كثرة التبول وعدم القدرة على حبسه وأسبابها وكيفية تشخيصها وطرق علاجها

كثرة التبول وعدم القدرة على حبسه وأسبابها وكيفية تشخيصها وطرق علاجها يمكنك التعرف عليها الآن عبر موقعنا الإلكتروني زيادة ، حيث أنه ضمن المشكلات الحياتية التي يعاني منها بعض الأفراد بطريقة تؤثر على استمرار الحياة بشكل طبيعي هو كثرة التبول وعدم القدرة على حبسه، الجدير بالذكر أن هذا يعد عرض للكثير من الأمراض، وهذا ما سوف نسلط عليه الضوء من خلال المقال التالي إلى جانب التعرف على طرق تشخيص وعلاج كثرة التبول.

اقرأ أيضا للتعرف على: أسباب كثرة التبول ليلا وأهم النصائح للتغلب عليه

كثرة التبول وعدم القدرة على حبسه

كثرة التبول وعدم القدرة على حبسه

  • الشعور بالحاجة إلى التبول والذهاب إلى الحمام سواء خلال الليل أو النهار هو من الأمور الطبيعية التي لا تتسبب في أي قلق لدى الأفراد، حيث يصل عدد مرات التبول لدى الأشخاص السلام من 4: 8 مرات خلال اليوم.
  • الجدير بالذكر أن كثرة التبول لا تعد مشكلة كبيرة إذا زادت قليلا لكن في بعض الحالات التي يصبح فيها كثرة التبول وعدم القدرة على حبسه من الأمور التي تعطل الأعمال الحياته وتؤثر على القيام بالأنشطة وممارسة العمل يصبح من الضروري التوجه إلى الطبيب للتعرف على الأسباب الكامنة وراء هذا العرض.
  • كثرة التبول وعدم القدرة على حبسه لا تعد من الأعراض التي تختص بفئة عمرية معينة، أو جنس معين، فهي تنتشر لدى كل من النساء والرجال، وكافة الأعمار، والذي لا يعد حالة مرضية ولكنه عرض يشير إلى مجموعة من الأمراض.

ما هي أسباب كثرة التبول؟

أشارت الأبحاث الطبية التي أجريت في موضوع كثرة التبول وعدم قدرة العديد من الأفراد على حبسه، نتيجة كثرة إدرار البول واندفاعه، أو نتيجة الحاجة إلى التبول وإدرار كميات قليلة من البول في كل مرة، إلى أن هذه الأعراض يكمن وراءها العديد من الأسباب التي يتعلق بعضها بالجهاز البول.

والأخر يتعلق بأجهزة الجسم الأخرى، ومن ضمن الأسباب المؤدية إلى كثرة التبول، الآتي:

1_ عدوى المسالك البولية

هذه العدوى عبارة عن بكتيريا تعمل على إصابة المسالك البولية، فتصيب كل من الكليتين، المثانة والحالب وتزيد من الحاجة إلى التبول، إلى جانب هذا العرض هناك مجموعة من الأعراض الأخرى التي تظهر وتشير إلى الإصابة بعدوى المسالك البولية، ومن ضمن هذه الأعراض، الآتي:

  • الألم وعدم الراحة خاصة في المنطقة السفلى من البطن، أي موضع المثانة البولية.
  • الحمى.
  • الشعور بالألم والحرقان عند التبول.
  • نزول الدماء في البول بسبب تعرض الجهاز البولي إلى الجروح، ويتحول لون البول إلى اللون الوردي.
  • تغير رائحة البول لتصبح أقوى.

2_ أمراض ومشاكل البروستاتا

تختص هذه المشكلة بالرجال وتزداد مع التقدم في السن، الجدير بالذكر أن البروستاتا تعاني من العديد من الأمراض التي تؤدي إلى كثرة التبول وعدم القدرة على حبسه، ومن هذه الأمراض الآتي:

  • تضخم البروستاتا التي تصيب بعض الرجال مسببة ضغط على المثانة البولية يؤدي إلى تقلص حجم المثانة ورقة جدارها فيعمل على زيادة إدرار البول.
  • تنسج الغدة البروستاتية من الأمراض التي تشيع لدى الرجال الذي يتجاوز عمرهم الـ 50 عام، تعمل هذه المشكلة على زيادة إدرار البول بسبب ضغط البروستاتا المتضخمة على الإحليل مما يؤدي إلى تحسس جدار المثانة.

تزداد هذه الحالة أثناء الليل بشكل خاص فلا يتمكن الفرد من الراحة والنوم بشكل متواصل.

