أضرار تركيب الأسنان الثابتة

أضرار تركيب الأسنان الثابتة ما هي؟ حيث أن الأسنان الثابتة هي إحدى الطرق العلاجية التي يلجأ لها طبيب الأسنان في حالة فقدان الأسنان الطبيعية، وتصليح شكل الأسنان المكسورة أو المشوهة ولكن يتساءل البعض حول أضرار تركيب الأسنان الثابتة، لذا سوف أقدمها لكم عبر موقع زيادة اليوم فتابعونا.

اقرأ أيضًا: أفضل مسكن لألم الأسنان 

أضرار تركيب الأسنان الثابتة

أضرار تركيب الأسنان الثابتة

تركيب الأسنان الثابتة ضمن التركيبات التي يلجأ لها الأطباء في علاج حالة فقدان الأسنان الطبيعية، أو توفير الحماية الكافية للأسنان المكسورة ضد السقوط، وتساعد كذلك تركيبات الأسنان في إخفاء شكل الأسنان المشوهة.

وعلى الرغم من مميزات تركيبات الأسنان الثابتة إلا أنه هناك بعض الأضرار التي تحدث، ومن ضمن أضرار تركيب الأسنان الثابتة التالي:

  • مواجهة صعوبة في الكلام أو نطق الكلمات بشكل صحيح في بداية تركيب الأسنان، ولكن مع تعود المريض على الأسنان الثابتة يستطيع التغلب على هذه المشكلة.
  • المعاناة من حساسية الأسنان الثابتة أثناء شرب المشروبات الباردة أو المشروبات الغازية، ولذلك ينصح الطبيب بضرورة استخدام معجون أسنان لعلاج حساسية الأسنان.
  • من أبرز أضرار تركيب الأسنان الثابتة أن لونها يختلف عن لون الأسنان الطبيعية خاصة تلك المصنوعة من معدن البورسلين.
  • كثرة سيلان اللعاب خلال الفترة الأولى من تركيب الأسنان الثابتة.
  • عدم القدرة على تناول المأكولات الباردة أو الساخنة.
  • في حالة كانت تركيبات الأسنان في الناحية الأمامية من الفك يعاني المريض من صعوبة في عمليات الفم مثل القضم والمضغ.
  • الشعور بألم حاد في الفك نتيجة تعرض الأسنان الثابتة إلى كسر أو صدمة عنيفة أو تزحزح من موضعه، وذلك بسبب أن مستوى تركيب الأسنان الثابتة يكون مختلفة عن مستوى الأسنان الطبيعية.
  • عند تركيب الأسنان الثابتة لتعويض الأسنان المفقودة يضطر الطبيب إلى نزع عصب الأسنان بشكل نهائي.
  • خلال مرحلة زرع مسمار داخل الفك لتركيب الاسنان الثابتة من الممكن أن يتعرض المريض إلى نزيف أو الإصابة بعدوى بكتيرية، ولذلك تعتبر هي أصعب مرحلة من مراحل تركيب الأسنان الثابتة والتي تتطلب كثرة الحذر والاهتمام من المريض.
  • الإصابة بعدد من المشكلات الصحية مثل التسمم أو التهاب اللثة بسبب تركيب الأسنان الثابتة المصنوعة من مواد معدنية مثل التيتانيوم، وذلك لأن هذا المعدن أو غيره من المعادن قد تتسبب في عدة أضرار للفم.
  • تركيب الأسنان الثابتة يتطلب الاهتمام والرعاية بشكل مستمر مثل غسل الأسنان مباشرة بعد الغسيل، واستخدام غسول فمي لمنع تراكم الفطريات والبكتيريا وبقايا الطعام في اللثة.
  • في بعض الحالات بعد زرع المسمار يحدث له تتزحزح من مكانه مما يضطر الطبيب إلى إزالته وتركيبه مرة أخرى، وذلك يتسبب في شعور المريض بألم شديد في عظام الفك.
  • من الممكن أن يحدث ثقب في الجيوب الأنفية في حالة تركيب الأسنان الثابتة في الفك العلوي.
  • حدوث ضرر لبعض أنواع الأنسجة الموجودة في الفك نتيجة تركيب الأسنان الثابتة، وذلك يتسبب في الشعور بالتخدير في الوجه بالكامل أو اللثة أو الشفاه أو اللسان.
  • من الحالات النادرة التي من الممكن أن تحدث هي رفض الجسم للأسنان الثابتة بعد تركيبها مما يؤدي إلى ظهور تورم وقشعريرة وحمى في منطقة تركيب الأسنان الثابتة.
  • من الممكن أن يحدث تحرك للجذر الخاص بالأسنان الثابتة المزروعة وذلك بسبب ضعف اللثة.
  • الإصابة بالحساسية وفقدان حاسة التذوق وظهور تورمات في الفم وذلك بسبب حساسية الفم من نوع معدن الأسنان الثابتة.
  • من الممكن أن يتعرض المريض إلى الإصابة بالتهابات في منطقة تركيب الأسنان الثابتة.
  • في حالة المناعة الضعيفة من الممكن أن يتعرض المريض إلى نوع من الأمراض المناعية الذاتية.
  • من الممكن أن يحدث فشل لعملية تركيب الأسنان الثابتة بسبب تعرض المريض إلى إصابة أو صدمة مباشرة في منطقة التركيب.
  • من الصعب إزالة الأسنان الثابتة بدون تدخل الطبيب.

