محتوى يحترم عقلك

أمثلة علي السنن المهجورة

أمثلة علي السنن المهجورة كثيرة، حيث تعرف السنة في الشرع والاصطلاح بأنها كل ما كان النبي ـصلى الله عليه وسلمـ يقوم به من أفعال أو أقوال أو تقرير، وبالتالي فإنه يصلح لأن يكون دليلًا يتم الحكم به في الشرع، كما تم تقسيم السُنة النبوية على العديد من الأقسام، وبشكلٍ عام كان تقسيمها أن هناك سُنن مؤكدة وسُنن غير مؤكدة، ومن هذه السُنن ما تم هجره، وهو موضوع حديثنا عبر موقع زيادة.

أمثلة علي السنن المهجورة

لاتباع سنن النبي -صلى الله عليه وسلم- ونهجه أهمية كبير لكل فرد مسلم، فهي من أهم الركائز التي تزيد من القدر الإيماني داخل النفس، كما أن المسلم الذي يقوم بهذه السُنن يكون له نصيب كبير من الثواب.

هناك الكثير من السُنن والأفعال التي نُقلت عن الرسول بعد وفاته وأخذ الصحابة والتابعين يقومون بها راغبين في اتباع نهج النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى أن قام أهل العلم بتصنيف هذه السُنن وتقسيمها إلى عدة أقسام، وكان منها ما هو مؤكد ومنها غير المؤكد الذي وجد عليه العلماء خلافًا كبيرًا.

وصولًا ليومنا هذا لم يتمكن العلماء من إحصاء جميع السُنن التي كان الرسول -صلى الله عليه وسلم- يقوم بها، وبالتالي نجد أن هناك الكثير من السُنن المهجورة التي قد لا يكون الفرد المسلم على دراية بها من الأساس إلى أن هُجرت من زمنٍ طويل.

بعضها ما يتعلق بالوضوء ومنها ما يتعلق بالصلاة وغيرها من فروض الدين الإسلامي، لذا سنذكر من خلال الفقرات التالية مجموعة أمثلة علي السنن المهجورة علَ ها تكون تذكرة ومنفعة، ومن أبرز هذه الأمثلة:

أولًا سُنن الوضوء المهجورة

هناك الكثير من السُنن النبوية المتعلقة بالوضوء والتي قد لا يكون البعض على دراية بها، والتي تتمثل في كلٍ مما يلي:

1- المضمضة والاستنشاق خلال الوضوء

من السُنة أن يكون كلاهما في غَرفةٍ واحدة من الماء، وكان الدليل في ذلك من السُنة ما قاله عبد الله بن زيد ـ رضي الله عنه ـ من فعل الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهو:

“ثُمَّ أدْخَلَ يَدَهُ فاسْتَخْرَجَها فَمَضْمَضَ، واسْتَنْشَقَ مِن كَفٍّ واحِدَةٍ فَفَعَلَ ذلكَ ثَلاثًا” [رواه عبد الله بن زيد بإسنادٍ صحيح].

اقرأ أيضًا: السنن المهجورة عند النساء

2- الوضوء قبل غسل الجنابة

من الأمور الشائعة التي يقوم بها المسلم عند الاغتسال من الجنابة هو أن يتوضأ بعد الغُسل، لكن أحد السُنن المهجورة هي الوضوء قبل الغُسل.

استند العلماء في ذلك عنا ورد في قول السيدة عائشة ـ رضي الله عنها:

“كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ إذَا اغْتَسَلَ مِنَ الجَنَابَةِ يَبْدَأُ فَيَغْسِلُ يَدَيْهِ. ثُمَّ يُفْرِغُ بيَمِينِهِ علَى شِمَالِهِ فَيَغْسِلُ فَرْجَهُ. ثُمَّ يَتَوَضَّأُ وُضُوءَهُ لِلصَّلَاةِ” [روته أم المؤمنين عائشة في صحيح مسلم].

3- ركعتين بعد الانتهاء من الوضوء

ذلك لما ورد من أحاديث عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ حين قال:

“مَن تَوَضَّأَ نَحْوَ وُضُوئِي هذا ثُمَّ قامَ فَرَكَعَ رَكْعَتَيْنِ لا يُحَدِّثُ فِيهِما نَفْسَهُ غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ” [رواه عثمان بن عفان في صحيح مسلم].

كما قال الرسول في هذا الحديث إن من يفعل هذه السُنة يغفر الله له ما قدم من ذنب مهما كان طالما أنه اجتنب الكبائر.

