علاج عصب الضرس المكشوف

علاج عصب الضرس المكشوف يعد خطوة أساسية وهامة ولابد من القيام بها لمنع حدوث أي مضاعفات صحية، حيث أن عصب الضرس المكشوف من أكثر مشاكل الأسنان إزعاجًا لدى جميع الأشخاص والتي تسبب ألم غير محتمل لهم، لذا هيا بنا لنتعرف على كافة التفاصيل اليوم عبر موقع زيادة .

اقرأ أيضا: التهاب عصب الأسنان والأذن

عصب الأسنان ما هو؟

عصب الأسنان

في تلك الفقرات سوف نتعرف على عصب الأسنان بالتفصيل:

  • في الحقيقة أن عصب الأسنان يتكون العديد من الخلايا المتواجدة في تجويف به الكثير من القنوات المعزولة، وتلك القنوات المعزولة تعمل على منع وصول أي بكتيريا أو جراثيم إلى الأسنان الذي يدخل عن طريق اللعاب.
  • إذا سبق لك وشعرت بألم في عصب الأسنان فلابد من زيارة الطبيب على الفور، وذلك لأنه في حالة انكشاف عصب الأسنان أو الضروس فقد يؤدي إلى حرمان الشخص بالعديد من الأمور الطبيعية، على سبيل المثال التمتع بتناول بعض الأطعمة أو المشروبات الساخنة، وذلك بسبب الألم الغير محتمل الناتج عن التهاب عصب الأسنان.
  • من المهم التأكيد على أن عصب الأسنان قد يتعرض إلى الالتهاب في حالة عدم الاهتمام به بشكل فوري، حيث أنه قد يصل في بعض الأحيان إلى التسوس ومع الإهمال قد يصل التسوس إلى جذور العصب ويسبب مضاعفات خطيرة.

علاج عصب الضرس المكشوف

توجد العديد من الخيارات حول علاج عصب الضرس المكشوف، والتي منها ما يلي:

  • عندما يكون الأمر بسيط فقط يطلب الطبيب من المريض تغيير معجون الأسنان فقط.
  • اللجوء إلى الأدوية للتخفيف من أعراض الحساسية المؤلمة.
  • إذا ما كان السبب وراء عصب الضرس المكشوف هو أي اختلال في اللثة فقد يصف الطبيب استخدام المضاد الحيوي سواء كان على هيئة غسول أو عن طريق الفم، وهذا يعتبر من ضمن علاج عصب الضرس المكشوف.
  • إذا ما كان عصب الضرس المكشوف في حالة متأخرة فقد يلجأ الطبيب إلى ترقيع اللثة أو تركيب تيجان أو حشو للأسنان، في إطار علاج عصب الضرس المكشوف.

اقرأ أيضا: مسكن ألم عصب الأسنان

أسباب عصب الضرس المكشوف

قد يكون هناك العديد من الأسباب وراء تعرض الشخص للإصابة بعصب الأسنان المكشوف، ونتعرف على تلك الأسباب في التالي:

  • عدم الاهتمام بنظافة الأسنان.
  • تعرض المادة التي تغطي الأسنان إلى إي إصابة.
  • كثرة التدخين.
  • تعرض الشخص للإصابة بالشقوق.
  • وجود بلاك أو بكتيريا في الأعصاب المتواجدة في الأسنان.
  • غسل الأسنان بشكل مستمر بواسطة فرشة أسنان غير ملائمة وغير آمنة.
  • غسل الأسنان بعنف.
  • العديد من الأسباب الوراثية.

اقرأ أيضا: علاج عصب الأسنان بدون ألم

أعراض عصب الضرس المكشوف

الأعصاب هي التي لها دور كبير في شعور الشخص بأي مدخلات إلى الفم، سواء كان الأكل أو الشرب أو دخول أي مادة غريبة إلى الفم، وبالتالي في حالة تعرض العصب للإصابة يشعر الشخص بالعديد من الأعراض، ومنها ما يلي:

1. زيادة حساسية الأسنان

في الحقيقة أن أهم أعراض عصب الضرس المكشوف هو ارتفاع حساسية الأسنان، وتزداد حساسية الأسنان عند شرب الشخص المشروبات الباردة للغاية أو الساخنة فيشعر بوخز مؤلم.

تظهر حساسية الأسنان بشدة لدى الشخص عند غسل أسنانه فيشعر بألم شديد عند اقتراب فرشة الأسنان من العصب المكشوف.

2. زيادة طول الأسنان

أحد علامات وأعراض عصب الضرس المكشوف هو ظهور الأسنان بمظهر أطول أو تكون بارزة للخارج.

