محتوى يحترم عقلك

غازي القصيبي شاعر المملكة ونديم الملك

غازي القصيبي هو الشاعر الأديب الوزير سعودي الجنسية، الذي ملأ البر والبحر شعرًا، فله ما يزيد عن عشرين ديوانًا أشهرهم (أشعار من جزائر اللؤلؤ، أنت الرياض، عقد من الحجارة ..) كما أن له بعض الروايات.

يصفه أصحاب الفكر التكنوقراطي في المملكة العربية السعودية أنه هو الرجل الأول في المملكة.

هو الأديب المعارض الأكبر في المملكة العربية السعودية، أو قد نقول عنه الأوحد رغم أنه كان يتقلد مناصب رفيعة في الدولة، وكانت مؤلفاته ممنوعةً في المملكة العربية السعودية.

سيرة ومسيرة غازي القصيبي

خير ما نعرفه به هوما قاله عن نفسه: “أنا غازي.. ولدت وعشت وأنا غازي.. وأرحل وأنا غازي”

اسمه: غازي عبد الرحمن القصيبي.

تاريخ ميلاده: 2/3/1940م

مكان الميلاد: مدينة الأحساء – المملكة العربية السعودية.

لقبه الأدبي: “الهارب من الشعر” ذلك اللقب الذي أطلقه عليه صديقه عبد الله الغذامي، بعد ديوان “شقة الحرية”.

تاريخ الوفاة: توفاه الله تعالى في يوم 15/8/2010م، عن عمر يناهز السبعين عام.

وصف الشاعر غازي القصيبي رحمه الله طفولته بالشقاء أو كما وصفها هو “في بيئة مشبعة بالكآبة”، حيث توفيت والدته وهو في سن صغيرة، وتشارك في تربيته جدته لينة الطباع ووالده الشديد الحاسم، هذان القطبان المتنافران نرى انعكاسهم واضح في شعره ونتاجه الأدبي بصورة عامة.

فيقول: ” ترعرعت متأرجحًا بين قطبين أولهما أبي، وكان يتسم بالشدة والصرامة (كان الخروج إلى الشارع محرّمًا على سبيل المثال)، وثانيهما جدتي لأمي، وكانت تتصف بالحنان المفرط والشفقة المتناهية على (الصغير اليتيم)”.

كما أنه قد ترجم لنفسه في كتابه (حياة في الإدارة).

إقرأ أيضًا: اجمل ابيات المتنبي الشاعر الذي قتله شعره والذي وصفه غازي القصيبي بشاعر الأفلاك

تعليم الشاعر غازي القصيبي

كان الشاعر غازي القصيبي نهمٌ جدًا في جمع العلم وتعلمه، فقد بدأ رحلة التعليم في المنامة في البحرين حيث حصل على الشهادة الإعدادية والثانوية، ثم ارتحل إلى جمهورية مصر العربية.

تخرج في كلية الحقوق جامعة القاهرة وحصل على درجة الليسانس، ثم ارتحل إلى الولايات المتحدة الأمريكية وحصل على درجة الماجستير في العلاقات الدولية من جامعة جنوب كاليفورنيا، ثم ارتحل إلى المملكة المتحدة، ودرس بجامعة لندن للعلاقات الدولية وحصل منها على درجة الدكتوراه عن أطروحة قدمها عن اليمن في عام1971م عنوانها:” تاريخ اليمن السياسي وعلاقتها بالدبلوماسية بين سنتي 1948 – 1962م”.

كما أنه لم يتوقف عند التعليم الأكاديمي بل أكمل تعليمه الذاتي الدائم إلى أن توفاه الله.

الوظائف التي تقلدها غازي القصيبي

بسبب علمه الوفير ومهارته قد عمل الشاعر غازي القصيبي في عدة وظائف، مثل:

  • أستاذ مساعد في كلية التجارة بجامعة الملك سعود بالرياض.
  • عميد كلية العلوم الإدارية بجامعة الملك سعود.
  • وزير الصناعة والكهرباء عام 1976م.
  • وزير الصحة عام 1982م.
  • سفير المملكة العربية السعودية لدى دولة البحرين 1984م.
  • سفير المملكة العربية السعودية لدى بريطانيا عام 1992م.
  • وزير المياه والكهرباء عام 2003م.
  • وزير العمل عام 2005م.

هذا كله بجانب النتاج الأدبي الوفير الذي يأسر العقول قبل القلوب.

