تجربتي مع بذر الكتان للقولون

تجربتي مع بذر الكتان للقولون فتحت لي منجم فوائد، فعند مروري بهذه التجربة وجدت أنني بالفعل أغتنم فوائد كثيرة جدًا عادت عليّ بالنفع الذي خلصني من مرض كان يؤرقني، فأردت أن أشارككم هذه التجربة الرائعة من خلال موقع زيادة.

تجربتي مع بذر الكتان للقولون

تجربتي مع بذر الكتان للقولون

عندما تكون جالسًا في أمان الله ثم يزعجك ألم متقطع في البطن وفي الغالب ليس مرتبط بجزء حيوي مثل: الكبد أو الكلية فاعلم أن هذا بسبب القولون الذين يعاني منه الكثير ولأسباب مختلفة.

لكن كما يقال إن المعدة بيت الداء، وهذه مقولة أكيد فبسبب الطعام تأتي أغلب الأمراض، والتي يكون سببها الجهاز الهضمي، وبما أن القولون يعتبر المرحلة الأخيرة والأطول في الجهاز الهضمي فقد يصبح بشكل ما إحدى مسببات الألم إن تم معاملته بشكل خاطئ.

فالقولون يخلصنا من الفضلات التي تنتج بعد الانتهاء من هضم الطعام، وبمرور الوقت تتراكم هذه الفضلات في القولون، مما يؤدي لمشاكل كثيرة أولها الأمراض التي تصيب القولون.

تليها المشاكل التي تحدث بسبب عدم تطهير القولون، وتخليصه من الفضلات التي تتسبب في أمراض القولون وأمراض أخرى مثل: الإمساك، والإصابة بالسكري، وزيادة الوزن، والتهابات المفاصل.

كما أنه من الممكن أن تنتهي بالسرطان، وسرطان القولون أشهر أنواع السرطانات التي تصيب الجسم؛ بسبب الإهمال في القولون وعدم تنظيفه.

فبسبب علمي بكثير من الأضرار التي تنتج عن إهمال علاج القولون أخذت أبحث عن نباتات من الطبيعية تعمل على علاج القولون وتطهيره، وفي الحقيقة أنا من الأشخاص التي لا تحبذ الذهاب للأطباء إلا في الضرورة القصوى.

كما أنني لا أحب تناول الأدوية، وحتى إذا حدث وذهبت للطبيب ووصف لي بعض الأدوية فأنا أعلم في قرارة نفسي أنني لن أستمر أو أنتظم على هذه الأدوية؛ بسبب عدم حبي لها.

لذلك أردت أن أجد علاج يكون مقبولًا بالنسبة لي، ففكرت في صديق لي يعمل في إحدى الشركات التي تعمل في مجال الأعشاب الطبية، كما أنه خريج كلية زراعة، فاعتقدت أنه سيفيدني فيما أريد أن أحصل عليه من معلومات، بالفعل تواصلت معه وكانت هذه بداية تجربتي مع بذر الكتان للقولون.

اقرأ أيضًا: ما هي فوائد بذور الكتان

بذر الكتان لعلاج القولون

بعدما سألته عن أحواله أخبرته بما أريد، فقال لي أن الأمر سهل، وأن العلاج موجود في بذر الكتان، فقلت له أني لا أقتنع بالكلام في الهاتف فلنتقابل أولًا لأعرف منه المعلومات الكافية عن بذر الكتان، وكيفية تناوله والفوائد التي ستعود من تناولي لبذر الكتان.

فتقابلت معه وجلسنا نتحدث عن أحوالي وأحواله، ثم بدأت معه الحديث عن بذر الكتان فقلت له أريد منك أن تخبرني بكل ما تعرفه عن بذر الكتان؛ لأن آخر علمي به هو أنه يتم استخدامه في وصفات التخسيس، فقد كنت شاهدت هذا في بعض البرامج على التلفاز.

بذر الكتان يستخدم منذ القدم

بدأ صديقي كلامه بأن بذر الكتان من النباتات التي تم استعمالها منذ قديم الزمان؛ فقد استخدمها الفراعنة في عمليات التحنيط، كما كانوا يستخدمون الكتان نفسه في صناعة الملابس، والأكفان لموتاهم.

