علميًا من المسؤول عن تحديد نوع الجنين الرجل أم المرأة؟

من المسؤول عن تحديد نوع الجنين الرجل أم المرأة علميًا؟ حيث أصبح من الواجب إزالة اللبث الذي يتمحور حول جنس المولود، الأمر الذي قد يساعد في إنقاذ العديد من الحيوات العائلية، فهذه المسألة تؤدي بالزوجين أحيانًا للطلاق، لذا من خلال موقع زيادة سنعرفكم اليوم على من المسؤول عن تحديد نوع الجنين الرجل أم المرأة علميًا؟

من المسؤول عن تحديد نوع الجنين الرجل أم المرأة علميًا

من المسؤول عن تحديد نوع الجنين الرجل أم المرأة علميًا

يشهد التاريخ كم من زوجين تفرقا نتيجة الجهل وعدم التسليم بقضاء الله في مسألة جنس الجنين، فالزوج يرغب غالبًا في مولود ذكر، وتزداد هذه النزعة خاصةً في حالة كان الزوج من عائلة ثرية أو ملك أو أمير وهكذا، وذلك حتى يرث الذكر اسم العائلة، ويُبقي ذكرى الأسرة متداولة بين الناس.

إلا أن الحقيقة العلمية كسرت غرور العديد من الجُهال، حيث تم الإثبات بالأدلة العلمية أن تحديد جنس الجنين يتم من جانب الذكر وليس الأنثى، الأمر الذي يضعنا أمام تساؤل كم عدد النساء التي تم طلاقهن نتيجة الافتراء عليهن بأن المرأة لم تتمكن من إنجاب الذكر للزوج.

لكن رغم الإثبات العلمي لهذه الحقيقة إلا أن البعض لا يزال ينكرها، لهذا سنقوم بتوضيح من المسؤول عن تحديد نوع الجنين الرجل أم المرأة علميًا؟ وذلك في الآتي:

أولًا: عملية التلقيح

كل شهر تؤثر الهرمونات على بويضات المرأة، حيث تحفز هذه الهرمونات البويضة وتساعدها على النمو داخل أكياس أو جيوب تدعى بالجريبات، ثم بعد أن تنضج البويضة تخرج من مكمنها وتنطلق لخارج المبيض، ثم تتجه البويضة نحو الرحم عبر قناة فالوب، هذه العملية تُعرف باسم عملية الإباضة.

هذا الوقت خاصةِ يكون أفضل وقت يمكن أن تحدث فيه عملية التخصيب، ولكن إذا لم يحدث التخصيب فإن هذه البويضة تتحلل وتموت، ثم تهدأ الهرمونات بالتدريج حتى تصبح في الوضع الطبيعي.

في حالة تم تخصيب البويضة فهذه المرحلة هي البداية الحقيقية التي يتم تحديد جنس الجنين وجيناته فيها.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: شكل كيس الجنين الذكر في الشهر الثاني بالصور

ثانيًا: مرحلة تحديد جنس الجنين

يتم تحديد جنس المولود منذ تلقيح البويضة،  لأن الحيوان المنوي للأب يحمل كروموسومات من النوع (X، وY) بينما تحمل الأم كروموسومات من النوع (X) فقط، فعندما يتحد الكروموسوم (X) من جهة الأب مع الكروموسوم (X) من جهة المرأة فإن الجنين يكون أنثى.

أما في حالة اتحد الكروموسوم (Y) من جهة الأب مع الكروموسوم (X) من جهة الأم فإن الجنين يصبح ذكر.

الاستنتاج من هذا أن الأم تشبه الأرض التي تطرح ما يتم الزرع فيها، أي أن الأب هو البذرة والأم هي الأرض، فعندما تزرع القمح تحصد قمح وليس جرجير، بمعنى أن بما أن الأب هو المالك الوحيد لنوعين من أنواع الكروموسومات هما (X، وY)، بينما كافة الإناث تحمل نوع واحد فقط منها وهو (X) فإن الحيوان المنوي للأب هو الذي يحدد جنس الجنين.

الحيوان المنوي ونوع الجنين

جدير بالذكر أن كل عملية تخصيب يكون فيها احتمال أن يكون الجنين أنثى بنسبة 50%، كما يوجد احتمال أن يكون الجنين ذكرًا بنسبة 50%، أي أنه لا توجد فرصة أكبر في جنس على الآخر، ولكن العملية تتم بإرادة الله وليس بقرار من أحد الزوجين.

فأثناء محاولة الحيوان المنوي الوصول إلى البويضة، فإذا نجح الحيوان المنوي الذي يحمل الكروموسوم (X) في الوصول إلى البويضة أولًا عندها يكون الجنين أنثى، والعكس في حالة كان صاحب السبق هو الحيوان المنوي الحامل لكروموسوم (Y)، أي أن المسألة بالتصور العلمي تبدو كسباق للحيوانات المنوية، والأسرع هو القادر على تحديد نوع الجنين.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: معرفة نوع الجنين بالسونار بالصور وشكل الجنين الذكر والأنثى

نصائح لتحديد نوع الجنين

من المسؤول عن تحديد نوع الجنين الرجل أم المرأة علميًا

علميًا يكون الكروموسوم (Y) أي الكروموسوم الخاص بالذكر أسرع من الكروموسوم (X) أي الكروموسوم الخاص بالأنثى، ومن هنا استنتج بعض الخبراء في هذا المجال إنه عند توقف الزوجين عن الجماع لعدة أيام فإن الحيوانات المنوية تكون متحفزة، ومن ثم يحاول الكروموسوم (Y) الانطلاق بسرعة لتخصيب البويضة.

