محتوى يحترم عقلك

الاكل الممنوع بعد الإجهاض

الاكل الممنوع بعد الإجهاض يزيد من مدة التعافي التي تلتزم بها المرأة بعد التعرض للنزيف الشديد أثر فقدان جنينها.. فمن المتعارف عليه أن المرأة تعاني من أزمة نفسية بعد التعرض للإجهاض مما يجعلها تفكر سريعًا في الحمل ثانيةً، لذلك عليها الاهتمام بذاتها وبنظامها الغذائي لتتمكن من تخطي المشكلة ببنية سليمة، وذلك ما يمكن بيانه من خلال موقع زيادة.

الاكل الممنوع بعد الإجهاض

يمكن أن يحدث للمرأة إجهاض كامل أو غير ذلك ينتج عنه فقدانها لجنينها قبل شهر الولادة.. فإن فقدت الجنين بالكامل أو فقدت جزء من المشيمة والأغشية المحيطة به أو تعرض الجنين للوفاة قبل الولادة تشعر المرأة بحالة شديدة الأسى لفقدانها لرابطة قد تكونت بالفعل.

فبالرغم من أن الإجهاض يعد من أصعب الخسائر بالنسبة للمرأة فقد تشعر بحالة من الفجيعة التي يرافقها حزن دفين كرد فعل لتلك الخسارة وتشعر بانعدام تقدير الذات من قبل الزوج والمحيطين مهما كانت معاملتهم لها، بينما عليها أن تهتم بنفسها حتى وإن كانت غير قادرة على ذلك، فيجب أن تلتزم بروتين هام وإن لم يكن للحمل مرة أخرى فلتكون قادرة على استعادة صحتها.

ينتج عن الإجهاض حالة من الإعياء بسبب ما تفقده المرأة من دماء وذلك ما يتطلب تناول أنواع معينة من الأطعمة والامتناع عن أخرى، فيمكن بيان الاكل الممنوع بعد الإجهاض تاليًا:

1- الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات

تعد المواد الكربوهيدراتية الموجودة في النشويات من العناصر الهامة لزيادة مستويات الطاقة في الجسم، لكنها تعد من الاكل الممنوع بعد الإجهاض بفضل أنها تعمل على زيادة مستويات السكر في الدم، حيث تكون مستويات العناصر في الدم في حالة من الخلل الشديد وذلك نتيجة النزيف الشديد.

فعلى المرأة أن تتجنب الإفراط في تناول تلك الأطعمة ومحاولة استبدالها بالحبوب الكاملة الغنية بالعناصر الغذائية الهامة لتعويض ما تم فقدانه.

اقرأ أيضًا: طرق تنشيط التبويض بعد الإجهاض

2- الأطعمة الغنية بالبكتيريا

توجد بعض أنواع الأطعمة التي تعتمد على تفاقم البكتيريا فيها حتى تصل إلى تلك المرحلة من النضج ويتم تناولها في تلك الحالة.. فهي تحافظ على صحة الجهاز الهضمي وتعزز عمل الأمعاء وتزيد من دفاع الجهاز المناعي، لكن من الأفضل عدم الإقبال عليها في تلك الفترة، فه تتضمن الأنواع المختلفة من المخللات والموز الأخضر والزبادي والأنواع الرخوة من الجبن والأطعم البحرية الغير مطهوة.

3- الأطعمة الحلوى

تحاول المرأة الوصول إلى حالة صحية متوازنة لذا عليها ألا تتناول الاكل الممنوع بعد الإجهاض الذي يتضمن الأطعمة السكرية، فهي تزيد من مستويات السكر في الدم وذلك يزيد من خطر إصابة المرأة بمرض السكري خصوصًا أنها في حالة نفسية غير مستقرة، وتلك الأطعمة تتمثل في الحيوى المصنعة والمخبوزات السكرية.

