علاج البواسير الخارجية في المنزل

ما هي أفضل طريقة لعلاج البواسير الخارجية في المنزل؟ وما هي المدة اللازمة لعلاجها في المنزل؟ حيث إن البواسير الخارجية تسبب ألمًا لا يُحتمل وإزعاجًا لصاحبها، والألم المصاحب لها يكون أكثر إزعاجًا من البواسير الداخلية.

في أغلب الأوقات تختفي البواسير الخارجية من تلقاء نفسها، وفي أغلب الأحيان قد لا تختفي، وفي تلك الحالة فهناك الكثير من الطرق لمعالجتها من البيت، لذلك اهتم موقع زيادة بالبحث وتقديم كيفية علاج البواسير الخارجية في المنزل.

علاج البواسير الخارجية في المنزل

هناك الكثير من الطرق لعلاج البواسير الخارجية في المنزل، سواء بتغيير نمط الحياة كليًا واتباع نظام غذائي صحي، أو بممارسة بعض العادات الصحية، أو باستخدام بعض الأعشاب، ومن تلك الطرق:

1- الجلوس في حمام دافئ بانتظام 

حيث يمكن علاج البواسير الخارجية منزليًا عن طريق الجلوس في حمام ماء دافئ دون وضع أي إضافة صابون أغم مواد كيميائية في الماء، لكن يمكن إضافة صودا الخبز إلى الماء لأنها تعمل على التقليل من الحكة، مع تكرار الجلوس في الماء الدافئ من مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.

اقرأ أيضًا: علاج البواسير الخارجية بالمنزل

2- اتباع نظام غذائي صحي

يمكن لتناول بعض الأطعمة الغذائية الغنية بالألياف أن يعمل على علاج البواسير الخارجية في المنزل، وذلك لأن تناول الأطعمة الغنية بالألياف كالفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة يعمل على تليين حجم البراز وزيادة حجمه، مما يقلل من خطر التعرض للإصابة بالإمساك، ويقلل من الأعراض المصاحبة البواسير المتواجدة.

الحرص على تناول الأطعمة في أوقات منتظمة مع الحرص على عدم الوصول إلى حالات الجوع، وتناول الطعام ببطء، ومحاولة التقليل من الأطعمة التي تعمل على إضعاف الجسم مثل الأطعمة الدهنية والسكريات.

3- الإكثار من شرب الماء

يساعد تناول كميات وفيرة من الماء على علاج البواسير الخارجية في المنزل وذلك لأن شرب الماء كثيرًا يساعد على تليين البراز، وتسهيل مروره، ولأنه في حالة نقص الماء من الجسم يؤدي إلى سحب الماء من الأمعاء مما يجعل البراز قاسيًا وجافًا، مما يتسبب في الإصابة بالإمساك وذلك يؤدي في النهاية إلى الإصابة بالبواسير.

4- القيام بالكمادات الباردة

يمكن علاج البواسير الخارجية في المنزل عن طريق تطبيق الكمادات الباردة على منطقة الشرج، وذلك لأن الكمادات الباردة تعمل على التقليل من انتفاخ منطقة الفرج، وللقيام بالكمادات بشكل صحيح يجب أن يتم لف كيس الثلج بواسطة منشفة أو قطعة من القماش.

تركه على المنطقة لمدة لا تزيد عن ربع ساعة، وذلك لأن ترك الثلج لفترة طويلة وبشكل مباشر على الجلد يعمل على تلف الأنسجة، أو يتسبب في حالة تُعرف ” بقمضة الصقيع”.

6- استخدام الثوم للتخلص من البواسير الخارجية

يلعب الثوم دورًا فعالًا في علاج البواسير الخارجية في المنزل، حيث يمكن استخدامه بأكثر من طريقة: أما عن طريق تناول فص ثوم نيء مع كوب من الحليب قبل الخلود للنوم، وذلك يعمل على ترطيب الجهاز الهضمي ويعمل على مرور البراز بسهولة.

