رسوم توثيق عقد الزواج من الخارجية المصرية

رسوم توثيق عقد الزواج من الخارجية المصرية ليست مكلفة كما يعتقد البعض، كما إن دفعها يعد من الأمور الضرورية التي تساعد في إثبات الزواج، فقد وفرت لنا وزارة الخارجية في جمهورية مصر العربية العديد من الخدمات التي تعمل على حماية مصالح مواطنيها في الخارج.

إضافةً إلى حماية مصالح الدولة، ولهذا نحن في موضوعنا الآتي، ومن خلال موقع زيادة سنساعدك في معرفة رسوم توثيق عقد الزواج من الخارجية المصرية.

رسوم توثيق عقد الزواج من الخارجية المصرية

يُطلب في بعض الأحيان من الراكب المدني خارج أراضي جمهورية مصر العربية من أجل العمل أو التعليم أو التجارة أن يقوم بتوثيق المحررات أو الشهادات التي تصدر من الجهات المختلفة داخل جمهورية مصر العربية، من قبل وزارة الخارجية المصرية.

كل هذا حتى يتمكن من القيام بتقديم وقبول عقد الزواج من قبل السلطات المقصودة في الدول الأجنبية، ومن الضروري أن يتم تقديمها في الجمهورية المصرية العربية إلى الجهات الحكومية المختصة، مع ضرورة الإمضاء عليها من قبل وزارة الخارجية المصرية.

هذا بالطبع بعد التوقيع عليها من قبل وزارة الخارجية الموجودة في تلك البلد الأجنبية التي يقيم فيها كلا الزوجين، وبعد أن يتم دفع رسوم توثيق عقد الزواج من الخارجية المصرية.

نلاحظ هنا أن التصديق هو المهمة التي يقوم بأدائها موظف عام في نطاق سلطته واختصاصه، وينبغي أن يقر صحة الإمضاء من قبل ذي الأمر على المستند أو الورقة أو الشهادة التي يتم تحريرها، فعلى سبيل المثال لا الحصر، الشهادة الجامعية التي يتم إصدارها يقوم بتوثيقها المسؤول عن شؤون الطلاب.

من بعدها يتم اعتماد الشهادة من قبل وكيل الكلية المختص، ومن ثم أمين عام الجامعة الذي يقوم بوظيفته في إقرار صحة الإمضاء، ومن ثم تقوم وزارة الخارجية المصرية بالتصديق على صحة هذا الإمضاء والتوثيق والتأكد من دفع المتقدم رسوم توثيق عقود الزواج من الخارجية المصرية.

تبلغ تكاليف توقيع عقد الزواج من الخارجية المصرية حوالي 11 جنيه أو 15 جنيه مصر ليس إلا.

اقرأ أيضًا: مواعيد عمل مكتب تصديقات وزارة الخارجية المصرية

الفرق بين الإمضاء على عقد الزواج وتوثيقه

في إطار ذكرنا لموضوع رسوم توثيق عقد الزواج من الخارجية المصرية، من المهم أن نوضح لكم الفرق بين الإمضاء على عقد الزواج وتوثيقه، حيث إن هناك خلط كبير بين التصديق والذي يشير إلى صحة الإمضاء وبين الخاتم والذي يتم وضعه على أي مستند أو شهادة حررت.

أما بالنسبة للتوثيق فإنه عادة ما يتم تأديته من قبل موظفي الشهر العقاري، ويتم على أساسه تدوين إرادة المتعاقدين في تحريره بشكل رسمي، ووفقًا لاختصاصات الموظفين التي تحولها لهم التشريعات القانونية، بعد أن يقوموا بالتحقق من شخصية وإرادة المتطوعين.

لهذا تجدر بنا الإشارة إلا أنه من الخطأ القول بأن الشهادة أو عقد الزواج يتم توثيقه من وزارة الخارجية المصرية، بل الصحيح أن نقول إنه يتم التصديق عليه من قبل وزارة الخارجية المصرية.

طريقة إثبات عقد زواج المصريين في الخارج

بعد أن ذكرنا لكم رسوم توثيق عقد الزواج من الخارجية المصرية، سنتطرق إلى طريقة إثبات عقود الزواج خارج مصر، وكيفية إتمام الزواج بدون عقد الوثيقة عند مأذون شرعي.

