أغذية غنية بالنحاس وما النسبة المطلوبة للجسم وأضرار نقصه وزيادته على الصحة

أغذية غنية بالنحاس نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه يعتبر عنصر النحاس من العناصر الأساسية للجسم، حيث إنه مسؤول عن الكثير من الوظائف الخاصة بالدم والعظام، لذلك فإن نقصه يعرض الشخص للكثير من المضاعفات والمشاكل الصحية، ويجعله يشعر دائما بالتعب والضعف وعدم قدرة الجهاز المناعي على مهاجمة الأمراض المختلفة، ونظرا لأن عنصر النحاس يوجد بكميات محدودة داخل جسم الإنسان، فيمكن الحصول عليه وزيادة كميته من خلال الإكثار من تناول الأغذية التي تحتوي عليه بنسبة كبيرة، وهذا ما سوف نتعرف عليه في هذا المقال.

أغذية غنية بالنحاس

أغذية غنية بالنحاس
أغذية غنية بالنحاس

تتوفر العديد من الأغذية التي يوجد بها عنصر النحاس بنسب جيدة، ويمكن من خلالها التعويض عن نقص العنصر بالجسم ومن أهمها:

  • أعضاء الحيوانات: والتي تتمثل في: كبد البقر أو الجاموس، والقلب، والكلى.
  • المأكولات البحرية: سرطان البحر، والمحار.
  • المكسرات: جميع المكسرات خاصة الكاجو، والفستق.
  • الخضروات الورقية: الجرجير، والسبانخ، والسلق، كما يوجد بهم نسب جيدة من الكالسيوم والماغنسيوم.
  • الشكولاتة الغامقة الخالية من السكر.
  • الشوفان أيضا يحتوي على نسبة كبيرة من النحاس.
  • الفلفل الأسود.
  • العديد من الفواكه: مثل: الرمان، الأفوكادو، المانجو، الجوافة، المشمش.
  • لحم الكركند: يعد من اللحوم منخفضة السعرات، ويوجد بها نسبة عالية من البروتين وفيتامين ب12، كما يحتوي على 178% من الكمية التي يجب الحصول عليها من النحاس.
  • البذور وخاصة السمسم: حيث يوجد في مقدار 9 جرامات منه أي حوالي ملعقة كبيرة حوالي 44% من الكميات الموصي بها من النحاس.

بعد التعرف على أغذية غنية بالنحاس يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: نقص عنصر النحاس والشيب أسبابه والأطعمة التي تحتوي عليه

ما هي أنواع الفواكه الغنية بعنصر النحاس

يمكن الحصول على الكميات المطلوبة من عنصر النحاس خلال اليوم، عند تناول أنواع من الفواكه الغنية به وتعتبر جميعها فواكه شهية ولذيذة ويفضلها معظم الناس وهي كالآتي:

  • الأفوكادو: من أهم الفواكه الغنية بالكثير من الفيتامينات مثل: البوتاسيوم وفيتامين ب، وعنصر النحاس.
  • الجوافة: تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم كما إنها تحمي القولون من الإصابة بالسرطان.
  • الرمان: له فوائد عديدة ويحتوي على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة والنحاس.
  • الكيوي: يعد من المصادر الهامة للبوتاسيوم، والفولات، والماغنسيوم.
  • العنب: يحتوي على الكمية المطلوبة من عنصر النحاس، كما يوجد به فيتامينات أخرى مثل فيتامين ج.
  • المانجو: يوفر الكوب الواحد منها حوالي 2 مليغرام من النحاس.

