تجربتي مع الثوم للقولون

تجربتي مع الثوم للقولون أفادتني كثيرًا، فالفائدة التي جنيتها بعدما جربت العلاج باستخدام الثوم كبيرة جدًا، لأنني عانيت كثيرًا من المشاكل والآلام التي يسببها القولون، ثم عرفت أن للثوم فوائد متعددة، ووصفات كثيرة يمكن استخدامها في علاج وتنظيف القولون والتي سأذكرها لكم من خلال موقع زيادة فهيا بنا نتعرف على ما جربته لتعم الفائدة.

تجربتي مع الثوم للقولون

تجربتي مع الثوم للقولون

جئت اليوم ناشدًا مخاطبتكم وحثكم على تناول الثوم لمن يعاني من مشكلات القولون كالانتفاخ الدائم، ومشكلات الهضم، فتجربتي مع الثوم للقولون كانت ناجحة، ولكني أنوه منذ البداية أني مخاطبًا في حديثي الأشخاص العاديين أو الأقرب للسواء وليس مرضى القولون العصبي.

مشكلتي كانت شعوري بالحرقة أحيانًا بعد الأكل، وكنت أعاني من ارتجاع المريء، ذلك بالإضافة إلى الشعور بالانتفاخ، وصعوبة عملية الإخراج، نبهني أحد معارفي وهو صيدلي بأن هذه أعراض تشير ببداية مشكلات بالقولون، ومن ثم نصحني باستشارة طبيب.

لكني لست من هواه الأطباء، وأكره المستشفيات ورائحتها وكل ما يتعلق بها، لذا ذهبت للعطار ليعطيني أعشابًا للعلاج، إلا أنه نصحني بالثوم بدلًا من الأعشاب، وقال لي إنك ستمل الأعشاب يومًا، كما أن الإفراط بها سيضرك، ولكن ضف الثوم لنظامك الغذائي.

أيضًا نصحني بتناوله مذابًا في كوب ماء في الصباح على الريق، فأخذت النصيحة ونسيت الأمر، ولكن بعد أيام قليلة وبعد العشاء عانيت من صعوبة عملية الإخراج، وشعرت بمعدتي تؤلمني.

عندها بدأت تجربتي مع الثوم للقولون، فعزمت على خوض التجربة، فطلبت من زوجتي صباحًا طحن فص ثوم ووضعه على كأس من الماء، وتناولته.. وهذه كانت البداية، ولكن بعد فترة من الاستمرار على هذا المشروب 3 مرات أسبوعيًا شعرت بتحسن.

لذا تجربتي مع الثوم للقولون كانت ناجحة؛ لأني أتبعت الاستخدام الرشيد في الوصفات، وأيضًا لأن حالتي كان في البداية، إلا أن للثوم النيء مخاطر على مرضى القولون العصبي، لذا يجب استشارة الطبيب قبل تناوله في هذه الحالة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع أكل الثوم على الريق

علاقة الثوم بالقولون

القولون جزء من أجزاء الجسم التي يمكن أن تكون سببًا للإزعاج المستمر للشخص الذي يصاب بأمراض القولون، ولكن الله كما خلق الداء خلق له الدواء، وسبحان يمكن أن يكون الدواء بأشياء بسيطة جدًا وفي متناول يدنا جميعًا، شرط أن يتم استعمال هذا الدواء بصورة سليمة ومعتدلة.

فالدواء الذي خلق الله لنا لنرتاح من إزعاج القولون موجود في نباتات وأعشاب كثيرة خلقها الله لنا ومن أهمها الثوم، فهو يحتوي على خصائص مفيدة جدًا للجسم بصورة عامة وللجهاز الهضمي والقولون بصفة خاصة.

فالثوم به مضادات للبكتيريا والفيروسات، ومضادات للالتهابات، لذلك فهو يعمل على وقاية الإنسان من كثير من الأمراض، ويعمل الثوم على تعزيز وتحسين عمل القولون، فهو يقوم بتخليص القولون من السموم والبكتريا، والطفيليات الضارة التي تؤثر على صحة القولون.

كما أن من الفوائد المهمة للقولون أنه يعمل على تنشيط الدورة الدموية، والحد من خطر التعرض لالتهابات القولون.

