تأثير الأصدقاء على بعضهم البعض

تأثير الأصدقاء على بعضهم البعض يختلف باختلاف المراحل العمرية، حيث إن في مرحلة المراهقة يكون تأثير الأصدقاء على الشخص قوي وفعال جدًا، لذلك يجب اختيار الأصدقاء بعناية في تلك الفترة على وجه التحديد.

كما أن الأصدقاء هم الملجأ الذي يهرب إليه الشخص حينما يشعر بالعجز وقلة الحيلة، والصديق أيضًا هو من يشاركه الشخص الأخبار المفرحة، لذا من خلال موقع زيادة سنتعرف على تأثير الأصدقاء على بعضهم البعض.

تأثير الأصدقاء على بعضهم البعض

الأصدقاء وجودهم مهم في الحياة حيث يعطوا شعور بالانتماء والهدوء، بالإضافة إلى أنهم يجلبون المرح لبعضهم البعض ويتقاسمون الأحزان، كما يقدمون الدعم العاطفي الذي يقدم من كل طرف للآخر، لذلك علاقات الصداقة الحقيقية تدوم لسنوات وسنوات، فالأصدقاء يتركوا تأثير في حياة بعضهم، ويتمثل هذا التأثير فيما يلي:

اقرأ أيضًا: بحث عن دور الأصدقاء في اختيار السلوك الشخصي

التأثير على طرق التفكير

بمرور الوقت وطول علاقة الصداقة يؤثر الأصدقاء على الطريقة التي يفكر بها كلٍ منهم، حيث في عام 1999 وجد بعض الباحثين شيئًا ما أطلقوا عليه اسم تأثير مايكل أنجلو، وهذا معناه أنه عندما ترافق صديق ما فهو يراك مثل الشخص الذي تريد أن تصبح عليه في المستقبل، فيدعم الصديق صديقه إلى أن يكون الأفضل والأنجح.

على الصعيد الآخر يوجد بعض الأصدقاء الذين يؤثروا بالسلب على طريقة التفكير، حيث يجذب كل منهم للآخر بعدد من الطرق المظلمة والمهلكة لصاحبها.

التأثير على السلوك

يختلف تأثير الأصدقاء على بعضهما في السلوك باختلاف المرحلة العمرية، حيث إن تأثير المراهقة يختلف عن تأثير مرحلة النضج، ومن ثم يتمثل تأثير الأصدقاء على بعضهم البعض في السلوك وفقًا للآتي:

اكتساب وهجر السلوك

اكتساب السلوك من الأصدقاء أمر خضع للكثير من الأبحاث، حيث إن بعض السلوكيات التي يتم اكتسابها من الأصدقاء تتحول إلى صفات راسخة في شخصية الفرد خلال المتبقي من حياته، والبعض الآخر تكون مجرد تجارب يهجرها الشخص مع مرور الوقت على حساب بعض السلوكيات الأخرى التي قد تكون أفضل أو أسوأ.

التقليد والمحاكاة

التقليد من أكثر الأشياء التي تساعد على اكتساب السلوك بغض النظر إذا كان جيد أم لا، ذلك باختلاف المرحلة العمرية.. فعلى سبيل المثال المراهق يكتسب بعض الصفات من خلال تقليده الأعمى للكبار، اعتقادًا منه أنه أصبح شخص كبير.

لكن تقليد السلوك لا يعني بضرورة الأمر أن الشخص معجب بهذا السلوك، وإنما يرجع إلى تأثير الأصدقاء على بعضهم البعض بشكل لا إرادي وغير محسوب.

الغيرة والمنافسة

قد تؤدي مشاعر الغيرة والرغبة والمنافسة إلى التأثير بشكل سلبي أكثر على الأصدقاء وبعضهم، لأنها واحدة من أهم محركات السلوك، فعلى سبيل المثال السلوك الذي يتبعه المراهق في مضايقة الفتيات في الشارع اكتسبه من أصدقائه السيئين، رغبة منه في إثبات نفسه أمامهم لشعوره بالغيرة من أنهم يفعلوا شيء لا يفعله هو.

كما أنه في أحيانٍ أخرى تعطي مشاعر الغيرة والمنافسة تأثير إيجابي فيما يخص التنافس على التحلي بالسلوكيات الجيدة، مثل الدخول في المسابقات الدراسية أو التنافس على حفظ القرآن الكريم.

ضغط الأقران

بجانب الميل للتقليد والمحاكاة، يقوم ضغط الأقران بالتأثير بشكل جوهري على اكتساب وتغيير السلوك، مثل عندما يقوم الشخص المراهق بالانضمام لمجموعة جديدة من المراهقين، فتبدأ عنده مرحلة الضغط لاكتساب أي سلوك جديد منهم، على سبيل المثال التدخين، وجوهر هذا الضغط هو التشجيع على التجربة من قبل الأصدقاء.

