محتوى يحترم عقلك

تجارب شفيت من حصى المرارة

هل من تجارب شفيت من حصى المرارة؟ وما هي علامات نزول حصوات المرارة؟ حيث تُعد تلك الحصوات التي تعمل على سد القنوات الصفراوية من أسوأ أنواع الأمراض التي يُمكن أن يُصاب بها الإنسان، وتتسبب له في كم هائل من الأعراض المزعجة، ومن خلال موقع زيادة سنعرض لكم عدد كبير من التجارب شُفيت منها بطرق مُختلفة.

تجارب شفيت من حصى المرارة

يتساءل بعض الأشخاص عن الحالات التي شُفيت من حصى المرارة، والجدير بالذكر أنه ومن خلال موقعنا قررنا الإجابة عن هذا السؤال بعرض تجارب سريرية مرت بمواقف مُختلفة ساعدت كل حالة على حدة بالشفاء من تلك المشكلة التي تتسبب في مضاعفات خطيرة حال تم إهمالها.

وجدنا في الطرق ما تم الاعتماد به على علاجات طبيعية، ومنها ما تم به الاعتماد على علاجات طبية تحت الإشراف الطبي، وقررنا من خلال السطور التالية عرض تلك التجارب للاستفادة منها قدر المستطاع، ولكن هذا العرض فقط من أجل بث الأمل في النفوس لا من أجل الاستغناء عن المتابعة الطبية.

اقرأ أيضًا: كيف تخرج حصى المرارة

شُفيت من حصى المرارة بالجراحة

“ألم في بطني، وفي الجوانب، لا أرغب في تناول الطعام، استفراغ، النوم لفترات طويلة، ألم مستمر لا أرغب في الحديث مع من حولي، ألم مزعج وشديد لا يُمكنني تحمله”.

كنت مريضًا بالحصى المرارية، شعرت في يوم من الأيام بألم شديد جدًا، بعد أن كنت أشعر به على مدار الأيام التي تسبقه بشكل تدريجي وأقل حدة، ولكن لم أعطي للأمر أهمية، وعندما اشتد الألم ذهبت إلى الطبيب.

طلب مني الكثير من الفحوصات، فعندما رآني بتلك الحالة كان يشك بالحصوات المرارية، ولكن كان يحتاج إلى تلك الفحوصات من أجل التأكد من شكوكه ليس إلا، وذهبت وأجريت الفحوصات، وتأكد من السبب، وهو وجود حصوات في القناة الصفراوية عملت على انسدادها، وطلب مني الحجز في الحال بالمستشفى.

قضيت ما يزيد عن 20 يوم في ألم ووجع، لا أكل ولا شرب، ممنوع كافة الأطعمة، وحتى ما مُباح منها لي لا أشعر برغبتي في تناوله، كانت المحاليل هي السبب في استمراري على قيد الحياة ليس إلا، هذا اللون الأصفر الباهت على جلدي، وفي عيني، من أكثر الأشياء التي كانت تتسبب في شعور من حولي عليَّ بالقلق.

فأنا في السبعين من عُمري، لذا كانوا يشعرون بالقلق وأن الأمر أكثر خطورة عليَّ عمن هم في سن الشباب، بكل أسف لم يجد الأطباء جدوى من العلاجات التي يمنحوها لي طوال اليوم، وقال الطبيب في اليوم الـ 20 إنني بحاجة إلى إجراء عملية جراحية والحل يتمثل بها فقط، ولكن كنت بحاجة إلى ضبط مستوى السكر لأنني مريض سكر وبالفعل أجروا لي التحضيرات اللازمة.

خضعت للعملية، وشعرت بالألم بعدها لفترة طويلة جدًا، ولكن في أثناء إجرائها لم أشعر بأي ألم، الجدير بالذكر أن هذا الألم لم يستمر طويلًا، وكان لا بُد لي من البقاء تحت الرقابة الطبية وهو ما جعلني أقضي 30 يوم داخل المستشفى، وكان أسوأ الشهور التي مررت بها في حياتي، ولكن حمدًا لله شُفيت منها.

كنت أظن موتي! ضاقت الحياة في عيني، الألم الذي كنت أشعر به كان يشعرني وكأنني سأفارق الحياة في الساعات القادمة، الحمد لله على أي حال، ولكن تأكدوا أن الحالات الصعبة لا حل لها سوى العملية الجراحية، فالتزموا بتعليمات الأطباء وتوكلوا على الله، وهي نصيحتي لكم التي جعلتني أعرض تجربتي بين تجارب شفيت من حصى المرارة.

