الاكلات الممنوعة لمرضى النقرس وما هي أعراض النقرس

الاكلات الممنوعة لمرضى النقرس يطلق على النقرس مرض الملوك، ويعد النقرس نوع من الالتهابات التي تصيب المفاصل، والتي تسبب تورم بالمفصل، واحمرار، ويرتبط مرض النقرس بتناول الأكلات الغنية باللحوم، والبحريات، لذا يخضع المصابين بالنقرس لنظام غذائي خاص، ومن الممكن تناول بعض العلاجات للتخفيف من أعراض النقرس، ويعد زيادة مستوى حمض اليوريك من أسباب الإصابة بمرض النقرس، حيث يتبلور ويتراكم حول المفصل، وينتج حمض اليوريك من عمليات الأيض للبيورينات، وينتج الجسم البيورين بصورة طبيعية، إلى جانب إمكانية الحصول عليه عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالبيورينات، مثل:اللحم، والسمك، ويعد النظام الغذائي هو أهم علاج لأعراض مرض النقرس، لأن الغذاء هو المصدر الأساسي لزيادة كمية اليوريك الناتجة من البورينات. 

الاكلات الممنوعة لمرضى النقرس

هناك بعض الاكلات التي يجب تقليلها لمرضى النقرس ومنها:

  • اللحم العضوي: يجب على مريض. النقرس التقليل من تناول اللحوم الحمراء البقري أو الضأن، والكبد، والكلى، والبنكرياس، وذلك لان بها نسبة عالية من البيورينات، والتي بدورها تعمل على زيادة معدل حمض اليوريك. 
  • البحريات: يجب التقليل من بعض أنواع الأسماك والتي تحتوي علي نسبة عالية من البورينات مثل محار البحر، و سمك الأنشوجة، وأسماك سردين، وسمك التونة، والتي بدورها تعمل على زيادة مستوى حمض اليوريك، ولكن للماكولات البحرية قيمة غذائية عالية لمرضي النقرس، لذا يفضل تناول البحريات ولكن بمعدلات مناسبة ضمن نظام غذائي مخصص.
  • الكحوليات: يؤدي شرب البيرة، والكحوليات، إلى زيادة احتمالية الإصابة بمرض النقرس، أو زيادة النوبات في حالة الإصابة الفعلية، وينصح بتقليل تعاطي البيرة في الفترات بين النوبات. 
  • السكريات: ينصح بتقليل أكل الوجبات المسكرة، وتقليل اكل المخبوزات، والعصائر، والمشروبات الغازية. 
  • يفضل التقليل من لحم الديوك الرومية، والاوز، والحمام حيث يزيد من خطر الإصابة بالنقرس. 
  • بعض الخضروات مثل السبانخ، وذلك لأن بها كمية كبيرة من البيورينات، المسببة للنقرس. 
  • الخميرة، وبعض المكملات الغذائية.
  • الدهون المشبعة سواء من اللحم، أو الفراخ، او منتجات الحليب المشبعة بالدهون. 

ومن هنا يمكنكم قراءة موضوع ما هو مرض النقرس؟ وأسباب وعوامل خطر النقرس وكيفية الوقاية من النقرس: ما هو مرض النقرس؟ وأسباب وعوامل خطر النقرس وكيفية الوقاية من النقرس

اكلات مسموح تناولها لمرضى النقرس

  • تعد الفاكهة من الأطعمة المسموح بها لمريض النقرس، وذلك لأنه يساهم في تقليل تركيز حمض اليوريك في الدم. 
  • الخضروات الطازجة ذات الورق الغامق، مثل سبانخ، بازلاء، بطاطا. 
  • البقول: مثل العدس، والصويا، والفاصوليا الجافة. 
  • تناول المكسرات. 
  • تناول البيض. 
  • الحليب قليل الدسم. 
  • القهوة. 
  • شاي أخضر. 
  • بعض الزيوت مثل: زيت جوز الهند، زيت الزيتون، زيت الكتان. 

