كيف تكون حركة الجنين في الشهر السابع من الحمل

كيف تكون حركة الجنين في الشهر السابع من الحمل؟ وما هي العوامل التي تؤثر على حركة الجنين؟ حيث تتخلف حركة الجنين عندما يكبر حجمه، خاصة في الثلث الأخير من الحمل.

فيصبح للجنين فترات محددة للنوم وفترات للاستيقاظ واللعب، وتدل حركته على أنه يستجيب إلى المؤثرات الخارجية التي تحيط به، لذا ومن خلال موقع زيادة سنتعرف على حركة الجنين في الشهر السابع.

كيف تكون حركة الجنين في الشهر السابع من الحمل

يبلغ وزن الجنين في تلك الفترة 1.5 كيلو جرام، حيث يضيق عليه الرحم في تلك الفترة، وبسبب ذلك تلاحظ الأم أن حركة الجنين أصبحت أقوى في الجوانب.

بالإضافة إلى أنه يزداد شعور الأم بحركة الجنين في المهبل، وذلك الشعور طبيعيًا نتيجة لاقتراب موعد الولادة، ومع نهاية الشهر السابع يقوم الجنين بتغيير وضعيته لتصبح رأسه متجهة إلى أسفل استعدادًا للولادة.

فبهذا الشكل تكون الإجابة على سؤال كيف تكون حركة الجنين في الشهر السابع من الحمل عرضت بصورة مبسطة.

اقرأ أيضًا: أسباب الولادة في الشهر السابع

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر السابع

مازلنا مستمرين في الحديث عن كيف تكون حركة الجنين في الشهر السابع من الحمل، فخلال الثلث الأخير من فترة الحمل تتغير حركة الجنين بسبب زيادة حجمه وضيق الرحم عليه كما ذكرنا ذلك بالأعلى.

فتزداد حركته وتصبح أكثر عنفًا وألمًا، وأشارت الكثير من الدراسات إلى أن زيادة حركة الجنين لا تعبر عن مشكلة ولا يرتبط بأي مضاعفات، حيث إنه أمر طبيعي نتيجة لعدة عوامل منها تناول وجبة تحتوي على كمية من السكريات، والتي تمده بالطاقة فتزيد من حركته، أو عند الاسترخاء.

لكن إذا كانت الحركة زائدة عن الحد بصورة غير طبيعية فقد تعبر عن مشكلة ما، أو إنذار بأمر الولادة المبكرة مثل تمدد عنق الرحم، أو نزول الجنين أسفل الحوض، أو انفجار الكيس الذي يحمل الجنين.

عدد حركات الجنين في الشهر السابع

استكمالًا في الحديث عن كيف تكون حركة الجنين في الشهر السابع من الحمل نشير إلى أنه عند دخول الحمل في الشهر السابع سيطلب الطبيب المعالج من الأم أن تتابع حركة الجنين بصورة منتظمة خاصة إن لم تشعر بها لفترة من الوقت.

فيتم اللجوء إلى أكثر من طريقة لفعل ذلك، وتتمثل في التالي:

  • حساب عشرة حركات للجنين: تقوم الأم بالاسترخاء وحساب الوقت الذي يحتاجه الجنين ليتحرك عدد عشرة حركات، ويجب أن تشعر بها الأم في فترة تقل عن ساعة.
    بينما إذا لم تشعر بها يمكنها تناول وجبة تحتوي على سكريات وإعادة المحاولة مرة أخرى، فليس من الطبيعي أن تشعر الأم بعشرة حركات في وقت أقل من ساعتين.
  • حساب ثلاث حركات للجنين: تقوم الأم بحساب الوقت الذي يحتاجه طفلها ليتحرك ثلاثة حركات، ويجب ألا يتخطى الوقت فترة النصف ساعة.

اقرأ أيضًا: وضع الجنين في الشهر السابع

طرق تساعد على تنشيط حركة الجنين

يمكن اللجوء إلى عدد من الطرق المختلفة التي بإمكانها تنشيط حركة الجنين داخل رحم أمه، وذلك للاطمئنان بأن الجنين بخير ويتحرك، لذا استكمالَا لموضوع كيف تكون حركة الجنين في الشهر السابع من الحمل نشير إلى أهمية تنشيط الجنين عبر استخدام الطرق التالية:

تناول وجبة خفيفة

يمكن تناول وجبة خفيفة من الطعام مثل قطعة من الجبن، أو كمية قليلة من زبدة الفول السوداني، وغيرها من الوجبات الخفيفة، حيث تساعد على زيادة مستويات الطاقة عند الجنين الأمر الذي يزيد من حركته.

الركض الخفيف

يمكن للأم الجري الخفيف، ولكن يجب أن تحرص على ألا تبذل مجهود كبير حتى تتمكن من الشعور بحركة طفلها داخل الرحم.

الضغط على البطن بلطف

يمكن للأم أن تضغط على بطنها بشكل خفيف حتى يصدر الجنين حركة للاستجابة لهذا الضغط، ولكن يجب أن تحذر من الضغط بقوة لأن هذا بدوره قادر على تشكيل خطورة على صحة وحياة الجنين.