اقرأ أيضًا: هل تقويم الأسنان حرام

ألم ما بعد تركيب الأسنان الثابتة

بعد أن تحدثناً بالتفصيل عن أضرار تركيب الأسنان الثابتة سنوضح طبيعية ألم تركيب الأسنان الثابتة، وذلك لأنه من الطبيعي أن يشعر المريض بالألم في بداية التركيب ولكن في حالة استمرار الشعور بألم يكون ذلك لعدة أسباب كالتالي:

  • تركيب الأسنان الثابتة بطريقة خاطئة مما يصعب على المريض غلق فمه بشكل جيد، والشعور بألم حاد عند محاولة الغلق.
  • تعرض الأسنان الثابتة إلى التسوس ووصول هذا التسوس إلى منطقة العصب.
  • تراكم بقايا الطعام بين الأسنان الثابتة واللثة بسبب وجود الفراغات مما يتسبب في الإصابة بالعدوى البكتيرية، وحدوث التهاب في اللثة والشعور بألم الأسنان.

ولذا في حالة الشعور بألم حاد بطريقة مستمرة بعد التركيب لابد من اللجوء إلى الطبيب فوراً لتحديد المشكلة، ولذا ينصح دائماً قبل البدء في عملية تركيب الأسنان بضرورة اختيار طبيب ذو خبرة والاهتمام بتنظيف الأسنان بعد التركيب.

ولكن الشعور بألم الأسنان يكون طبيعي بعد التركيب ويمكن علاج ذلك الأمر باستخدام نوع من المسكنات والمضادات الحيوية، والاهتمام بغسل الأسنان عن طريق غسول الفم الذي يقلل من فرصة حدوث الالتهابات.

ومن الجدير بالذكر أنه من الممكن أن يتعرض المريض إلى الشعور بألم حاد بعد التركيب بسبب ضعف اللثة، وفي هذه الحالة لابد من استشارة الطبيب لوصف نوع من الأدوية التي تساعد في علاج مشكلات اللثة.

اقرأ أيضًا: هل تخصص طب الأسنان صعب

أنواع تركيبات الأسنان الثابتة

أنواع تركيبات الأسنان الثابتة

 

في إطار حديثناً عن أضرار تركيب الأسنان الثابتة سنوضح أنواع تركيبات الأسنان التي تكون كالتالي:

1_ أسنان ثابتة في بطانة عظام الفك

أحد أنواع تركيبات الأسنان الثابتة هي الأسنان الداخلية التي يتم تركيبها في عظام الفك، ومن المعروف أن هذا النوع من الأسنان الثابتة يتم صناعته من مادة التيتانيوم ويتم تشكيلها على هيئة برغي، وتعتبر هذه الأسنان من أكثر أنواع الأسنان الثابتة استخداماً.

2_ أسنان ثابتة تحت بطانة عظام الفك

هذا النوع يتم استخدامه في حالة الأشخاص الذين يعانون من مشكلة عظام الفك الغير صحي، ويتم تثبيت هذه التركيبات في منطقة اللثة التي تتواجد على عظام الفك.

