محتوى يحترم عقلك

كثرة النسيان في عمر الشباب

كثرة النسيان في عمر الشباب هي حالة يتعرض إليها البعض في أعمار مبكرة، ما قد يكون له تأثير سلبي للغاية في الكثير من مجالات حياتهم، خصوصًا إن وصلت المشكلة إلى النسيان في بعض المهام المهنية، حيث إن معدل النسيان في الطبيعي يزداد عند الكبر، لكن في حالة مواجهة تلك المشكلة في وقت مبكر يجب أن تتعرف على الأسباب والحلول الممكنة والتي سنعرضها لك اليوم بموقع زيادة.

كثرة النسيان في عمر الشباب

ينسى أغلب الناس الأشياء من وقت لآخر، ويزداد معدل النسيان لدى الإنسان كلما كبر في العمر مما قد يكون مخيفًا أو مثيرًا للقلق لدى البعض، لكن نلاحظ اليوم أن النسيان وعدم القدرة على التركيز أصبح آفة يعاني منها الكثير من الأفراد حتى في الأعمار المبكرة.

هذا ما قد يكون له صلة ببعض الأمور المرتبطة بنمط حياة الشخص، وكذلك في الغالب قد يكون السبب الرئيسي هو التعرض إلى أحد الضغوطات النفسية التي تجعله دائم التفكير حتى أثناء النوم، وعلى جانب آخر أوضح بعض الأطباء أن تلك المشكلة قد تعود إلى نقص بعض المكونات والفيتامينات الهامة التي يحتاجها الجسم ليزيد تركيزه ونشاطه.

كذلك أيضًا هناك بعض المشكلات المرضية والصدمات النفسية التي يمكن بعد الاستشفاء منها تكون سبب في التعرض إلى النسيان المتكرر، وغيرها الكثير من الأشياء الأخرى التي يجب التعرف عليها حتى لا يزداد الخطر ويكون مؤشر على الإصابة ألزهايمر بتقدم العمر.

اقرأ أيضًا: ماهو الفيتامين الذي يقوي الذاكرة

أسباب النسيان المبكر ببداية العمر

بما أن مشكلة النسيان لا تصيب إلا الأشخاص كبار السن، فقد حاول الأطباء دراسة مشكلة كثرة النسيان في عمر الشباب، والتي على أساسها تم التعرف على مجموعة من الأسباب التي قد تشكل معدل خطر كبير على الفرد إن كان مصاب بتلك المشكلة في عمر العشرينات أو الثلاثينات بشكل متكرر، وهي على النحو التالي:

1- قلة الحصول على كميات كافية من النوم

يعتبر النوم من الأمور الأساسية التي يحتاجها الجسم كالطعام والشراب، وفي حالة نقصان الساعات المعتادة للنوم بالنسبة للفرد يمكن أن يعاني من مشكلة في القدرة على التركيز، خاصةً إن كان لا يحصل على ساعات اليوم بشكل يوميًا.

حيث إن الأطباء أكدوا على أن قلة النوم المريح يمكن أن تسبب ضعف في القدرة على التركيز وتقلب واضح في المزاج، والقصد هنا من النوم المريح هو النوم لساعات طبيعية حسب عمر الشخص.

فقد أوضحت الدراسات أن الأشخاص البالغين يحتاجون لسبع ساعات كحد أدني في اليوم الواحد، وقد يحتاج الأشخاص في عمر المراهقة ما بين ثمان ساعات إلى عشر ساعات، حتى يكونوا قادرين على التركيز بصورة أفضل.

أيضًا بينت بعض الدراسات أن الأشخاص المحرومين من النوم بشكل متكرر لفترة طويلة هم الأكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم والسكري، أو الإصابة بضيق في الأوعية الدموية وبالتالي يكون هناك نقص في الكميات التي تصل من الدم للدماغ مما يواجه هذا الشخص مشكلة كبيرة في القدرة على التذكر للكثير من الأشياء.

2- تناول بعض الأدوية والعقاقير الطبية

هناك مجموعة من العقاقير الطبية قد يكون لها تأثير مباشر في الإصابة بالنسيان وعدم القدرة على التركيز لدى الشباب، وخصوصًا الأدوية التي تتناول لعلاج مشكلات الاكتئاب أو التي توصف للصداع النصفي.

كذلك تناول المهدئات الموصوفة لحالات اضطراب النوم والاكتئاب والشعور المتكرر بالقلق، أو حتى الأدوية المتناولة للحفاظ على معدلات الضغط تكون سبب في الإصابة بحالات النسيان المتكرر.

قالت بعض المصادر الطبية ان تناول مضادات الكولين التي توصف لحالات التشنجات العضلية ومشكلات الجهاز الهضمي وأمراض الرئة لها دور أيضًا في زيادة معدل النسيان المتكرر في سن مبكر.

لهذا حذرت إدارة الغذاء والدواء من تناول تلك الأدوية لفترات طويلة أكثر من الموصى بها من قبل الطبيب الخاص، وكذلك تجنب عقاقير الستاتين لأنه يزيد من خطورة الإصابة بفقدان الذاكرة والارتباك العكسي.