كما أكدت بعض الدراسات التي أجريت أن تناول مقدار من الثوم يعادل 50 جرام يوميًا يعزز عمل القولون بشكل سليم مع تقليل خطر الإصابة بمرض سرطان القولون وسرطان المستقيم بنسبة وصلت إلى 79%، وهذا النوع من السرطان هو الأكثر انتشارًا.

ففي حالة الشعور ببعض الأعرض التي تبين لنا أن القولون يعاني من بعض المشاكل -ومن هذه الأعراض أن يشعر الشخص بالإمساك، و ممكن أن يصاحب ذلك حموضة بالمعدة، وتقلصات مستمرة او التهابات في الأمعاء- فذلك يحتاج إلى أن الالتزام بغذاء صحي، وفي البرنامج الغذائي الصحي سيكون للثوم دور كبير.

اقرأ أيضًا: الأطعمة المناسبة لمرضى القولون العصبي

فوائد الثوم للقولون

للثوم فوائد كثيرة للقولون إذا تم تناوله باعتدال، فهو يعالج الكثير من المشاكل الموجودة بالجهاز الهضمي، والتي تسبب إزعاج لمن يصاب بها، ومن خلال تجربتي مع الثوم للقولون سأذكر لكم الفوائد التي وجدتها بعدما تناولت الثوم بشكل معتدل ومنتظم، وهذه الفوائد هي:

  • يعمل الثوم على طرد السموم من الجهاز الهضمي والقولون وتخليصهم من الديدان المعوية؛ نظرًا لما يحتويه الثوم من مضادات للجراثيم والبكتريا الضارة.
  • يقوم الثوم بتحفيز الجسم على إفراز العصارة الهضمية التي تعمل على تحسين عملية الهضم، مما يكون له دور كبير في عدم الإصابة بعسر الهضم عند الأشخاص يعانون منه.
  • من الفوائد المهمة التي نحصل عليها من الثوم، هي أنه يخلصنا من الطفيليات التي تسبب المشاكل في الأمعاء الغليظة، والقناة الهضمية، مع علاج أي مشاكل بالقولون بصفة عامة.
  • يعمل الثوم على تخليص الجهاز الهضمي من السموم التي تنتج عن عدم امتصاص المعدة للأغذية التي يتناولها الإنسان، فوظيفة الثوم في هذه النقطة هي تحفيز المعدة على امتصاص كافة العناصر والمواد المغذية التي إذا تراكمت أدت إلى تحولها من مادة تغذي الجسم إلى سموم تضر القولون والجهاز الهضمي.
  • يحتوي الثوم من ضمن مركباته على مضادات للالتهابات التي تعمل بدورها على علاج الالتهاب الموجود في القولون والمعدة.
  • من الفوائد التي وجدتها في الثوم وكانت من أهم ما مررت به من خلال تجربتي مع الثوم للقولون، هو أن الثوم يعمل كمذيب للدهون التي تتراكم في منطقة البطن، وتؤدي هذه الدهون إلى الضغط على القولون والمعدة، فتحدث الاضطرابات.

إدخال الثوم في النظام الغذائي لصحة القولون

يمكن إضافة الثوم بطرق بسيطة جدًا للنظام الغذائي اليومي، وهذه الإضافة ستؤثر بالإيجاب على صحة القولون وتُحدث تحسن كبير في أداؤه، ويمكن إضافة الثوم إلى التالي:

  • من الممكن أن نضيف الثوم إلى أطباق السلطة بأنواعها المختلفة.
  • من العلاجات الجيدة جدًا والغنية بالفوائد للجسم عامة والقولون بصفة خاصة، هي إضافة فص من الثوم بعد هرسه جيدًا إلى ملعقة كبيرة من العسل الأبيض، فهذه الوصفة مفيدة جدًا لعلاج القولون.
  • يمكن أيضًا أن نقوم بهرس الثوم مع قليل من الزبد، وفرده على شرائح الخبز، ثم وضعها في الفرن ليتم تحميصها، ثم أكلها، فشرائح الخبز بجانب فوائدها للقولون فهي شهية جدًا.
  • وصفة بسيطة جدًا ولكن لها مفعول قوي، وهي أن نقوم بهرس فص من الثوم ووضعه في كوب ماء دافئ وتناوله صباحًا على الريق.. يعمل هذا على تنظيف القولون وعلاجه من أي التهابات، وتخليص القولون من الفضلات المتراكمة داخله.

