شكل البراز في القولون العصبي

شكل البراز في القولون العصبي يعاني الكثير من الأشخاص من أمراض الجهاز الهضمي، خاصة القولون العصبي، مما يسبب آلام بالغة في البطن في كثير من الأحيان، وفي هذا المقال نوضح أعراض و شكل البراز في القولون العصبي، كما نوضح عبر موقع زيادة أسباب الإصابة بالقولون العصبي وطرق العلاج الدوائي والعلاج بالأعشاب الطبيعية.

شكل البراز في القولون العصبي

يتغير شكل البراز لدى الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي، وذلك بسبب تغير حركة الأمعاء بشكل واضح، حيث يكون البراز صلب وجاف بسبب امتصاص المعدة لجميع السوائل، خاصة في الفترات الصباحية، ثم يليه بعد ذلك براز أكثر ليونة نسبيًا، وفي أغلب الحالات يكون البراز مصحوب بإفرازات مخاطية.

أسباب القولون العصبي

هناك أسباب كثيرة يمكن أن تسبب الإصابة بالقولون العصبي، وتختلف هذه الأسباب ما بين نفسية، بيئية، أو أسباب وراثية، ومن أبرز هذه الأسباب وأكثرها شيوعًا ما يلي:

  • لوحظ أم معظم المرضى المصابين باضطرابات في وظائف القولون، يعانون من الضغوط النفسية والتوتر وربما نوبات من الاكتئاب.
  • يعد إتباع أنظمة ريجيم قاسية بدون إشراف طبي، من أهم الأسباب التي تسبب الإصابة بالقولون العصبي.
  • تناول بعض أنواع الأدوية والعقاقير الطبية تسبب القولون العصبي.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من البهارات والتوابل.
  • التدخين وتناول الكحوليات.
  • تناول البقوليات بكثرة، مثل الفول، العدس، والحمص.
  • تناول كميات كبيرة من الطعام.
  • الإفراط في تناول المشروبات الغازية، وتناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل الشاي والقهوة.
  • زيادة تناول المقليات، بالإضافة إلى الإفراط في تناول منتجات الحليب التي تؤثر على بطانة المعدة.
  • تناول الطماطم بدون نزع القشور الخارجية.
  • الاضطرابات الهرمونية التي تعاني منها النساء أثناء الحيض أو الحمل والرضاعة، وذلك بسبب اضطراب في إفراز هرمون الاستروجين.

مضاعفات الإصابة بالقولون العصبي

من المعروف أن القولون مسئول عن قيام الجهاز الهضمي بعملية هضم الطعام على النحو الأمثل لتخليص الجسم من المواد المضرة، وهذه في حالة إذا كان الشخص يمتلك قولون سليم، أما في حالة إذا كان القولون يعاني من بعض الاضطرابات أو المشاكل، فهذا يسبب بعض المضاعفات الصحية الخطيرة، والتي من أبرزها ما يلي:

  • الإصابة بالتهابات القولون التقرحي.
  • التهابات في الأمعاء.
  • الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.
  • وقد يصل الأمر إلى الإصابة بسرطان القولون.

تشخيص القولون العصبي

في حالة إذا شعر المريض بالأعراض السابق ذكرها واستمرت معه فترة زمنية طويلة نسبيًا، عليه التوجه إلى الطبيب المختص، الذي يقوم بدوره بتشخيص الحالة ووصف العلاج المناسب، ويتم التشخيص من خلال إجراء الفحص السريري أولاً، والاستفسار من المريض عن الأعراض التي يشعر بها وعن التاريخ المرضي لعائلته.

يقوم الطبيب بتوجيه المريض إلى إجراء بعض التحاليل والفحوصات، منها تحليل الدم الشامل، للكشف عن أمراض الجهاز الهضمي والأنيميا، كما يتم إجراء تحليل براز، وقد يتطلب الأمر إجراء منظار لفحص الجهاز الهضمي والقولون.