أهملت حصى المرارة وتحول إلى التهاب

إياكم وإهمال الأمراض التي تُصيبكم، أنا شُفيت لذا أعرض تجربتي بين تجارب شفيت من حصى المرارة ولكن بعد ماذا! بعد أن أصبحت مريض التهاب المرارة.

أتعلمون ما هو مرض التهاب المرارة! هو ذلك المرض الذي يجعلكم غير قادرين على تناول أي نوع من أنواع الأطعمة، لا تعيشون سوى على المسكنات، وفي بعض الأحيان قد لا تؤثر بكم تلك المسكنات على الإطلاق.

لم أستطع تحمل ألمها، مررت بالكثير من الأيام التي عشت بها أسوأ لحظات حياتي، كنت أشعر وكأن روحي تفارق جسدي وتعود ثانيةً، كنت أذهب بما يعادل يوم بعد يوم إلى مركز الأشعة المتوفر في المستشفى التي كنت محجوزًا بها لكي أجري الأشعة التداخلية، والتي يتم من خلالها أخذ عينة من الالتهاب، وكانت تعمل على التخفيف منه.

مرة بعد مرة، والتي أجريتها ثلاث مرات خف الالتهاب قليلًا، واستطعت العيش على الأدوية التي خففت من حدته، وكنت سأضطر في النهاية على إجراء عملية لإزالة المرارة، ولكن لكوني مريض قلب لم أستطع الخضوع لها في تلك الفترة، ولم يرى الأطباء لي حلًا سوى اتباع الخطة العلاجية باستخدام الأدوية.

الحمد لله، استطعت التخلص من هذا الالتهاب، ولكن هذا لا يعني أنني قد شُفيت، ما زلت بحاجة إلى إزالة المرارة، ولكن انتظر لإجراء عملية القلب لكي أكون بالحالة الصحية التي تسمح لي بذلك، لذا أنصحكم بعدم إهمال أي ألم تشعرون به، ولا تهملوا تناول الأدوية حتى لا تُصابوا بالمضاعفات، شُفيت من حصى المرارة بالأدوية وكذلك الالتهاب وهو ما يجعلني الآن أعيش في حالة صحية جيدة وغير مُتعجل لإزالة المرارة.

لكن حتمًا سأخضع إليها، وقال لي الأطباء إنني قد شُفيت وتلك العملية فقط من أجل الوقاية منها ليس إلا، ولكيلا تحدث ثانيةً، ومن خلال تجربتي التي عرضتها لكم بين تجارب شفيت من حصى المرارة أود القول إن الشفاء من حصى المرارة سهل أن يحدث ولكن بالالتزام بإرشادات الأطباء.

اقرأ أيضًا: علاج حصى المرارة مضمون بإذن الله

تجربتي مع البقدونس لحصى المرارة

قبل أن أعرض تجربتي بين تجارب شفيت من حصى المرارة أود التوضيح أنه ليس جميع الحالات يُمكن لها الشفاء من تلك المشكلة بكل سهولة مثلما حدث معي، فأنا حالة بسيطة من حالات مرض حصى المرارة.

لا تستغنوا بتلك الطريقة عن المتابعة الطبية، وأنا أخلي مسؤوليتي عن كل من سيتبع تلك الطريقة في الشفاء وهو في حالة متدهورة، فقد استطعت اكتشاف الأمر في وقت قصير جدًا هو ما ساعدني على التخلص من هذا المرض بشكل سريع، وبأبسط الطرق.

فبمجرد أن شعرت بالألم في بطني اتخذت القرار بالذهاب إلى الطبيب وهو ما ساعدني على السير على بعض الأدوية التي ساهمت في تلخيصي من هذا المرض سريعًا، وذلك بالاستعانة بما أرشدني إليه الطبيب الاستشاري من طريقة البقدونس في علاج حصى المرارة.