ولا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: أين يوجد النحاس في الطعام والكميات المسموح بها للجسم

الحصول على النحاس من المكملات الغذائية

  • من الأفضل الحصول على النحاس من المصادر الأساسية له التي تتوفر في أنواع كثيرة من الأطعمة التي يفضل معظم الناس تناولها.
  • ولكن في حالة وجود نقص شديد في عنصر النحاس في الجسم، يمكن الحصول عليه من خلال المكملات الغذائية.
  • كما يمكن تناول الأطعمة التي تحتوي عليه مع الفيتامينات للحصول على النتائج المطلوبة في أقل وقت.
  • حيث يتوفر عنصر النحاس في المكملات بمقدار مليغرامين في الجرعة الواحدة.
  • وذلك بمقدار نصف ما يحتاجه الإنسان من النحاس خلال اليوم، وذلك سواء لتجنب التعرض لنقص النحاس أو في مرحلة العلاج.
  • وتوجد المكملات على شكل عدة أنواع منها: أكسيد النحاس الثنائي، وكبريتات النحاس الثنائي، وغلوكونات النحاس.

أهمية عنصر النحاس للجسم

يعتبر النحاس من العناصر الهامة للجسم، حيث إنه مفيد للحفاظ على الصحة العامة والوظائف الحيوية للجسم وتتمثل فوائده في:

  • يساهم في تكوين كريات الدم الحمراء.
  • الحفاظ على الأعصاب وحمايتها من الالتهاب أو التلف.
  • تنشيط الجهاز المناعي.
  • الحفاظ على صحة القلب وتنشيط الدورة الدموية.
  • يساعد على توافر كمية من الكولاجين والبروتين، مما يساهم في تقوية العظام وتجديد خلايا الجسم المختلفة.
  • حماية الجسم من فقر الدم، بسبب قدرته على الاستفادة من كمية الحديد الموجودة بالطعام.
  • يقوم بتحويل كمية السكر في الجسم إلى طاقة، بدلا من تحولها إلى دهون ضارة بالجسم.

وإليكم المزيد من خلال: اعراض نقص النحاس والأدوية التي تتعارض مع مكملات النحاس

أضرار نقص نسبة النحاس في الجسم

عند إهمال الأطعمة التي تحتوي على النحاس أو عدم تناوله من خلال المكملات الغذائية، ترتفع احتمالية نقص كمية النحاس في الجسم مما يؤدي إلى ظهور العديد من المضاعفات ومن أهمها:

  • الإصابة بالأنيميا.
  • التعرض لأوجاع العظام ويمكن أن يصل لحد هشاشة العظام.
  • خلل في الغدة الدرقية.
  • تسارع نبضات القلب بشكل ملحوظ.

توجد حالات يكون فيها نقص النحاس له أضرار بالغة وهي كالتالي:

  • في حالة إذا كان الشخص مصاب بمرض في الأمعاء خاصة مرض سيلياك.
  • إذا كان الشخص لدية خلل في البنكرياس.
  • عند وجود اضطرابات في الكلى.
  • إذا خضع الشخص لإحدى العمليات الجراحية في المعدة ونتج عنها إزالة جزء منها.
  • في حالة زيادة نسبة الزنك في الجسم.
  • عند الإصابة بأحد الأمراض المناعية التي تمنع الجسم من امتصاص النحاس.
  • إذا بدأت أعراض نقص النحاس في الظهور على الشخص والتي تتمثل في: وهن عام بالجسم، ضعف في العظام، عدم انتظام ضربات القلب، وبشرة شاحبة.
  • وعند ظهور هذه الأعراض لابد من استشارة الطبيب على الفور حتى يقوم بوصف مكملا غذائيا يحتوي على عنصر النحاس.

فوائد النحاس لصحة الشعر

يعد النحاس من أكثر العناصر تأثيرا على صحة الشعر وحيويته، لذلك لابد من الاهتمام به وتناوله من خلال الأغذية والفيتامينات، للقضاء على مشاكل الشعر وتتمثل أهميته في:

  • يعتبر الشعر جزء لا يتجزأ من الجسم، فعندما يتمتع الجسم بصحة جيدة وحيوية، يعود ذلك على الشعر ويجعله أكثر صحة ولمعانا.
  • حيث يساعد النحاس بدرجة كبيرة على حماية الشعر من تغيير لونه والتعرض للشيب المبكر، فيحافظ على درجة اللون الطبيعية، بسبب قدرته على تكوين مادة الميلانين.
  • كما أن تنشيط الدورة الدموية التي يقوم بها عنصر النحاس تعمل على وصول الدم بشكل جيد لبصيلات الشعر، مما يؤدي إلى تقوية خصل الشعر ومنعها من التساقط.
  • بالإضافة إلى أهميته في تجديد خلايا الدم الحمراء، التي تحافظ على صحة الجسم بوجه عام.
  • يمكن الحصول عليه من خلال الأطعمة أو استخدام المنتجات الطبية للشعر التي تحتوي على النحاس، وذلك حتى يتم الوصول إلى النتائج المرغوبة.