كما يمكنكم الاطلاع على: عدد مرات التبول الطبيعي وما أسباب كثرة التبول على مدار اليوم

3_ التهاب المثانة الخلالي

التهاب المثانة الخلالي هو من الأمراض التي تحدث للجهاز البولي تزيد من الحاجة إلى التبول خلال اليوم، والتي تصل في بعض الأحيان إلى 35 أو 40 مرة خلال اليوم.

هذا النوع من الالتهابات يعمل على الضغط على المثانة ومنطقة الحوض عموما، فيصاحب إدرار البول آلام وخروج كميات قليلة جدا من البول.

4_ الحمل

كثرة الحاجة إلى الذهاب إلى الحمام والتبول من الأمور الشائعة خلال الأشهر الأولى من الحمل لدى النساء، والتي لا يمكن تصنيفها من ضمن الأسباب المرضية لأنه أمر طبيعي يتلاشى مع تقدم الحمل.

الجدير بالذكر أن الإصابة بعدوى المسالك البولية خلال الحمل هو الذي يزيد من القلق والتوتر لدى النساء وذلك لأن التأخر في معالجته من الممكن أن يعود بالضرر على الجنين.

5_ السكتات الدماغية

تحدث السكتات الدماغية الحاجة إلى كثرة التبول والتي تعرف في بعض الأحيان بالرغبة الوهمية، حيث لا يخرج فيها أي بول، إلى جانب ذلك يؤثر هذا الخلل الكبير في الخلايا الدماغية على المثانة البولية فلا يتمكن المريض من التحكم في إدرار البول وحبسه.

هل ترغب في التعرف على: اسباب كثرة التبول وما هي أعراضه وكيفية علاجه وتشخيصه

6_ داء السكرى

زيادة إدرار البول من الأعراض المبكرة التي تظهر عند مرضى السكري من النوع الأول والثاني، والتي يتخلص الجسم من خلالها من كميات الجلوكوز التي تتراكم في الدم والكليتين.

الجدير بالذكر أن كثرة التبول يعقبها الرغبة الكبير في شرب المياه، لكن من الممكن أن يتعرض الشخص إلى الجفاف نتيجة الكميات الكبيرة من المياه التي تخرج من الجسم على هيئة البول.

7_ سلس البول

سلس البول هي من المشكلات المتعلقة بالجهاز البولي والمثانة والتي تكون النساء هم الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض، وهو عبارة عن عدم التحكم في إدرار البول عند القيام ببعض الأنشطة البدنية أو حتى الضحك.

8_ متلازمة فرط نشاط المثانة

متلازمة فرط نشاط المثانة هي عبارة عن تقلصات متتالية تصيب المثانة البولية، مسبب الرغبة في التبول رغم وجود المثانة فارغة في بعض الأحيان، الجدير بالذكر أن هذا يتكرر بشكل أكبر خلال الليل مسبب التوتر والقلق وعدم الراحة لدى العديد من الأفراد.

9_ تناول الأدوية المدرة للبول

هناك بعض الأمراض التي تصيب الفرد مثل ارتفاع ضغط الدم، فيقوم الطبيب بوصف الأدوية المدرة للبول، الجدير بالذكر أن خلال تناول هذه الأدوية من الضروري التقليل من تناول أي من الأطعمة والمشروبات التي تزيد من إدرار البول مثل الشكولاتة، الطماطم والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين.

10_ القلق والتوتر

المشكلات النفسية مثل القلق والتوتر من الأمور التي تزيد من إدرار البول، حيث يقوم الجسم بإفراز كميات كبيرة من بعض الهرمونات عند القلق والتي تحفز الجسم إلى ضرورة التخلص من هذه التغيرات المفاجئة الحادثة به.

للمزيد من المعرفة اضغط هنا: أسباب كثرة التبول عند الرجال واعراضه وكيفية علاجه

طرق تشخيص كثرة التبول

في بعض الحالات يظهر كثرة التبول وعدم القدرة على حبسه بشكل مفاجئ لدى الأشخاص، والذي لا يزول خلال يوم لكنه يستمر، لذا من الضروري في هذه الحالة التوجه إلى الطبيب مباشرة خاصة إذا ما كان يصاحب زيادة إدرار البول بعض الأعراض الأخرى مثل الشعور بالألم أو الحمي.

ومن ضمن الطرق التشخيصية التي يقوم بها الطبيب للتعرف على السبب وراء زيادة التبول، الآتي:

1_  التاريخ الطبي للمريض

في البداية يسأل الطبيب المريض حول التاريخ الطبي والعائلي الخاص به، كما يفحص الملف الشخصي الخاص بالمريض، إلى جانب ذلك يقوم المريض بوصف كافة الأعراض الأخرى التي ظهرت مع زيادة إدرار البول.