4- الأطعمة الغنية بحمض الفيتيك

يعد حمض الفيتيك من الأحماض الهامة لأنه غني بالفسفور بالإضافة إلى احتوائه على مستويات مرتفعة من مضادات الأكسدة، لكنه لا يناسب تناوله من قِبل المرأة في تلك الفترة لأنه يمنع امتصاص العديد من المعادن منها الحديد والزنك.. فأكد الأطباء أن تناول تلك الأطعمة قد يقلل من مستويات المعادن في الجسم.

في العموم لا يعد الأمر مصدر للقلق في العموم، بينما في حالة المرأة التي تعرضت للإجهاض يمكن أن يقلل من قدرتها على التعافي، وتتمثل الأطعمة الغنية بتلك الحمض في الأرز والبازلاء والأنواع المختلفة من البقوليات وكافة أنواع المكسرات.

5- الوجبات السريعة

تعد الوجبات السريعة من الأكل الممنوع في العموم وليس فقط في حالة التعرض للإجهاض، لكن لا بأس من تناولها بين الحين والآخر، بينما على المرأة التي فقدت جنينها حديثًا أن تمتنع عن تناولها بالإضافة إلى الامتناع عن تناول أي أطعمة تكون مجهزة من قبل على التحضير الفورى سواء كان لحوم أو خضروات.

فهي لا تحتوي إلا على النشويات التي تتحول إلى السكريات والمواد الدهنية التي تزيد من مستويات الكوليسترول في الدم، بالإضافة إلى ملح الصوديوم الذي يمكن أن يزيد من كمية الماء في جسم المرأة وزيادة خطر إصابتها بارتفاع ضغط الدم.

6- الأطعمة الغنية بالصويا

من المثير للدهشة أن تلك الأطعمة في قائمة الاكل الممنوع بعد الإجهاض نظرًا لفوائدها المتعددة.. فهي تعمل على التخلص من مشكلات العظام وتحد الإصابة بأمراض القلب والإصابة بالأمراض السرطانية لأنها تحتوي على مضادات الأكدسة التي تعمل على محاربة الجذور الحرة.

بينما هي تعطل امتصاص الحديد في الجسم وذلك السبب لجعلها ممنوعة في فترة الإجهاض، فكمية الدم التي تم فقدانها في تلك الفقرة تحتاج إلى عنصر الحديد والأطعمة لمستوياته في الدم أكثر من العناصر الأخرى.

اقرأ أيضًا: علاج الدم المستمر بعد الإجهاض

7- الأطعمة الغنية بالدهون

في العموم لا تعد الأطعمة الدهنية من الوجبات المثالية فالقليل من الدهون يعزز من مستويات الطقة في الجسم، لكن المزيد منها قد تزيد من الإصابة بمستويات مرتفعة من الكوليسترول الضار بالإضافة إلى زيادة خطر الشعور بمشكلات القلب، بينما يعد السبب الرئيسي لمنعها في فترة الإجهاض أنها تعد حاضنة للالتهابات ونظرًا لحالة المرأة الصحية فهي لا تتحمل تناول تلك الأطعمة.

8- المنتجات الغنية بالكافيين

أكدت الدراسات أن مزيد من منتجات الكافيين خلال فترة الحمل تزيد من خطر تعرضك للإجهاض، لكن في حالة عدم الحمل في تزيد من تأخر حدوث الحمل، وللمرأة التي عانت من الإجهاض حديثًا وتخطط لحمل آخر عليها بمحاولة التوقف عن تناول المنتجات الغنية بالكافيين وخصوصًا القهوة والمشروبات الغازية.

أطعمة مفيدة بعد الإجهاض

التعرض للنزيف الشديد بسبب الإجهاض والمعاناة التي يمكن أن تصل إلى تدخل جراحي لتنظيف الرحم من بقايا الأنسجة الخاصة بالحمل، من شأنها أن تضعف بنية المرأة الصحية بشكل لا يمكن تصوره.. ذلك بخلاف ما تعانيه من ألم نفسي بسبب الفقد وعدم قدرتها على إنقاذ جنينها والاحتفاظ به من وجهة نظرها.