اقرأ أيضًا: هل يمكن تبديل الأسنان مرتين

أسباب عملية تركيب الأسنان الثابتة

على الرغم من أضرار تركيب الأسنان الثابتة المتعددة والتي تجعل المريض يتخوف من إجراء هذه العملية، ولكن هناك بعض الحالات والدواعي التي تتطلب من الشخص إجراء عملية تركيب الأسنان الثابتة، ومن ضمن هذه الدواعي التالي:

  • التعرض إلى خسارة سن أو أكثر من الأسنان الطبيعية بسبب حادث أو ممارسة أحد من التمارين الرياضية العنيفة.
  • حدوث كسر أو شرخ في أحد الأسنان بسبب التقدم في العمر.
  • الصدمات العنيفة التي تعرض المريض إلى إصابات الفك.

ومن الجدير بالذكر أنه لابد من التمتع بصحة جيدة قبل الخضوع لهذه العملية وإجراء عدد من التحاليل الطبية، وذلك في حالة الأشخاص المصابون بأمراض القلب أو داء السكري.

اقرأ أيضًا: أفضل مضاد حيوي لالتهاب الأسنان للحامل

عوامل تؤثر على عملية تركيب الأسنان الثابتة

هناك عدد من العوامل التي تؤثر على عملية تركيب الأسنان الثابتة والتي تتحكم في نجاح  أو فشل التركيب، وهذه العوامل تكون كالتالي:

1_ التدخين

أثبتت الدراسات العلمية أن الأشخاص المدخنين تزيد لديهم نسبة فشل عملية تركيب الأسنان الثابتة بحوالي 20%، وذلك بسبب التالي:

  • يمنع التدخين عملية تدفق الدم إلى اللثة بشكل طبيعي.
  • يقلل من نسبة الشفاء بعد التركيب.

ولكن ذلك لا يمنع الأشخاص المدخنين من الخضوع لعملية تركيب الأسنان الثابتة، ولكن لابد من الإقلاع عن التدخين قبل إجراء العملية بمدة تتراوح ما بين 7 إلى 60 يوم كحد أدنى وذلك للحصول على أفضل النتائج ومنع العملية من الفشل.

2_ أمراض اللثة

أمراض اللثة من الأمراض التي تؤثر على صحة عظام الفك والأسنان ولذلك لا يمكن الخضوع لعملية تركيب الأسنان إلا بعد علاج هذه المشكلة تماماً، وذلك لأنها من الممكن أن تؤثر على صحة الأسنان الثابتة بعد التركيب.

3_ ضعف عظام الفك

عملية تركيب الأسنان الثابتة تكون معتمدة بشكل كبير على قوة عظام الفك لتوفير الدعم المطلوب للأسنان الجديدة، ولذلك من الممكن أن يحدث فشل في عملية تركيب الأسنان في حالة المعاناة من ضعف عظام الفك.

4_ مشكلات صحية

الإصابة بأحد أمراض ضعف المناعة مثل داء السكري أو التهاب المفاصل يؤثر بشكل كبير على فشل عملية تركيب الأسنان وذلك لأنه يحدث عدم تكامل عظمي ما بين عظام الفك ومسمار تركيب الأسنان الثابتة.

5_ تناول الأدوية الطبية

قبل الخضوع لعملية تركيب الأسنان الثابتة لابد من إخبار الطبيب عن كافة الأدوية التي يتم استخدامها، وذلك لأن هناك أنواع من الأدوية تقلل من عملية نمو العظام مثل أدوية علاج حرقة المعدة.

6- قلة الاهتمام بنظافة الأسنان

عدم الاهتمام بصحة الأسنان ونظافة الفم بعد عملية تركيب الأسنان من الأمور التي تلعب دور كبير في الإصابة بالتسوس في الأسنان الجديدة، والتهابات الفم والعدوى البكتيرية.

7_ خبرة الطبيب

لابد من اختيار طبيب ذو خبرة ليقوم بإجراء عملية تركيب الأسنان الثابتة وذلك تجنباً لحدوث أي خطأ أثناء تركيب الأسنان الثابتة في عظام الفك.