اقرأ أيضًا: أفضل أدوية لتقوية الذاكرة وسرعة الحفظ

3- الإصابة بقصور الغدة الدرقية

عادةً يصاب الأشخاص المرضى بقصور الغدة الدرقية بمشكلة النسيان المتكرر في مراحل عمرية مبكرة من حياتهم، حيث أوضحت الدراسات الطبية أن المصابين بهذا المرض يعانون من انخفاض في حجم الحصين وهو جزء في الدماغ الخلفية مسؤول عن الذاكرة والتعلم.

4- انخفاض مستوى فيتامين ب12 في الجسم

يعتبر فيتامين ب 12 من المكونات الأساسية بالجسم المسؤولة عن تنشيط العديد من الوظائف الداخلية للمخ، وهو أيضًا الفيتامين الذي يحتاجه الجسم في إفراز الحمض النووي وخلايا الدم الحمراء وكذلك تحسين وتعزيز وظيفة الدماغ بالجزء الخاص بالأعصاب.

مما يعني هذا أن نقصانه في الجسم سيكون له انعكاس واضح في عدم القدرة على التذكر، وفي بعض الحالات الخطيرة قد ينتج عنه ظهور بعض الحالات التي تشبه الخرف.

اقرأ أيضًا: لتقوية الذاكرة والذكاء وسرعة الحفظ

5- الإصابة بالاكتئاب

من الممكن أن يؤدي الاكتئاب إلى النسيان في أعمار مبكرة، وذلك في حالة إن كان هناك أحد الأشياء التي تستنفذ قدرتك على التفكير بصورة أكبر من الطبيعي، وهو ما يكون سبب في إصابتك بالعديد من الأعراض المتمثلة في شعور الخوف والقلق دون سبب واضح.

في بعض الأحيان قد يتعرض الأشخاص المصابين بالاكتئاب بأعراض مصاحبة للنسيان، وقد يزداد الأمر إلى نسيان الأشخاص والأشياء، وتلعثم في الكلام، والحزن المتكرر.

6- تعدد المهام المطلوبة في اليوم

يواجه البعض كثرة النسيان في عمر الشباب عندما يتعرضون إلى الكثير من المهام المطلوبة منهم، نتيجة وقوع عبء كبير عليهم، وقد يبدو هذا واضحًا في حالة الإصابة بتشتت الانتباه وعدم القدرة على تخزين المعلومات بصورتها الصحيحة.

كذلك من الممكن ملاحظة تلك المشكلة في حالة التحدث وفجأة انقطاع الحديث دون تذكر باقيه، أو نسيان أحد المهام المكلف بها.

متى يمكن أن يكون النسيان مؤشرًا خطيرًا على الصحة

قد تكون بعض مشكلات الذاكرة تستدعي القلق، ولكن يجب أن تتناقش مع طبيبك إذا كنت تعاني أنت أو أحد أفراد أسرتك بشكل متكرر أيًا من الأعراض التالية:

  • مشكلات الذاكرة التي تؤثر على حياتك اليومية، نسيان شيئًا ما تعلمته للتو أو الحاجة إلى تكرار ما سمعته للتو، أو الحاجة إلى كتابة ملاحظات لتذكرك.
  • نسيان في أماكن مألوفة حيث لا يمكنك العثور على طريقك عبر حديقتك المفضلة، أو تضل في طريقك إلى العمل، أو نسيان كيفية الوصول إلى الأماكن المألوفة لديك.
  • وضع أشياء في غير محلها في أماكن غير معتادة أولا يمكن العثور على عنصر، أو العثور عليه في مكان غير معتاد، مثل مفاتيح السيارة في الثلاجة.

اقرأ أيضًا: أغذية تقوي الذاكرة وتساعد على التفوق والتركيز الذهني

نصائح لعلاج النسيان المتكرر لدى الشباب

بالتأكيد يتوقف العلاج على معرفة السبب وراء كثرة النسيان في عمر الشباب، ولكن أثناء العلاج ينبغي أن تتبع مجموعة من التعليمات الأساسية التي يمكن أن تساعد في تحسن حالتك الصحية، ومنها:

  • كتابة المعلومات والمواعيد الهامة في ملاحظة.
  • قم بزيارة طبيب أعصاب، وقم بعمل أشعة سينية لدماغك، واختبر ذاكرتك.
  • إجراء تحاليل نقص الأملاح والمعادن للتأكد من نسبة الفيتامينات في الجسم.
  • رتب الأشياء الكبيرة في الحياة، ولا تجمع التفاصيل، ضع الأشياء المهمة في مكان ثابت، وابتعد عن الأفكار المشتتة.
  • تناول بعض المكملات الغذائية التي تعمل على تحسين الذاكرة وتنشيطها.
  • تناول الوجبات الصحية التي تعمل على زيادة القدرة على التركيز، وحاول قدر الإمكان تجنب الوجبات السريعة التي لها دور أيضًا في عدم القدرة على التذكر نتيجة من تحتويه من مواد ضارة للمخ.
  • حاول أن تمارس التمارين الرياضية وخاصةً تلك المساعدة على التأمل لأن لها دور كبير وفعال في استرجاع التركيز.

كثرة النسيان في عمر الشباب هي حالة يتعرض لها الكثير من الأشخاص وقد تكون مختلفة في درجاتها من شخص لآخر، لكنها في جميع الأحوال تعتبر مؤشر لمشكلة أخرى يواجهها الجسم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.