متى تشعر الأم بحركة الجنين في بطنها

متى تشعر الأم بحركة الجنين في بطنها؟ وهل تختلف حركة الجنين باختلاف جنسه؟ من الأسئلة الشائعة أثناء فترة الحمل، حيث تختلف حركة الجنين بين النساء كما يختلف من جنين لآخر، فتعد لحظة حركة الجنين لدى الأم من اللحظات المنتظرة والخاصة، ومن خلال موقع زيادة سنتعرف على اختلاف حركات الجنين ومتى تشعر الأم بحركة الجنين في بطنها، إلى جانب بعض المعلومات الخاصة بهذا الشأن.

متى تشعر الأم بحركة الجنين في بطنها؟

متى تشعر الأم بحركة الجنين في بطنها

تنتظر المرأة الحامل الإحساس بحركة الجنين بفارغ الصبر، حيث إنها تعد من اللحظات الرائعة والمميزة بالنسبة إليها، فتشعر الحامل لأول مرة بحركة الجنين في بطنها بدايةً من الشهر الثالث بين الأسبوع الثالث عشر إلى الأسبوع الرابع والعشرون.

فهذا التوقيت بشكل عام هو المعدل الطبيعي لظهور حركة الجنين لأغلبية النساء، وتوجد أنماط معينة تظهر على الحوامل، ومنها ما سنشير إليه من خلال النقاط المقبلة.

  • في حالة أن هذا هو الحمل الأول لكِ، فقد تشعرين بحركة الجنين في وقت متأخرة، حيث إنه عادةً ما تظهر تلك الحركة مع اقتراب الأسبوع الرابع والعشرين من الحمل.
  • في حالة الحمل للمرة الثانية، فقد تشعر المرأة الحامل بحركة الجنين للمرة الأولى مبكرًا فور البدء في الشهر الثالث.
  • أن كان الحمل قد تجاوز الأسبوع الرابع والعشرين دون حركة للجنين، فقد يكون ذلك مؤشر خطر ومن ثم فيجب مراجعة الطبيب على الفور.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: هل يمكن معرفة نوع الجنين في الأسبوع 12

لماذا يتحرك الجنين؟

ترجع حركة الجنين داخل الرحم لعدة أسباب وعوامل عديدة، ومنها ما سنذكره لكم فيما يلي:

  • ينمو الجنين وتنمو أطرافه؛ مما يسبب له الرغبة في تمديد أطرافه وتحريكها.
  • قد يتعرض الطفل لمحفزات خارجية خاصة بالأم وهي ما تدفعه للتحرك داخل الرحم، مثل: الأصوات وحالة الأم النفسية ومشاعرها.
  • تناول الأم أطعمة معينه تجعله في حالة نشاط، مثل: الحلويات.

الجدير بالذكر أن أوقات نشاط الجنين في الغالب تتناسب مع أوقات الأم، فمثلًا يتحرك الجنين في النهار مع حركة الأم ونشاطها، ويكف عن الحركة ليلًا عند نوم الأم أو استلقائها.

ما هي حركة الجنين؟

في الأسابيع الأولى من حركة الجنين، تشعر الأم وكأن الطفل يركل أو يلكم بطنها بشكل خفيف، خاصةً مع بداية آخر الشهور، بعد ذلك تبدأ حركة الجنين بالتغير والتطور، فتشعر الأم الحامل بأنه يتمدد أكثر في الرحم.

مع اقتراب يوم الولادة تقل حركة الجنين، والجدير بالذكر أنه يرجع هذا إلى تضخم حجمه وقلة المساحة التي يمكنه التحرك بها داخل الرحم.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: متى يتحرك الجنين في بطن أمه وكيف؟

في حالة قلة حركة الجنين

لا تعني قلة حركة الجنين داخل الرحم بالضرورة وجود خطرٍ ما، بل أنه من الممكن أن ترجع قلة الحركة لأسباب عديدة، ومنها ما سنشير إليه في التالي.