كما أن بذر الكتان الموطن الأصلي له شبه القارة الهندية، ودول حوض البحر الأبيض المتوسط، وتم استخدام الكتان وبذوره في العديد من الحضارات الأخرى غير الحضارة الفرعونية مثل: حضارات بين النهرين.

قال لي أنه يتم استخدام الكتان وبذور الكتان التي تتميز لونها بالبني أو اللون الأصفر، كما يستخدم الزيت أيضًا في استخدامات طبية مختلفة.

لماذا بذر الكتان بالذات للقولون؟

قلت لصديقي أكيد من خلال عملك أو من دراستك تعرف أنواع أخرى من الأعشاب والنباتات التي يمكن أن تستخدم للقولون لكن لماذا هو بالذات؟ فقال لي أكيد توجد أعشاب أخرى من الممكن أن تساهم في علاج القولون لكن ليس لديها نفس فائدة بذر الكتان، وسأشرح لك لماذا.

فقال لي أن بذر الكتان يحتوي على العديد من الألياف الغذائية، كما أنه يحتوي على بروتينات، ويحتوي على معادن كثيرة يحتاجها الجسم كالماغنيسيوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والحديد، والفسفور.

كما أن به نسبة عالية من فيتامين B2، وفيتامين B5، وفيتامين B6، وفيتامين C.

أما بالنسبة للأحماض الدهنية فهو من المصادر الغنية بعدة أحماض دهنية كحمض اللينوليك، وحمض الفوليك، وحمض ألفا لينولينيك، كما يتميز باحتوائه على مركبات الليجينين، وأوميجا 3، وأوميجا 6، ومضادات الأكسدة.

ثم استكمل حديثه قائلًا أغلب الفيتامينات التي ذكرتها لك وأبرزها فيتامين B  الذي له دور مهم للجهاز الهضمي بصفة عامة والقولون بصفة خاصة، كما أن الأحماض ومضادات الأكسدة لها دور جيد في تخليص الجسم من الأضرار التي تسببها الفضلات للقولون.

إضافة إلى كل ما سبق فبذور الكتان غنية بالألياف التي لها فضل كبير في علاج القولون، وتخليصه من الفضلات التي يتسبب تركمها في أضرار كثيرة للقولون ولأجزاء الجسم المختلفة.

اقرأ أيضًا: ما هي فوائد بذر الكتان

فوائد بذر الكتان للقولون

فقلت له بما إنك ذكرت الأسباب التي جعلتك تفضل بذور الكتان عن غيرها من النباتات فلتخبرني عن الفوائد التي سأحصل عليها من بذور الكتان للقولون.

فقال لي أنه سيذكر لي الفوائد العامة لبذور الكتان بالنسبة للقولون، ثم سيذكر لي الفوائد لبعض الأمراض التي تصيب القولون، فقلت له كلي آذان صاغية، فكنت منصت تمامًا لما يقول لأن ذلك إضافة مهمة لي في تجربتي مع بذر الكتان للقولون، فقال لي أن من فوائد بذور الكتان للقولون ما يلي:

  • تقوم بذور الكتان بعلاج الالتهابات التي تصيب القولون.
  • التقلصات التي تحدث نتيجة الإصابة بالقولون العصبي تعالجها بذور الكتان.
  • تعمل بذور الكتان على علاج قرحة الأمعاء الغليظة “القولون”.
  • بذور الكتان لها دور أساسي في الحد من ظهور جيوب الأمعاء الغليظة “القولون” والتي يكثر ظهورها عند التقدم في السن.
  • تعاج بذور الكتان الأشخاص المصابين بحساسية القولون، وهذا اختبرته بنفسي في تجربتي مع بذر الكتان للقولون.
  • من خصائص بذور الكتان أنها تعمل كملين للأمعاء الدقيقة.
  • من الخصائص المهمة لبذور الكتان أنها تساهم في الوقاية من خطر الإصابة بسرطان القولون، وبعض الأورام الأخرى؛ بسبب غناها بمضادات الأكسدة.

تابع فوائد استخدام بذور الكتان لعلاج أمراض القولون

قال لي صديقي بعدما ذكرت لك الفوائد العامة لبذور الكتان للقولون، سأذكر لك فوائد بذور الكتان لعلاج أمراض بعينها تصيب القولون لتقتنع بأن بذور الكتان صيدلية كاملة متكاملة للقولون.

