محتوى يحترم عقلك

امثلة على نباتات معراة البذور

امثلة على نباتات معراة البذور يمكن من خلالها التعرف إلى الخصائص المُتنوعة التي تتميز بها تلك النباتات، مع العلم أنها تنقسم إلى أكثر من فصيلة سنتعرف عليها اليوم من خلال موقع زيادة.

امثلة على نباتات معراة البذور

هناك مجموعة امثلة على نباتات معراة البذور، ومن أبرزها وأكثرها شُهرة كُل مما يلي:

1- النباتات الجنتوية (شُعبة الجنتويات)

هذه النباتات تنمو على صورة أشجار وشجيرات، وما يُميزها من ناحية الشكل هو كون ساقها طويل ونحيل، ونجد أنها تنمو في المناخ المعتدل، فتنمو على إثر ذلك في جنوب شرق آسيا، شمال أمريكا الجنوبية، بالإضافة إلى جنوب المحيط الهادئ وغرب أفريقيا.

أوراق تلك النباتات دائمة الخضرة وأنسجتها وعائية وشبيهة بالأنسجة الدموية، وهيكل هذه النباتات تناسلي شكل واحد سواء كانت إناث أو ذكور، ويتم تلقيح تلك النباتات بالحشرات، والسبب وراء ذلك يكمُن في كون مخاريطها عِطرية، ولهذا بُعد آخر، فهذه الرائحة تعمل على جذب الماشية لتناول هذه النباتات.

نجد أن النباتات الجنتوية تنقسم إلى ثلاثة أجناس، تكون كالتالي:

  • جنس الإيفيدرا Ephedra –
  • جينتم Gnetum –
  • ويلويتشيا – Welwitschia

اقرأ أيضًا: قارن بين خصائص النباتات المغطاة البذور والمعراة

2- النباتات الجنكوية

هي نباتات منقرضة فيما عدا صنف واحد فقط وهو الجنكة بيلوبا، وهذه النباتات تشبه الكزبرة في شكلها، والجدير بالذكر أن تلك النباتات من أقدم النباتات الموجودة على حالتها الأصلية دون أن يحدث لها أي تغييرات كبيرة.

تلك الأشجار أوراقها كبيرة الحجم وتكون على شكل مروحة، ونجد أنها تنتشر بكثرة في الصين وكوريا بالإضافة إلى اليابان.

كما أنها نمت في الولايات المتحدة الأمريكية منذ عام 1784 وفي أوروبا منذ عام 1730، ونجد أن الجنكة بيلوبا تفقد أوراقها بصورة كبيرة في فصل الشتاء، ويتغير لون أوراقها في الخريف إلى اللون الأصفر الذهبي، وقبل أن يتم تحويلها إلى هذا اللون يمر بمرحلة يكون فيه ذو لون ثنائي.

أمثلة على النباتات الجنكوية:

  • الخردل الهندي.
  • الخردل البني الشائع.
  • الخردل الصيني.
  • الخردل النباتي.
  • الخردل الشرقي.
  • الخردل الجنوبي العملاق.

3- النباتات السيكادية

يتم اعتبار هذه النباتات من أقدم النباتات المعراة البذور والتي تتميز بتاج كبير الحجم وأوراق مجمعة دائمة الخضرة بالإضافة إلى جذع كبير، وهذا النوع من النباتات يتم الخلط بينه وبين نباتات السرخس أو النخيل، ولكن في حقيقة الأمر نجد أنه يختلف تمامًا عنهم فقد تكون الساق درنية ومدفونة تحت التراب.

تعيش تلك النباتات في المناطق الاستوائية المدارية حول العالم، ومن ضمن تلك المناطق أمريكا الوسطى، أمريكا الجنوبية، أستراليا بالإضافة إلى جزر المحيط الهادئ والعديد من المناطق الأخرى.

السيكاديات الحية بطيئة النمو بصورة كبيرة ولكنها طويلة العمر، وتتميز بأن أوراق أشجارها جذابة وأقماعها ملونة في كثير من الأحيان، وتنمو هذه النباتات في المناطق الأكثر دفئًا في خطوط الاستواء، والبعض منها يمتلك أزهارًا مُميزة.

4- النباتات المخروطية (الصنوبريات)

هذه النباتات تعتبر واحدة من أكثر الكائنات الحية قدمًا منذ بدء الخلق، وتم تسمية النباتات بهذه الاسم لأنها من الأشجار التي تحمل ثمارًا شبيهة بالمخاريط، وتكون مستديمة الخضرة، وهذه النباتات يكون لها ساق رئيسية ويتفرع منها مجموعة من الأفرع الجانبية.

الجدير بالذكر أن هذه النباتات تنتشر في الحدائق العامة، ويكثُر استعمال أخشابها بشكل تجاري، ومن أبرز النباتات المخروطية أو الصنوبريات:

  • الصنوبر.
  • الشوكران.
  • التنوب.
  • الأخشاب الحمراء.