إن كان الزوج والزوجة مصريين ويقيمان في الخارج فإنه من المعروف أنه لا يوجد مأذون شرعي في السفارة المصرية في الخارج، حيث تتم إجراءات زواجهم في حضور موثق من السفارة الخارجية المصرية.

ذلك بعد أن يقوم الزوج والزوجة بإحضار الأوراق اللازمة للسفارة المصرية بالخارج، ومن أهم هذه الأوراق والمستندات الأساسية ما يلي ذكره:

  • إحضار جواز السفر الخاص بالزوجة والزوج مع إقامة سارية.
  • القيام بإحضار شهادة الطلاق للزوجة في حالة إن كانت مطلقة أمام المأذون الشرعي أو من خلال حكم من أحد المحاكم، وتكون وزارة الخارجية المصرية قد صدقت عليه.
  • إحضار وثيقة الزواج على يد المأذون مع الشهادة التي تثبت وفاة الزوج في حالة إن كانت المرأة التي سيتزوجها أرملة، ولا بد أن تكون تلك الوثيقة مصدقة عليها من قبل الخارجية المصري.
  • أن يتم إحضار شهادات الفحص الطبي الخاص بالزواج.
  • أن يتم إحضار حوالي 5 صور شخصية للزوجة والزوج.

بذلك تكون مسألة توثيق عقد الزواج قد تمت على نفس غرار نموذج وزارة العدل وهي تشبه وثيقة زواج المأذون الشرعي الرسمية التي يستلمها.

من ثم يتم توثيقها في دفتر الزواج، ويتم إعطاء نسخة من الشهادة إلى مصلحة الأحوال المدنية حتى تدرج على كمبيوتر السجل المدني.

حتى تكون متوافرة للزوجة أو الزوج، ليتمكنوا من استخراجها في الوقت الذي يريدونها فيه، أو من أجل أن يقوموا بعمل بيان قيد عائلي أو قيد فردي أو من أجل استخراج وثيقة لعقد الزواج الرسمي كمبيوتر، وهنا لا تحتاج إلى تصديق الخارجية.

عقد الزواج في محكمة الأحوال الشخصية

من الوارد أن يكون هناك شخص مصري وأخرى مصرية يعيشان في الخارج ويرغبان في عقد الزواج في البلد التي يقيمان فيها، وقد تكون سفارة الخارجية المصرية بعيدة عنهم، وهذا بسبب عدم وجود إقامة قانونية صحيحة أو بسبب وجود مشكلات في الحصول على التأشيرة.

هنا يلجأ الزوج أو الزوجة إلى محكمة الأسرة أو القاضي الشرعي في المحكمة في الدولة التي يقيم فيها، حتى وإن كانت دولة عربية أخرى غير مصر، ويقوم الطرفان بتوثيق عقد الزواج على يد القاضي الشرعي بعد أن يستلمان وثيقة الزواج الرسمية ومن ثم استكمال توثيقها في مصر.

إجراءات توثيق عقد زواج من محكمة خارج مصر

بعد أن أوضحنا لكم رسوم توثيق عقد الزواج من الخارجية المصرية، نشير إلى أنه بعد أن يقوم الزوج والزوجة بعقد زواجهما بطريقة شرعية وإسلامية، لا بد أن يقومان بالتوجه إلى السفارة المصرية.

يتم ذلك بعد أن يصدقا على عقد الزواج، ومن ثم يقومان باستكمال باقي الإجراءات اللازمة لعملية التوثيق، بعدها يتم الذهاب إلى مصلحة الأحوال المدنية وإدراج عقد الزواج فيه.

اقرأ أيضًا: الوثائق المطلوبة لعقد الزواج

عقود الزواج العرفية خارج مصر

هناك بعض حالات الزواج الشرعية الإسلامية في الخارج التي لا يقوم فيها الزوجان بتوثيق هذا الزواج، ويتم ذلك عن طريق فقيه يتواجد بالخارج ويلجأ الزوج أو الزوجة لهذا الإجراء بسبب صعوبة الإجراءات اللازمة عليهم لتوثيق عقد الزواج.