  • في حالة أن الجنين يأخذ قيلولة قد تقل حركته لفترة طويلة.
  • في حالة أن كان الجنين في وضعية لا تسمح له بالحركة كثيرًا.
  • عند احتياج الجنين لوجبة غذائية تنشط من حركته قليلًا.

تجدر الإشارة إلى أنه في بعض الأحيان قد تكون قلة حركة الجنين مؤشرًا يدعو للقلق، وعليه فمن الضروري استشارة الطبيب وإعلامه بأي تغييرات قد تسبب القلب لكِ، كما من اللازم متابعة الطبيب وزيارته بشكل دوري، إلى جانب ذلك فعليكِ بإجراء كافة فحوصات الحمل في المواعيد بانتظام، ومن تلك الحالات ما يلي:

  • في حالة أن لف الحبل السري على عنق الجنين.
  • بطء نمو الجنين داخل الرحم بشكل غير طبيعي.
  • قد تكون هناك مشاكل في المشيمة، ففي بعض الأحيان قد تعيق حركة الجنين وتمنعه من التحرك بحرية، مثل: حالة المشيمة الأمامية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أسباب توقف نبض الجنين وكيف تتعاملين معها

كثرة حركة الجنين

تُعد كثرة حركة الجنين في الفترة الأخيرة من الحمل مؤشرًا على صحة الجنين الجيدة والطبيعية، بالرغم من أن كثرة الحركة قد تكون غير مريحة ومتعبة بالنسبة إلى الأم خاصةً عند النوم، فإذا كانت حركة الجنين مزعجة لكِ فإليكِ تلك النصائح التي سنقدمها من خلال النقاط التالية.

  • تجنبِ تناول القهوة والشاي أو أيٍ من السؤال التي تتضمن مادة الكافيين قدر الإمكان؛ لأن تلك السؤال من شأنها تحفيز الجنين وجعله أكثر نشاطًا من اللازم.
  • ضرورة المشي كل يوم لمدة 10 دقائق على أقل تقدير، حيث سيقوم هذا بتهدئة الجنين ومن ثم سيعمل على مساعدته على النوم بشكل أفضل.

لتحفيز حركة الجنين

لتحفيز جنينك على الحركة عليكِ القيام ببعض الأمور التي تجعله في حالة نشاط، ومنها ما سنعرضه فيما يلي:

  • المشي والتحرك داخل المنزل.
  • الحديث مع جنينك.
  • تسليط ضوء على بطن الحامل.
  • لمس البطن بشكل خفيف.
  • تناول قطعة من الحلوى، أو وجبة تحتوي على السكر أو شرب عصير طبيعي خالي من المواد الحافظة، مثل: عصير البرتقال.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: نسبة الخطأ في تحديد نوع الجنين بالسونار

اختلاف حركة الجنين من جنس لآخر

متى تشعر الأم بحركة الجنين في بطنها

بعدما تعرفنا على إجابة سؤال متى تشعر الأم بحركة الجنين في بطنها من خلال السطور السابقة، فسنتعرف على اختلافات حركة الجنين من جنس لآخر وذلك فيما يلي:

في حالة الجنين الذكر

من خلال النقاط التالية سيمكنكِ التعرف على بعض الخواص المميزة لحركة الجنين الذكر أثناء فترة الحمل.

  • عادةً ما تكون حركة الجنين الذكر في وقت أبكر من الوقت الذي يبدأ فيه الجنين الأنثى بالحركة، ففي حالة الجنين الذكر تبدأ الأم في الإحساس بحركته في بداية الشهر الرابع، أو في أواخر الشهر الثالث ايضًا.
  • في حالة الجنين الذكر تكون الحركة بشكل أقوى من الجنين الأنثى بقليل، فتكون حركته عبارة عن ركلات خفيفة بشكل لطيف.
  • تتسم حركة الجنين الذكر بأنها قليلة ولكنها قوية، كمت أنها تتمركز بشكل كبير في الجزء العلوى من البطن.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كيف تكون حركة الجنين الذكر في الشهر السادس