هذا يحفز احتمالية أن يكون الجنين ذكرًا، ولكن على شرط القيام بذلك فقط أثناء فترة التبويض لدى المرأة، كما يجب أن تستلقي المرأة على ظهرها بعد عملية الجماع لفترة ساعة تقريبًا، ويُفضل ألا تستحم حتى مرور بع الوقت على العملية.

لا يمكن القول إن هذه الطريقة بعينها ستجعل الجنين ذكرًا أو أنثى، ولكن هذه الطريقة ترفع فقط احتمالية إنجاب ذكر من خلال فهم طبيعة الحيوانات المنوية للرجل، ولكن قد تفشل الحيوانات الحاملة للكروموسوم (Y) في تلقيح البويضة وتنجح الكروموسومات (X) في ذلك.

أي أن المحاولة لا بأس بها فهي درب من الأخذ بالأسباب، ولكن مهما كان نوع الجنين فهو قدر وزرق بعلم دقيق من الخالق، وما علينا استقبال هذا الرزق سوى بالشكر والفرحة.

جدير بالذكر أن هناك محاولات أخرى ترجع أن تناول الأطعمة القلوية -مثل: اللحوم الحمراء- ترفع احتمالية إنجاب ذكر لأن الحيوانات المنوية من النوع (Y) تنجذب أكثر للأوساط القلوية.

كذلك الحال بالنسبة إلى الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم كالموز، وأيضًا الأغذية ذات السعرات الحرارية العالية مثل المكسرات، إلا أن الدراسات التي تقف خلف هذا الأمر ضعيفة ومشكوك بها.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: متى يمكن معرفة نوع الجنين في أي شهر وأسبوع

المسئول عن تحديد نوع الجنين في الإسلام

بعد الإجابة على من المسؤول عن تحديد نوع الجنين الرجل أم المرأة علميًا؟ سنسلط الضوء الآن على وجه النظر الإسلامية حول الأمر.

تحديد نوع الجنين هو قدر من الله وليس بقدرة من ذكر أو أنثى، ولكن علميًا كما سبق الذِكر فإن الرجل هو المسئول لامتلاكه نوعين من الكروموسومات، ويؤيد هذا من القرآن قوله تعالى: “ أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِّن مَّنِيٍّ يُمْنَىٰ (37)”.

في الآية الكريمة قال الله أن الإنسان كان نطفة من منى يمنى أي إن البداية من الرجل، والله أعلم.

أما الأدلة من السنة النبوية مختلفة قليلًا، وهي كالآتي:

·       مَاءُ الرَّجُلِ أبْيَضُ، ومَاءُ المَرْأَةِ أصْفَرُ، فَإِذَا اجْتَمعا، فَعَلَا مَنِيُّ الرَّجُلِ مَنِيَّ المَرْأَةِ، أذْكَرَا بإذْنِ اللهِ، وإذَا عَلَا مَنِيُّ المَرْأَةِ مَنِيَّ الرَّجُلِ، آنَثَا بإذْنِ اللهِ” صحيح مسلم.

يوضح الحديث الأمر بأن العملية مشتركة فمن علا ماؤه عن الآخر هو الذي يحدد الجنين.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: معرفة نوع الجنين من حركته في الشهر الخامس

العلم يتحكم في جنس الجنين  

مؤخرًا مع الاكتشافات العلمية الحديثة أصبح من الممكن أن يتم تحديد نوع الجنين معمليًا ثم حقنه بداخل الأم، وذلك يتم من خلال:

1.   يتم حقن المرأة بحقن تحفز وتنشط عملية إنتاج البويضات.

2.   يتم سحب هذه البويضات من المرأة من خلال تقنية حديثة بالإبر الخاصة.

3.   يتم تلقيح البويضة بالحيوانات المنوية للرجل.

4.   تُحفظ العينة داخل أنبوب اختبار في ظروف معملية محددة.

5.   عندما يتم استبيان خطوط ملونة بألوان محددة تختلف بين الذكر والأنثى.

6.   يتم حقن المرأة مجددًا بالعينة التي تم تحديد الجنين فيها.

تختلف الآراء الدينية حول حرمانية هذا الأمر، إلا أن في النهاية ما يختاره الله بعلمه وحكمته أفضل مما نرغب ونتمنى.

الصراع لإنجاب ذكر أو أنثى قديم قدم الزمان نفسه، إلا إنه وجب في العصر الحديث إزالة هذا الحِمل من على عاتق المرأة، وتوضيح الحقيقة مجردة أمام أعين العالم، لهذا بينا لكم اليوم من المسؤول عن تحديد نوع الجنين الرجل أم المرأة علميًا؟ كما عرضنا رؤية الدين للأمر، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.