فقد قدم لي طريقة بمثابة هدية أنقذتني من الحالة التي كنت عليها والتي كنت أعاني منها، والتي قررت أن أعرضها لكم من خلال ما يلي للاستعانة بها في حال كنتم أكثر رغبة في التخلص من هذا المرض سريعًا، وهي:

  1. ضعوا القليل من البقدونس بما يعادل 50 جرام في الماء على النار.
  2. اترك البقدونس يغلي على النار.
  3. قم بتصفيته وتناول كوب واحد منه طوال اليوم على الريق.
  4. حال كانت حالتك من الحالات المستعصية يُمكنك الاستعانة بكوب آخر في نهاية اليوم.

قدم لي الطبيب الكثير من الفوائد التي يتميز بها البقدونس لمرضى حصى المرارة، وذلك بفعل مادة الأبيجيينين الموجودة به والتي تعمل كمادة مضادة للالتهاب والحساسية والتقلصات، لذا فإنه كان يساعدني أيضًا في التقليل من شعور الألم الذي كان يُسيطر عليًّ لأوقات طويلة.

اقرأ أيضًا: كيفية تفتيت حصى المرارة طبيعيا

كيف أعرف أن حصى المرارة نزلت

رأيت من يسأل عن كيفية التعرف على نزول حصى المرارة، ولكوني حالة من بين الحالات التي تندرج تحت تجارب شفيت من حصى المرارة قررت أن أعرض لكم ما شعرت به ليكون دليل على الشفاء منها وما فعلته من أجل التأكد مما أشعر به.

لم أكن من الحالات الصعبة على الإطلاق التي مرت بهذا المرض، وإنما كنت أشعر بآلام خفيفة، ولم تُسبب لي انسداد في القناة الصفراوية مثل الكثير، لذا اتبع معي الطبيب خطة علاجية خفيفة وبسيطة تعتمد على تناول بعض الأدوية.

كذلك وصف لي الأطعمة التي أتناولها وما يجب عليَّ الامتناع التام عنه، وقد ساعدتني تلك الطريقة في تناول الطعام على التخلص منها بصورة سريعة، وكذلك الأدوية كان من شأنها تذويبها ومساعدتي على خروجها من الجسم.

الذي شعرت به وكان سببًا في ظني بخروجها كان في عدم شعوري بالألم مثل ما سبق لي في الأيام التي كنت أتألم بها كثيرًا منها، كذلك أصبحت أكثر قابلية لتناول الطعام عما سبق، كنت أنام كثيرًا وهو عرض اختفى بمجرد خروجها من جسمي.

ولكن لم أعتمد على تلك الأعراض فحسب من أجل التأكد من الشفاء وإنما اعتمدت على الفحوصات والأشعة التصويرية التي تساعدني على التعرف ما إذا قد وصلت إلى مرحلة جيدة من مراحل العلاج أم لا.

وبالفعل ظهرت النتيجة التي جعلتني واحدًا من الحالات التي تكتب في تجارب شفيت من حصى المرارة، وتبين من خلال الأشعة أنها قد ذابت ولا وجود لها في جسدي، ولكن استمر الطبيب في وصف الخطط العلاجية الدوائية التي تساعدني على الوقاية منها لفترة من الوقت وما زلت مُلتزم على النظام الغذائي الذي وصفه لي الطبيب لكي أؤهل نفسي للعودة إلى الحياة بشكل طبيعي مرة أخرى.

أتمنى من الله أن يكتب الشفاء منها لجميع المرضى، وأن يُخفف عنكم آلامها، ويجعل تجاربنا المعروضة في تجارب شفيت من حصى المرارة سببًا في إدخال الأمل في قلوبكم وإمدادكم بالتفاؤل.

هل حصى المرارة تذوب

قد نرى نحن المُعالجين من تلك المشكلة السؤال والاستفسار عن تجارب شفيت من حصى المرارة بأشكال عديدة، والسؤال عما إذا كانت تذوب أم لا من بين تلك الأسئلة التي تبدو عجيبة بعض الشيء.

فبكل تأكيد مرضى حصى المرارة يكون لديهم معلومات كافية عنها، وأنا واحدًا من بين التجارب التي ألمت بالكثير من المعلومات عنها في فترة قصيرة جدًا، ومن بين المعلومات التي استطعت معرفتها هي كونها حصى سهلة التفتيت ويُمكن لها أن تصل إلى مرحلة الذوبان بسهولة ويُسر دون الحاجة إلى التدخل الجراحي.

فكنت حالة من الحالات التي حدث معها تذويب للحصى المرارية وذلك بعد أن انتظر الطبيب للقليل من الوقت من أجل التأكد ما إذا كانت ستصل إلى تلك المرحلة أم لا.