في حالة الجنين الأنثى

عقب الاطلاع على بعض الخواص التي تتميز بها حركة الجنين الذكر خلال فترة الحمل، فسوف نشير فيما يلي على بعض الخواص المميزة لحركة الجنين الأنثى:

  • يبدأ الجنين الأنثى في الحركة من الشهر الخامس، وتكون الحركة خفيفة ولكنها أضعف من حركة الجنين الذكر؛ لذلك فقد يتأخر الإحساس بها.
  • تتسم حركة الجنين الأنثى بالسرعة وعدم التوقف، فتشعرين بأنها قد تسبح داخل منطقة البطن.
  • يُعد الجنين الأنثى أكثر نشاطًا من الجنين الذكر، ومن ثم فهي أكثر حركة منه.

وصف حركة الجنين

بعض الأمهات الذين تعرفوا على إجابة سؤال متى تشعر الام بحركة الجنين في بطنها، قد وصفوا الحركة داخل في الرحم بأنها مثل: الفراشات أو الأسماك الصغيرة أو الفقاعات، أو أشبه بإحساس السقوط، وفي بداية الأمر قد يكون من الصعب عليكِ تفرقة ما إذا كانت هذه حركة طفلك أو غازات بطن.

لكن النساء الحوامل في المرة الثانية أو الثلاثة، تكون على دراية أكثر بحركة الأجنة، فيعرفن ما إذا كانت هذه حركة الجنين أو غازات بطن أو شعور بالجوع، أو أيٍ من الحركات الداخلية التي تحدث في البطن.

فبدايةً من الشهر الرابع وحتى السادس يجب أن تزيد حركة الجنين وتكون أكثر وضوحًا، بحيث يمكنك الشعور بالركلات ومد المرفقين.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: هل حرقان المعدة يدل على شعر الجنين ؟

متابعة وتسجيل حركة الجنين

يوصي الأطباء بتتبع وتسجيل حركة الجنين بعد أن تصبح واضحة فيما يقارب الثالث الثاني من الحمل، فيكون من الجيد تسجيل الركلات واللكمات للتأكد من تطور نمو الجنين بشكل جيد وطبيعي، وليس من الضروري أن تكون تلك الطريقة هي مؤشر واضح لصحة الجنين؛ لذلك فمن اللازم إجراء فحص لدى الطبيب الخاص بك.

في حالة أن كنتِ تسجلين حركة الجنين، فهذا سيوضح لكِ حركة الجنين الروتينية اليومية، ولمعرفة عدد حركات الجنين يجب اختيار أكثر وقت يكون فيه الجنين نشطًا فمثلًا بعد الأكل مباشرةً، ويجب اختيار وضعية جلوس مريحة على كرسي أو الاستلقاء على أحد الجانبين.

أكد المتخصصون أن عدد حركات الجنين تكون 10 حركات في الساعتين، لذا فينبغي أن تشعر الأم الحامل ب 10 حركات خلال الساعتين، وفي حالة أنك لم تشعري بإن جنينك يتحرك 10 مرات في خلال ساعتين، فحاولي مرة أخرى في وقتٍ آخر، وإذا كنتِ تشعرين بأن الجنين أقل نشاطًا أو لا يتحرك كثيرًا فعليكِ استشارة طبيب للتأكد من أن الحمل يسير على ما يرام.

بذلك نكون قد عرضنا لكم الإجابة عن سؤال متى تشعر الأم بحركة الجنين في بطنها، كما عرضنا لكم بعض المعلومات حول حركة الجنين سواء الذكر أم الأنثى، بالإضافة إلى ذلك فقد أشرنا إلى وجه الاختلاف بين حركتهما، وبعض المعلومات حول طريقة تسجيل ومتابعة حركة الجنين خلال شهور الحمل، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة والنفع.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.