محتوى يحترم عقلك

محتويات حقيبة الاسعافات الاولية

محتويات حقيبة الاسعافات الاولية يجب معرفتها، فيجب على كل أسرة الاحتفاظ بحقيبة الاسعافات الأولية لما لها من أهمية في التعامل مع بعض الحالات الطارئة، ولأن الكثير من الأشخاص قد لا يعلمون الأدوات التي تحتويها الحقيبة، سوف نقوم من خلال موقع زيادة بعرض أهم محتويات حقيبة الاسعافات الاولية.

محتويات حقيبة الاسعافات الاولية

المقصود من الإسعافات الأولية هي القيام بتقديم عناية طبية بشكل مؤقت لحين الوصول إلى المستشفى أو وصول الطبيب المتخصص بالحالة، وهناك بعض الحالات التي تكون الإسعافات الأولية هامة لدرجة أنها هي المحك للحفاظ على حياة شخص ما.

لتلك الإسعافات أهمية قصوى في حالات الحوادث المفاجئة، مثل لدغة حيوان لشخص ما، أو تعرض أحد الأشخاص لإصابة بالغة أو نزيف، لذلك يجب أن تحتوي حقيبة الإسعافات الأولية على بعض الأدوات الضرورية التي تُناسب أغلب الحالات حتى يُمكن القيام بالإجراءات اللازمة.

كما أن الشخص الذي يتعامل مع تلك المحتويات يجب أن يكون على دراية بطرق استخدام كل أداة، وأن يكون على وعي للتعامل مع المصاب، لأن هناك الكثير من الحالات التي يجب أن يكون التعامل معها بحذر شديد، مثل حالات الكسور أو الإصابة بنزيف.

ولحقيبة الإسعافات الأولية بعض المحتويات الأساسية، ولكن من الممكن للشخص الذي يقتنيها أن يُضيف بعض الأدوية أو الأدوات الأخرى، وفي أغلب الحالات تحتوي حقيبة الإسعافات الأولية على:

  • رقم الإسعاف.
  • محلول مطهر (كحول طبي).
  • بعض الأدوية المسكنة مثل الباراسيتامول.
  • قطرة معقمة للعين.
  • ملقط.
  • ضمادات بأحجام مختلفة.
  • شاش طبي بأحجام مختلفة
  • مرهم مضاد للبكتيريا.
  • مرهم مضاد حيوي.
  • قفازات لليد.
  • مقص صغير للشاش.
  • لاصق طبي.
  • قطن طبي (على شكل كرة صغيرة، وقطع قطن صغيرة للأذن).
  • أدوية مضادة للهيستامين.
  • أدوية مضادة للحموضة.
  • مرهم لعلاج الحكة.
  • أدوية لعلاج الإسهال.
  • ترمومتر لقياس درجة الحرارة.
  • دبابيس بأحجام مختلفة.
  • أداة فم لعمل إنعاش للقلب إذا تطلب الأمر.
  • الأدوية الشخصية.
  • صابون، يُفضل أن يكون صابون طبي.
  • كريم الهيدروكورتيزون بنسبة 1%
  • مصباح يدوي مع توافر بطاريات إضافية.
  • بطانية.
  • طقم الحفاظ على الأسنان.

اقرأ أيضًا: رقم الهلال الاحمر السعودي

أهمية حقيبة الإسعافات الأولية

جديرًا بالذكر عند الحديث عن محتويات حقيبة الإسعافات الأولية، يجب توضيح مدى أهمية احتفاظ الشخص بتلك الحقيبة أو تواجدها معه، فهي تُفيد في الكثير من الحالات ومنها:

  • في حالة تعرض أحد الأشخاص للإصابة أو الجرح وحدوث نزيف، فيُمكن استخدام الكحول المطهر والضمادات لوقف النزيف.
  • في حالة تعرض المصاب إلى ضيق في التنفس، فيُمكن أن تقوم بإجراء التنفس الصناعي، الذي قد يكون إنقاذ له في حالة عدم وصول سيارة الإسعاف.
  • تخفيف الشعور بالألم.
  • في حالة إصابة الأطفال بالمغص أو أي عرض مفاجيء فيكون الدواء الخاص بهم متواجد في حقيبة الإسعاف.
  • علاج الحالات التي تتعرض للكسور.
  • تعقيم الجروح لمنع تلوثها أو تعرضها للالتهاب لحين تناول الأدوية والعلاجات اللازمة.
  • في الكثير من الأحيان يكون استخدام حقيبة الإسعافات الأولية هي إنقاذ لحياة الشخص.

اقرأ أيضًا: الادارة العامة للخدمات الطبية بوزارة الداخلية

طريقة إسعاف شخص مصاب

إكمالًا لعرض محتويات حقيبة الاسعافات الاولية يجب على كل شخص أن يعرف ويتعلم طرق استخدام الأدوات الموجودة في الحقيبة، كذلك معرفة الطرق السليمة للإسعاف ومن ضمن الأساسيات التي يجب أن يفعلها الشخص ما يلي:

  • الاتصال فورًا بالإسعاف.
  • أن يكون هادئ في التصرف لأن الذعر والتوتر سوف يعمل على إضعاف تركيزه وتشتته، مما يجعله غير قادر على مساعدة الشخص المصاب.
  • أول ما يُمكن القيام به للمصاب أن يقوم بفك الأحزمة، أو الأشياء التي قد تُسبب ضيق في التنفس أو ألم للمصاب مثل الملابس الضيقة وغير ذلك.
  • التأكد من أن الشخص المصاب يتنفس بشكل طبيعي، في حالة كان المصاب لا يستطيع التنفس فمن الممكن تدليك منطقة الصدر أو إجراء التنفس الصناعي إذا لزم الأمر.
  • في حالة كان الشخص مصاب بجرح ما، فلا يجب أن تحاول خلع ملابسه بل يجب أن تقص الملابس بالمقص الموجود في حقيبة الإسعافات حول المنطقة المصابة.
  • النظر في فم المصاب للتأكد من وجود شيء بداخل فمه قد يُسبب الاختناق أو بلعه بالخطأ.
  • في حالة تعرض المصاب لنزيف يجب استخدام المعقم لتعقيم الجرح والضغط بالضمادات لوقف النزيف أو لحين وصول الإسعاف، حتى لا يهدر المصاب المزيد من الدماء.
  • لا تعرض نفسك لخطر ما، بل يجب أن تكون حكيم في تصرفاتك لتستطيع مساعدة غيرك.
  • في حين كنت تجهل بعض الطرق الإسعاف فلا يجب أن تدخل لأنك قد تتسبب في إيذاء المصاب بشكل أكبر.
  • الشخص الذي فقد وعيه، لا يجب أن يقوم المسعف بإعطائه شيء في فمه.
  • إذا كان المصاب به كسر في أحد أجزاء جسمه فيجب عدم تحريكه لحين وصول المسعفين، لأن أي حركة خاطئة قد تتسبب في مضاعفة الكسر.

اقرأ أيضًا: كم يدوم انتفاخ لسعة النحل

من الضروري تعلم طرق الإسعافات الأولية وكيفية استخدام الأدوات الموجودة بداخلها، ويوجد الآن الكثير من المراكز الصحية والمستشفيات التي تُتيح للشباب فرصة التدريب على إجراءات الإسعافات الأولية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.