أضرار الزيت منتهي الصلاحية

أضرار الزيت منتهي الصلاحية تعتبر من المشاكل التي يمكن للبعض أن يغفلها أو يكون على غير دراية بها ولكنها أمور خطيرة للغاية فبمجرد استخدام الزيت منتهى الصلاحية من شأنه أن يلحق بالإنسان ضررًا كبيرًا، وبعد انتشار محلات الوجبات السريعة استدعى الأمر أن نتوخى الحذر فيما نأكل وأن نتأكد من سلامة المكونات التي نأكلها وذلك ما سنتناوله في موضوعنا من خلال موقع زيادة.

أضرار الزيت منتهي الصلاحية

من الطبيعي أننا نعرف أن استخدام أي مكون من مكونات الطعام وهو منتهي الصلاحية أمر غير صحي على الأطلاق ومن شأنه الإضرار بصحة أجسامنا ضررًا كبيرًا، فحين نتحدث عن الزيت الذي يعتبر مكونًا أساسيًا تعتمد عليه الكثير من النساء في طهي الطعام فينبغي علينا أن نتأكد على أن الزيت الذي نستخدمه ينبغي أن يكون بحالة أكثر من الجيدة.

لأنه في حالة أننا نستخدمه وهو منتهي الصلاحية فذلك من شأنه إلحاق أضرار طويلة الأمد بالجسم كما أنه يفقد الطعام قيمته الغذائية فبدلًا من أن نغذي أولادنا وأنفسنا بالطعام المفيد نقوم بأذى لأنفسنا ومن حولنا، ومن الأضرار الأخرى التي يسببها الزيت المنتهي الصلاحية فإنه يتسبب في تصلب الشرايين والإصابة بالأورام السرطانية.

اقرأ أيضًا: أضرار شرب زيت الزيتون

علامات تدل على فساد الزيت

هناك أكثر من علامة ينبغي على ربة المنزل ملاحظتها وعدم استخدام الزيت في حالتها ومن هذه العلامات ما يلي:

  • إذا تصاعد من الزيت أبخرة كثيفة عند تسخينه.
  • في حال ازدادت كثافة الزيت عند وضعه في القدر.
  • إن كانت رائحته نفاذة ومزعجة للأنف.
  • إذا كان به رواسب نتيجة قلي سابق.
  • في حالة تكون رغوة على سطح الزيت والتصاقه التصاقًا شديدًا بالقدر الموضوع فيه.
  • إذا كان لون الزيت داكن وليس بالذهبي.

مدة صلاحية الزيت

إذا كنا نتحدث عن أضرار الزيت المنتهي الصلاحية فإن أول شيء ينبغي علينا مراعاته هوة التأكد من تاريخ الصلاحية المدون على زجاجة الزيت حيث أن صلاحية الزيت لا تزيد عن عام في حالة استخدامه بصورة متصلة وفي الظروف العادية من استخدام وعوامل تخزين ودرجة الحرارة المناسبة.

كل هذه الأمور ينبغي مراعاتها عند استخدام الزيت كما يجب ألا يتم استخدامه أكثر من مرة وأن يحفظ بالشكل الصحيح طبقًا لما هو مدون على العبوة.

مدة صلاحية زيت الزيتون

بما أننا نتحدث عن أضرار الزيت منتهي الصلاحية فقد يعتقد البعض أن زيت الزيتون ليس له مدة صلاحية وأنه يمكن استخدامه لفترات طويلة ولكن هذا الاعتقاد غير صحيح، حيث أن لزيت الزيتون مدة صلاحية تكون مدونة على الزجاجة وتتراوح ما بين 18-24 شهر وذلك في الأنواع المعالجة بشكل أكثر من غيرها حيث إن هناك أنواع أقل معالجة تتراوح مدة صلاحيتها بين 12-18 شهرًا.

في حالة أن زيت الزيتون قد انتهت صلاحيته فإن رائحته تصبح كريهة كرائحة الصمغ أو الطباشير ويصبح طعمه مر مرارةً شديدة وتزول عنه فائدته كمضاد للأكسدة.

الطريقة المثلى لتخزين زيت الزيتون

من الطبيعي مراعاة تخزين مكونات الطعام بشكل سليم للمحافظة عليها وعدم فقدها لفائدتها الغذائية فمن الأمور التي يجب مراعاتها عند تخزين زيت الزيتون الآتي:

  • حفظه في زجاجة مصنوعة من الزجاج وليس البلاستيك.
  • وضعه في زجاجة غامقة اللون.
  • يخزن في مكان بارد ومظلم حتى لا يتعرض للضوء والحرارة اللذان يفقداه قيمته الغذائية.
  • يراعى غلق الزجاجة جيدًا نظرًا لأن زيت الزيتون يتفاعل مع أكسجين الهواء الجوي.