4- تلاوة التشهد ونص الدُعاء

تلاوة التشهد وقول نص الدعاء الذي يلي الوضوء هي أحد السُنن المهجورة، وقد ورد هذا الدعاء في أحد الأحاديث التي نُقلت عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ت حين قال:

“ما مِن مُسلمٍ يتَوضَّأُ فيُحسِنُ الوضوءَ ثمَّ يقولُ أشهدُ أن لا إلهَ إلَّا اللهُ وأشهدُ أنَّ محمَّدًا عبدُه ورَسولُه إلَّا فُتِحتْ لهُ ثمانيةُ أبوابِ الجنَّةِ يدخُلُ مِن أيِّها شاءَ” [رواه عمر بن الخطاب في صحيح ابن ماجة].

مما يعني أن أبواب الجنة الثمانية يوم القيام تتاح لمن يقول هذا الدعاء عقب الانتهاء من الوضوء، فيدخل من أي باب يرغب في الدخول من خلاله.

ثانيًا: سُنن مهجورة في الصلاة

في إطار التعرف على أمثلة علي السنن المهجورة وبعد التعرف على السُنن المهجورة في الوضوء يأتي دور التعرف على السُنن النبوية المهجورة المتعلقة بالصلاة، والتي تعد ركيزة الدين وأهم الفروض التي سيسأل عليها المُسلم أولًا يوم القيامة، وتتمثل هذه السُنن في الآتي:

1- استخدام السواك عند التقدم للقيام والصلاة

لأن هذا الأمر يحمل للفم طهارة، وكان دليل العلماء في هذه السُنة قوله ـ صلى الله عليه وسلم:

 “لولا أنْ أشُقَّ على أمَّتِي لأمرتُهُمْ بالسِّوَاكِ عندَ كلِّ صلاةٍ” [رواه زيد بن خالد الجهني في سنن الترمذي بإسنادٍ حسنٍ صحيح].

اقرأ أيضًا: ما هي فرائض الوضوء وسننه

2- الصلاة إلى سترة

السترة تعني الصلاة في مكان لا يكون أحد قادر على المرور أمام المُصلي، أو أن يضع المُصلي أمامه حاجز لا يسمح لأحد بالمرور.

الدليل على ذلك قول رسول الله ـ عليه أفضل الصلاة والسلام:

“إذا صلَّى أحدُكم فلْيُصلِّ إلى سُتْرةٍ، ولْيُدنِ منها، ولا يدعْ أحدًا يمرُّ بين يديْهِ؛ فإنْ جاء أحدٌ يمرُّ فلْيُقاتِلْه فإنَّه شيطانٌ” [رواه الألباني في صحيح الجامع]

3- قراءة سورتي الإخلاص والكافرون فجرًا

ذلك لما كان يفعل النبي، فقد قال أبو هريرة ـ رضي الله عنه:

أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ قَرَأَ في رَكْعَتَيِ الفَجْرِ: {قُلْ يا أَيُّهَا الكَافِرُونَ} وَ {قُلْ هو اللَّهُ أَحَدٌ}”

4- الافتراش والتورك في الصلاة

الافتراش في التشهد الأوسط للصلاة والتورك في التشهد الأخير، فقد قال أبو حميد الساعدي ـ رضي الله عنه ـ أنها فعلة الرسول في حديثه:

“فَإِذَا جَلَسَ في الرَّكْعَتَيْنِ جَلَسَ علَى رِجْلِهِ اليُسْرَى، ونَصَبَ اليُمْنَى، وإذَا جَلَسَ في الرَّكْعَةِ الآخِرَةِ قَدَّمَ رِجْلَهُ اليُسْرَى، ونَصَبَ الأُخْرَى وقَعَدَ علَى مَقْعَدَتِهِ” [ورد في صحيح البخاري].

الافتراش هنا يعني أن يقوم المُصلي بالجلوس على القدم اليسرى أثناء التشهد بينما اليمنى قائمة، أما التورك فهو فرش القدم اليسرى ونصب اليمنى وإخراجه من تحت مقعده إلى الجهة اليمنى.

5- الدُعاء بعد انتهاء ركعة الوتر

الدعاء إلى الله تعالى بعد الانتهاء من صلاة ركعة الوتر في قيام الليل خلال شهر رمضان المبارك، وذلك لما جاء عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ حين قال:

“كانَ رسولُ اللَّهِ، يقرأُ في الوترِ بِ سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى وَقُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ وقُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ فإذا سلَّمَ قالَ: سُبحانَ الملِكِ القدُّوس ثَلاثَ مرَّاتٍ” [صحيح المسند رواه عبد الرحمن بن ابزي].

