شرح قصيدة سائل العلياء عنا

شرح قصيدة سائل العلياء عنا تفصيلي للأخطل الصغير، الأخطل الصغير هو الشاعر بشارة بن عبد الله بن الخوري، عُرف باسم الأخطل الصغير نسبةً إلى الأخطل الكبير غيّاث بن غوث التّغلبي، اشتهر بشعره الغنائي الذي دفع العديد من المغنيين لغنائه.

يُخاطب الشاعر في قصيدته العالم بأُسره ومن خلال موقع زيادة سنتعرف على شرح قصيدة سائل العلياء عنا في الفقرات الآتية.

شرح قصيدة سائل العلياء عنا

عُرف الشاعر بشارة الخوري بشاعريته وعاطفتُه في قصائده وهو شاعر لبناني ولِد في بيروت عام 1885، ولُقب بالأخطل الصغير وشاعر الحُب وشاعر الهوى، وفي قصيدة سائل العليا عنا يفتخر الأخطل الصغير بالأمة العربية عامةً وبفلسطين خاصةً.

وأتت الأفكار العامة للقصيدة في تضامُن الأقطار العربية لحماية فلسطين والوقوف بجانبها أثناء ألمِها ومُعاناتها، وسنعرض لكم فيما يلي نص قصيدة سائل العلياء عنا ونقوم بشرح بعض الأبيات من القصيدة وذلك في إطار موضوع شرح قصيدة سائل العلياء عنا.

اقرأ أيضًا: شرح قصيدة في وصف الغروب

نص قصيدة سائل العلياء عنا

تخلوا القصيدة من الكلمات الغريبة والغليظة في السمع، ومعانيها واضحة للقارئ وهذا ما أجاد فيه الشاعر، وسنعرض لكم فيما يلي نص قصيدة سائل العلياء عنا للأخطل الصغير بعد ذلك سنقوم بشرح بعض الأبيات شرحًا مفصلًا وذلك ضمن موضوع شرح قصيدة سائل العلياء عنا.

سائل العلياء عنا والزمانا ** هل خفرنا ذمَّةً مُذْ عرفانا

المروءاتُ التي عاشت بنا ** لم تزل تجري سعيراً في دِمانا

قل لجونْ بولٍإذا عاتبتَهُ ** سوف تدعونا ولكن لا ترانا

قد شفينا غلّة في صدره ** وعطشنا، فانظروا ماذا سقانا

يوم نادانا فلبّينا النِدا ** وتركنا نُهيَةَ الدين ورانا

ضجَّت الصحراء تشكو عُرْيَها ** فكسوناها زئيراً ودُخانا

مذ سقيناها العُلا من دمنا ** أيقنت أن مَعَدّاً قد نمانا

ضحك المجدُ لنا لما رآنا ** بدم الأبطال مصبوغاً لِوانا

عرسُ الأحرار أن تسقي العِدى ** أكؤساً حُمراً وأنغاماً حزانى

نركب الموتِ إلى العهد الذي ** نحرتْه دون ذنب حُلفانا

أمِنَ العدل لديهم أننا ** نزرع النصر ويجنيه سِوانا

كُلّما لَوَّحتَ بالذكرى لَهُم ** أوسعوا القول طلاءً ودِهانا

ذنبنا والدهر في صرعته ** أنٍ وفينا لأخي الوِد وخانا

يا جهادًا صفّق المجد له ** ليس الغارُ عليه الأرجوانا

شرفٌ باهتْ فلسطينٌ به ** وبناءٌ للمعالي لا يُدانى

إن جرحًا سال منْ جبهتها ** لثمتهُ بخشوعٍ شفتانا

وأنينًا باحت النجوى به ** عربيًا رشفتهُ مقلتانا

يا فلسطين التي كِدنا لِما ** كابدتهُ من أسىً ننسى أسانا

نحنُ يا أختُ على العهد الذي ** قد رضعناهُ من المهد كِلانا

يثربٌ والقدسُ منذُ احتلما ** كعبتانا وهوى العرب هوانا

شرفٌ للمت أن نُطعمهُ ** أنفسًا جبارة تأبى الهوانا

وردةٌ من دمنا في يده ** لو أتى النارُ بها حالت جنانا

انشروا الهول وصُبّوا ناركُمْ ** كيفما شِئتُم فلن تلقوا جبانا

غذّتِ الأحداثُ منّا أنفُسًا ** لمْ يزدها العنفُ إلاّ عنفوانا

قَرَعَ الدوتشي لكم ظهر العصا ** وتحدّاكُم حسامًا ولسانا

إنهُ كفوٌ لكمْ فانتقموا ** ودعونا نسألُ الله الأمانا

قُمْ إلى الأبطال نلمسْ جرحهمْ ** لمسةً تسبحُ بالطيب يدانا

قُم نجعْ يومًا من العُمرِ لهُمْ ** هبْهُ صوم الفصح، هبهُ رمضانا

إنما الحقُّ الذي ماتوا لهُ ** حقنا، نمشي إليه أين كانا

اقرأ أيضًا: شرح قصيدة أراك عصي الدمع

شرح أبيات قصيدة سائل العلياء عنا

هُناك بعض الأبيات التي تُدَرس في المناهج الدراسية التي تحتوي على معاني القصيدة الرئيسية، واستكمالًا لموضوع شرح قصيدة سائل العلياء عنا نعرض لكم فيما يلي شرح بعض أبيات القصيدة لبشارة الخوري:

سائل العلياء عنا والزمانا ** هل خفرنا ذمةً مذ عرفانا

يبدأ الشاعر قصيدتهُ بصورة بيانية حيث صوَّر أنه يسأل المعالي والزمان عن العرب عامةً وعن فلسطين خاصةً وأنهُم لم ينقضوا العهود التي عاهدوها، في هذا البيت يوضح الشاعر سمة من سمات العرب وخصوصًا الفلسطينيين وهو أنهم لا يخلفون العهود.

