على من يجب الصيام؟

على من يجب الصيام؟ فرض الله كثيرة قد أحاط الله بها ليعلمنا ويذكي أنفسنا ويقربنا إليه ومن بين فروض الله عز وجل التي فرضها الله علينا هي الصيام وسوف نتحدث عنه عبر موقع زيادة وعلى من فرض؟ ومتى فرض؟ وما هي موجبات الصوم؟ والفوائد التي تعود علينا من تلك الفريضة.

اقرأ أيضا: في اي عام فرض الصيام 

تعريف الصيام

  • كلمة الصوم في اللغة العربية مصدر يعني الإمساك مطلقا عن أي شيء سواء كان ذلك الإمساك عن الحركة أو المشي أو الإمساك عن الشرب والأكل.
  • أما الصوم الذي نقصده فهو فريضة من فروض الإسلام سنها وشرعها الله لنا وللمسلمين أجمعين وهو نوع من العبادات المهمة وركن من أركان الإسلام الخمسة، وعلى من يجب الصيام؟، هو ما سوف نتعرف عليه اليوم.
  • ومعنى الصيام هو الإمساك على كل ما يفطر الإنسان بشكل عام أو خاص ويكون الصيام طلوع الفجر وحتى غروب الشمس.
  • والصيام فريضة ترتبط وتترتب عليها فريضة أخرى وهي الزكاة وصيام رمضان يجب أن يذكى ذكاة الفطر.

اقرأ أيضا: هل العطر يفطر الصائم

أنواع الصيام

للصيام عدة أنواع فهو عبادة لا تقتصر على صوم شهر رمضان فقط بل أن هناك أنواع متعددة للصيام وهي:

1- النوع الأول

فرض العين وهو صيام شهر رمضان من كل عام وهو واجب على كل مسلم بالغ عاقل.

2- النوع الثاني

  • صوم القضاء وهو أن يقضي المسلم ما عليه من أيام قد كان لم يصمها في شهر رمضان المبارك.

3- النوع الثالث

صيام النذر وهو نوع من أنواع الصيام خص به الإنسان نفسه إذا رفع الله عنه قضاء أو بلاء وكان قط ألزم نفسه به لله وهنا يجب عليه قضاؤه ويسمى بصيام النذر.

4- النوع الرابع

من أنواع الصيام وهو صيام الكفارة وهو ما يكفر به الإنسان عن شيء قد بدر منه مثل القسم بالله كذبا أو الحلف على شيء لم يحدث ويسمي هذا صيام الكفارة.

5- النوع الخامس

وهناك نوع آخر يعرف بصيام التطوع وهو يشمل ثلاث أنواع من الصيام:

النوع الأول

  • من صيام التطوع يعرف بالسنة المؤكدة.
  • وهو الذي ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم تأكيدا أنه قام بصيامه وقام الرسول صلى الله عليه وسلم بصيامه ومن أمثلة ذلك صيام يوم عاشوراء.

النوع الثاني

من صيام التطوع يعرف بالصيام المندوب أو صيام المستحب ومن أمثلتها الأيام القمرية.

النوع الثالث

من صيام التطوع يعرف بصيام النفل المطلق وهو صيام اليوم الذي مشرع ترك كصيام يوم الشك في طلوع هلال رمضان أو غيره.

اقرأ أيضا: ما هو المذي

متى فرض الصيام؟

  • جاءت الآية واضحة وصريحة عن على من يجب الصيام؟، حيث أن الله سبحانه وتعالى قال في كتابه العزيز “يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون”.
  • والآية بشكل واضع تصف وجوب فرض الصوم في شهر رمضان على كل المسلمين القادرين والبالغين والتي تكتمل فيهم صفات وشروط الصوم.
  • كم أنه توضح الآية أن الصوم قد فرض على الذين من قبلنا وقد جاء أن الصيام فرض على المسلمين في السنة الثانية من الهجرة.
  • ولم يكن الصيام شهرا واحدا أيامه متتالية بل أن الصيام جاء بالتدريج حيث أن المسلمين كانوا يصومون ثلاثة أيام من كل شهر.
  • أما في السنة الثانية للهجرة فقد فرض الله سبحانه وتعالى صيام شهر رمضان كاملا.

اقرأ أيضا: ما هي شروط الصيام

على من يجب الصيام؟

1- الشرط الأول

  • قد أجمع العلماء على أن صيام شهر رمضان واجب فرض عين على كل مسلم بالغ عاقل قادر.
  • ويجب على الإنسان الذي يمتثل لأمر الصيام أن يكون خالي من الموانع التي تمنعه من أداء تلك الفريضة.
  • فكلمة مسلم معناه أن يكون الشخص الصائم على عقيدة الإسلام ومؤمنا بها.

2- الشرط الثاني

  • فهو أن يكون الشخص الصائم عاقل فلا يكون معتوه أو مجنون لأن هؤلاء عنهم التكليف من قبل الله والقلم مرفوع عنهم.
  • كما أن الرجل الكبير الذي وصل إلى حد الشيخوخة ولا قدرة له على التمييز بين الخطأ والصواب فأيضا لا وجوب في الصيام عليه وعلى من مثله.