فقد كان يصف لي الأدوية العلاجية التي تساعدني على الوصول إلى ذلك، وقدم لي حمية غذائية كانت تُسهل عليَّ أمر تذويبها دون الحاجة إلى الخضوع لعملية جراحية، بالفعل وبعد شهر من العلاج أجرى لي الطبيب الفحوصات والإشاعات اللازمة ووجد أنها قد ذابت.

لا وجود لها، حينها لم يندهش أحد منَّا، فكنا في انتظار ذلك لأنه يلاحظ أن الحالة لم تكن صعبة، ولا تستدعي التدخل الجراحي مُنذ البداية، بل كان ينتظر أن تذوب وكأنه على يقين أن ذلك سيحدث بالفعل، وقد حدث، لذا أنصحكم ألا تخافوا منها، فقد تكون صعبة وقد تكون سهلة بالحد الذي لا يجعل هُناك حاجة إلى الجراحة، وإن حدث فهُناك بدائل أخرى عديدة سوى الجراحة يُمكن للأطباء اللجوء إليها، فلا تخافوا.

اقرأ أيضًا: أطعمة تذيب حصى المرارة

علاج حصى المرارة بالقرآن

“أرغب في الذهاب إلى المسجد، ساعدوني في فعل ذلك”، حالتي كانت من الحالات الصعبة، والتي كنت أشعر بها أنني أنتهي تدريجيًا، وسأموت قريبًا، ولكن لجوئي إلى الله دائمًا لم يُخيب ظني أبدًا، فكنت طوال حياتي كلما تعرضت إلى مشكلة أو مرض ألجأ إليه طالبًا منه يد العون ولم يخيب ظني به.

هكذا فعلت في تلك المرة وكانت من أشد المرات التي كنت بحاجة إلى طبيب بها بالفعل، والطبيب هو الله، لم يرى الأطباء حلًا في حالتي سوى الجراحة، ولكن ارتفاع مستوى السكر صعب عليَّ أمر إجراء تلك العملية، ومكثت في المستشفى 30 يوم لا أتناول الطعام، ولا أشرب سوى الماء، والمحاليل هي الشيء الوحيد الذي يُشجعني على الاستمرار في تلك الحياة.

برأيكم كيف أصبحت كما أنا عليه الآن، كيف تحولت إلى ذلك الشخص الذي يكتب حالته بين تجارب شفيت من حصى المرارة، فلم أترك ربي لحظة سواءً بالدعاء أو الاكتفاء بالنظر إلى السماء وأتحدث في سري من قلبي مع الله، بل وكنت أطلب من أبنائي مساعدتي في الوضوء وكنت دائمًا أحاول الجلوس لأصلي، وعندما لم أستطع كنت أحاول الصلاة بعيني، ولكن لم أتركه ولم يتركني لحظة.

طلبت منهم الذهاب إلى المسجد ولكن بالفعل لا يُمكنني ذلك، لا أملك القدرة على المشي، واستعنت بشيخ داخل المستشفى ليقرأ لي بعض الآيات القرآنية بنية شفائي، والتي لازمت لحظات صمتي وهدوئي وسكوني في ذلك الوقت، وبها كنت أشعر أن الشفاء سيكون عاجل رغم استحالته.

لاحظ الطبيب أن مستوى السكر أصبح أفضل، وخضعت إلى العملية الجراحية بعد أن كان من المستحيل خضوعي لها، كيف حدث ذلك! إنه الله لا يترك عباده أبدًا بحاجة إليه، هكذا ظني به دائمًا، لذا أجد به النجاة من أعظم المشكلات.

استعينوا بآية الكرسي في قضاء حوائجكم، فكنت كثير الترديد لها، وكنت دائمًا أسمع سورة البقرة بنية أن يشفيني الله من هذا العذاب والألم، ووجدت النجاة الحمد لله، لا تتخلوا عن الله كيلا يتخلى عنكم، وأحسنوا الظن به، وستجدون به النجاة من كافة مشكلاتكم.

نصيحة: إذا كنت مريض حصى المرارة عليك الحرص بفقدان الوزن الزائد، لأن السمنة المفرطة تؤدي إلى مضاعفة المرض، وتؤثر عليه بالسلب، وكانت تلك النصيحة من أحد تجارب شفيت من حصى المرارة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.