اقرأ أيضًا: فوائد الثوم قبل النوم

وصفات طبيعية لعلاج وتنظيف القولون

في السطور القادمة سأذكر لكم بعض الوصفات الطبيعية المفيدة التي عرفتها أثناء تجربتي مع الثوم للقولون، فميزة هذه الصفات أن فوائدها تمتد إلى كل أعضاء الجسم وليس القولون فقط، وهذه الوصفات هي:

1-وصفة الثوم للقولون

يتم تقشير فص من الثوم، ثم يهرس، ويتم تناوله بانتظام صباحًا، فبالرغم بساطة هذه الوصفة، إلا أن الثوم في حد ذاته منجم ذهب للجهاز الهضمي والقولون، فهو وحده به فوائد عديدة من الممكن أن نستغلها.

2-وصفة الثوم والقرنفل

يتم تقشير وهرس من أربعة إلى خمسة فصوص من الثوم، ثم يمزج معهم قليل من القرنفل المطحون، ثم بعد مزجهم جيدًا يضاف لهم زيت الزيتون.

يوضع هذا الخليط في زجاجة، وتترك في مكان مظلم وبارد لمدة ثلاث أيام، بعد ذلك يتم تناول ملعقة من هذا الخليط بعد تصفيته، مرة واحدة يوميًا، وفي حالة عدم قبول طعمه يمكن وضعه على طبق من السلطة وتناوله.

اقرأ أيضًا: مشروبات لعلاج انتفاخ القولون

3-وصفة زيت الثوم

يمكن استخدام زيت الثوم لعلاج وتنظيف القولون، وذلك بتناول أربع قطرات من زيت الثوم ثلاث مرات يوميًا، فهو يعمل أيضًا على تخليص الجسم من السموم والبكتريا الضارة.

لتقبل طعمه يمكن إضافته إلى أي سوائل مفيدة، أو وضعه على بعض شرائح من الطماطم؛ ليسهل تناوله.

4-وصفة مكملات الثوم

يمكن أن نتناول أيضًا بعض المكملات الغذائية المتوفرة في الصيدليات، والتي تحتوي على خلاصة الثوم في شكل أقراص مركزة، فهذه الأقراص تكون مفيدة للقولون والجهاز الهضمي، إضافة إلى فائدتها التي تعم الجسم بالكامل.

أضرار الثوم على القولون

كما نذكر دائمًا أن الاعتدال والتوسط مفيد دائمًا في كل شيء، فليس معنى أننا نستخدم الثوم كعلاج أن نقوم بالإفراط في تناوله، كما أنه يوجد أيضًا أشخاص يحبون الثوم ويقبلون عليه بشراهة، وهذا ليس مفيد بالمرة بل تنقلب الفائدة المرجوة إلى أمراض واضطرابات تسيء من حالة الشخص بدلًا من علاجه.

فمثلًا من يتناول الثوم بإفراط يسبب له هذا اضطرابات وتهيج في القولون، فسبحان الله عندما استخدمناه باعتدال وبصورة صحيحة أخذنا منه فوائد جمة، وعندما أسرفنا في تناوله أنقلب إلى عدو للقولون بدلًا من معالج له.

فالثوم يحتوي على مادة تسمى الفركتانز الذي يشتق من جزيئات الفركتوز، وعند الإفراط في تناول الثوم يؤدي ذلك إلى صعوبة الهضم.

كما أن بعض الأشخاص الذين يكون جهازهم الهضمي حساس لا يستطيعون الاستفادة من الثوم كعلاج، حيث لا يستطيعون تناوله وحده؛ لما يسببه لهم من إزعاج بالمعدة، ويمكن التغلب على هذا بمزج الثوم مع الزبادي أو اللبن؛ لتفادي أثاره عليهم.

بالنسبة للحامل فننصحها بتجنبه في الشهور الأخيرة، وإضافته بكميات بسيطة داخل الطعام؛ لأن تنوله بإسراف وفي الشهور الأخيرة من الحمل بالذات قد يسبب النزف أثناء الولادة.

اقرأ أيضًا: الفواكه الممنوعة لمرضى القولون

بهذا أكون قد عرضت عليكم تجربتي مع الثوم للقولون، وذكرت مما للثوم من فوائد عديدة لكامل جسمنا، فقد وهبنا الله صيدلية كاملة في فص الثوم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.