تسليط الضوء على البطن

بداية من الأسبوع الثاني والعشرين يبدأ الجنين في الاستجابة للضوء، وعند تسليط قدر من الضوء على البطن يبدأ في إحداث حركات متتالية حتى يعلن استجابته لما حدث، بالإضافة إلى أنه يحاول أن يبعد وجهه عن مصدر الضوء.

الاستلقاء على السرير

حركة الأم الخفيفة تحفز الجنين على النوم والدخول في حالة من الاسترخاء، لهذا السبب في بعض الأوقات لا تتمكن على الشعور بحركته، ولكن عندما تسترخي الأم تلاحظ حركة الجنين بشكل كبير لأنه يكون مستيقظًا في تلك الحالة.

التحدث مع الجنين

يتطور السمع عند الجنين من الأسبوع السادس عشر من الحمل، حيث يجب على الأم أن تستمر في الحديث معه ليتمكن من استيعاب صوتها بصورة كبيرة، فعندما يسمعه بعد ذلك يقوم بالتفاعل معه من خلال الحركات.

كما يمكن أن تغني له وتضع السماعة على بطنها ليسمع الموسيقى، ويصدر مزيد من التفاعل من خلال إصدار الحركات.

عوامل تؤثر على حركة الجنين داخل الرحم

هناك مجموعة من العوامل التي تؤثر بدورها على طبيعة حركة الجنين داخل رحم أمه، وتتمثل في السطور التالية:

  • وضعية الجنين: حيث إن الجلوس يحد من حركته، وإذا كانت رأسه لأسفل وقدمه في الأعلى فتلك الوضعية تجعل حركته أسهل.
  • حجم الجنين: من العوامل المؤثرة على طبيعة حركته، فكلما زاد وزنه كلما قل شعور الأم بحركته خاصة في الثلث الأخير من الحمل.
  • فترة المساء: تزداد حركة الجنين في المساء عندما تكون الأم مستلقية على السرير، أو في نوم عميق فهذا يحفزه على زيادة حركته.
  • وضعية الأم: تؤثر وضعية الأم على حركة الجنين بصورة كبيرة لأن هناك بعض الوضعيات تجعله يشعر بعدم الراحة، فيحاول أن يحرك نفسه لتغير الأم من وضعيتها.

اقرأ أيضًا: تجربتي في زيادة ماء الجنين في الشهر السابع

أسباب قلة حركة الجنين في الشهر السابع

آخر ما سنتحدث عنه في موضوع كيف تكون حركة الجنين في الشهر السابع من الحمل هو أسباب قلة حركة الجنين، فقد تكون في هذا الشهر حركة الجنين أقل مما يجب أن تكون عليه، وهذا يرجع إلى مجموعة من الأسباب والعوامل، والتي يمكن الاطلاع عليها فيما يلي من السطور:

  • اقتراب موعد الولادة وهذا بسبب استمرار حجم الجنين في الزيادة فيصبح غير قادر على التحرك بحرية داخل الرحم.
  • اتخاذ الجنين وضعية الولادة حيث إنها تحد من حركته.
  • دخول الجنين في فترة النوم الخاصة به، حيث تصل إلى 20 دقيقة متواصلة فيجب ألا تفزع الأم وتعتبر تلك الفترة هي فترة راحة لها.
  • وجود نزيف بسبب إصابة المشيمة بالانفصال الجزئي، وهذا يشكل خطورة على صحة الطفل بسبب انخفاض نسبة الأكسجين والغذاء الذي يصل إليه، وفي تلك الحالة قد يلجأ الطبيب إلى معالجة الأمر بشتى الطرق أو الخضوع لولادة المبكرة لإنقاذ الجنين.
  • شعور الأم بالتعب وزيادة مستويات التوتر بسبب اقتراب موعد الولادة يعمل على تقليل حركة الجنين، ولهذا السبب يجب على الأم أن تبتعد عن مستويات القلق والتوتر.
  • عند شعور الأم بالجوع أو العطش تقل نسبة الغذاء الذي يصل للجنين، وهو ما يعمل على الحد من حركته.
  • تمزق الغشاء الأمنيوسي ونزول ماء الرأس قبل الوصول إلى الأسبوع 37 من الأمور الخطيرة التي تؤدي إلى قلة حركة الجنين.
  • شعور الأم بالدوخة نتيجة نقص الأكسجين الذي يصل إلى مخها، وهذا ما ينتج عنه نقص كمية الأكسجين الواصلة للجنين.
  • عندما تتناول الأم وجبة دسمة فهذا يملأ المعدة، مما يضيق المساحة على الجنين في الرحم، والتي تكون في الأساس ضيقة بسبب كبر حجمه.
  • وجود مشاكل في المشيمة التي تؤدي إلى الولادة المبكرة وضعف حركة الجنين في تلك الفترة الحساسة، فالمشيمة هي وسيلة الاتصال بين الأم وجنينها لإمداده بالطعام والأكسجين وهو داخل الرحم، وحدوث أي مشكلة فيها سيؤدي إلى أمور خطيرة.

تختلف حركة الجنين بشكل ملحوظ في الشهور الأخيرة من الحمل، لذا يجب على كل أم التحقق من تلك التغيرات، والابتعاد قدر الإمكان عن مسببات القلق لضمان صحة الجنين.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.