محتوى يحترم عقلك

التخلص من حرقة المعدة عند الحامل

كيفية التخلص من حرقة المعدة عند الحامل يمكن تنفيذها بطريقة سهلة وبسيطة، حيث تشعر المرأة في فترة الحمل بالعديد من المشاكل الصحية مثل الغثيان والإرهاق والحموضة، وذلك نتيجة التغيرات الهرمونية، وتوجد العديد من الطرق الطبيعية والطبية لعلاج مشكلة حرقة المعدة، لذلك من خلال موقع زيادة سوف نوضح تفصيليًا كيفية القضاء على حرقة المعدة عند الحامل.

التخلص من حرقة المعدة عند الحامل

عادًة عند إصابة المرأة بحرقة في المعدة يتبع الطبيب إجراء بعض التغييرات في النظام الغذائي الخاص بها أولًا، وهي من الأمور الفعالة لدى الكثير من النساء، لكن في حالة فشل هذا الإجراء، يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية العلاجية حتى يتم التخلص من حرقة المعدة عند الحامل.

إذن من خلال الفقرات الآتية سوف نذكر بعض الطرق الصحية التي تساعد على تخفيف حرقة المعدة عند الحامل.

اقرأ أيضًا: علاج حموضة المعدة بطرق طبيعية

الأطعمة الصحية لتخفيف حرقة المعدة

توجد العديد من الأطعمة الغذائية التي تساعد على التخلص من حرقة المعدة عند الحامل، حيث إن تلك الأطعمة تكون ذات قيمة غذائية كبيرة، ويُمكن إدخالُها في النظام الغذائي الخاص بكِ، ومن أهم هذه الأطعمة والمشروبات ما يلي:

1- شرب الحليب

التخلص من حرقة المعدة عند الحامل

قام الأطباء في 2014 بعمل دراسة على مدى فاعلية الحليب في تخفيف حرقة المعدة، وأثبتت الدراسات قدرته على التخلص من حرقة المعدة عند الحامل خاصةً الحليب الدافئ المُحلى بملعقة من العسل، تم نشر هذه الدراسة في مجلة التمريض السريري ” Journal of Clinical Nursing”.

2- مكسرات اللوز

التخلص من حرقة المعدة عند الحامل

في عام 2010 تم نشر دراسة في المجلة الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي، حيث تضمنت تلك الدراسة مدى قوة اللوز في تقليل نسبة الإصابة بحرقة في المعدة، وذلك لتساوي نسبة حمض الهيدروكلوريك في اللوز مع حمض الهيدروكلوريك المتواجدة في عصارة المعدة، والذي يساعد على تحسين عملية الهضم.

لذا فيُمكنكِ تناول مكسرات اللوز كسناكس بين الوجبات الرئيسية.

اقرأ أيضًا: هل ألم المعدة يسبب صداع ودوخة

3- مضغ اللبان

التخلص من حرقة المعدة عند الحامل

يُمكنكِ مضغ اللبان خالية السكر بعد تناول الوجبات الأساسية لتخفيف الشعور بحرقة المعدة، وذلك لأنها تزيد من إفرازات اللعاب وتحتوي على حمض الستريك بنسبة متساوية مع المريء في المعدة، هذا وفقًا للدراسة التي تم نشرها في عام 2005 في مجلة أبحاث الأسنان.

4- فاكهة البابايا

التخلص من حرقة المعدة عند الحامل

في عام 2019 تم نشر دراسة تضمنت قدرة البابايا في تحسين عملية الهضم وتخفيف حرقة المعدة بشكل عام، وذلك لأنها من الفواكه الغنية بالبروتينات التي تساعد على تسهيل وتحسين عملية الهضم، حيث يُمكنها أيضًا الوقاية من الإصابة بعدوى المعدة المختلفة، فتناولي فاكهة البابايا سواء كانت طازجة أو مجففة مرتين بين الوجبات الأساسية.

الأدوية العلاجية لتخفيف حرقة المعدة

يتوفر في الأسواق العديد من الأدوية العلاجية التي تساعد على علاج حرقة المعدة عند الحامل، لكن يُفضل اللجوء لها في حال عدم نجاح الطرق الطبيعية المختلفة التي تساعد على تخفيف الحرقة، وسنوضح لكم أبرز الأدوية العلاجية لحرقة المعدة من خلال النقاط الآتية:

  • الأدوية العلاجية التي تحتوي على هيدروكسيد المغنسيوم.
  • الأدوية العلاجية التي تحتوي على كربونات الكالسيوم.
  • الأدوية العلاجية التي تحتوي على هيدروكسيد الألمنيوم.
  • دواء سيميتدين، Cimetidine.
  • دواء سيميثكون، Simethicon.
  • دواء Bismuth Subsalicylate.
  • دواء فاموتيدين من مضادات الهيستامين.
  • دواء Lansoprazole.
  • دواء Omeprazole.

يجب الحرص على عدم تناول أي أدوية علاجية إلا بعد استشارة الطبيب المختص، وتحديد الدواء المناسب للحالة، حيث يوجد بعض الأدوية مثل مضادات الهيستامين التي يجب تجنب تناولها في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.