3. الألم الحاد في اللثة

في حالة تعرض الشخص لعصب الضرس المكشوف فإنه يكون أكثر عرضة للتعرض بالالتهابات المتواجدة في اللثة ما يصاحبها من ألم وإزعاج سواء كان عند الشرب أو عند الأكل أو حتى عند التنفس.

4. تورم اللثة

قد يلاحظ الشخص تورم اللثة والشعور بالألم الغير محتمل وبالأخص عند تناول الطعام وهو يكون بسبب ظهور عصب الضرس المكشوف.

5. تغير لون الأسنان

قد يتغير لون الأسنان للون الداكن وذلك بسبب عصب الضرس المكشوف، حيث أن المظهر العام للأسنان يكون على هيئة وجود بلاك داكن على الأسنان.

مضاعفات عصب الضرس المكشوف

من خلال جولتنا مع مقال اليوم علاج عصب الضرس المكشوف، نتعرف على أهم مضاعفات عصب الضرس المكشوف، فيما يلي:

  • التهاب الأسنان المضاعف.
  • زيادة حساسية الأسنان ولكن بشكل مكثف تجاه أي مشروب ساخن أو بارد.
  • تآكل فك الأسنان.
  • صعوبة في تحريك الفكين.
  • ظهور عدد أكبر من الضروس.
  • شعور الشخص بصعوبة كبيرة عند تناول الطعام.

كيفية الوقاية من عصب الضرس المكشوف

يمكن الوقاية من عصب الضرس المكشوف المؤلم المزعج من خلال اتباع ما يلي:

  • لابد من إتمام الفحوصات الخاصة بالأسنان بشكل دوري دون تكاسل، حيث أن الكشف المنتظم يسمج للطبيب معرفة حالة المريض بشكل سهل والتوصل إلى العلاج بشكل أسرع.
  • تجنب التدخين بقدر الإمكان، حيث أن ما يزيد عن 40 في المائة من المدخنين يعانوا من أمراض متعددة في الأسنان.
  • غسل الأسنان بالفرشة المخصصة والملائمة والآمنة بشكل يومي.
  • الابتعاد عن غسل الأسنان بشكل عنيف.
  • لابد من التوقف بشكل فوري عن الضغط على الأسنان بشدة، لذلك ينصح الأطباء بضرورة ارتداء واقي الفم الليلي عند إصابة الشخص بالضغط على الأسنان خلال النوم بشكل لا إرادي.

علاج عصب الأسنان بمكونات منزلية

من الممكن معالجة أو حتى على الأقل تخفيف ألم عصب الأسنان، ومن ضمن العلاج هو ما يلي:

1. الثوم

علاج عصب الأسنان بمكونات منزلية

في الحقيقة أن الثوم يحتوي على كمية كبيرة من المواد التي تعمل كمضاد حيوي، حيث أن للثوم فائدة كبير في التخلص من البكتيريا والجراثيم والطفيليات.

من الممكن استخدام الثوم كخطوة منزلية في علاج عصب الضرس المكشوف، حيث يمكن للشخص تناول فص من الثوم على الريق بشكل يومي، ومن الممكن إضافة القليل من الملح من أجل تخفيف ألم عصب الأسنان.

2. عصارة حشيش القمح

علاج عصب الأسنان بمكونات منزلية

يمكن استخدام عصارة حشيش القمح كمضاد حيوي للتخلص من جراثيم الفم، وتتم تلك الطريقة عن طريق المضمضة به بشكل متكرر لتخفيف الألم بشكل ملحوظ إلى حد ما.

3. الثلج

علاج عصب الأسنان بمكونات منزلية

في الواقع أن الثلج هام للغاية لتخفيف ألم عصب الأسنان المزعج، حيث أن البرودة النابعة من الثلج تكون مصدر أساسي لتخدير عصب الأسنان وتقلل الشعور بالتعب، حيث يمكن للشخص تمرير قطعة من الثلج حتى يلاحظ اختفاء الألم بشكل تدريجي.

4. زيت القرنفل

علاج عصب الأسنان بمكونات منزلية

زيت القرنفل من الزيوت التي تحافظ على الأسنان، حيث أن زيت القرنفل يعمل كمخدر لتقليل ألم عصب الأسنان، ويتم ذلك من خلال وضع قطرات محدودة من زيت القرنفل على العصب للتخلص من الألم.

5. البطاطس

علاج عصب الأسنان بمكونات منزلية

شرائح البطاطس تكون مفيدة للغاية للتخلص من ألم عصب الأسنان، حيث يمكن للمريض وضع شريحة من البطاطس على العصب الملتهب المؤلم وتمريره بلطف لمدة 15 دقيقة مع تبديل الشرائح، حتى تمام اختفاء الألم.

