كيفية تغذية مريض سرطان الكبد

تغذية مريض سرطان الكبد هو واحد من أكثر الأسئلة شيوعًا في الأوقات الأخيرة، فمرض سرطان الكبد هو أحد الأمراض التي تصيب الكبد، فقد تكون الإصابة في الكبد فقط أو تكون الإصابة حدثت لأعضاء أخرى وتنتقل إليه، وهذا المرض أحد الأمراض التي تصيب الكبد ولكن أهم ما يميزها هو أن فرص النجاة منه تكون ضئيلة، ولكن يمكن اتباع عدة طرق علاجية للتحكم في انتشار المرض والتقليل من خطورته وهو ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل عبر موقع زيادة.

تغذية مريض سرطان الكبد

قبل أن نتعرف على الأسباب المسئولة عن الإصابة بمرض سرطان الكبد سوف نتطرق إلى ذكر الأطعمة المفيدة بالمناسبة بنظام تغذية مريض سرطان الكبد فهي:

البروتينات الغير دهنية

مثل الدجاج والبيض ومنتجات الألبان منزوعة الدسم والسمك والديك الرومي والمكسرات، من الأطعمة المفيدة لمرضى سرطان الكبد لأنها تساعد في تقوية مناعة الشخص وتعزز من استجابته العلاجية للأدوية.

الحبوب

مثل الشوفان والقمح والمكرونة وهي ليست فقط من الأطعمة المناسبة لمرضى الكبد، ولكنها تساعد في رفع مستوى الطاقة للفرد لأنها غنية بالنشويات والكربوهيدرات.

الفاكهة

أهمها الفواكه الملونة مثل التوت والعنب والجريب فروت من الأطعمة الصحية والمفيدة، لأنها تساعد في محاربة الأجهزة مما يجعلها قادرة على تخليص الجسم من السموم الموجودة بالكبد.

الخضروات

خاصةً الملونة والتي تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة تفيد الجسم خلال محاربته للمرض، مثل البروكلي والذي يوجد به نسبة عالية من الألياف.

الدهون المفيدة

مثل التي توجد في المكسرات وزيت الزيتون فهي تساعد الشخص المصاب على تعزيز صحة الشخص واحتوائه على مواد مضادة للأكسدة بنسبة كبيرة.

الماء والعصائر

خادم على الشخص المصاب بسرطان الكبد، حيث ينصح بالإكثار من تناول المياه للمحافظة على الكبد والجسم رطب، وهذا شيء يساعد خلال المعالجة من مرض سرطان الكبد.

قم بزيارة موقع زيادة للمزيد من المعلومات حول عن طريق الضغط على هذا الرابط: هل يشفى مريض سرطان الكبد؟ وما هي مدى إمكانية زرع الكبد؟

أسباب الإصابة بمرض سرطان الكبد

يعتبر مرض سرطان الكبد هو أحد الأمراض التي تنتج عن حدوث خلل أو تغير في خلايا الحمض النووي بالكبد مما يجعلها غير قابلة للتحكم، والذي قد يحولها إلى أحد الأورام الخبيثة، كما أن أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بهذا المرض هم الذين يعانون من مرض التهاب الكبد الوبائي المزمن، والذي لا يكون له سبب واضح في الإصابة.

توجد مجموعة من الأسباب التي قد تكون سبب في زيادة احتمالية الإصابة بمرض سرطان الكبد، وهي:

  • التعرض لعدوى فيروسات سي أو بي المزمنة.
  • التعرض لمرض تليف الكبد.
  • التعرض لأمراض الكبد الوراثية.
  • الإصابة بمرض السكر.
  • الإفراط في تناول المشروبات الكحولية.
  • التعرض لمرض الكبد الدهني.

لذلك يعتبر الاهتمام بنظام تغذية مريض سرطان الكبد من الأشياء الضرورية خلال فترة الإصابة بالمرض لأن هذا المرض يكون له تأثير كبير على رغبة الشخص في الامتناع عن الطعام، بالإضافة إلى أنه يكون سبب في إنقاص الوزن بشكل كبير، فلهذا يجب أن يتحلى المريض بالقوة الحفاظ على نظامه الغذائي ويتمكن من محاربة هذا المرض.

يرشح لك موقع زيادة الاطلاع على: مريض سرطان الكبد كم يعيش في جميع مراحله؟ وما هي أنواع سرطان الكبد؟