3- الشرط الثالث

في على من يجب الصيام؟، وهو البلوغ فقد فرض الصيام على البالغين فلا صيام لطفل صغير لم يبلغ الحلم.

4- الشرط الرابع

لأداء فريضة الصيام هي المقدرة فلا صوم يجوز على الإنسان الغير قادر الذي يجب في صومه مشقة أو كان عاجزا عن الصيام.

اقرأ أيضا: دعاء الصائم عند الإفطار وفضل الصيام

5- العجز في الصيام نوعين

النوع الأول

وهو العجز الدائم مثل كبر السن أو المرض الذي لا شفاء منه وهذا يطعم كل يوم مسكين من قوت يومه.

النوع الثاني

من العجز المرض الذي يمكن الشفاء منه وهو مرض عرضي فلا يضطر للشخص الصيام بل أنه يمكن أن يخرج كفارة.

اقرأ أيضا:  هل يجوز الصوم يوم الجمعة

آيات قرآنية ورد فيها الصيام

  • كما ذكر الله على من يجب الصيام؟، قد حدد عقوبة على من لم يصوم، ومن ضمن الآيات التي ذكر فيها الصيام والعقوبة قول الله تعالى:

“ففدية من صيام أو صدقة أو نسك”.

قوله تعالى:

“يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون”.

قول الله عز وجل:

“فمن تطوع خيرا فهو خير له وأن تصوموا خير لكم “.

وقوله تعالى:

“فمن شهد منكم الشهر فليصمه”.

قول الله تعالى:

“ثم أتموا الصيام ولا تباشروهن وأنتم عاكفون في المساجد”.

وقوله تعالي:

“حل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم”.

قول الله عز وجل:

“فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم”.

قول الله تعالي:

“فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين توبة من الله”.

وقوله عز وجل:

“فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام ذلك كفارة أيمانكم”.

وقوله تعالي:

“أو عدل ذلك صياما ليذوق وبال أمره”.

وكذلك قول الله تعالى:

“فقولي إني نذرت للرحمن صوما فلن أكلم اليوم إنسيا”.

وقوله عز وجل:

“والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات”.

وذكر أيضا في قوله تعالى:

“والمتصدقين والمتصدقات والصائمين”.

وقول الله عز وجل:

“فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين من قبل أن يتماسا”.

اقرأ أيضا: دعاء قبل الافطار

أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم وردت في فضل الصيام

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

“للجنة ثمانية أبواب فيها باب يسمى الريان لا يدخله إلا الصائمون”.

  • صدق الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • كما قال الله عز وجل في حديثه القدسي على لسان رسوله:

“كل عمل بن آدم له إلا الصيام فهو لي وأنا أجزي به”.

صدق الله تعالى وصدق نبيه الكريم.

  • كما قال الله سبحانه وتعالى على لسان نبيه:

“لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك”.

صدق الله تعالى وصدق نبيه الكريم.

  • وروي أيضا عن عثمان بن عفان عن النبي عليه أفضل الصلاة والسلام قال:

“للصائم فرحتان يفرحهما إذا أفطر فرح وإذا لقي ربه فرح بصومه”.

  • صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • كما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:

“الصيام جنة من النار كجنة أحدكم من القتال” صدق الرسول صلى الله عليه وسلم.

  • وعن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:

“إن في الجنة غرفا ترى ظهورها من بطونها وبطونها من ظهورها فسأل أعرابي النبي لمن هي يا رسول الله فرد النبي قائلا لمن أطاب الكلام وأطعم الطعام وأدام الصيام وصلى لله بالليل والناس نيام” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

  • وعن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:

“ثلاث دعوات لا ترد دعوة الوالد ودعوة الصائم ودعوة المسافر” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

  • وعن عبد الله بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

“الصيام والقرآن يشفعان للعبد بوم القيامة يقول الصيام أيا يا رب منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه ويقول القرآن منعته النوم بالليل فشفعني فيه فيشفعان”.

  • وعن مالك بن نافع عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه ذكر رمضان فقال:

“لا تصوموا حتى تروا الهلال ولا تفطروا حتى تروه” صدق الرسول صلى الله عليه وسلم.

  • وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال:

“أفضل الصيام بعد شهر رمضان شهر الله المحرم وأفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل”.

صدق الرسول صلى الله عليه وسلم.

  • وعن أبي سعيد الخدري أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:

“من صام يوما في سبيل الله باعد الله وجهه عن النار سبعين خريفا” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

  • عن أبي هريرة رضي الله عنه عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال:

“الصيام جنة وحصن حصين من النار”.

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

اقرأ أيضا: كيف يستجيب الله الدعاء بسرعة

وبذلك نكون قد تحدثنا عن الصيام عبر مقال على من يجب الصيام؟، من جوانب عدة وكيف أنه عبادة مهمة قد فرضها الله على المسلمين أجمعين من مشارق الأرض إلى مغاربها ويجب علينا امتثال أوامر الله وتأديتها على أكمل وجه.

قد يعجبك أيضًا