اقرأ أيضًا: كيفية التخلص من ألم الأسنان بإذن الله خلال 30 ثانية فقط

مراحل تركيب الأسنان الثابتة

في إطار حديثناً عن أضرار تركيب الأسنان الثابتة سنتحدث عن مراحل إجراء عملية التركيب، ومن الجدير بالذكر أن الطبيب يبدأ في التحضير لهذه العملية قبلها بحوالي بضع أشهر، ومراحل عملية تركيب الأسنان الثابتة تكون كالتالي:

1_ مرحلة ما قبل التركيب

في البداية يقوم الطبيب بإجراء عدد من الأشعة للتأكد من صحة عظام الفك التي سيتم تركيب الأسنان بداخلها، وتحديد مستوى كثافة العظام بداخل الأسنان وذلك ليحدد مدى قدرة عظام الفك على تحمل الأسنان الجديدة.

2_ إزالة جذر السن المفقود

في هذه المرحلة يقوم الطبيب بإزالة جذر السن المفقود بشكل نهائي وعلاج أي التهابات أو جروح توجد في هذه المنطقة، وذلك لتهيئة اللثة وعظام الفك لتركيب السن الجديد.

3_ زراعة جذر السن الثابت الجديد

بعد الانتهاء من إزالة الجذر القديم يقوم الطبيب بزراعة جذر السن الثابت الجديد وهو يكون عبارة عن مسمار على هيئة براغي يتم تثبيته في عظام الفك.

4_ الانتظار

بعد زراعة الجذر الجديد ينتظر الطبيب مدة من الزمن تتراوح ما بين 6 إلى 12 أسبوع، وذلك لأن زراعة الجذر الجديد من أصعب المراحل التي تتطلب وقت حتى يلتحم الجذر مع عظام الفك وكذلك تعافي المريض من الألم الذي يشعر به.

والتهابات اللثة التي تحدث بسبب زراعة المسمار في عظام الفك ومدة الانتظار تختلف من مريض إلى آخر، وذلك تبعاً لصحة اللثة وعظام الفك.

5_ تركيب الدعامة

بعد حدوث التحام ما بين عظام الفك والمسمار يبدأ الطبيب في تركيب دعامة فوق المسمار، والتي وظيفتها القيام بالربط ما بين تاج السن الثابت الجديد والجذور مما يجعل السن والجذر كأنه تركيب واحد متماسك.

6- مرحلة أخذ مقاسات الفك

خلال هذه المرحلة يبدأ الطبيب في أخذ مقاسات الفك والأسنان ليقوم بإخبار المعمل ليبدأ تجهيز قالب الأسنان الثابت، ويتم تحديد نوع المعدن المستخدم تبعاً لرغبة المريض واختيار لون مقارب للون الأسنان الطبيعية.

7_ مرحلة تثبيت التاج

بعد الانتهاء من تحضير قالب الأسنان الثابت يقوم الطبيب بتثبيت التاج في المكان المحدد فوق الدعامة والمسمار.

8_ مرحلة الشفاء

خلال هذه المرحلة ينظر المريض حتى يحدث التحام ما بين تركيب الأسنان الثابتة وعظام الفك بشكل كامل، وتعتبر من المراحل المقلقة لكثير من المرضى بسبب ما يتعرضون له من ألم والتهابات وغيرها.

اقرأ أيضًا: طرق إزالة الجير من الأسنان سهلة وبسيطة

نصائح حول عملية تركيب الأسنان الثابتة

نصائح حول عملية تركيب الأسنان الثابتة

بعد أن قمناً بالتحدث عن أضرار تركيب الأسنان الثابتة والألم الذي يتعرض له المريض بعد التركيب، سنقدم لك مجموعة من النصائح للحد من أضرار تركيب الأسنان الثابتة والتي تكون كالتالي:

  • اختيار نوع من التركيبات مضمون المصدر والمعدن.
  • الحرص على تغيير تركيبات الأسنان الثابتة كل 5 سنوات لتجنب حدوث ضرر للأسنان الطبيعية.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تتطلب مجهود مثل المكسرات ومكعبات الثلج.
  • عدم القيام بفتح الزجاجات أو العبوات عبر الفم.
  • زيارة الطبيب بشكل دوري لعلاج أي مشكلات قد تتعرض لها الأسنان الثابتة.

اقرأ أيضًا: أفضل أنواع فرشاة الأسنان الكهربائية

وبذلك نصل إلى ختام حديثناً عن أضرار تركيب الأسنان الثابتة وما هي دواعي تركيب الأسنان، وقمنا كذلك بتوضيح مراحل عملية تركيب الأسنان.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.