كما يمكن تطبيق الثوم بطريقة مباشرة على المنطقة المصابة في الشرج ذلك لأنه يعتبر مضاد للالتهابات ويعمل كبديل فعال للمضاد الحيوي، مما يساعد على تقليل البواسير الموجودة في الشرج، ويمكن استخدامه بطريقة أخرى عن طريق خلطه بزيت جوز الهند ووضعه على المنطقة المصابة لتقليل حجم البواسير.

يمكن استخدام خلطة الثوم والعسل والحليب وتطبيقها على البواسير عن طريق، خلط ملعقة صغيرة من العسل و20 جرام من الثوم المفروم و50 مل من الحليب، ثم يتم غلي المكونات على النار مع التقليب المستمر لها حتى تذوب تلك المكونات، ثم المرهم الناتج عن هذا الخليط يمكن استخدامه عن طريق وضع جزء منه على سدادة قطنية ويتم استخدامه قبل النوم.

5- الحفاظ على نظافة المنطقة المصابة

يجب لعلاج البواسير الخارجية في المنزل أن يقوم المصاب بتنظيف المنطقة المصابة باستمرار والحفاظ على نظافتها، لكن مع الابتعاد عن المواد المهيجة للإصابة كاستخدام الصابون المضاف إليه العطور، يمكن استخدام المناديل الملطفة التي تحتوي على مكونات مهدئة ومضادة للبواسير مثل الصبار والبندق.

لكن يجب الانتباه إلى أن تكون المناديل المختارة لا تحتوي على أي كحول أو عطور أو مهيجات أخرى لمنطقة الإصابة، فتلك المواد قد تؤدي إلى تفاقم الأعراض بدلًا من تخفيفها.

اقرأ أيضًا: هل تختفي البواسير بدون عملية

6- زيت جوز الهند

فقد أثبتت الكثير من الأبحاث فعالية زيت جوز الهند في علاج البواسير الخارجية من المنزل، ويمكن استخدامه عند الشعور بأعراض البواسير الخارجية، عن طريق وضعه على منطقة الشرج لتقليل التورم.

7- الجلسرين والملح الإنجليزي

على الرغم من عدم شهرة ذلك الخليط إلا أن الكثير من الأطباء يوصون به لمرضى البواسير الخارجية، ويمكن عمل هذا الخليط عن طريق خلط ملعقتين كبيرتين من الملح الإنجليزي بملعقتين كبيرتين من الجلسرين.

من ثم تقوم بتقليب الخليط جيدًا وتضعه في قطعة من الشاش أو القماش الخفيف، ثم تطبقها على المنطقة المصابة لمدة تتراوح من 15 إلى 20 دقيقة، مع تكرار ذلك كل 4 أو 6 ساعات.

8- استخدام الأعشاب والنباتات الطبيعية

يمكن استخدام بعض الأعشاب في علاج البواسير الخارجية في المنزل، كالأعشاب التي تحتوي على مواد مقلصة للبواسير وتعمل على التقليل من الألم والحكة في منطقة الإصابة، ومن تلك الأعشاب:

  • نبات القطيفة، يمكن استخدام نبات القطيفة بشكل خارجي على منطقة الإصابة، فهي تحتوي على مواد مضادة للالتهاب، ومعمقة ومهدئة، وتعمل على تخفيف الألم.
  • نبات الألوفيرا، يمكن تطبيق جل الألوفيرا بشكل مباشر على البواسير، أو عن طريق تناول الألوفيرا، فهذا النبات يعمل على تهدئة منطقة الشرج، وتخفيف الألم، ويساعد على الشعور بالبرودة والتقليل من الحكة.
  • نبات بندق الساحرة، يتميز هذا النبات بأنه يمتلك القدرة الفائقة على التخلص من أعراض البواسير وذلك لأنه يعمل على التقليل من حجم الأوعية الدموية، وعلاج الالتهابات وتخفيف الألم، ويعمل على تكوين طبقة حماية.