ومن هنا سنتعرف علي موضوع علاج النقرس بالاعشاب نهائيا والأسباب المؤدية لظهوره: علاج النقرس بالاعشاب نهائيا والأسباب المؤدية لظهوره

أسباب الإصابة بالنقرس

يحدث النقرس نتيجة ترسب حمض اليوريك في المفاصل، حوله، مما يتسبب في الالتهابات والألم، نتيجة ارتفاع مستوى حمض اليوريك في الدم، ويعود ذلك الإرتفاع إلى عدة عوامل منها:

  • الإفراط في تعاطي المواد الكحولية. 
  • وجود بعض الأمراض مثل: أرتفاع ضغط دم الجسم، الإصابة بمرض السكر، ارتفاع مستوى كوليسترول الدم، التصلب الشرياني. 
  • أخذ بعض العلاجات التي يدخل في تركيبها مادة الثيازيد، والداخلة في تكوين أدوية الضغط. 
  • يعمل تناول علاج الأسبرين على زيادة نسبة حمض اليوريك بالدم، حتى لو كانت الجرعة صغيرة. 
  • علاجات مضادات الرفض، والتي يأخذها من يزرعون أعضاء داخل جسدهم. 
  • وجود بعض أفراد العائلة مصابون بالنقرس. 
  • وجود خلل في وظيفة الكلى، أو الإصابة بفشل كلوي مزمن. 
  • الرجال أكثر عرضة للإصابة بالنقرس من النساء، وخاصة في السن المبكر، حيث أن أعراض النقرس تبدأ بالظهور عند السيدات في مرحلة اليأس. 

مراحل النقرس

  • المرحلة الأولي: والتي يزداد بها حمض اليوريك بالجسم، ولكن دون ظهور أي أعراض. 
  • المرحلة الثانية: يبدأ المصاب في التعرض لنوبات شديدة، وقد يمتد الشعور بالألم لأيام. 
  • المرحلة الثالثة: وفيها تزداد شدة النوبات وحدتها، وقد يتعرض المصاب للنوبات في فترات صغيرة، وقد يستمر الألم لعدة أشهر. 
  • المرحلة الرابعة والأخيرة: وتكون نتيجة عدم استشارة الطبيب في نوعية العلاج المناسب، ويزداد الأمر سوءاً حتى يتحول المرض إلى نقص مزمن.

ولا يفوتكم قراءة موضوع ما هو التوفو وماهي انواعه ومما يتكون وما قيمته الغذائية ؟: ما هو التوفو وماهي انواعه ومما يتكون وما قيمته الغذائية ؟

 أعراض النقرس  

تكون أعراض النقرس شديدة، ومفاجئة، وتأتي في أوقات قريبة من بعضها ومنها:

  • آلام المفاصل:
    •  يعتبر إبهام القدم من أكثر المناطق التي يؤثر عليها النقرس، ويسبب فيها الألم، ولكن يسبب أيضا الألم في مفاصل الجسم كلها، مثل: مفصل القدم، ومفصل الكاحل، مفصل الركبة، ومفصل اليد، ومفصل الحوض.
    • يمتد الشعور بالألم ما بين خمس إلى عشر أيام، ثم يقل الالم بالتدريج إلى أن يختفي، ويرجع المفصل كما كان في مدة تقرب من الاسبوعين. 
  • الإلتهاب والاحمرار: حيث يتورم المفصل، ويتحول لونه إلى الأحمر، ويتحسس بصورة عالية. 
  • قد يؤدي تكرار نوبات النقرس إلي إصابة المفصل، أو تشوهات في الجلد في القدم

مضاعفات النقرس

تعد المضاعفات الناتجة من الإصابة بالنقرس، أشد في الخطورة من الإصابة نفسها، ومنها:

  • تكرار نوبات النقرس. 
  • وصول النقرس لمراحل متقدمة. 
  • تكون حصوات في الكليتين. 