علاج القولون العصبي

تعد المرحلة الأولى والأهم في علاج القولون العصبي، هي تغيير نمط الحياة اليومية وتغيير النظام الغذائي، واتباع نظام صحي غني بالألياف والسوائل، بالإضافة إلى تجنب تناول الأطعمة التي تسبب تهيج القولون وزيادة الغازات والانتفاخات.

تناول بعض الأدوية التي يصفها الطبيب للتقليل من آلام البطن المصاحبة للقولون العصبي، مثل أدوية مضادات التشنج، مضادات الإسهال للتقليل عدد مرات الذهاب إلى المرحاض، الأدوية الملينة في حالة الإمساك.

علاج القولون العصبي بالأعشاب الطبيعية

هناك بعض العلاجات المنزلية التي تعتمد على الأعشاب الطبيعية، التي تساعد على التقليل من الآلام المصاحبة للقولون العصبي والتخفيف من آلام البطن والانتفاخ، ومنها ما يلي:

1- النعناع

النعناع يحتوي على مادة المنثول التي تقوم بتخفيف انتفاخات البطن والغازات، كما أن النعناع يساعد في التقليل من آلام العضلات وتشنجات البطن، حيث يمكن إضافة بضع من أوراق النعناع في كمية من الماء ووضع المزيج على النار حتى الغليان، وتناوله مرة واحدة يوميًا.

أو إضافة بضع قطرات من زيت النعناع إلى الماء الساخن، وتناول المشروب مرتين يوميًا على الأكثر، للتخفيف من أعراض القولون العصبي، مع مراعاة عدم الإفراط في تناول النعناع، حيث يؤثر سلبيًا على الجهاز العصبي، كما يسبب فقدان الشهية والشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ.

2- بذور الشمر

الشمر معروف أنه يستخدم في علاج آلام القولون العصبي، حيث أنه يساعد في التخفيف من حدة تقلصات الأمعاء، ينصح بإضافة ملعقة كبيرة من بذور الشمر إلى الماء، ووضع المزيج على النار لمدة عشر دقائق حتى الغليان، وتناوله مرتين يوميًا، كما يمكن تناول ملعقة من بذور الشمر ومضغها جيدًا.

3- الزنجبيل

  • الزنجبيل يحتوي على مواد مضادة للالتهابات، لذلك ينصح بتناوله لعلاج التهابات الأمعاء، والتخفيف من آلام القولون العصبي والتخلص من الغازات والانتفاخ، كما أنه يساعد في استرخاء العضلات.
  • ينصح بتناول مشروب الزنجبيل الدافئ مرتين يوميًا، عن طريق إضافة ملعقة صغيرة من الزنجبيل إلى كوب من الماء الساخن، ويمكن إضافة ملعقة من عسل النحل لتحلية المذاق.
  • مع مراعاة عدم استخدام الزنجبيل لتخفيف آلام القولون العصبي، بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، حتى لا يسبب مضاعفات صحية لهم.

4- البابونج

البابونج يساعد في التقليل من تقلصات الأمعاء وآلام البطن والمغص الناتج عن الإصابة بالقولون العصبي، لذلك ينصح بإضافة ملعقتين كبيرتين من البابونج إلى مقدار مناسب من الماء، ووضع الخليط على النار حتى الغليان، ثم يتم تصفيته وإضافة ملعقة من عصير الليمون، وتناوله مرتين أو ثلاث مرات يوميًا.

علاج القولون العصبي منزليًا بالأعشاب

1- الأوريجانو

الأوريجانو هو عشبة معروفة باحتوائها على فوائد صحية متعددة، وتستخدم غالبًا أثناء الطهي، ويفضل تناول الأوريجان على هيئة كبسولات من الصيدلية، لتقليل احتمالات الإصابة بعسر الهضم نتيجة تناولها.