المروءات التي عاشت بنا ** لم تزل تجري سعيرًا في دمانا

يوضح في هذه الأبيات الأخلاق الحسنة والشجاعة الذين اتسموا بها العرب التي عاشوا بها حياتهم طوال الدهر تحولت إلى نار تشتعل داخل قلوبِهم يُدافعون بها عن أرضِهم ويقاومون الأعداء.

ضحك المجدُ لنا لِما رآنا ** بدم الأبطال مصبوغًا لوانا

صور الشاعر في هذه الأبيات المجدُ بشخص يضحك وهي استعارة مكنية حيث قام بحذف المُشبه به وصرح بالمُشبه، يقول الشاعر في الأبيات أن المجد قد ضحك بسبب دهشته وإعجابه بنا وبقوتنا، لأنه قد شاهدنا ونحن نقاتل في ساحة المعركة بشراسة وثيابنا مُلطَخة بالدماء وعلمنا الذي نرفعهُ عاليًا أصبح مُلطخًا بدماء الشهداء.

شرف باهت فلسطين به ** وبناء للمعالي لا يدانا

يفتخر الشاعر بفلسطين وبدماء شعبها ويقول إن هذه الدماء ليست لإضعافنا ولكنها فخرٌ لنا ونتباهى بها، وتضحيات الشُهداء هي بناءً لمجدنا ومعالينا الذي لا يستطيع أحد أن يصل إليه بسهولة.

يا فلسطين التي كدنا لما ** كابدته من أسى ننسى أسانا

يُلامس الشاعر عاطفة القارئ في هذه الأبيات فيقول إن المآسي والآلام التي عِشتُها يا فلسطين جعلتنا ننسى الآلام التي نعيشُها وهمومنا لأن ما تعيشه من هم وألم أصعب مما يعيشهُ أي شخص.

نحن يا أخت على العهد الذي ** قد رضعناه من المهد كلانا

يعطي الشاعر كلامًا من ذهب صادر من أعماقه، ويبين فيه صدق عاطفته ويظهر القومية العربية ومشاركة الأمة العربية في الدفاع عن فلسطين، حيث يقول إننا نحنُ العرب يا فلسطين مازلنا على عهدنا بتحريرك من المُحتل المُغتصب لأرضِك وهذا العهد قد عاهدناكِ به منذُ أن كنا في المهد رضعًا وهذا يدُل على بقاء عهده.

شرف للموت أن نطعمه ** أنفسا جبارة تأبى الهوانا

يفخر الشاعر بالأمة العربية ويقول إننا جميعًا فداء لكِ يا فلسطين ومُستعدين للتضحية بأرواحنا ودمائنا دماءِك وإن نفوسنا جبارةً لا تخاف الموت.

قم إلى الأبطال نلمس جرحهم ** لمسة تسبح بالطيب يدانا

يتوجه الشاعر بالتحية لأبطال الشعب الفلسطيني الذين استشهدوا على أرضها وسالت دماؤهم في حواريها ويُريد الشاعر أن يضع يديه على هذا الدم الطاهر الذكي.

إنما الحق الذي ماتوا له ** حقنا نمشي إليه أين كانا

يثبت الشاعر عهدهُ مع فلسطين ويظهر عاطفته القومية وهي مشاركة العرب في الدفاع عن فلسطين، بقوله إن حق الشهداء الفلسطينيين الذين ماتوا دفاعًا عن أرضهم هو حق العرب أيضًا لأن من سمات العرب الأبطال أن يُدافعوا عن الحق ويُعادوا الباطل في أي مكان..

اقرأ أيضًا: شرح قصيدة إرادة الحياة شرح بلاغي

معاني المفردات في القصيدة

سنعرض لكم في سياق موضوع شرح قصيدة سائل العلياء عنا، بعض معاني الكلمات التي وردت في القصيدة تسهيلًا عليك عزيزي القارئ لإدراك معاني وفهم القصيدة فيما يلي:

  • سائل: اسأل
  • العلياٌء: الشرف
  • خفرنا ذمة: نقضنا العهد
  • المروءات: جمع مروءة وتعني التحلي بمحاسن الأخلاق
  • سعيرا: نارًا
  • المجد: العزة
  • مصبوغًا: ملطخًا بالدماء
  • باهت: افتخرت
  • يداني: يجاري
  • كدنا: قارنا
  • كابد: عانى وتألم
  • أسى: الألم
  • تأبى: ترفض
  • الهوان: الذُّل
  • الطيب: الرائحة الطيبة

قصيدة سائل العلياء عنا من القصائد التي تُشعِل روح القومية العربية بداخلنا وتُذكرُنا بأن الأقطار العربية هي أُمة واحدة وتُعيد التنبيه للقضية الفلسطينية التي تُعد أولى قضايا شعوب الوطن العربي.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.