يعتبر هذا الشكل من الزواج عرفي أمام القوانين المصرية، ويستمر فيه الزواج إلى أن يقوم الزوجان بتوثيق هذا العقد عن طريق عمل ما يسمى تصادق على الزواج وذلك من خلال اللجوء إلى مأذون زواج شرعي.

تعتبر وثيقة التصادق على الزواج هي وثيقة شرعية تكون موجودة مع دفتر أي مأذون في الدفاتر التي يتم تسليمها، حيث عن تلك الدفاتر تكون معدة خصيصًا لإقرار الزوج أو الزوجة أنهما قد تزوجا زواجًا رسميًا بعد أن كان الزواج عرفي على يد فقيه أو في جهة رسمية لكن غير مصرية.

هذا يعني أن التصادق عملية يتم فيها الزوجين بإقرار قيام علاقة زواج بينهما من قبل، ويتواجد فيه التاريخ السابق الذي يحتوي على الوقت الذي يحضرون فيه الآن عند المأذون الشرعي لتوثيق هذا الزواج.

أهم الأوراق التي تحتاجها وثيقة التصادق على الزواج

إن أغلب الأوراق التي تحتاج إليها وثيقة التصادق على الزواج هي نفسها الأوراق التي يحتاج إليها عقد الزواج العادي أو عقد القران المعروف باسم كتب الكتاب، والذي يقوم المأذون الشرعي بعمل الإجراءات الخاصة بها، وسنذكر لكم أهم تلك الأوراق فيما يلي:

  • إحضار بطاقة الرقم القومي لكل من الزوج والزوجة مع ثلاث نسخ منها.
  • إحضار بطاقة لولي أمر الزوجة إن لم تكن قد تزوجت من قبل.
  • إحضار أصل لشهادة الطلاق أو كما يسميها البعض وثيقة الزواج إن كانت الزوجة مطلقة.
  • إن كانت الزوجة قد كانت متزوجة من قبل وتوفى زوجها، فلا بد أن يتم إحضار وثيقة الزواج الخاص بها مع المرحوم، وكذلك شهادة وفاته.
  • لا بد أن يتم توفير شهادات الفحص الطبي الخاص بالزوجين الجدد.
  • القيام بإحضار خمس صور شخصية للزوج وللزوجة بشكل واضح ولا بد أن تكون الصورة حديثة.

ما يلفت الانتباه هنا هو طلب وزارة العدل لشهادات الفحص الطبي للزوجين، على الرغم من أن تلك الحالة يكون فيها الزوجين قد أقاما علاقة زوجية من قبل، وهو ما جعل الكثير من الخبراء في القانون يقومون بتقديم شكوى لإلغاء الشهادات الصحية وهو ما قابلته وزارة العدل بالرفض.

اقرأ أيضًا: الأوراق المطلوبة لعمل توكيل زواج

توثيق عقد الزواج في الشهر العقاري

قد تكلمنا في هذا الموضوع عن رسوم توثيق عقد الزواج من الخارجية المصرية، وسوف نتطرق ها هنا إلى الطريقة المعتادة لتوثيق عقود الزواج في مصر.

التي تكون في قطاع الشهر العقاري التابع لوزارة العدل، وتعمل على توثيق عقود الزواج سواء كانت بأجنبي أو بمصري.

يقوم كلا الزوجين أو المأذون الشرعي بتقديم بيانات عقد الزواج إلى قطاع الشهر العقاري وإعطائهم المعلومات المطلوبة والمستندات حتى يتم تسجيل الزوجة أو الزوجة على كمبيوتر السجل المدني التابع لقطاع الأحوال المدنية.

لا بد هنا أن يكون عقد القران بحضور الزوجة والزوجة بالإضافة إلى ثلاث شهود مع إثبات هويتهم، ويقوم بعدها المأذون بإعطاء الزوجة والزوج نسخة أصلية من عقد الزواج.

إن رسوم توثيق عقد الزواج من الخارجية المصرية واجبة الدفع حتى يتمكن الزوج والزوجة من الحصول على تصديق يقر زواجهما رسميًا ويسجل في الأحوال المدنية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.