عيد الأب في لبنان وطرق الاحتفال به

عيد الأب في لبنان  نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث يعد الأب هو الأمان في حياه الأبناء فهو السند الأساسي للأسرة والعائلة والذي يقوم بمنح أولاده المساعدة التي يريدونها بالإضافة إلى أن تواجده داخل المنزل يساهم في شعور الأطفال بالاستقرار النفسي والسعادة، ومع مشاركة الأب والأم في تربية الأبناء يمكننا الحصول على أطفال أسوياء صحياً ونفسياً قادرين على تحمل المسؤولية والتعامل مع الناس، فالأب والأم هما أساس التربية السليمة للأطفال، ولذلك يحتفل العالم بعيد الأم وكذلك عيد الأب كل عام ومن الدول التي تحتفل بعيد الأب لبنان وبعض الدول الأخرى التي سنقوم بتوضيحها في هذا المقال.

عيد الأب في لبنان

  • يحتفل اللبنانيون يوم 21 يونيو بعيد الأب في كل عام، ويختلف هذا اليوم من دولة إلى أخرى فيتم الاحتفال به في سوريا في نفس اليوم أما في بعض الدول الأخرى مثل البرتغال وإيطاليا فيتم الاحتفال به يوم 19 مارس في كل سنة، ويتم منح أجازه رسمية للعاملين في هذا اليوم وذلك في بعض الدول مثل أمريكا.
  • يتم الاحتفال بطريقة هادئة خلال عيد الأب وذلك على عكس عيد الأم الذي تقام فيه المهرجانات ويترافق هذا اليوم مع بداية فصل الصيف ولذلك يخرج بعض الأفراد للاحتفال في الحدائق والمنتزهات، وهناك فرصة أن النهار يكون طويل عن الليل لقضاء الوقت والاستمتاع في الخارج.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عن أعياد الأب والأم عبر: متى يوم الأب العالمي حسب كل دولة من دول العالم.. وأبرز ما قيل عن دور الأب

عيد الأب على مواقع السوشيال ميديا

  • تعتبر السوشيال ميديا من أهم الوسائل الآن التي يمكن من خلالها نشر ما يريده الشخص ويستخدمها جميع الأفراد في التعبير عن سعادتهم وكذلك حزنهم، وفي خلال عيد الأب يحرص الكثير من الأفراد على نشر صورهم على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة مثل فيسبوك، انستجرام، وتوتير والتي يظهر فيها آبائهم حيث يهتم كل شخص بوضع صورته مع والده وكتابة بعض العبارات الرقيقة عليها التي تبين مدى حب هؤلاء الأبناء لآبائهم.
  • يقوم البعض بكتابة العبارات المختلفة على هذه الصور والتي تبين قيمة الأب في حياة الأبناء وأنه هو العمود الأساسي للمنزل والسند الأكبر للأبناء.
  • قد يقوم البعض الآخر بمشاركة حزنه بسبب فقد والده في هذه المناسبة ويتمنى له الرحمة والمغفرة من الله، وتعتبر مشاركة السعادة مع الناس من أهم الأشياء ولكن يجب الحذر لان كما ذكرنا هناك أفراد قد فقدوا آبائهم فيجب الاحتفال بطريقة هادئة لا تسبب الإيذاء النفسي لهؤلاء الأفراد.

كما نرشح لك المزيد من التفاصيل عبر: يوم المعلم في السعودية ومظاهر الاحتفال بعيد المعلم بالمملكة العربية السعودية

التاريخ الخاص بعيد الأب

يعد يوم ثلاثة حزيران هو الموعد الذي تم تحديده حتى يتم تكريم الأب والاحتفال به وكان ذلك من قبل سونورا سمارت دود المتواجدة في واشنطن ويعتبر هذا أول اقتراح للاحتفال بعيد الأب، وكان ذلك خلال سنه 1910 ولم يتم تحديده كاحتفال رسمي لسنة 1966 في حين أن عيد الأم تم تحديد موعد رسمي للاحتفال به وذلك خلال سنة 1914 والذي أقر به رئيس أمريكا وودرو ويلسون.

كما ندعوك إلى التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: خواطر عن الام وكلمات عن الأم قصيرة وفضل الأم على الأبناء

ما هي قصة الاحتفال بعيد الأب

اقترحت سونورا سمارت دود الاحتفال بعيد الأب بعد أن استمعت ألى إحدى المواعظ التي قيلت داخل جمعية خاصة بالشبان في واشنطن والتي أكد على أهمية الاحتفال بعيد الأم وفكرت وقتها أن يكون هناك يوم أيضا للاحتفال بالأب وذلك حتى تحتفل بوالدها والذي كان محارب قديم في الحروب الأهلية وكان يقوم برعايتها هي وأخواتها مع غياب الأم.

كيف تم الاحتفال بعيد الأب لأول مرة

في بداية الاحتفال بعيد الأم تم توزيع الكثير من الورود وإهدائها إلى الآباء وكانت موضوعة داخل سلال صغيرة وتحمل اللون الأبيض والأحمر، وكان هناك عربة تدور داخل المدينة وتقوم بتوزيع الهدايا وكذلك الورود على الآباء داخل المنازل.