اقرأ أيضا: هل يتكرر التهاب العصب السابع

6. عصير الليمون

علاج عصب الأسنان بمكونات منزلية

وضع قطعة من القطن في عصير الليمون الدافئ وتمريرها على عصب الأسنان الملتهب قد يخفف من الشعور بالألم.

7. عصارة البصل

علاج عصب الأسنان بمكونات منزلية

عصارة البصل من الطرق العلاجية المنزلية للتخلص من ألم الأسنان، حيث يمكن للمريض وضع شريحة من ثمرة البصل صغيرة الحجم على الأسنان ومضغها ولكن دون بلع، حيث أن تلك الطريقة تساعد في تخفيف ألم العصب الملتهب.

8. أكياس الشاي الأسود

علاج عصب الأسنان بمكونات منزلية

أكياس الشاي الأسود تساعد في التخفيف من ألم عصب الأسنان، من الممكن وضع كيس من الشاي في الماء الساخن ووضعه على المنطقة المؤلمة لفترة وجيزة.

9. الكركم

علاج عصب الأسنان بمكونات منزلية

من المهم التأكيد على أن الكركم يحتوي على كميات لا بأس بها من المضادات للالتهاب، علاوة على هذا فإن الكركم يعمل كمادة طبيعية مخدرة، وبالتالي فإن العديد من الأشخاص تستخدم مسحوق الكركم من أجل تخفيف ألم الأسنان.

من الممكن استخدام مسحوق الكركم المغلي مع القليل من القرنفل كغرغرة واستخدامه مرتين في الأسبوع، وبعدها يلاحظ الفرد اختفاء تدريجي في الألم المصاحب لعصب الأسنان.

10. النعناع

علاج عصب الأسنان بمكونات منزلية

يحتوي النعناع على نسبة وفيرة وغنية من مضادات الأكسدة، والتي بدورها تعمل على تخفيف الألم بشكل طبيعي وتخدير شعور الشعور بالتعب المرافق لعصب الأسنان المستمر الغير محتمل.

من الممكن أن يقوم المريض بالمضمضة بأوراق النعناع لتخفيف شعور الألم.

11. مستخلص الفانيلا

علاج عصب الأسنان بمكونات منزلية

في الحقيقة لابد من توضيح أن مستخلص الفانيلا تضم نسبة لا بأس بها من مضادات الأكسدة في صورة طبيعية، حيث أن مستخلص الفانيلا يستخدم في تلك الحالة كحل سريع وطبيعي وآمن للتخلص من الألم المزعج المستمر المرافق لعصب الأسنان وتسريع التعافي.

يتم ذلك من خلال قيام الشخص وضع قطنة في مستخلص الفانيلا ووضع تلك القطنة على المنطقة المصابة من 3 إلى 4 مرات في اليوم، يتم تكرار الأمر حتى شعور المريض بالتحسن بشكل تدريجي.

12. الزعتر

علاج عصب الأسنان بمكونات منزلية

من الممكن أن يعمل الزعتر على تخفيف الألم الناتج عن عصب الأسنان، حيث أن الزعتر يحتوي على مواد طبيعية تحارب الفطريات والبكتيريا.

اقرأ أيضا: ألم الأسنان بعد سحب العصب

متى يجب على مريض عصب الأسنان المكشوف زيارة الطبيب؟

متى يجب لمريض عصب الأسنان المكشوف زيارة الطبيب؟

لابد من زيارة الطبيب المختص في تلك الحالات أو عند الشعور بالتالي:

  • ألم أسنان لا يتوقف لمدة طويلة.
  • ألم في الأسنان غير محتمل.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • الإحساس بطعم غير جيد في الفم.
  • التهاب وتورم اللثة.
  • تورم في الفكين.
  • تورم في الوجنة.

نصائح مهمة للحفاظ على عصب الأسنان

من الضروري اتباع تلك النصائح للحفاظ على الأسنان:

  • المحافظة على نظافة الأسنان.
  • غسل الأسنان باستمرار.
  • استخدام غسول الفم لضمان عدم دخول أي جراثيم.
  • إجراء فحص دوري للأسنان، والذي يكون كل 6 أشهر أو كل 12 شهر.
  • غسل الأسنان بشكل جيد بعد تناول أي سكريات أو نشويات أو مشروبات غازية.

اقرأ أيضا: أفضل مسكن لألم الأسنان 

في الحقيقة أن الأسنان هي جزء هام في أجسامنا ولابد من المحافظة عليها لمنع حدوث أي مضاعفات طبية، يرجى زيارة الطبيب عند الشعور بالألم ومن أجل علاج عصب الضرس المكشوف، نرجو أن يكون مقال اليوم حاز إعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.