اقرأ أيضًا: احتياجات المرأة الحامل في الشهر الخامس

طرق ونصائح إضافية لتخفيف حرقة المعدة عند الحامل

عادةً عند استشارة الطبيب يقوم الطبيب بوصف هذه النصائح كتعليمات، يُمكنك اتباعها حتى يتم التخلص من حرقة المعدة عند الحامل، وتشتمل هذه النصائح فيما يلي:

1- شرب كميات كافية من السوائل

يوصي الأطباء بمجموعة من النصائح حول شرب السوائل للمرأة الحامل نذكرها إجماليًا فيما يلي:

  • شرب السوائل المليئة بالبروتين يوميًا مثل: الحليب واللبن.
  • شرب كمية وفيرة من الماء بمعدل يتراوح من ثمانية أكواب إلى عشرة أكواب يوميًا.
  • الإكثار من شرب الأطعمة السائلة مثل: الشوربات والعصائر.
  • شرب السوائل بشكل عام قبل أو بعد الوجبة.
  • تجنب شرب السوائل بشكل عام أثناء تناول الوجبات، وذلك لعدم ملء المعدة بالسوائل وتمددها، لأن ذلك يزيد من فرصة إصابة الحامل بالغازات، ويؤدي إلى الشعور بحرقة المعدة.

2- الإقلاع عن التدخين

بشكل عام يؤثر التدخين على صحة الجنين والأم، وتتسبب المواد الكيميائية الموجودة بالسجائر في ارتداد حمض المعدة إلى المريء، وذلك الأمر الذي يتسبب في هيجان المريء والشعور بحرقة في المعدة، كما يزيد التدخين من خطورة بعض الأمور وهي.

  • زيادة فرصة إنجاب طفل منخفض الوزن.
  • زيادة فرصة حدوث الولادة المُبكرة.
  • زيادة فرصة حدوث متلازمة SIDS وهي موت الرضع المفاجئ.

نصائح عدة للتخلص من حرقة المعدة لدى الحامل

كما يوجد مجموعة أخرى من النصائح نستكمل ذكرها في النقاط الآتية:

  • الحد من تناول المشروبات الكحولية؛ لأنها تزيد من فرصة الإصابة بحرقة المعدة وتؤثر على صحة الجنين.
  • احرصي على ارتداء الملابس الفضفاضة، وتجنب الملابس الضيقة التي تتسبب بالضغط على البطن.
  • يجب الحرص على النوم على الجانب الأيسر، ووضع وسادة مريحة أسفل الرأس، وذلك لتقليل فرصة حدوث حرقة المعدة، والحفاظ على صحة الجنين.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية الشاقة أو المشي السريع.
  • ممارسة التمارين التي تعمل على الاسترخاء والقضاء على القلق والاضطرابات العصبية مثل تمارين اليوجا، والتأمل.
  • احرصي على القيام بتمارين التنفس العميق أثناء الجلوس.
  • يُمكن ممارسة تمارين الطيران من خلال الوقوف باستقامة مع رفع وخفض الذراعين سويًا.
  • عدم الإكثار في تناول الأطعمة؛ لأنها تزيد من مشكلة حرقة المعدة.
  • الحرص على الجلوس بشكل مستقيم أثناء تناول الطعام لعدم ارتداد الطعام إلى المريء والبقاء في المعدة.
  • تجنب تناول الأطعمة والسوائل مثل العصائر قبل موعد النوم بثلاث ساعات.
  • يجب عدم تناول الأطعمة الحارة التي تتسبب في حرقة المعدة، بالإضافة إلى تناول الطعام ببطء.
  • يُمكن تناول الأطعمة الخفيفة على المعدة ليلًا مثل الزبادي.
  • يجب تجنب تناول بعض الفواكه التي تزيد من نسبة الحموضة، وتتسبب في حدوث مشكلة حرقة المعدة مثل الفراولة والكيوي والفواكه الحمضية والموز.

اقرأ أيضًا: علاج سريع للحموضة عند الحامل

سبب حرقة المعدة عند الحامل

أثناء فترة الحمل يرتفع هرمون البروجسترون، والذي يعمل على ارتخاء العضلات الملساء، ويتسبب في إبطاء عملية الهضم وارتداد نسبة كبيرة من السائل الحمضي من المعدة إلى المريء، مما يتسبب في شعور الحرقة للمرأة ويعتبر ذلك السبب الرئيسي لحدوث حرقة المعدة، لكن هناك عدة أسباب أخرى وتتمثل فيما يلي:

  • الإفراط في تناول الأطعمة السريعة، والأطعمة الحمضية، بالإضافة إلى الأطعمة التي تحتوي على الثوم والبصل والتوابل.
  • السمنة المفرطة تتسبب في زيادة معدل الحموضة.
  • شرب بعض المشروبات التي تتسبب في ارتفاع معدل الحموضة في المعدة مثل: الحليب ومشروبات الكافيين.
  • من الممكن أن يضغط الرحم على المعدة في ارتداد الأحماض من المعدة إلى المريء، ويتسبب في الشعور بالحموضة.
  • تناول بعض الأدوية التي تتسبب زيادة حرقة المعدة، أو مضادات الغثيان والقيء في فترة الحمل، لذا يجب استشارة الطبيب المختص قبل تناول أي أدوية علاجية.

يجب الحرص على اتباع جميع تعليمات الطبيب المختص خلال فترة الحمل، لتجنب التعرض للمشاكل الصحية المعتادة مثل حرقة المعدة والشعور بالحموضة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.