على الصعيد الآخر شخص ما تربي واعتاد على الالتزام بالعبادات، فعندما يتعرض للضغط من قبل الأصدقاء عن طريق السخرية والتعامل معه كأنه شخص غير طبيعي ومعقد، لن ينجرف إلى هذا الضغط، فهو فاهم ومدرك لما قد يؤدي إليه التدخين.

الاندماج مع الأصدقاء

الاندماج مع الأصدقاء بشكل اجتماعي هدف يسعى إليه الإنسان بصورة أساسية، ومما لا شك فيه أن كل الناس قد قاموا بأمور لا يرغبوا فيها، أو قاموا بالامتناع عن أشياء يؤمنوا بها بسبب الخوف من النبذ الاجتماعي، لذا عندما يبدأ الأصدقاء في الضغط على بعضهم البعض يزال أمر النبذ الاجتماعي.

مثلًا عندما يقوم طالب ملتزم بأي فعل سيء، فإنه يقوم بذلك لأنه يريد أن يظهر ويلفت الأنظار له بسبب خوفه من النبذ الاجتماعي، وعندما يقوم بالتدخين مع أصدقائه فهو يفعل ذلك ليتم قبوله في مجتمعهم.

إثبات الذات

إثبات الذات يلعب دور هام في تأثير الأقران على بعضهم، حيث يدفع هذا الأمر إلى الانقلاب بشكل كامل على مفاهيم السلوك حتى يقدر الشخص أن يثبت ذاته وسط أصدقائه، حيث يثبت الأصدقاء أنفسهم أمام بعضهم البعض عن طريق فعل السلوكيات الممنوعة، وقد يستمر الأمر في الحدوث إلى أن يصلوا لمراحل عمرية متقدمة.

تأثير الأصدقاء على الشخصية

في استكمال حديثنا الشيق عن تأثير الأصدقاء على بعضهم البعض، يجب معرفة انهم يلعبون دور هام في التأثير على شخصيات بعضهم البعض، وتتمثل هذه الأدوار فيما يلي:

السمات العامة للشخصية

بجانب اكتساب سلوكيات مختلفة، فالصداقة تساهم بشكل أو بآخر في اكتساب بعض الصفات الشخصية، حيث التجارب التي نعيشها مع أقراننا وتفاعلنا المستمر معهم يقوي الشخصية، ويعزز الشخصيات الضعيفة.

المبادئ والمفاهيم العامة

من منظور آخر الأصدقاء تؤثر على بعضها من خلال اكتساب بعض المبادئ الجيدة، على سبيل المثال إذا كان لشخص بعض الأفكار الثورية والاشتراكية، فهو قادر على الحديث عنها أمام أصدقائه، وهو الأمر الذي يزرع داخلهم المبادئ التي يتحدث عنها.

حيث يسير الأمر بنفس الشكل إذا كان هناك صديق يؤمن بالفكر الليبرالي والحرية الفردية، أو صديق متدين وملتزم دينيًا ينقل لأصدقائه بعض المفاهيم التي يعرفها عن الدين فيؤثر بشكل أو بآخر في صديق أخر قليل التدين.

عند الوصول إلى مرحلة متقدمة من العمر تترسخ كل الأفكار التي تم زرعها داخل الشخصية، فتتحول إلى معايير يختار بها الشخص أصدقاء آخرين له.

الاهتمامات والعادات

يتبادل الأصدقاء الاهتمامات، حيث الصديق الذي يحب القراءة والحصول على المعلومات سيشارك صديقه ويجذبه إلى هذا الطريق، والشخص الذي يحب الألعاب الإلكترونية سينقل هذا الحب لأصدقائه حتى يشاركوه الأمر.

مراحل تأثير الصداقة

تلك من آخر الأشياء التي سنتحدث عنها في تأثير الأصحاب على بعضهم، حيث يخضع تأثير الأصدقاء على بعضهم البعض إلى بعض المراحل التي تنقسم على سنين العمر المختلفة، حيث يتمثل الأمر في التالي:

أصدقاء الطفولة

في مرحلة الطفولة يتم تكوين الصداقات بصورة عفوية وبريئة عن طريق التفاعل الاجتماعي مع الجيران والأقارب والأصدقاء في المدرسة، وتتمثل تلك الفترة في السنين العشر الأولى من العمر، حيث يكون خاضع للمعايير التي تخص الأسرة ويتميز بانضباطه.