فقلت له وأنا متحمس لأن أسمع منك المزيد، فقال لي أن بذور الكتان تعالج ما يلي:

1-بذور الكتان لعلاج الرتوج

تعمل بذور الكتان على علاج مرض الرتوج الذي يصيب القولون؛ وذلك لاحتواء بذور الكتان على ألياف تعمل على تليين البراز، والمقصود بتليين البراز هنا هو زيادة كتلته كي يخرج بسهولة من الجسم.

أي أنه لا يقصد التليين بمعنى حدوث إسهال، وعملية التليين تلك تقلل من الفترة التي يتراكم فيها البراز داخل القولون.

قلت له كيف يتم تناول بذور الكتان في هذه الحالة؟ فقال لي أن تناول 15 جم من بذور الكتان التي تم طحنها يوميًا مفيد جدًا لهذه الحالة، ويُفضل أن أصنع منها شاي وأشربه.

2-علاج القولون التقرحي باستخدام بذور الكتان

قال لي أن استخدام بذور الكتان له دور جيد في الوقاية من الإصابة بمرض القولون التقرحي، حيث تعمل بذور الكتان على تنظيم عمليات الأكسدة التي تقوم بها أجسادنا.

كما أنها تحافظ على بقاء البكتيريا النافعة في القولون وتتخلص من البكتريا الضارة، مما يكون له دور في تقليل الالتهابات التي يمكن حدوثها في القولون.

كما أنها تعمل على الحفاظ على دعم منطقة الأعور بإمدادها بالبكتيريا النافعة، والتخلص من أي بكتريا ضارة من الممكن أن تتسبب بالتهابات تصل بها إلى الاستئصال.

اقرأ أيضًا: فوائد وأضرار بذور الكتان للنساء

3-الوقاية من السرطان عن طريق بذور الكتان

من المعلومات المهمة التي أضفتها إلى تجربتي مع بذر الكتان للقولون أن صديقي أخبرني أن بذور الكتان لها دور مهم جدًا وفعال في الوقاية من سرطان القولون، وسرطان المستقيم.

فيرجع ذلك بفضل احتواء بذور الكتان على مركب يسمى “بيتاجلوكيورونيداز” الذي يعمل على ضبط عملية النمو للخلايا داخل القولون، مما يؤدي إلى منع الإصابة بالأورام التي تصيب القولون والمستقيم.

4-بذور الكتان لعلاج الإمساك

من الفوائد المهمة لبذور الكتان أنها تعمل على تنظيم حركة الأمعاء، كما أن لها دور فعال في تعزيز عمل القولون وتنظيم حركته بدون إبطاء أو فرط في الحركة.

فبتنظيم هذه الحركة تجعل بذور الكتان من يتناولها بعيدًا عن الإصابة بالإمساك، كما أنها تعمل على خروج البراز من الأمعاء بسهولة دون تراكمه، وهذا أيضًا اختبرته عبر تجربتي مع بذر الكتان للقولون، فقد كنت من أصحاب الإمساك المزمن سابقًا.

دراسات ونتائج حول آثر بذور الكتان على القولون

أثبتت بعض الدراسات أن بذور الكتان لها خصائص مميزة في تنظيم حركة الأمعاء، وعلاج المشاكل التي تلازم الإصابة بمرض القولون العصبي مثل: الانتفاخات.

كما أن لبذور الكتان دور فعال في تخفيف الآلام التي تحدث لمن أصيب بالقولون العصبي، وكما ذكرنا أن الألياف التي تحتوي عليها بذور الكتان تعالج حالات الإمساك التي تصيب مرضى القولون.

تعمل أيضًا على الحد من حدوث حالات الإسهال الذي تحدث عند تهيج القولون العصبي، ويرجع الفضل في ذلك إلى أن بذور الكتان تحتوي على ألياف ذائبة تعمل على توازن البراز.

فيكون البراز في صورته الطبيعية لا هو إسهال يتسبب في الجفاف، ولا هو إمساك يعمل على اضطراب القولون وتهيجه.

علاج داء كرون ببذور الكتان

علمت من خلال تجربتي مع بذر الكتاب للقولون أن هذه البذور تحتوي على ألياف ذائبة، وهذا يجعلها مفيدة في علاج داء كرون ومنع انتكاسه، حيث تعمل هذه الألياف على امتصاص السوائل الزائدة الموجودة بالأمعاء.