ثالثُا: سنن مهجورة عن النوم

هناك الكثير من أمثلة علي السنن المهجورة المتعلقة بالنوم، ومنها:

1- النوم عل الجانب الأيمن

النوم على الجانب الأيمن ويكون الشخص متوضئًا إلى جانب ترديد الدعاء الذي ورد عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ حين قال:

“إِذَا أتَيْتَ مَضْجَعَكَ، فَتَوَضَّأْ وُضُوءَكَ لِلصَّلَاةِ، ثُمَّ اضْطَجِعْ علَى شِقِّكَ الأيْمَنِ، ثُمَّ قُلْ: اللَّهُمَّ أسْلَمْتُ وجْهِي إلَيْكَ، وفَوَّضْتُ أمْرِي إلَيْكَ، وأَلْجَأْتُ ظَهْرِي إلَيْكَ، رَغْبَةً ورَهْبَةً إلَيْكَ، لا مَلْجَأَ ولَا مَنْجَا مِنْكَ إلَّا إلَيْكَ، اللَّهُمَّ آمَنْتُ بكِتَابِكَ الذي أنْزَلْتَ، وبِنَبِيِّكَ الذي أرْسَلْتَ” [رواه البراء بن عازب في صحيح مسلم].

اقرأ أيضًا: ما هي السنن الرواتب

2- النوم بعد صلاة العشاء

النوم بعد صلاة العشاء هو أحد أمثلة علي السنن المهجورة، إلى جانب نفض الفراش ثلاث مرات وقول الدعاء الوارد عن النبي ـ عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم ـ حين قال:

“إذا جاءَ أحَدُكُمْ فِراشَهُ فَلْيَنْفُضْهُ بصَنِفَةِ ثَوْبِهِ ثَلاثَ مَرَّاتٍ، ولْيَقُلْ: باسْمِكَ رَبِّ وضَعْتُ جَنْبِي، وبِكَ أرْفَعُهُ، إنْ أمْسَكْتَ نَفْسِي فاغْفِرْ لَها، وإنْ أرْسَلْتَها فاحْفَظْها بما تَحْفَظُ به عِبادَكَ الصَّالِحِينَ” [رواه أبو هريرة في صحيح البخاري].

3- الدُعاء عند الاستيقاظ من النوم

ذلك بقول الدعاء الذي قاله الرسول ـ عليه الصلاة والسلام:

إذا اسْتَيْقَظَ فَلْيَقُلِ: الحمدُ للهِ الذي عَافَانِي في جَسَدِي، ورَدَّ عليَّ رُوحِي، وأَذِنَ لي بِذكرِهِ” [رواه أبو هريرة بإسنادٍ جيد].

4- غسل اليد عند الاستيقاظ من النوم

ذلك استنادًا لقول النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم:

“وإذَا اسْتَيْقَظَ أحَدُكُمْ مِن نَوْمِهِ فَلْيَغْسِلْ يَدَهُ قَبْلَ أنْ يُدْخِلَهَا في وضُوئِهِ، فإنَّ أحَدَكُمْ لا يَدْرِي أيْنَ بَاتَتْ يَدُهُ” [حديثٌ بإسنادٍ صحيح].

رابعًا: سنن مهجورة عن الطعام واللباس

سنن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ تأتي أيضًا عند الطعام وارتداء الملابس، ومن أمثلة علي السنن المهجورة في هذه الحالات:

1- ارتداء وخلع الحذاء

عند ارتداء الحذاء من السُنة أن يتم ارتداء الحذاء الأيمن أولًا، وعند خله يجب خلع الحذاء الأيسر أولًا، واستند العلماء في ذلك إلى قول الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ في أحد الأحاديث الشريفة:

إِذَا انْتَعَلَ أَحَدُكُمْ فَلْيَبْدَأْ باليَمِينِ، وإذَا نَزَعَ فَلْيَبْدَأْ بالشِّمَالِ، لِيَكُنِ اليُمْنَى أَوَّلَهُما تُنْعَلُ وَآخِرَهُما تُنْزَعُ” [رواه أبو هريرة في سنن أبي داوود].

اقرأ أيضًا: السنن قبل وبعد الصلوات

2- ارتداء الثياب البيضاء

هذه السُنة على الرغم من أن البعض قد يتعجب لها إلا أن أصحاب المذاهب الأربعة قد اتفقوا عليها، فقد قال النبي ـ عليه أفضل الصلاة والسلام ـ “البِسوا من ثيابِكُمُ البياضَ فإنَّها مِن خيرِ ثيابِكُم، وَكَفِّنوا فيها موتاكم، وإنَّ خيرَ أَكْحالِكُمُ الإثمِدُ: يجلو البصرَ، ويُنبتُ الشَّعرَ” [رواه عبد الله بن عباس بإسنادٍ صحيح].

كما قال الله تعالى في كتابه الكريم {قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ} [سورة الأعراف: الآية 32] مما يشير إلى أمر الله تعالى بارتداء الجيد من الملابس وارتداء الملابس الجديد.