علاج سرطان الكبد المتأخر

  • بجانب تغذية مريض سرطان الكبد والاهتمام الشديد بها إلا أنه يوجد أكثر من طريقة أخرى للتمكن من علاج مرضى سرطان الكبد والتحكم في انتشار هذا المرض، ولكن تعتبر المرحلة النهائية في هذا المرض هي أكثر الأشياء التي تسبب الشعور بالقلق والخوف لدى الكثير من الأشخاص، ويتساءلون عن الطريقة التي تمكنهم من علاجه.
  • الإصابة بهذا المرض في مرحلته الأخيرة يكون مصاحبًا بانخفاض شديد في وظائف الكبد، لهذا فإن الأشخاص في هذه المرحلة يتطلبون تلقي الرعاية الشديدة والاهتمام بنظام تغذية مريض سرطان الكبد الصحية.
  • كما أن أفضل علاج لهذه المرحلة من المرض هو أن تتم عملية زراعة للكبد أو أن تتم عملية استئصال الأجزاء المصابة من الكبد أو الكبد كله، وحينها فإن الأنسجة المتبقية السليمة من الكبد سوف تعود لتنمو حتى تقوم بعمل الجزء المفقود.
  • عملية زراعة الكبد يمكن أن تتم أيضًا عن طريق استبدال الجزء المصاب من كبد المريض بجزء آخر سليم من شخص معافٍ، ولضمان نجاح هذه العملية فيجب التأكد من عدم انتشار المرض في باقي أعضاء جسم الإنسان، بالإضافة إلى إعطاء المريض أدوية لضمان عدم رفض الجسم الجزء المزروع من الكبد بعد إتمام العملية.

توجد طرق أخرى لعلاج سرطان الكبد والتي منها:

  • العلاج الإشعاعي.
  • العلاج الكيميائي.

مراحل سرطان الكبد

يتساءل الكثير من الأشخاص بجانب تغذية مريض سرطان الكبد وما هي الطرق العلاجية لهذا المرض عن المراحل التي يتطور بها هذا المرض في جسم الإنسان، فمرض سرطان الكبد لا يظهر بشكل مفاجئ بل يمر بعدة مراحل مختلفة حتى يظهر بهذا الشكل، وهذه المراحل هي:

  • يبدأ هذا المرض بعد أن يتعرض الكبد للإصابة بأحد الفيروسات مثل فيروس ب أو فيروس ج والتي تؤدي إلى الإصابة بالتليف الكبدي، والتي تكون نتيجتها الإصابة بمرض سرطان الكبد، ولكن يجب العلم أن فيروس ب قد يؤدي مباشرة إلى الإصابة بسرطان الكبد دون الإصابة بالتليف.
  • تكون الإصابة بمرض تليف الكبد أيضًا والذي قد يتطور إلى أن يصبح سرطان كبدي ناتجًا عن زيادة نسبة المعادن في الجسم وترسيبها في الكبد مثل النحاس والحديد، الإصابة بمرض التهاب الكبد والذي تكون أحد نتائجه الإصابة بسرطان الأولى الناتج عن مرض التليف.

ولا يفوتك التعرف على ما ورد عبر موضوع: كم يعيش مريض سرطان الكبد المرحلة الرابعة وكيف يمكن علاجه

التعامل مع مريض سرطان الكبد

  • يجب على الأشخاص الذين يتعاملون مع مرضى سرطان الكبد أن يكونوا على معرفة كبيرة بالطريقة الصحيحة التي يتم بها تغذية مريض سرطان الكبد وأيضًا الطريقة الخاصة التي يتم التعامل بها مع مريض سرطان الكبد، لأن الأشخاص المصابين بمثل هذا المرض يكونون في حالة نفسية سيئة للغاية.
  • لذلك فـ هم في حاجة للأشخاص الذين يدعمونهم ويساعدوهم على تلقي العلاج دون الحاجة إلى جعلهم يشعرون أن الأشخاص يشعرون بالشفقة عليهم، فشعور مثل هذا قد يكون سبب في سوء حالته النفسية وهو شيء غير مستحب في هذه الفترة.
  • بالإضافة إلى أن الأشخاص الذين يتعاملون مع هؤلاء الأشخاص يجب أن يهتموا بتحسين الحالة المزاجية للمرضى ومساعدتهم في الحفاظ على النظام الغذائي الخاص بهم للتعامل مع ما يتناولونه من أدوية، فمثلًا يمكنهم أن يذكروا للشخص المصاب أكثر من مثال لأشخاص تعرضوا لنفس المرض وتمكنوا من التغلب عليه.

كما أن الشخص يمكنه الوقاية من التعرض لمثل هذا المرض عن طريق اتباع مجموعة من القواعد الحياتية، مثل:

  • الإكثار من تناول المياه والقيام بممارسة التمرينات الرياضية لمدة 30 دقيقة بشكل يومي أو بحد أقصى ثلاث مرات كل أسبوع:
  • بالإضافة إلى اتباع نظام تغذية صحي ومناسب وتجنب تناول الدهون والأملاح الزائدة.

تناولنا في هذا المقال مرض سرطان الكبد بالإضافة إلى تغذية مريض سرطان الكبد وطرق التعامل معه، ومراحل تطور هذا المرض والأطعمة المناسبة للمريض وما الأدوية التي يجب عليه الامتناع عن تناولها، وطرق العلاج للأشخاص الذين تبلغ إصابتهم المرحلة الأخيرة من هذا المرض، وما هي الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض سرطان الكبد وكيف يمكن الوقاية منه.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.