كما من آثارها الجيدة أنها تعمل على ضبط وقت هضم الطعام؛ لأن من السمات الرئيسية لداء كرون هو سرعة هضم الطعام التي تتسبب بحدوث الإسهال، فتعالج بذور الكتان كل الأسباب السابقة التي يسببها داء كرون.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع بذرة الكتان للحمل

طريقة تناول بذور الكتان

من خلال تجربتي مع بذر الكتان للقولون سأذكر لكم كيفية تناول بذور الكتان.. أولًا يجب تناول بذور الكتان مطحونة؛ لأن قشرتها الخارجية قوية يصعب على المعدة هضمها.

فيمكن أن تمر بذور الكتان غير المطحونة وتخرج مع البراز دون أن يتم هضمها أو الاستفادة منها، كما أنه يمكن أن نتناول بذور الكتان بعدة طرق وهي ما يلي:

  • يمكن وضع مسحوق بذور الكتان على العصائر الطازجة بمقدار يتراوح من ملعقة واحد إلى 3 ملاعق على كوب العصير، ويتم المداومة على ذلك.
  • يمكن إضافة بذور الكتان المطحونة إلى أطباق الطعام المختلفة مثل: السلطات وغيرها، وكثيرًا في تجربتي مع بذر الكتان للقولون كنت استخدم هذه الطريقة فهي الأسهل بالنسبة لي.
  • من المفضل إضافة بذور الكتان المطحونة إلى المخبوزات.
  • يتم تناول بذور الكتان على هيئة مشروب بوضع ملعقة من مسحوق بذور الكتان في كوب، ويضاف إليه الماء المغلي، ويغطى، ويترك لمدة 15 دقيقة، ثم يتم تناوله كمشروب.

نصائح عند تناول بذور الكتان

للاستفادة القصوى من بذور الكتان يجب اتباع بعض النصائح المهمة، وهذه النصائح هي ما يلي:

  • عند شراء بذور الكتان سواء في صورتها العادية أو عند شرائها مطحونة يجب حفظها في الثلاجة.
  • يجب ألا تتعدى فترة تخزين بذور الكتان 6 أشهر.
  • عند تناول بذور الكتان يجب شراء البذور الناضجة حيث إن استعمال البذور غير الناضجة بها نسبة سموم.
  • عند تناول بذور الكتان يجب تناولها بصفة تدريجية؛ حتى لا تتسبب في نتائج عكسية، ويمكن البدء بتناول ملعقة صغيرة يوميًا، والتدريج حتى الوصول إلى ملعقتين كبيرتين في اليوم.
  • من الواجب عند تناول بذور الكتان أن يصاحب ذلك شرب كميات وفيرة من الماء؛ حتى لا تؤدي إلى اضطرابات في المعدة.
  • من المفضل تناول بذور الكتان مطحونة؛ حتى نحصل على الفائدة الكاملة منها.
  • في حالة الإصابة بأي أمراض مزمنة يجب استشارة الطبيب قبل تناول بذور الكتان للتأكد أنها لن تتعارض مع أي علاج يتم تناوله.

نتيجة تجربتي مع بذر الكتاب للقولون

كنت أعلم ما أتناوله، فأنا لا أقوم بابتلاع أي مسحوق بلا علم، لذا فبعلمي كل ما سبق -والذي أردت أن أصله بدوري إلى الآخرين- فقد كنت أتناوله وأنا مطمئن أنه لن يسبب لي مضاعفات أو ضرر؛ لأني كنت أتعامل معه بحكمة، وأتناوله بمقدار محدد دون إفراط.

أضعه مرة على طبق سلطة، ومرة أخرى أشربه كشاي، ومرة مغايرة أضيف ملعقة مطحونة صغيرة منه على كوب عصير، ومن هذا لذاك أصبحت بخير لدرجة أني لم أنتبه للأمر، هذا مضحك ولكن نعم لم أنتبه.

كنت أعتدت شربه لمدة أكثر من شهر، نسيت الأمر، فكل ما أفعله هو الانتظام، ولا أفحص نفسي كل يوم لأتفقد النتائج، ثم فجأة وزوجتي تسألني عن حالي فطنت أني لا أشعر بآلام القولون.

اقرأ أيضًا: كيفية تناول بذور الكتان

بهذا أكون قد عرضت عليكم تجربتي مع بذر الكتان للقولون، كما عرضت بعض النصائح للاستفادة من هذه البذور أقصى استفادة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.