مما يساعد في إعادة  بناء الأنسجة المتضررة  من البواسير ويساهم في سرعة الشفاء، ويمكن استخدامه عن طريق تناوله، أومن خلال وضعه بشكل خارجي على البواسير في شكل مراهم.

  • نبات البابونج، إن زهور نبات البابونج تتميز بخصائصها المهدئة في علاج البواسير، ويمكن استخدام هذا النبات بأكثر من طريقة أما عن طريق وضعه في حوض الاستحمام، أو عن طريق شرب منقوع الشاي من هذه الزهور، أو عن طريق استخدامه على شكل مراهم أو ضمادات.
  • نبات بذر القطونة، يتميز هذا النبات بأنه يحتوي على التركيبة الفعالة والممتازة لعلاج البواسير، فهو يعمل على التخلص من الِإمساك الذي يزيد البواسير سوءً، كم أنه يعمل على تهدئة البواسير والتخفيف من آلامها.
  • عشبة كستناء الحصان، يعمل هذا النبات على التخلص من أعراض البواسير بسبب قدرته الفائقة على إعادة بناء الأنسجة الضامة في الأوعية الدموية مما يعمل على تهدئة البواسير.
  • الصبار، يشتهر الصبار بقدرته على تجميل الجروح والحروق، وذلك لاحتوائه على خصائص كثيرة غنية مضادة للالتهابات، كما أن فعاليته عالية في حالات الحكة والتورم الناتج عنة الإصابة بالبواسير الخارجية، ويمكن استخدامه بشكل مباشر على المنطقة المصابة، أو عن طريق استخدام المراهم التي تحتوي على الصبار.

9- تناول الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية

يمكن التقليل من الألم الناتج عن البواسير الخارجية في المنزل عن طريق تناول بعض المسكنات التي لا تستلزم وصفة طبية، وذلك في حالة الشعور بالألم وعدم الراحة عند الجلوس، ومن تلك الأدوية المسكنة ” الباراستيمول”.

10- استخدام العلاجات الموضعية

يمكن استخدام بعض المراهم الموضعية على المنطقة المصابة لتقليل الألم الناتج عن الإصابة بالبواسير، كما أن استخدام العلاجات الموضعية التي تحتوي على ” هيدروكورتيزون” أو استخدام الضمادات التي تحتوي على الهماميليس يقلل من مدة علاج البواسير الخارجية.

أو عن طريق استخدام بعض التركيبات الطبية دون استشارة الطبيب مثل ” تركيبة فينيليفزين” التي تعمل على تحفيز انقباض وتقلص الأوعية الدموية في منطقة المستقيم، أو تركيبة “الليدوكائين” التي تعمل كمخدر موضعي لتخفيف الألم.

اقرأ أيضًا: أسباب البواسير عند الرجال

11- عن طريق تغيير نمط الحياة

إن علاج البواسير الخارجية في المنزل يلزمه تعييرًا كليًا في حياة المصاب، فلن تكون العلاجات وحدها كافية للتخلص من البواسير الخارجية بشكل نهائي، وعدم تكرار الإصابة بها مرة أخرى، فيجب اتباع بعض الأنظمة بجانب تناول العلاجات مثل:

  • زيادة النشاط البدني للجسم وذلك عن طريق ممارسة الرياضة بشكل مستمر، لتقليل الضغط على الأوردة.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة، وإذا كانت عمل المصاب يلزم عليه الجلوس لفترات طويلة، فيجب أن يأخذ استراحة خمس أو عشر دقائق ويقوم بالوقوف أو السير.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة التي تسبب الإمساك وتؤثر على عمل الجهاز الهضمي، مثل الأطعمة الحارة والكحوليات.
  • تناول الأطعمة التي تساعد على تدفق الدم مثل البصل والثوم.
  • شرب ما يقرب من 8 إلى 12 كوب يوميًا لتجنب الإصابة بالإمساك ولتسهيل عملية التغوط.
  • تناول الأطعمة المغذية والمفيدة للجهاز الهضمي وتعمل على إعادة بناء الأنسجة، كتناول الأطعمة ذات اللون البرتقالي مثل الجزر واليقطين والبطاطا الحلوة.
  • الحرص على ارتداء الملابس القطنية الناعمة الواسعة لتجنب حدوث رطوبة في المنطقة، ويساعد على تهويتها.
  • الابتعاد عن حك المنطقة أو خدشها لأن ذلك يعمل على تلف الأنسجة وتهيجها وزيادة الألم.
  • الحرص على الجلوس على الوسائد والمقاعد الطرية بدلًا من تلك الصلبة، لتقليل من انتفاخ البواسير.
  • تعمد الاستحمام بالماء الدافئ بدلًا من البارد، وذلك لأنه يعمل على تخفيف الألم بشكل مؤقت.

ماهية البواسير الخارجية

بعد معرفة طرق علاج البواسير الخارجية في المنزل، يجب معرفة ماهية البواسير الخارجية، حيث إنها عبارة التهابات تحدث في الأوردة الدموية الموجودة في فتحة الشرج والمستقيم، ومكان البواسير الخارجية يوجد تحت الجلد المحيط بمنطقة الشرج، وفي أغلب الأحيان ما تحدث الإصابة بالبواسير بسبب الضغط الشديد على تلك المنطقة.

أعراض الإصابة بالبواسير الخارجية

بعد معرفة كيفية علاج البواسير الخارجية في المنزل، يجب معرفة الأعراض التي يعاني منها المصاب بالبواسير الخارجية، مع العلم أن تلك الأعراض تختلف من حالة لأخرى حسب شدة البواسير، وأعراضها تكون عبارة عن:

  • الشعور بالألم حول فتحة الشرج.
  • الشعور الدائم بالحكة في منطقة المستقيم أو حول الشرج.
  • ملاحظة وجود دم في البراز أثناء التغوط.
  • ملاحظة وجود كتل بالقرب من فتحة الشرج.
  • الشعور بتورم في منطقة الشرج.

علاج البواسير الخارجية طبيًا

في حالة لم تنجح تلك الطرق في علاج البواسير الخارجية فيجب استشارة الطبيب على الفور لكي يقوم بوصف العلاج المناسب للحالة، فقد يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية التي تعمل على تخفيف الألم والتورم مثل:

  • وصف بعض المراهم التي تحتوي على مخدر موضعي.
  • وصف الكريمات الموضعية التي تحتوي على الستيرويدات لفترة معينة، لتخفيف من ألم وتورم الأنسجة والحكة الشرجية التي تتسبب فيها البواسير الخارجية.
  • وصف بعض مسهلات وملينات البراز، وبعض المكملات الغذائية التي تحتوي على الألياف أو الأدوية التي تعمل على زيادة نسبة الماء والدهون في البراز، وقد ينصح الطبيب بالحصول على الملينات بشكل طبيعي من الأطعمة الغذائية كالخضروات والفاكهة.

لكن في بعض الحالات قد لا تساعد الأدوية على التخفيف من أعراض الإصابة بالبواسير الخارجية، وقد يزداد الألم لذلك يلجأ الطبيب إلى القيام ببعض الطرق مثل:

  • ربط الباسور الخارجي بشريط مطاطي لمنع وصول الدم إليه فيسقط.
  • العلاج بالتصلب عن طريق حقن مادة في الباسور الخارجي تعمل على انكماشه.
  • استخدام العلاج الكهربائي أو ما يُعرف بالتخثر الكهربائي، وذلك عن طريق تمرير تيار كهربائي في البواسير الخارجية للعمل على تقليصها.

