الأطعمة المناسبة لمرضى القولون العصبي والمشروبات التي تعالجه

الأطعمة المناسبة لمرضى القولون العصبي نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه يعد مرض القولون العصبي واحداً من الأمراض التي تصنف ضمن الإصابات المزمنة التي يعاين منها الكثير من الأشخاص، وذلك المرض ينشأ نتيجة للعديد من الأشياء، منها الاضطرابات النفسية والعصبية المفرطة في التعامل مع الآخرين، ومن جهة أخرى، يمكن أن ينشأ نتيجة الخلط في تناول بعض المأكولات التي يعاني الجهاز الهضمي الخاص بالمرض من حساسية منها، لذا ينتج عن هذا المرض العديد من الآثار غير مرغوبة والتي قد تؤدي إلى الآلام عصيبة لا يمكن تحملها، لذا ينصح دائما معظم الأطباء بأن مريض القولون العصبي يجب أن يتناول أطعمة خاصة تناسب حالته الصحية، وذلك من أجل الحد من تفاقم آلام وأعراض هذا المرض على الإنسان.

الأطعمة المناسبة لمرضى القولون العصبي

  • في البداية علينا أن ننوه أن هذا النوع من الأمراض لا يشكل خطر بشكل عام، ولكن الآثار الناتجة عنه مثل الغازات كريهة الرائحة والأصوات المعوية المزعجة والإمساك والآلام العارضة التي تنشأ بين حين وآخر.
  • كل ذلك يسبب العديد من الإزعاج والإحراج لمرضى القولون، لذا يبحث العديد من الناس على نظام غذائي معين يساهم من تخفيف أعراض هذا المرض والمساهم في دعم جهاز الهضم الخاص بهم.
  • لذا نقدم لكم في هذا المقال كل الأطعمة الصحية المناسبة لمرضى القولون العصبي، كما نوجه لكم قائمة بأنواع الأطعمة المحذورة عليهم والتي قد تعرض جهاز القولون للضرر وتفاقم الأعراض.

ويمكن معرفة المزيد من التفاصيل عن مشكلات القولون من خلال زيارة المقالة التالية: هل القولون العصبي يسبب رجفه في الجسم مع أعراضه وعلاجه بالأعشاب

واطلع أيضًا على المزيد من التفاصيل عن القولون من خلال: هل القولون العصبي يسبب اسهال مستمر وأبرز أعراضه

أسباب الإصابة بمرض القولون العصبي

هناك العديد من الأشياء التي تؤدي إلى الإصابة بمرض القولون العصبي ومنها التالي:

  1. الإفراط في تناول الأطعمة عسيرة الهضم، مثل البصل والثوم والبقوليات والمقليات، حيث أن ما سبق ذكره يساهم بشكل كبير في الإصابة بمرض القولون العصبي، مما ينتج عنه العديد من النتائج غير مرغوبة مثل الإمساك والتقلصات المعوية ذات الأصوات المرتفعة.
  2. العامل النفسي، حيث يلعب العامل نفسي دوراً رئيسياً في التفعيل من خطر الإصابة بمرض القولون العصبي، حيث أن العامل النفسي المتأثر بالعوامل الخارجية ينعكس بشكل كبير على الجهاز الهضمي وذلك مثل التوتر والاكتئاب والترقب والخوف والاضطراب، كل ذلك يعمل بشكل فعال في التأثير بالجهاز الهضمي مما ينتج عنه أعراض القولون العصبي.
  3. الإصابة بإحدى أنواع الفيروسات أو البكتريا الضارة، حيث أنها تساهم في الخلل من النظام الهضمي، مما يعمل على حدوث وظهور أعراض القولون.
  4. الالتهابات المعوية، التي تنتج عن طريق تناول الأطعمة الفاسدة أو الخلط غير المناسب في تناول الطعام، مما يؤدي إلى حدوث التهابات معوية، وبما أن القولون في الأساس متصل بشكل كامل مع الجهاز المعوي فإنه عرضي للإصابة بنفس نوع الضرر الملحق بالمعدة.

ويمكن أيضًا أن تتعرف على كافة التفاصيل المتعلقة بالقولون من خلال: الفرق بين اعراض سرطان القولون والقولون العصبي

أو: شكل البراز في القولون العصبي .. اعراضه واسبابه ومضاعفاته وكيفية علاجه

الأطعمة المناسبة لمرضى القولون العصبي

ولأن الطعام هو عماد الجسم والجزء الذي لا ينفصل عن حياته، يبحث العديد من المرضى خاصة مرضى القولون العصبي عن نظام غذائي صحي من شأنه أن يناسب حالتهم ولا يضر بالجهاز الهضمي الخاص بهم، ولذلك رصدنا لكم بعض الأطعمة الصحية المناسبة تماماً لمرضى القولون، وهي كالتالي:

  1. جميع أنواع الأسماك، حيث أنها تعد واحدة من الأطعمة الغذائية التي تحتوي على عنصر اوميغا 3، وهو عنصر من العناصر الغذائية الذي يشتمل على مضادات الالتهابات والأمراض المعوية، كما أن السمك واحداً من الأطعمة قليلة الدهون والشحوم وذلك يجعله وجبة غذائية سريعة الهضم ولا تمثل ضرر على المعدة.
  2. البيض، يعتبر البيض واحداً من أخف الوجبات الغذائية التي يمكن لمريض القولون بتناولها بجميع أنواعه المطهية، دون أن تشكل اي ضرر على الجهاز الهضمي.
  3. الفواكه التي لا تحتوي على البذور أو يمكن التخلص من بذورها، والفواكه التي تحتوي على نسبة سوائل، مثل البطيخ وثمرة البروقوق، البرتقال، الأناناس، الشمام، العنب.
  4. الجبن الخالي من الملح أو الدهون، حيث إنه يعد كوجبة غير مضرة وسريعة الهضم لا تؤثر بأي شكل على القولون.
  5. الخضروات التي تحتوي على نسبة من الماء، مثل الخيار والخس والفلفل الأخضر.
  6. اللحوم المسلوقة أو المشوية، حيث لا تمثل اي نوع من التأثير على الجهاز الهضمي.

الأطعمة التي يحذر تناولها على مرضى القولون

هناك العديد من الأطعمة التي تساعد على التنشيط من أعراض مرض القولون العصبي، كما أنها تساهم في تفعيل خلل في النظام الهضمي التي ينتج عنه العديد من الآثار غير مرغوبة، وقد تؤدي في بعض الأحيان إلى حدوث بعض الآلام الشديدة، لذا تجنباً لما سبق نعرض عليكم بقائمة من الأطعمة التي لا ينصح بتناولها لمرضى القولون.

  1. ثمرة التفاح، لاحتوائها على العديد من الألياف التي تؤدي إلى تعسر الهضم.
  2. البقوليات، قد ينتج عن الإفراط في تناولها إلى تفاقم العديد من الأعراض مثل الإمساك والاضطرابات المعوية، لذا ينصح معظم الأطباء دائماً بتناول مقدار صغير منها للاستفادة بعناصرها الغذائية.
  3. المسبوكات، حيث أنها تحتوي على خليط كبير ما بين الطماطم والبصل والتوابل التي تساعد على تنشيط عمل أعراض القولون العصبي.
  4. الأطعمة المقلية، حيث أنها تحتوي على نسبة مشبعة من الدهون التي تؤدي إلى تفعيل أعراض القولون العصبي.
  5. الأغذية الصناعية، مثل المقرمشات والأطعمة المجمدة، حيث أنها تحتوي على نسبة كبير من المواد الحافظة والتي تسبب تنشيط عمل أعراض القولون.
  6. الأطعمة التي تحتوي على البصل والثوم، حيث أنهما يصعب هضمهما على المعدة ويستغرقان فترة طويلة حتى هضمهما بشكل كامل، وينتج عنهما العديد من الأعراض مثل خروج الروائح الكريهة والتقلصات المعوية.

مشروبات ينصح بتناولها لمرضى القولون

هناك العديد من المشروبات الصحية والمفيدة التي يمكن تناولها لمرضى القولون العصبي دون الإصابة بأي نوع من أنواع الضرر، حيث أن المشروبات والسوائل في الأساس هي العلاج الأفضل لمرض القولون، وذلك لأنها خالية تماماً من أي نوع من أنواع الدهون أو الألياف التي قد تتوافر في الأطعمة الأخرى، كما أنها تساهم بشكل كبير في التحسين من عملية الهضم والتهدئة من الاضطرابات والتقلصات المعوية، والعمل على تنشيط عملها بدون أي خلل، لذا ينصح دائماً بتناول العديد من المشروبات لمرضى القولون، وهي تتمثل لكم كالتالي؛

  1. الحليب الخالي من الدهون، حيث إنه يحتوي على العديد من العناصر التي تساعد في تنظيم عملية الهضم والتخفيف والتهدئة من حدة الآلام العارضة التي تطرأ على المعدة، كما أنه يتخلص من الفضلات المتكدسة في جدار المعدة، مما يجعله مفيداً للغاية خاصة لمن يعانون من تعسر في الهضم.
  2. المشروبات الساخنة، خاصة مشروب النعناع والحلبة، حيث أنهما يساعدنا على تخليص المعدة من الفضلات، كما يساعدها على استرخاء عضلات المعدة مما يؤدي إلى تنظيم عملها بشكل عام.
  3. عصائر الفواكه بشكل عام، حيث أنها تساعد على تنشيط الهضم، كما أنها تحتوي على عناصر وفيتامينات تقوي وتسهل من عملية الهضم.
  4. مشروب الزنجبيل، يعد مشروب الزنجبيل واحداً من أكثر المشروبات فاعلية خاصة مع مرضى القولون، حيث إنه يساهم بشكل فعال في التنظيم من حركة الهضم، كما يساعد على التخلص من كافة الدهون العالقة في الجدار المعوي والمتراكمة داخل الأمعاء، كما أنه يعمل على تطهير المعدة من الميكروبات والبكتريا الضارة، كما يساهم بالتعزيز من جدار المناعة لمقاومة أي نوع من أنواع الأمراض المعوية، لذا يعد الزنجبيل واحداً من أكثر المشروبات أهمية خاصة لمرضى القولون.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم الأطعمة المناسبة لمرضى القولون العصبي وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.