فيقدر الوالدين على التحكم ببناء شخصية الطفل واختيار أصدقائه بشكل محكم عن طريق التوجيه والإرشاد، ففي مرحلة الطفولة يعزز الأصدقاء السلوك التنافسي بين بعضهم البعض، ويكتسب كل طفل من غيره بعض الصفات والسلوكيات.

أصدقاء مرحلة المراهقة

تلك المرحلة يطلق عليها العصر الذهبي، حيث يظهر تأثير القرين على قرينه من خلال أن يبدأ المراهق باختيار السلوك الذي يريده والأشياء التي يفضلها عن طريق التفاعل مع الأصدقاء.

بالإضافة إلى أن علاقات الصداقة في مرحلة المراهقة بمثابة حجر الأساس التي تبنى عليه الشخصية، وتضيف اللمسة الأخيرة على منظومة الفرد السلوكية، ويقال إنه في مرحلة المراهقة لا يمتلك الفرد صورة واضحة عن المعايير التي من خلالها يختار أصدقائه، لكنه يتأثر بسلوكهم بشكل كبير.

أصدقاء مرحلة الشباب

تكون في تلك المرحلة معايير اختيار الصديق وتكوين الشخصية واضحة، حيث يقوم الشخص بتكوين مجموعة من المفاهيم والمعايير التي على أساسها يحدد علاقته بمن حوله.

حيث إنه من خلال ذلك يقوم باختيار من يصادقهم، ولا يصبح تأثير الأصدقاء عليه قوي كما كان من قبل في مرحلة المراهقة، كما يصبح هدف الصداقة هو الحصول على علاقة اجتماعية تقوم على التفاهم والتعاون والاحتواء.

أصدقاء الكهولة والشيخوخة

في العقد الرابع من العمر لن يوجد أي شكل من أشكال تأثير الأصدقاء على شخصيات بعضهم، حيث في تلك المرحلة يكون الشخص قد اكتمل نمو شخصيته ونضج عقله وتفكيره وساد الاستقرار قلبه، مما يجعله قادر على أن يختار أصدقائه بالشكل الذي يتناسب مع المعايير الخاصة به.

حيث في كثير من الأوقات تمتد الصداقات الحقيقية من مرحلة الشباب إلى الشيخوخة، حيث يكون وجود الأصدقاء له علاقة بالاستقرار الداخلي أكثر من أي شيء آخر.

كيف تختار الصديق

لا يمكن اختيار الصديق من خلال النظر على شخص ما وقول هذا الشخص من المناسب أن يكون صديقي، إنما يكون الأمر عن طريق التجارب والمواقف، حيث يجب على الشخص أن يصادق الأشخاص الطيبون المتفائلون الذين يشجعوا بعضهم البعض على الأمور الجيدة.

بالإضافة إلى ضرورة الابتعاد عن أصدقاء السوء، الذين يضيعون الوقت ولا يهتمون بنجاح بعضهم البعض، فهم ليس لديهم أي أهداف أو مبادئ.

الأصدقاء التي لا يجب مصادقتهم

بعد الحديث عن تأثير الأصدقاء على بعضهم البعض، سنذكر بعض الشخصيات السيئين، حيث هناك بعض الأنواع التي يجب عدم مصادقتهم والابتعاد عنهم، وهم:

  • المتحكم: هو الشخص الذي يفرض رأيه على أصدقائه في سبيل الشعور بالسيطرة وسلب شخصية من حوله.
  • المغرور: يجب الابتعاد عن الشخص المغرور لأنه سيجعل الناس يكرهونك، وسيجعلك مثله مغرور ومنبوذ من الناس.
  • السلبي: هذا النوع من الأصدقاء يؤثر بالسلب على من حوله حيث يصيبهم بالإحباط، ولا يقدم لهم الأشياء الجيدة.
  • الكاذب: الكذب مثل المرض المعدي، فمن صادق شخص كاذب تأكد تمامًا أنه سيكون مثله في يوم من الأيام.
  • النمام: يجب أن يبتعد الأشخاص عن مصادقة هذا الشخص، لأنه مثلما يتحدث عن الناس بالباطل ويذكر عيوبهم سيتحدث عنك أيضًا.
  • الصديق العاصي: يجب أن يأخذ الصديق بيد صديقه إلى طريق طاعة الله، والصديق الذي لا يخاف الله لا يجب الوثوق فيه.

اقرأ أيضًا: مواضيع للنقاش بين الاصدقاء وأهم اسئلة للنقاش بين الاصدقاء

تأثير الأصدقاء على بعضهم البعض من أقوى التأثيرات التي يواجهها الفرد في حياته، لذا عليه أن ينتبه للأشخاص الذي يقوم بمصادقتهم ومعرفتهم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.