2_ تحاليل البول

يطلب الطبيب من المريض المصاب بكثرة التبول تحليل بول، وذلك للتعرف على مكونات البول والأمور التي طرأت عليها.

3_ فحص ديناميكا البول

في بعض الحالات التي يحتاج فيها الطبيب للتأكد من المرض المصاب به الشخص يطلب من المريض القيام بفحص الديناميكا والذي يصف بدقة الحالة التي تتواجد فيها المثانة والضغط الحادث بها وبجدارها.

ما هي طرق علاج كثرة التبول؟

كثرة التبول وعدم القدرة على حبسه

بعد قيام الطبيب بالتشخيص والتعرف على الأسباب التي أدت إلى زيادة إدرار البول، يتم تحديد بروتوكول ونظام العلاج والذي يتمثل في علاج المرض المتسبب في إدرار البول بكميات كبيرة، فيتم معالجة داء السكر أما أن كانت نابعة عن وجود عدوى الالتهابات يتم تناول الأدوية المضادة للالتهاب.

الجدير بالذكر أن إدرار البول الكثير يتم علاجه باتباع بعض الطرق السلوكية أو تغيير كافة الروتين الخاص بحياتك، وذلك في حال كان السبب وراء كثرة التبول وعدم القدرة على حبسه هو فرط نشاط المثانة، ويتمثل بروتوكول العلاج المتبع في هذه الحالة الآتي:

1_ تعديل النظام الغذائي

يشمل تغيير نمط النظام الغذائي في الابتعاد عن تناول المشروبات التي تزيد من إدرار البول بكميات كبيرة والتي تعد الكافيين في أولها، إلى جانب ذلك فأن الاعتماد على الأطعمة التي تزيد من نسبة الألياف في الجسم تساعد على التقليل من إدرار البول خلال النهار.

ننصحكم أيضا بزيارة مقال: أسباب كثرة التبول عند البنات والأطعمة التي تعالج الأمر

2_ تدريب المثانة البولية

يتضمن هذا التدريب على التقليل من الذهاب للمرحاض خلال اليوم ولمدة تصل إلى 3 أشهر، وذلك لتعويد المثانة على الاحتفاظ بالبول فترات زمنية أطول وهو ما يعرف بـ التأهيل السلوكي للمثانة.

3_ تنظيم شرب السوائل خلال النهار

التحكم في مقدار ووقت تناول الماء والمشروبات خلال النهار يساهم في التقليل من كثرة البول الناتج عن فرط نشاط المثانة البولية، خاصة عند الامتناع عن تناول الماء والمشروبات قبل موعد النوم بفترة وجيزة، للتقليل من الرغبة في الذهاب إلى المرحاض خلال الليل.

4_ اتباع تمارين كيجل

هي مجموعة من التمارين التي يقدمها الطبيب للتحسين من جدار المثانة ومنطقة الحوض، إلى جانب هذه الطرق السلوكية يتجه بعض الأطباء إلى وصف مجموعة من الأدوية التي تساعد المثانة البولية على الاحتفاظ بالبول لفترات أطول.

وفي بعض الحالات المتأخرة يختار المرضى الخضوع للعمليات الجراحية التي تقضي إلى زراعة بعض الأكياس العصبية بالقرب من المثانة البولية والتي تساهم في زيادة قدرة الشخص على التحكم في منطقة المثانة والحوض بصورة أفضل.

كما يمكنكم التعرف على: كثرة التبول في الشتاء أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

املخص الموضوع في 7 نقاط

  • لا يعتبر كثرة التبول وعدم القدرة على حبسه من الأمراض، لكنه يصنف من الأعراض التي تشير إلى أمراض المثانة البولية والجهاز البولي بشكل عام.
  • الحمل من الأسباب التي تزيد من الرغبة في التبول ولكنه من الأمور الطبيعية التي لا تؤدي إلى القلق خاصة إذا كان في الثلاث أشهر الأولى من الحمل.
  • داء السكرى من الدرجة الأولى والثانية وسلس البول من الأسباب الكامنة وراء كثرة التبول.
  • تشخيص كثرة البول يكون من خلال التاريخ الطبي للمريض، تحليل البول وفحص ميكانيكا البول.
  • فحص ميكانيكا البول هو التعرف على الحالة التي وصل إليها جدار المثانة البولية إلى جانب التعرف على الضغط التي تقع تحته.
  • يمكن التخلص من كثرة التبول وعلاجها من خلال علاج الأسباب المرضية المسببة له.
  • تنظيم شرب السوائل خلال النهار من الطرق السلوكية لعلاج كثرة البول الناجم من فرط نشاط المثانة البولية.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.