في حال لم تنجح مع المريض أيًا من الطرق السابقة في علاج البواسير الخارجية، فيلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي وذلك عن طريق:

  • استئصال البواسير باستخدام الليزر.
  • قطع الباسور باستخدام الأشعة تحت الحمراء أو المشرط الجراحي.
  • ربط وريد الباسور عن طريق استخدام القطب، وذلك لمنع وصول الدم إليه وللعمل على تقليل البواسير.

الآثار الجانبية لجراحات البواسير

بالرغم من فعالية العمليات الجراحية في التخلص من البواسير الخارجية، إلا أنه في بعض الحالات قد يصاحبها بعض الآثار الجانبية والأعراض ومنها:

  • وجود ألم شديد في منطقة الشرج.
  • وجود مشاكل في التبول مثل احتباس البول.
  • وجود بعض المشاكل في التغوط مثل سلس البراز.
  • الإصابة بعدوى في المنطقة المصابة.
  • وجود نزيف في المنطقة الشرجية.
  • الإصابة بالناسور بين المستقيم والقناة الشرجية.
  • تدلي المستقيم.

علاج البواسير الخارجية المتجلطة

في حالة ظهور أعراض الإصابة بالبواسير الخارجية المتجلطة أو المتخثرة المؤلمة يجب علاجها فورًا عن طريق إجراء الجراحة خلال مدة لا تزيد عن 72 ساعة بعد ظهور أعراض الإصابة، أما في حالة مرور أكثر من 72 ساعة فإن الجراحة في أغلب الأحيان لن تكون مفيدة، ويجب الانتظار حتى تذوب تلك الجلطات.

تجدر الإشارة أن أعراض الإصابة بالبواسير الخارجية المتجلطة تتحسن في مدة تتراوح من 7 إلى 10 أيام، وتختفي الأعراض في الحالات التي يتم علاجها في المنزل دون اللجوء للطبيب في مدة تتراوح من 2 إلى 3 أسابيع.

اقرأ أيضًا: علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن

ما هي أسباب الإصابة بالبواسير الخارجية

بعد معرفة طرق علاج البواسير الخارجية في المنزل، يجب معرفة أسباب الإصابة بها، ومن أسبابها:

  • الإجهاد المتكرر والقيام بالدفع أثناء التغوط وعملية الإخراج.
  • العامل الوراثي، فالأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي مرضي مع الإصابة بالبواسير الخارجية، هم الأكثر عرضة للإصابة بها وتطورها من غيرهم.
  • الإصابة بحالات الإمساك والإسهال الشديدة وبشكل متكرر.
  • بذل مجهود كبير مثل حمل الأشياء الثقيلة، مما يتسبب في عدم تدفق الدم داخل وخارج منطقة الشرج، فينتج عن ذلك تجمع دموي وتضخم الأوعية الدموية في هذه المنطقة.
  • السمنة المفرطة والبدانة.
  • الوقوف والجلوس لأوقات طويلة وذلك بسبب الضغط الشديد على الأوردة الدموية في المستقيم ومنطقة الشرج.
  • الإصابة بالاستسقاء، وهو عبارة عن مرض يتسبب في تراكم السوائل التي تسبب ضغط كبير على المعدة والأمعاء.
  • إتباع نظام غذائي غير صحي لا يحتوي على الألياف.
  • الإكثار من شرب الكحوليات.
  • الحمل هذا بسبب ضغط الرحم على تلك الأوردة.
  • القلق المفرط والتوتر والضغط الشديد.

يمكن علاج البواسير الخارجية في المنزل بعدة طرق، لكن يجب الانتباه إلى أن تلك الطرق تختلف فعاليتها من شخص لأخر، وذلك على حسب شدة الأعراض، ولذلك عند وجود عدم فعالية العلاجات المنزلية في حل المشكلة يجب استشارة الطبيب فورًا، لعدم تفاقم المشكلة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.