الأطعمة التي تسبب ارتفاع الكوليسترول

الأطعمة التي تسبب ارتفاع الكوليسترول كثيرة ومتنوعة حيث تسبب ظهور بعض الأعراض المرضية الخاصة بارتفاع الكوليسترول وأمراض القلب، ويزداد الأمر سوء عند تناول هذه الأطعمة بكثرة وبشكل مستمر، حيث يُعاني المريض من أعراض خطيرة ويتشبع الجسم بأضرار تلك الأطعمة التي قد تسبب الوفاة وفيما يلي سنعرض لكم من خلال موقع زيادة أشهر الأطعمة التي تسبب ارتفاع الكوليسترول.

الأطعمة التي تسبب ارتفاع الكوليسترول

الكثير من الناس يعانون من أعراض مرضية واضحة تنتج عن ارتفاع الكوليسترول حيث إن الكوليسترول هو مادة توجد في الدم وتكون في صورة شمعية.

يحتاج الجسم هذه المادة لبناء خلاياه بشكل صحي، ولكن ارتفاع هذه المادة يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بنوبة قلبية حادة، ومن الأطعمة التي تسبب ارتفاع الكوليسترول ما يلي:

  • الأطعمة المقلية: فهناك العديد من الدراسات التي اثبتت أن تناول الأطعمة المقلية يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب وأيضًا يتسبب في ارتفاع الكوليسترول، وفي إحدى الأبحاث وجد أن الأشخاص الذين تناولوا السمك المقلي كانت لديهم فرصة للإصابة بارتفاع الكوليسترول بنسبة تصل إلى 48% عن أولئك الذين تناولوه في حالة الشواء.

إن تناول الأطعمة المقلية يتسبب في ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستوى الكوليسترول الضار وانخفاض مستوى الكوليسترول الجيد وأيضًا الإصابة بأمراض السمنة.

  • الحلويات: وهي من الأطعمة التي تسبب ارتفاع الكوليسترول، حيث إنها غنية بالسكريات ويقوم الجسم بامتصاص جميع الكربوهيدرات كالسكر، ففي حالة ارتفاع مستويات السكر في الدم، يستجيب الجسم لهذا الارتفاع بإطلاق الأنسولين.

يُعرف الأنسولين بأنه نوع من الهرمونات الحيوية يقوم بمعرفة ما إذا كان السكر مخزن في أجسامنا بشكل جيد للاستفادة منه في الحصول على الطاقة، وعندما ترتفع مستويات الأنسولين في الجسم نتيجة تناول السكريات بشكل كبير فإن ذلك يتسبب في زيادة الكوليسترول الضار في الجسم مما يؤثر على الجسم بشكل كبير جدًّا.

  • الأكل السريع: وهو من الأطعمة التي تسبب ارتفاع الكوليسترول فالأطعمة السريعة أصبحت هي الأشهر بيننا الآن والجميع يبحث عنها ويلجأ إليها نظرًا لسرعة الحصول عليها وتناولها فهي تباع في كل مكان من حولنا.

هذه الأطعمة ضارة جدًّا بالصحة وتناولها بكثرة ليس بالأمر الجيد على الإطلاق فهو يزيد من معدل الكوليسترول في الجسم مما يتحكم في زيادة معدلات الإصابة بأمراض القلب نظرًا لما تحتويه هذه الأطعمة من زيوت وشحوم ضارة بالصحة.

اقرأ أيضًا: أسباب ارتفاع ضغط الدم وعلاجه

أطعمة أخرى تسبب ارتفاع الكوليسترول

وهي أيضًا أطعمة ضارة بالجسم والمحافظة على تناولها يتسبب في العديد من الأضرار والأمراض.

