
  • يعالج كثير من المشكلات التي تصيب الجهاز الهضمي.

الاحتياطات اللازمة قبل التبخر بالزعتر

مما نصحتني به صديقتي أنني يجب أن أتخذ بعض الاحتياطات قبل التبخر بالزعتر للحفاظ على سلامتي وسأشاركم هذه النصائح من خلال تجربتي مع التبخر بالزعتر في السطور القليلة التالية:

  • يجب عدم تعريض المهبل لحرارة عالية فهذا من الممكن أن يؤدي إلى الإصابة بالحروق، بالذات يجب الحذر في طريقة التبخر باستخدام الماء حيث يمكن أن يكون الماء حار جدًا فيتسبب ببعض الحروق.
  • التعرض للتبخر بصورة أكثر من اللازم من الممكن أن يؤذي المهبل، حيث سيؤدي إلى جفافه أولًا، ثم بعد ذلك قد يصيب المرأة بجفاف المهبل.

حيث إن المهبل قد خلقه الله وله درجة حرارة تحافظ على رطوبته، فيجب عدم تغيير هذه الدرجة بالتعرض لدرجات حرارة عالية جدًا ولفترات طويلة.

  • يجب على الحامل عدم التبخر بالزعتر أو أي أعشاب أخرى، حيث من الممكن أن يؤدي هذا إلى الإجهاض.

اقرأ أيضًا: فوائد الزعتر مع العسل العلاجية للجسم

بهذا أكون قد عرضت عليكن تجربتي مع التبخر بالزعتر، والتي أفادتني كثيرًا، فأحببت أن نتشارك هذه الفائدة، فقد شرحت طرق التبخير المختلفة، واستخدامات التبخير، مع تمنياتي لكن بدوام الصحة والعافية.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.