فعلى المرأة أن تعمل على مساندة نفسها بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي يجعلها تعوض ما فقدته، ومثلما تم بيان الاكل الممنوع بعد الإجهاض يمكن الإشارة إلى الأكل المهم في التالي:

  • الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم: للتخفيف عن حالة المرأة النفسية عليها بتناول تلك الأطعمة التي تعمل على تحسين المزاج مما يعجل من تجاوز الألم النفسي، وتتضمن هذه الأطعمة الشوكولاتة الداكنة والمكسرات.
  • الأطعمة الغنية بالحديد: نظرًا لفقدان المرأة الكثير من الدماء فعليها بالإقبال على تناول المنتجات الغنية بالحديد حتى لا تصاب بفقر الدم، فعنصر الحديد يعمل على بناء خلايا الدم الحمراء، لذا على المرأة تناول اللحوم الحمراء والسمسم والزبيب والمكسرات.
  • الأطعمة الغنية بالكالسيوم: فور بداية الحمل يبدأ في استنفاذ من مخزون الكالسيوم من جسم الأم.. حتى وإن لم يكتمل الحمل فعلى المرأة أن تحاول تعويض ذلك وتناول المنتجات الغنية بالكالسيوم مثل الجبن القريش والفواكه المجففة والحليب منزوع الدسم.
  • الفواكه والخضراوات: تعمل الفواكه والخضروات على إمداد الجسم بالفيتامينات المتعددة الهامة بالإضافة إلى المعادن الغذائية، ومن الجدير بذكره أنه لا تحتوي على مستويات مرتفع من السكريات لذا فعلى المرأة الإفراط في تناولها.

اقرأ أيضًا:  هل الرحم ينظف نفسه بعد الإجهاض

نصائح للمرأة بعد الإجهاض

الإجهاض من الأمور المزعجة للعائلة بأكملها فلم يقتصر الألم على الأم فقط، فيجب على المحيطين بالمرأة مساندتها بالشكل التي ترغب فيه، فيمكن أن تكون ترتاح في تجاهل الأمر وعدم الحديث عنه.. لكن يجب إلزامها باتباع عدة إرشادات هامة من شأنها أن تعجل فترة تعافيها وتخلصها من معاناتها، وتتضمن الإرشادات الآتي:

  • تجنب القيادة لعدد كبير من الساعات.
  • محاولة النوم لفترة مناسبة والراحة لفترات طويلة.
  • الالتزام بالنشاطات اليومية البسيطة وتجنب الحركة العنيفة.
  • تدليك البطن وأسفل الظهر لتقليل الشعور بالألم.
  • عمل كمادات على الثدي في حالة الشعور بوخز فيه.
  • تقليل ألم البطن والظهر عن طريق الكمادات الدافئة.
  • استخدام الأدوية التي وصفها الطبيب للحالة.
  • تناول المضادات الحيوية طوال الفترة الخاصة بالراحة بعد الإجهاض.
  • استبدال السدادات بالفوط الصحية أو القطنية لعدم المعاناة من الالتهابات.
  • الامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمية لمدة تزيد عن أسبوعين.
  • تجنب السباحة أو الجري أو القفز أو القيام بالتمرينات الرياضية العنيفة.
  • الامتناع عن استخدام الدش المهبلي لمدة شهر بعد الإجهاض.
  • المتابعة الدورية مع الطبيب في حالة ملاحظة أعراض مختلفة أو المعاناة من ألم شديد.

شعور المرأة بالوهن يزيد من حزنها بسبب هباء ذلك التعب فهي قادرة على تحمل أضعاف ذلك في سبيل الحصول على مولود سليم، لذا فالتعافي الجسدي بدوره يحسن من الحالة النفسية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.