  • اللحوم المصنعة: وهي من الأطعمة التي تسبب ارتفاع الكوليسترول، حيث إن تلك الأنواع من الأطعمة تتسبب بشكل كبير جدًا في زيادة نسبة الكوليسترول في الدم وتسبب أمراض القلب، وفي كثير من الأحيان تحتل هذه الأطعمة مائدة الكثيرين كمائدة الإفطار ومائدة العشاء ومن هذه الأطعمة، اللانشون والبسطرمة والبرجر والسجق.

إن هذه الأطعمة بما فيها من مواد صناعية وإضافات مصنعة من المسببات الحقيقية في زيادة نسبة الكوليسترول الضار كما أن بعض هذه الأطعمة قد تُسبب أمراض سرطان القولون.

  • الأطعمة الدهنية: وهي من الأطعمة التي تسبب ارتفاع الكوليسترول وتحتوي هذه الأطعمة عادة على نسبة عالية من الدهون المتحولة والسعرات الحرارية أيضًا والأملاح الزائدة فتزداد نسبة الكوليسترول الضار في الدم، وتحتوي أيضًا هذه الوجبات على محتوى مفرط من الدهون التي تزيد من الإصابة بأمراض القلب والسكر أيضًا.

أسباب ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم

يدور في ذهن الجميع سؤال ما يتعلق بشأن معرفة الأسباب الحقيقية وراء ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، حيث أن الكوليسترول يتحرك في الأوعية الدموية من خلال ارتباطه ببروتين معين في الدم.

هذا الاندماج بين الكوليسترول والبروتين يسمى في المجال الطبي باسم البروتينات الدهنية، ونجد أن أسباب ارتفاع معدل الكوليسترول في الدم تتمثل في الآتي.

  • التدخين: حيث إن تدخين السجائر يتسبب في إيذاء جدران الأوعية الدموية مما يجعلها أكثر قابلية لتجمع الترسيبات الدهنية بداخلها فيتسبب التدخين في خفض مستويات الكوليسترول الجيد.
  • الوزن الزائد: في حالة أن يكون مؤشر كتلة الجسم أكثر من 30 فمن المحتمل أن يشير ذلك إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار بالجسم، ومشكلات السمنة كثيرة ومتعددة بعضها يكون ناتج عن تغذية سيئة والبعض الآخر يكون لأسباب مرضية.
  • الأطعمة التي تسبب ارتفاع الكوليسترول: هناك بعض الأغذية الضارة المتسببة في ارتفاع مستوى الكوليسترول بقدر كبير وهذه الأغذية تشمل اللحوم الحمراء ومنتجات الحليب والألبان وهي غنية بالدهون المتحولة التي ترفع نسبة الكوليسترول الضار.
  • عدم القيام بالأنشطة البدنية، فالأنشطة البدنية تساعد بشكل كبير في حماية الجسم من الأمراض ويساعد أيضًا في رفع مستوى الكوليسترول الجيد والتخلص من الكوليسترول الضار وأنواعه.
  • العوامل الوراثية: تؤثر بشكل كبير في الإصابة بارتفاع نسبة الكوليسترول في الجسم حيث يمكن لها أن تمنع خلايا الجسم من التخلص بصورة فعالة من نسبة الكوليسترول الضارة به، كما أنها تجعل الجسم ينتج كم فائض وكبير من الكوليسترول.
  • ارتفاع ضغط الدم: يتسبب ذلك في تلف الشرايين نتيجة ارتفاع مستوى ضغط الدم على جدران الشرايين وذلك يؤدي إلى ارتفاع وتراكم ترسيبات المواد الدهنية.
  • مرض السكري: حيث إن ارتفاعات السكر في الدم تتسبب في خفض مستويات الكوليسترول الجيد وارتفاع في مستويات الكوليسترول الضار.
  • تاريخ العائلة المرضي: في حالة مرض أحد الوالدين أو أي من أفراد عائلتك بقرابة من الدرجة الأولى بمرض من الأمراض القلبية وذلك قبل بلوغ سن الخمسين فمن الممكن أن تصاب بذلك متسببًا في زيادة الكوليسترول الضار لديك.