أهمية عنصر النحاس لبشرة مشرقة

فوائد عنصر النحاس كثيرة ومتعددة، وتخص الكثير من أجزاء الجسم ومنها البشرة، لكي يتم الحصول على بشرة مشرقة خالية من العيوب لابد من الاهتمام بالحصول على النحاس حيث تتمثل فوائد النحاس للبشرة في الآتي:

  • يساعد على تجدد خلايا البشرة، وعدم تعرضها لعلامات التقدم في السن.
  • حيث إنه يحتوي على مكونات مضادة للأكسدة، مما يساهم في التخلص من الآثار الضارة على البشرة التي تسبب شحوبها وظهور التجاعيد في سن مبكر.
  • يدخل في إنتاج كميات عالية من الكولاجين التي بدورها تحافظ على نضارة البشرة وبريقها.
  • يقوم بتشيط وتحسين أداء الدورة الدموية بالجسم، مما يؤدي إلى وصول الدم والأوكسجين للجسم بشكل جيد، فتظهر البشرة في شكل مليء بالحيوية والصفاء.
  • يحافظ على البشرة من التصبغات والبقع التي تتعرض لها، وذلك بسبب إنتاج مادة الميلانين التي تحافظ على اللون الطبيعي للبشرة.

ما هي الكميات الموصي بها من النحاس خلال اليوم

  • بداية من بعد الولادة حتى إتمام العام الأول، يلزم الحصول على 200 ميكروغرام في اليوم.
  • وفي حالة الأطفال من عمر سنة حتى بلوغ ثلاثة سنوات، تزداد الجرعة حتى تصل إلى 340 ميكروغرام خلال اليوم.
  • والأطفال من عمر 4 سنوات حتى 8 سنوات، يتم الحصول على 440 ميكروغرام يوميا من النحاس.
  • أما الأطفال من 9 سنوات حتى 13 سنة، فيحتاجون إلى عنصر النحاس بمقدار 700 ميكروغرام.
  • والأطفال من سن 14 عام حتى بلوغ 18 عام تكون الجرعة اللازمة لهم هي 890 ميكروغرام.
  • أما البالغون بداية من 19 سنة فما فوق، فتكون الجرعة المحددة لهم هي 900 ميكروغرام.
  • وفي حالة الحوامل والمرضعات من عمر 19 سنة فما فوق فتحتاج إلى 1300 ميكروغرام.

أضرار ارتفاع نسبة النحاس في الجسم

تؤدي زيادة نسبة النحاس في الجسم إلى ظهور الكثير من المضاعفات بسبب حدوث سمية النحاس التي ينتج عنها عدة أعراض من أهمها:

  • الصداع الشديد.
  • ارتفاع درجة الحرارة والشعور بالغثيان.
  • الإصابة بالقيء والإسهال وقد تصل لحد الإغماء.
  • ألآم في البطن وتشنجات.
  • بهتان لون البشرة وتصبح شاحبة.
  • اصفرار العيون.

الخلاصة في 4 نقاط

  • النحاس موجود في كبد البقر وموجود أيضًا في المحار.
  • يمكن الحصول على النحاس من جميع أنواع المكسرات.
  • الخضروات الورقية مثل الجرجير والسبانخ تحتوي على كمية مناسبة من النحاس.
  • الشوكولاتة الغامقة تحتوي على النحاس ولكن الخالية من السكر، وكذلك الشوفان والفلفل الأسود.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم أغذية غنية بالنحاس وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.