2- الكركم

الكركم معروف بفوائده الصحية المتعددة للصحة بشكل عام، كما أن له فوائد في علاج القولون العصبي، والتخفيف من آلام البطن وتقلص العضلات والمغص، حيث يمكن تناول مشروب الكركم الساخن، من خلال إضافة ملعقة صغيرة منه على كوب من الماء المغلي وتحليته بالعسل الأبيض.

كما إضافة الكركم المطحون إلى السلطة والوجبات المختلفة، ويمكن الشعور بتحسن ملحوظ بعد الاستمرار في تناول الكركم لمدة شهرين متتاليين.

3- اليانسون

اليانسون من الأعشاب التي تستخدم لتهدئة الأمعاء والتقليل من الانتفاخ والغازات، كما يساعد في استرخاء العضلات، لذل ينصح بتناول مشروب اليانسون الدافئ مرتين يوميًا للتخفيف من أعراض القولون العصبي.

4- عنب الثعلب الهندي

عشبة الثعلب الهندي من النباتات العشبية المفيدة صحيًا، حيث تحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي، ويمكن تناول ملعقة من عشبة الثعلب الهندي المطحونة مرة واحدة يوميًا، أو الحصول عليها على هيئة كبسولات.

5- الألوفيرا

رغم أن الألوفيرا له فوائد تجميلية للبشرة والشعر كثيرة، إلا أنه يستخدم في علاج القولون العصبي والتخفيف من أعراضه، حيث يقلل من انتفاخات البطن وتقلصات الأمعاء، وذلك من خلال تناول عصير الألوفيرا أو تناول كبسولات الألوفيرا يوميًا.

كيفية الوقاية من الإصابة بالقولون العصبي

هناك بعض الإرشادات الوقائية التي تساعد في تجنب الإصابة بآلام القولون العصبي المزعجة، وهي كما يلي:

  • يجب التقليل بقدر المستطاع من تناول اللحوم الحمراء والمقليات.
  • التقليل من تناول القهوة.
  • عدم تناول المشروبات الكحولية نهائيًا.
  • التقليل من تناول السكر والكربوهيدرات.
  • الابتعاد عن التوتر العصبي والضغط النفسي.
  • تجنب الجلوس لساعات طويلة أثناء اليوم.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الثوم والبصل.
  • التوقف عن تناول بعض الأدوية، خاصة التي تستخدم بدون إشراف طبي، مثل الأسبرين و الايبوبروفين، التي تسبب التهابات جدار المعدة.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية يوميًا لمدة نصف ساعة تقريبًا.
  • التقليل من تناول المقليات والبقوليات.

الأطعمة المفيدة لمرضى القولون العصبي

هناك بعض الأطعمة المفيدة لمرضى القولون العصبي للحد من الآلام التي يشعر بها المريض بسبب تهيج القولون، ومن هذه الأطعمة ما يلي:

  • كثرة تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف التي تقبل الذوبان، مثل الشوفان.
  • تناول الخضروات والفاكهة التي تحتوي على الألياف، مثل الجذر والخس والبقدونس، والمانجو.
  • تناول الحليب قليل الدسم أو منزوع الدسم بدلاً من الحليب كامل الدسم.
  • تناول التفاح الذي يساعد في علاج الإمساك.
  • تناول ملعقة من العسل الأبيض ثلاث مرات يوميًا ويفضل تناولها بين الوجبات.
  • تناول المشروبات الدافئة التي تقلل من الانتفاخات والمغص، مثل الكراوية واليانسون.
  • تناول كميات كبيرة من المياه يوميًا (2 لتر) لتجنب البراز الجاف.

في ختام مقال شكل البراز في القولون العصبي، نتمنى أن نكون نجحنا في تقديم مقال مفيد للجميع، حيث عرضنا كافة المعلومات التي تتعلق بالقولون العصبي، من حيث الأعراض، الأسباب، طرق العلاج، وغيرها، انتظرونا في مقالات جديدة قريبًا، وفي انتظار تعليقاتكم على المقال في الأسفل.