اقرأ أيضًا: هل علاج الكوليسترول مدى الحياة ؟

أنواع الكوليسترول

يوجد أنواع مختلفة من الكوليسترول وهي تشمل ثلاث أنواع تتمثل في:

  1. الكوليسترول الضار: يكون انتقاله في الجسم عن طريق الدم فيتراكم على جدران الشرايين ويجعلها أكثر صلابة وضيق.
  2. البروتين الدهني منخفض الكثافة: يحتوي هذا النوع على كمية كبيرة من ثلاثي الغليسيريد وهذا النوع من الدهون يرتبط بالبروتينات في الدم فيتسبب في ضيق الأوعية الدموية نتيجة لتراكم جزيئات الكوليسترول فيها.

في حالة أن يكون الكوليسترول لديك غني جدًا بثلاثي الغليسريد يكون فحص الدم لديك به نسبة عالية من الكوليسترول الضار رغم تناولك للدواء الخاص بك وهذا دليل على أنك بحاجة إلى دواء إضافي لذلك.

  1. الكوليسترول الجيد: يقوم هذا النوع من الكوليسترول بجمع الكوليسترول الزائد عن حاجة الجسم وإعادته إلى الكبد.

تشخيص ارتفاع الكوليسترول

دائمًا ما يطلب منك الطبيب أن تقوم بعمل فحص دم بحيث يظهر لك نسبة الكوليسترول الضار والجيد في الدم وعادة ما يظهر هذا الفحص أربعة مستويات تتمثل في:

  1. مستوى الكوليسترول الإجمالي.
  2. مستوى الكوليسترول الضار.
  3. المستوى الجيد للكوليسترول.
  4. مستوى ثلاثي الغليسيريد.

مضاعفات ارتفاع الكوليسترول

في حالة وجود مستويات مرتفعة من الكوليسترول بشكل كبير تؤدي إلى الإصابة بمرض تصلب الشرايين، ويكون هذا المرض نتيجة ارتفاع الكوليسترول وتراكمه بشكل خطير وأيضًا تراكم الترسيبات الأخرى.

تتسبب هذه الترسيبات في تقليل كمية الدم المتدفق إلى الشرايين وقد تتسبب في الآتي:

  • في حالة أن تكون الشرايين المصابة هي التي توصل الدم إلى القلب يتسبب ذلك في ظهور أعراض منها آلام في منطقة الصدر والقلب.
  • من الممكن أن يصاب القلب بجلطة دموية أو يحدث انفصال للجلطة فتتسبب في انسداد شرياني، حيث أن توقف سريان الدم في القلب يتسبب في سكتة قلبية أما توقف سريان الدم في الرأس يسبب سكتة دماغية.

الأطعمة التي تسبب انخفاض الكوليسترول الضار

الحبوب الكاملة وغالبية الخضراوات والفاكهة الطازجة تعد مصدرًا للألياف وتوفر نوعًا من الدهون الغير ضارة والصحية ومن هذه الأطعمة:

  • دقيق الشوفان: هو واحد من أفضل المصادر للألياف القابلة للذوبان، ويعطي قيمة تشبه قيمة الشعير ويمكن تناوله طازجًا في بداية اليوم مع قطع من الفاكهة المجففة كوجبة صحية وسريعة.
    • الفاصوليا البيضاء: يمكن أن نجرب طرق جديدة ومختلفة في طهي هذا النوع من الحبوب وهي من المواد الغنية بالألياف والتي تأتي على رأس القائمة في الأطعمة الصحية، ولكن تجنب إضافة مزيد من الصلصة.
    • الأفوكادو: هي ثمرة غنية بأنواع الدهون الغير مشبعة وبالتالي فهي لا تسبب أضرار صحية أو تزيد من الكوليسترول، كما تحتوي أيضًا على نسب جيدة وعالية من الألياف الطبيعية ويمكن تقطيعها على السلطة أو أكلها مهروسة.
    • الباذنجان: من أنواع الخضراوات ذات اللون الأرجواني الرائع والجذاب وهي أيضًا مصدر جيد ورائع للألياف، ويمكن تقطيعه إلى قطع صغيرة وطبخه بجانب الطعام او إعداده في طبق يسمى بابا غنوج.
    • الجزر: يحتوي على قدر كبير من الألياف الطبيعة وأصباغ طبيعية وهو مفيد جدًّا ويمكن إعداده بطريقة لذيذة بجانب الطعام.
    • اللوز: هو نوع من أنواع المكسرات وهو الأعلى بينهم في الاحتواء على الألياف الطبيعية ويشبهه في القيمة الغذائية أيضًا الفستق والجوز، ولكن الجوز له ميزة إضافية وهي وجود “أوميغا 3” في تكوينه.
    • فاكهة الكيوي: هي فاكهة لا تحتاج إلى التقشير على عكس الاعتقاد الشائع ويمكن شطرها نصفين واستخدام معلقة في الحصول على ما بداخلها وهي وجبة خفيفة وتساعد في خفض معدلات الكوليسترول بنسبة كبير.
    • التوت: به مجموعة كبيرة من البذور الصغيرة ولكن محتواها من الألياف أكبر بكثير من أنواع البذور الأخرى، ومن أنواعه التوت الأسود والعليق وتعد الفراولة والتوت الأزرق من أكثر الفواكه التي تساعد في خفض الكوليسترول.

اقرأ أيضًا: هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في الرأس 

أطعمة أخرى تخفض من نسبة الكوليسترول في الدم   

هي أيضًا أطعمة تشمل الخضراوات والفاكهة والأطعمة الأخرى الصحية والتي تزيد من صحة الجسم بشكل كبير وتقلل وتخفض من احتمالية الإصابة بارتفاع الكوليسترول الضار ومنها:

  • القرنبيط: يعمل كبديل للأرز الأبيض في قيمته الغذائية ويمكن طبخه بأكثر من شكل جيد حيث يمكن تقطيعه وقليه في كمية قليلة من زيت الزيتون حتى ينضح ويساعد ذلك في تقليل الكوليسترول.
  • الصويا: فقديمًا كان يتم الاعتماد على زيت الصويا والأطعمة التي تحتوي عليه مثل حليب الصويا كمصدر ووسيلة قوية لخفض معدلات الكوليسترول في الجسم، ولكن الدراسات الحديثة أثبتت أنه غير مؤثر بشكل كبير في خفض معدلات الكوليسترول في الجسم ولكن ما زال الاعتماد عليه مستمر حتى الآن.
  • سمك السالمون: تناول الأسماك البحرية بشكل عام مرتين أسبوعيًا يخفض من معدلات الكوليسترول الضارة في الجسم، ويمكن تناولها كبديلة عن اللحوم والاستفادة بالدهون الخاصة بها مثل (أوميغا 3)، وتعد التونة والسالمون من أفضل خيارات تلك الأسماك.
  • أطعمة تمنع الشعور بالشبع وتخلص الجسم من الأضرار، فالألياف الغير قابلة للذوبان في الماء تمنح شعورًا بالشبع حيث إنها تزيح الأطعمة الأخرى التي تسبب ارتفاع الكوليسترول الضار بالجسم.

في المقابل تذوب الألياف القابلة للذوبان في الماء، لكي تخلق لك مادة هلامية، وتحاصر هذه المادة الهلامية بعض الكوليسترول الضار للجسم فتتخلص منه على هيئة فضلات ويمكن ذلك الجسم من التخلص من المواد الضارة به.

بذلك نجد أن الأطعمة التي تسبب ارتفاع الكوليسترول كثيرة ومتنوعة ولكن يلزم معرفة القيمة الغذائية لكل منها ومعرفة مسار هضمها لتحديد كيفية الاستفادة منها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.