كلمات عن عيد الأب

  • ليس هناك مكان ينام فيه الطفل بأمان مثل غرفة أبيه.
  • أعط أباك النّصف حَيًّا وميّتاً وفضّل عليه من كرامتها اَلْأُمّ.
  • الأب وحده الذي لا يحسد أبنه علي موهبته.
  • أبي يا نبع الآمال، يا وجدي، إليك أبثّ شوقي وحنيني، يا أعظم قلب في الوجود، لمثلك يُكتَب الشعر والقصيد.
  • قلب الأب هُوَّة عميقة، ستجد المغفرة دائماً في قاعه.
  • أنا مدين لمعلمي لأنّه منحني الحياة، ولكنّني مدين لأبي أيضاً؛ لأنّه منحني الحياة بشكل أفضل وأجمل.
  • منحني والدي أعظم هديّة يمكن لأي شخص أن يعطيها لشخص آخر؛ أنّهُ يؤمن بي.
  • أبي أنت مثلي الأعلى في الحياة، مِنك تعلّمت كيف أصبح أروع إنسان.
  • الأب يستطيع اَلْعِنَايَة بعشرة أبناء، لكن عشرة أبناء لا يستطيعون اَلْعِنَايَة بأبٍ واحد.
  • عندما احتجت إلى وطنٍ يحميني، وصدرٍ يأويني؛ ناديت بها أبي.

أدعية مهداة إلى الأب

  • اللهم اغفر لوالدي، وارحمهُ، وعافهِ، واعف عنهُ، وأكرم نُزُله، ووسع مَدْخَله، وأغسلهُ بالماءِ والثلجِ وَالْبَرْد، ونقّهِ من الخطايا كما يُنَقَّى الثوب الأبيض من الدنسِ.
  • اللهم أَرْضِ وَالِدَيَّ عَلَيْنَا، اللهم ولا تتوافّاه إلّا وهو راضٍ عنّا تمام الرضى، اللهم وأعنّا على خدمته كما ينبغي لهُ عَلَيْنَا.
  • اللهم مُدَّ لأبي في قبرهِ مَدَّ بصره، اللهم أنزل على قبرهِ الضياء، والنور، والفسحة، والسرور، اللهم أفسح لهُ في قبره.

بداية الاحتفال بعيد الأم

  • بدأت فكرة الاحتفال بعيد الأم في سنة 1872 عندما اقترحت جوليا ورد هوي -المؤلف التي تحمل الجنسية الأمريكية- أن يكون هناك يوم احتفال بالعيد الوطني وكان الهدف من ذلك هو إيجاد فرصة للترفيه حتى يفرح الناس قليلاً بعد الظروف التي مروا بها خلال الحرب الأهلية التي كانت متواجدة في أمريكا وطلبت جوليا هوي من الأمهات أن يستعدوا للاحتفال بهذا اليوم عن طريق التجمع داخل الساحات وكذلك الكنائس.
  • بعدها بفترة قامت آنا جارفس بالدعوة إلى الاحتفال بعيد الأم في عام 1907 وكان ذلك يوم 12 مايو، وحدث تجمع كبير داخل إحدى الكنائس المتواجدة في فيرجينيا الغربية وفي خلال مرور 5 أعوام أصبحت المدن المتواجدة في أمريكا كلها تحتفل بعيد الأم كل عام.
  • قرر الرئيس الأمريكي ويلسون أن يقوم بتحويل هذا اليوم إلى إجازة رسمية داخل أمريكا ومن بعدها انتشر هذا اليوم في جميع أنحاء العالم.
  • يختلف اليوم الذي يحتفل به العالم بالأمهات من بلد إلى آخر فهناك على سبيل المثال معظم الدول العربية تحتفل به في يوم 21 مارس، بينما ألبانيا وأذربيجان وأفغانستان بالإضافة إلى البوسنة والهرسك وبلغاريا يحتفلون به يوم 8 مارس، أما جورجيا فقررت الاحتفال به في يوم 3 مارس.
  • أما في أستراليا، بلجيكا، بنجلاديش، البرازيل، الصين، الدنمارك، أثيوبيا، فرنسا، وكندا بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الدول فيقومون بالاحتفال بهذا اليوم في شهر مايو على مدار أيام مختلفة منه.
  • تختلف مظاهر الاحتفال بهذا العيد من دولة إلى أخرى حيث يحرص البعض على إحضار الهدايا لأمهاتهم ومنحهم الكثير من الاهتمام والعبارات الرقيقة في ذلك اليوم بالإضافة إلى إدخال السعادة على قلوب الأمهات، وهناك الدول التي تقيم الاحتفالات وتعطي هذا اليوم إجازة رسمية للموظفين والطلاب.

أهمية مشاركة التربية بين الأب والأم

  • يعتقد البعض أن مسئولية التربية موضوعة على عاتق الأم فقط ولكن هذا من أكثر الأخطاء الشائعة حيث إنه يجب مشاركة هذه التربية بين الأب والأم من أجل تربية أبناء أصحاء نفسياً، وذلك لأن هناك جانب من التربية خاص بالأم لا يمكن أن يقوم الأب به وهناك أيضاً جانب خاص بالأب لا يمكن أن تقوم الأم به.
  • يجب أن يشعر الأبناء بدور الأب في حياتهم وأهميته في تقديم الدعم الجسدي والنفسي والمالي وذلك لأن الطفل يحرص على أن يقوم بمشاهدة أفعال الأب والأم ، وكلما رأى الطفل الأب يتحمل المسؤولية ويقوم بواجبه تجاه الأسرة كلما أصبح هذا الطفل مثله في المستقبل يتحمل المسؤولية.
  • كما ذكرنا هناك بعض الأمور التي لا يمكن أن تقوم بها الأم ويحتاج الأبناء فيها إلى الآباء ومجرد رؤية الابن للأب يقوم ببعض الأفعال الصالحة تجعله يتشبه بهذا الأب وأيضا إذا كان الأب يقوم ببعض الأفعال السيئة فيجب تنبيه الطفل أن هذه الأفعال لا يمكن القيام بها أو تقليدها.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم عيد الأب في لبنان وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.