فقد جاء في أحد الأحاديث الأخرى عن النبي أنه قال: “ومَنْ لبِسَ ثوبًا فقال: الحمدُ للهِ الّذي كسَانِي هذا، ورزَقَنِيِهِ من غيرِ حولٍ مِنِّي ولا قُوَّةٍ غُفِرَ لهُ ما تقدَّمَ من ذنْبِهِ ومَا تأخَرَّ” [رواه الألباني في صحيح الجامع]، ومن أحد هذه السُنن أيضًا قول الدعاء المذكور في الحديث السابق عند ارتداء الملابس الجديدة.

3- البسملة قبل الأكل والشُرب

قول بسم الله الرحمن الرحيم في بداية كل طعام أو شراب سُنة، وفي حال التأخر عن قولها في البداية يجب عليه أن يقول بسم الله أوله وآخره في وسط الطعام، فقد قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ إنَّ الشَّيْطَانَ يَسْتَحِلُّ الطَّعَامَ أَنْ لا يُذْكَرَ اسْمُ اللهِ عليه” [رواه حذيفة بن اليمان في صحيح أبي داوود].

أي أن الفائدة من تسمية قبل تناول الطعام هي حرمان الشيطان من مشاركة الشخص في طعامه، كما قيل في حديثٍ آخر:

إذا أكل أحدُكم طعامًا فليذكرِ اسمَ اللهِ، فإنْ نسيَ أن يذكرَ اسمَ اللهِ فى أولِه، فليقلْ: بسمِ اللهِ على أولِه وآخرِه” [روته أم المؤمنين عائشة في صحيح ابن ماجة].

3- حمد الله بعد الأكل والشرب

الحمد بعد الانتهاء من الطعام، وذلك لقول النبي:

“إنَّ اللَّهَ لَيَرْضَى عَنِ العَبْدِ أَنْ يَأْكُلَ الأكْلَةَ فَيَحْمَدَهُ عَلَيْهَا، أَوْ يَشْرَبَ الشَّرْبَةَ فَيَحْمَدَهُ عَلَيْهَا” [رواه أنس بن مالك بإسنادٍ صحيح].

4- الشُرب ثلاثًا

الشرب يكون على ثلاث مرات، فقد روى أنس بن مالك عن النبي ـ عليه السلام:

كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ يَتَنَفَّسُ في الشَّرَابِ ثَلَاثًا، ويقولُ: إنَّه أَرْوَى وَأَبْرَأُ وَأَمْرَأُ” [مصدره صحيح مسلم].

5- الدُعاء بعد تناول الطعام

ذلك كما ورد عن النبي: فإذا فرغَ من طعامهِ قالَ اللَّهمَّ أطعَمتَ وسقيتَ وأغنَيتَ وأقنيتَ وهدَيتَ وأحيَيتَ فلكَ الحمدُ علَى ما أعطيتَ” [بإسنادٍ صحيح لسلمة بن الأكوع].

6- تناول التمر على السحور

فقد قال الرسول، صلى الله عليه وسلم ـ نِعْمَ سَحُورُ المؤمنِ التمرُ” [رواه أبو هريرة بإسنادٍ صحيح].

اقرأ أيضًا: فرائض الصلاة وسننها ومبطلاتها

7- الدعاء بعد شرب اللبن

فقد قال النبي: ” منْ أَطْعَمَهُ اللهُ طعامًا، فلْيَقُلْ: اللهم بارِكْ لنَا فيه وأطعِمْنَا خيرًا مِنْهُ، ومَنْ سقاهُ اللهُ لبنًا، فلْيَقُلْ: اللهم بارِكْ لنا فِيهِ، وزِدْنا مِنْهُ فإِنَّه ليس شيءٌ يُجْزِيهِ مِنَ الطعامِ والشرابِ غيرُ اللبنِ” [رواه عبد الله بن عباس بإسنادٍ صحيح].

أمثلة أخرى من السُنن النبوية المهجورة

كما يوجد الكثير من الأمثلة الأخرى من السنن النبوية التي هجرت، وذلك لعدم دراية الكثير من المسلمين بها، ومن أبرز هذه الأمثلة:

  • التعجيل من الإفطار في رمضان.
  • تحنيك فم المولود بالتمر.
  • تبرك الإنسان بالأمطار عند هطولها.
  • الوقوف عند رؤية الجنائز.
  • الصلاة أثناء ارتداء النعل الطاهر هو أحد أمثلة علي السنن المهجورة.
  • التكبير عند الصعود والتسبيح عند النزول على الدرج.
  • الدعاء عند الخروج من المنزل.
  • بقاء اليد عند المصافحة.
  • من أمثلة علي السنن المهجورة منع الأطفال من الخروج من البيت في أول الليل.
  • ورد عن النبي أن توديع المسافر من أمثلة علي السنن المهجورة.

هناك الكثير من أمثلة علي السنن المهجورة الأخرى التي قد لا يكون الكثير من المسلمين على دراية بها، كما أنه من الجدير بالذكر أن السُنن قد تكون السبب في دخول الجنة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.