اقرأ أيضًا: كيف تحصل النباتات على الغذاء

خصائص النباتات معراة البذور

في إطار عرض امثلة على نباتات معراة البذور سنجد أن هناك مجموعة كبيرة من الخصائص التي تمتلكها النباتات معراة البذور، وفيما يلي نُعرفكم على أبرز الخصائص والمعلومات المُميزة لكُل نبات من هذه النباتات:

  • نبات الجنكة من النباتات مُعراة البذور التي استطاعت النجاة وبقيت حية بعد حادثة هيروشيما الشهيرة من بين النباتات الموجودة في المنطقة.
  • المخاريط الذكور تقوم بإنتاج حبوب اللقاح، بينما المخاريط الإناث تعمل على إنتاج البويضات، وهذا على عكس الكثير من الصنوبريات.
  • نباتات الكونيفيروفينا تحتوي على أكبر الأشجار طولًا بل وأقدم الأشجار على هذا الكوكب.
  • الصنوبريات بذورها تكون من البذور ذات الفلقة المتعددة والتي نراها بصورة مكشوفة وظاهرة على مخاريطها.
  • أوراق الصنوبريات إبرية الشكل ورفيعة وتلتف حول بعضها على هيئة مجموعات تتواجد على أطراف الأغصان.
  • يعتبر المخروط هو العضو المسؤول بصورة تامة عن التكاثر، فتحمل عاريات البذور المخاريط الأنثوية والأخرى الذكرية وكلًا منهما منفصل تمامًا عن الأخرى.
  • النباتات معراة البذور في أغلب الأحوال تكون خشبية أو عشبية وتكون إما على صورة شجرة أو شجيرة، وفي الكثير من الأوقات تكون معمرة ومستديمة الخضرة.
  • الطور الجرثومي أو الجاميطي في تلك النباتات يكون مقتصر وجود على أنسجة النباتات الجرثومية.
  • قطر سيقان النبات يكون كبير وكذلك قطر جذورها لأنها تحتوي على أنسجة مولدة وأخرى عائلية تلتف حول اللحاء والخشب الثانويين.
  • أغلب عارية البذور لا تقوم بإطلاق الأزهار ولكن بعضها يمتلك أزهار بدائية ومختزنة.

مميزات النباتات معراة البذور

في ضوء عرض امثلة على نباتات معراة البذور، نجد أن هناك مجموعة كبيرة من المميزات التي تشتمل عليها، ومن أبرزها في إطار الذكر لا الحصر ما يلي:

  • تنمو تلك النباتات في الأماكن المختلفة والأقاليم، بالإضافة إلى الظروف المناخية المتنوعة، وليس فقط ذلك بل يتم زراعتها أيضًا في المناطق التي تحتوي على منحدرات جبلية.
  • تعمل تلك النباتات على حماية التربة من خطر الانجراف، علاوة على أنها تقلل من سرعة الرياح التي تحمل الأتربة والغبار، وهذا يجعلها ذات أهمية في المحافظة على جودة البيئة.
  • فصيلة النباتات معراة البذور تتميز بتكاليف زراعتها البسيطة.
  • تتميز هذه النباتات بجمال شكلها، حيث إنها خضراء طوال أيام السنة، وتضيف مظهر جمالي ويحبها السياح الذين يتمتعوا بوقت كبير من الراحة والسكينة والانتعاش، ناهيك عن ارتفاع هذه النباتات الباسقة.

اقرأ أيضًا: ما جزء النبات الذي ينتج البذور

فوائد النباتات معراة البذور

بعد أن عرضنا امثلة على نباتات معراة البذور، نجد أن هناك بعض الفوائد الصحية التي يمكن الحصول عليها من استخدام النباتات معراة البذور، وهذه الفوائد تتمثل في الآتي:

  • تعمل على تنقية الهواء من غاز ثاني أكسيد الكربون، وإطلاق غاز الأكسجين في الهواء، وهو ما يتسبب في تنفس الكائنات الحية.
  • لها دور كبير في القضاء على الجراثيم والبكتيريا ومن أبرزها العصيات التي تتسبب في الإصابة بمرض السل، ويتم القضاء عليهم بواسطة الزيوت الطيارة التي تقوم بإطلاقها في الهواء الطلق.
  • تعمل على الحد من القلق والتوتر، وذلك لأنها تمتلك على زيوت طيارة، ويتم زراعتها بكثرة حول المستشفيات والمصحات.
  • في بعض الأحيان يتم استخدام هذه الأشجار كدواء مُدر للبول.
  • تعتبر هذه النباتات مقشعًا فعال في طرد البلغم في حالات السعال بالإضافة إلى أنه يعمل على تهدئة النوبات العصبية.
  • يتم استخدام الصنوبريات وشجر التوت كخشب.
  • يتم الحصول على القطن والكتان من خلال الورق الخاص بها.
  • تعتبر تلك النباتات علفًا للماشية.
  • لها دور فعال في القضاء على ظاهرة التصحر.
  • كما انها تمتلك دور كبير في صد الرياح التي تحمل التراب والغبار، وهذا يساهم في التقليل من زحف الصحراء تبعًا للغطاء الأخضر.
  • تعمل على تنقية الهواء وتقليل تلوثه بصورة كبيرة.
  • تُعالج حصوات الكلى.

النباتات معراة البذور تمتلك الكثير من الفوائد على الجانبين الصحي والبيئي، لذا فإن زراعتها تُعتبر مفيدة للغاية، ويكثُر وضعها حول المستشفيات والمصحات.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.