تشخيص النقرس

يوجد فحوصات من شأنها المساعدة في تشخيص الإصابة بالنقرس ومنها:

  • إجراء فحوصات السائل الزليلي بالمفاصل، وهو المسبب لورم المفاصل.
  • فحص مستوى حمض اليوريك في الدم.
  • الفحوصات السريرية

علاج النقرس

يعتمد العلاج بصورة عامة، على العلاجات الطبية، والتي توصف بواسطة الطبيب، تبعا للظروف الصحية للمريض ومنها:

  • مضاد الالتهابات اللاستيرويدية. 
  • الكولشيسين. 
  • الستيرويدات. 

الوقاية من النقرس

يمكن الحد من تكرار النوبات عن طريق:

  • تناول الأدوية: يمكن تناول بعض الأدوية التي تساعد على تقليل نوبات النقرس، والتخفيف من ألمها، وذلك تحت إشراف الطبيب والذي يصف العلاج المناسب  بعد زوال نوبة النقرس، وتكون تلك الأدوية عبارة عن:
  • الأدوية التي تساعد في منع تكون حمض اليوريك. 
  • الأدوية التي تحسن من عملية الإفراز لحمض اليوريك. 

التغذية والنقرس

ليس هناك دليل على أن تغيير النظام الغذائى المتبع يقلل خطر الإصابة بالنقرس، لكن الأفضل الحفاظ على تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب منخفضة من البيورينات، ويفضل الاهتمام بالغذاء المناسب وهو:

  • الحد من أكل اللحوم العضوية، والبحريات. 
  • عدم تعاطي الكحوليات. 
  • زيادة شرب اللبن قليل الدسم. 
  • الاهتمام بالحصول على الكربوهيدرات، مثل تناول الخبز. 
  • الحفاظ على الوزن الصحي، حيث أنه كلما قل الوزن، كلما قل مستوى حمض اليوريك في الدم. 
  • ينصح بعدم الصيام لإنقاص الوزن، أو محاولة عدم النزول السريع في الوزن، وذلك حتى لا ترتفع نسبة حمض اليوريك في الدم. 

وللتعرف علي موضوع فوائد سم النحل والآثار الجانبية لاستخدام سم النحل في العلاج: فوائد سم النحل والآثار الجانبية لاستخدام سم النحل في العلاج

 العلاجات البديلة

هناك بعض البدائل التي يمكن تناولها بدلاً من الأدوية لتقليل النقرس مثل:

  • القهوة: ذكرت بعض الدراسات أن هناك علاقة بين تناول القهوة التي بها نسبة كافيين، أو الخالية منه، وبين أنخفاض مستوى حمض اليوريك في الدم. 
  • فيتامين سي: يقلل تناول المواد الغذائية الحاوية على فيتامين سى، من نسبة حمض اليوريك في الدم، لكن تناول جرعات كبيرة من فيتامين سي، قد تزيد  من مستوى حمض اليوريك في الدم، لذلك يفضل استشارة الطبيب بخصوص جرعات فيتامين سي المتناولة، ويمكن تناول فيتامين سي في الخضروات، والفاكهة، والمواد الحمضية. 
  • الكرز: أثبتت بعض الدراسات أن الكرز يعمل على تقليل مستوى حمض اليوريك في الدم. 

ونرشح لكم قراءة موضوع الم في الركبة اليمنى عند ثنيها الأسباب والاعراض وكيفية العلاج: الم في الركبة اليمنى عند ثنيها الأسباب والاعراض وكيفية العلاج

في نهاية مقالنا نرجو ان نكون قد افدناكم بخصوص الاكلات الممنوعة لمرضى النقرس، أكلات مسموح تناولها لمرضى النقرس، أسباب الإصابة بالنقرس، أعراض النقرس، مضاعفات النقرس، تشخيص النقرس، علاج النقرس، الوقاية من النقرس، التغذية والنقرس، العلاجات البديلة، وفي إنتظار تعليقاتكم. 

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.