كل ما طرحناه من أسباب فساد زيت الزيتون أو انتهاء صلاحيته لا يؤثر على الإنسان بالسلب ولكن رغم ذلك فإنه لا يكسبه القيمة الغذائية المرجوة من زيت الزيتون.

علامات انتهاء صلاحية زيت جوز الهند

زيت جوز الهند شأنه شأن كل الزيوت حيث إن له مدة صلاحية محددة ومدونة في أغلب الأحيان على العبوة ولكن في حالة عدم وجود تاريخ انتهاء على العبوة فإن هناك بعض العلامات التي توضح فساد زيت جوز الهند وهي ما يلي:

  • فقدان الزيت لونه الأبيض وعدم شفافيته في حالة الذوبان.
  • تصبح رائحته كريهة.
  • عادتًا ما يتكتل زيت جوز الهند عندما يفسد.
  • تكون عفن أو بكتريا على سطح الزيت.

إن انتهاء صلاحية زيت جوز الهند تفقده فائدته الغذائية بل وتجعله مضر فيمكن أن يؤدي استعماله إلى الإصابة بالأورام السرطانية.

اقرأ أيضًا: أضرار تقطير زيت الزيتون في الأذن

كيفية تخزين زيت جوز الهند

من أهم الأمور التي يمكنها أن تجنبنا أضرار الزيت منتهي الصلاحية هي طريقة التخزين السليمة ولتخزين زيت جوز الهند هناك عدة شروط هي كالآتي:

  • يجب أن يخزن في مناخ معتدل أو بارد.
  • يجب أن يتم حفظه بعيدًا عن الشمس حيث تفقده فائدة أنه مضاد للأكسدة.

الأضرار الناتجة عن استخدام الزيت

الأضرار ليست أضرار الزيت منتهي الصلاحية فقط وإنما استخدام الزيت بشكل عام خاصة في القلي له أضرار عديدة منها ما يلي:

1- الإصابة المحتملة بأمراض القلب

تعتمد صناعة الزيت بشكل عام على الزيوت المهدرجة والتي من شأنها إلحاق الضرر بصحة الإنسان حيث تصيبه بتصلب الشرايين والأوعية الدموية كما أنها ترفع نسبة الكولسترول الضار في الدم.

2- الإصابة بالأورام السرطانية

حيث يؤدي تكرار استخدام الزيت إلى حدوث التأكسد الذي يعتبر من مسببات السرطان، وإطلاق مادة الأكريلاميد وهي أيضًا من المواد المسرطنة، وكذلك فإن الزيوت تحتوي على نسبة كبيرة من الأحماض غير المشبعة الدهنية والتي تسرع من إصابة بالأورام السرطانية، وعلى العكس فإن زيت الزيتون يحتوي على الأوميجا ثري الذي يقي من السرطانات.

3- ارتفاع مستوى السكر في الدم

يسبب القلي ارتفاع مستوى السكر في الدم ويسبب خطورة على مرضى السكر فحين تتعرض الزيوت النباتية إلى درجة حرارة عالية فتتحول الدهون الغير مشبعة إلى مشبعة والتي بدورها ترفع مستوى السكر في الدم.

4- رفع خطر الإصابة بالسمنة

حين يتم قلي الطعام فإنه يكون مشبع بكمية كبيرة من الزيت والتي تسبب تكدس الدهون والإصابة بالسمنة عند تناول الأطعمة المقلية وهذه السمنة من أحد الأسباب القوية التي تعرض الإنسان لكثير من الأمراض مثل أمراض القلب، والضغط والسكر بالإضافة إلى أمراض العظام والمفاصل.

5- إصابة الكبد والكلى

يؤثر تناول الأطعمة المقلية أو المشبعة بالزيت في الضرر بوظائف الكلى ويحدث فشل كلوي في كثير من الأحيان، كما أن للمبيدات التي ترش بها محاصيل الذرة تأثير سلبي على جودة الزيت حيث تجعله يشكل عامل خطورة على الكبد ويصيبه بمشكلات صحية.

اقرأ أيضًا: طريقة تخزين البطاطس بقشرها

حلول يمكن استخدامها بدلًا من الزيت

هناك أكثر من حل يمكنه تجنب أو على الأقل تقليل خطورة الزيت من أهم هذه الحلول:

  • مكينة القلي الهوائية حيث تمكن من يقتنيها من القلي بملعقة زيت واحدة.
  • استخدام المناشف الورقية في تقليل الزيت من على الأطعمة.
  • استخدام زيت الزيتون في الطهي نظرا لأنه أقل ضررًا من الزيوت الأخرى.
  • عدم الإفراط في القلي حتى يصبح لون الطعام بنيًا
  • تجنب الأطعمة المقلية والوجبات السريعة من المحال والباعة الجائلين.

للحفاظ على سلامتك وسلامة من حولك إذا كنت أنت المسؤول عن شراء الاحتياجات المنزلية يجب عليك التأكد من صلاحية المنتجات التي تقوم بشرائها، ومنها الزيوت حتى لا تتعرض لأضراره.