إقرأ أيضًا: اجمل قصائد المتنبي وجميع المعلومات الخاصة بحياته الشخصية

عتاب غازي القصيبي للملك فهد

في مستهل عام 1983م، صدم الشاعر غازي القصيبي الشعب السعودي بنشره قصيدة يعاتب فيها الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود، تلك القصيدة التي تسببت في تخفيض درجته من وزير.. وطلب بعدها الارتحال إلى البحرين وعمل سفير للمملكة العربية السعودية هناك.

فسر الأدباء والمقربين للبلاط الملكي أن هذه القصيدة نقد للأمراء الذين وشوا بين الصديقين، وأفسدوا العلاقة بين الشاعر غازي القصيبي والملك عبد العزيز بن آل سعود.

في هذه القصيدة يعارض فيها المتنبي في قصيدته المشهورة التي يقول فيها:

واحَرَّ قَلباهُ مِمَّن قَلبُهُ شَبِمُ *** وَمَن بِجِسمي وَحالي عِندَهُ سَقَمُ
مالي أُكَتِّمُ حُبّاً قَد بَرى جَسَدي *** وَتَدَّعي حُبَّ سَيفِ الدَولَةِ الأُمَمُ
إِن كانَ يَجمَعُنا حُبٌّ لِغُرَّتِهِ *** فَلَيتَ أَنّا بِقَدرِ الحُبِّ نَقتَسِمُ
قَد زُرتُهُ وَسُيوفُ الهِندِ مُغمَدَتٌ *** وَقَد نَظَرتُ إِلَيهِ وَالسُيوفُ دَمُ
فَكانَ أَحسَنَ خَلقِ اللَهِ كُلِّهِمِ وَكا *** نَ أَحسَنَ مافي الأَحسَنِ الشِيَمُ

نشر الشاعر غازي القصيبي مقالته في صحيفة “الجزيرة” في وقت ما كان “خالد المالك” رئيس التحرير، وتم إيقافه على أثر هذه القصيدة سماها “رسالة المتنبي الأخيرة إلى سيف الدولة”، قال فيها:

بيني وبينك ألف واش ينعب *** فعلام أسهب في الغناء وأطنب
صوتي يضيع ولا تحس برجعه *** ولقد عهدتك حين أنشد تطرب
وأراك ما بين الجموع فلا أرى *** تلك البشاشة في الملامح تعشب
وتمر عينك بي وتهرع مثلما *** عبر الغريب مروعاً يتوثب
بيني وبينك ألف واش يكذب  *** وتظل تسمعه.. ولست تكذب
خدعوا فأعجبك الخداع ولم تكن *** من قبل بالزيف المعطر تعجب
سبحان من جعل القلوب خزائنا *** لمشاعر لما تزل تتقلب

كتب من تأليف غازي القصيبي

ألف الشاعر غازي القصيبي عددًا من الكتب بحكم خبرته الكبيرة في العمل السياسي والمناصب التي تقلدها بجانب تعليمه المستمر، ومن هذه الكتب:

  • “الوزير المرافق”: يحكي في كتابه هذا حكاياته كوزيرٍ أثناء مرافقته لشخصياتٍ مؤثرة في العالم ورؤساء دول أثناء زيارهم للمملكة العربية السعودية.
  • “التنمية، الأسئلة الكبرى”: تم نشره في عام 1992م.
  • “عن هذا وذاك”.
  • “باي باي لندن ومقالات أخرى”: يحكي فيه غازي القصيبي عن حياته في لندن التي قضى فيها خمس حياته، تم نشره في عام 2007م.
  • “الأسطورة ديانا”: يسرد فيه غازي القصيبي بأسلوب هجين بين الواقعية والسخرية حياة الأميرة ديانا، وصفاتها.
  • “100 من أقوالي غير المأثورة”: يجمع فيه بين الحكمة الحقيقية والسخرية في جمل قصيرة لطيفة.
  • “ثورة في السنة النبوية”: عبارة عن سبع مقالات يتناول فيها غازي القصيبي كنوزًا مختارةً من السنة النبوية المشرفة، بحيث يختار حديثًا عن النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- ويرحه ويحلله، آملًا بذلك العمل على إصلاح حال المجتمع الإسلامي.
  • “حتى لا تكون فتنة”: عبارة عن مجموعة من الرسائل وجه ثلاثة منها إلى شيوخ مسلمين، وهم (عائض القرني، ناصر العمر، سلمان العودة)، أما باقي الرسائل فقد وجهها إلى عموم المسلمين.

إقرأ أيضًا: ابيات شعر مشهورة مع أكبر الشعراء مع الشرح

روايات غازي القصيبي

للأديب غازي القصيبي العديد من الروايات أهمها:

  • “رواية شقة الحرية”: تتناول مجوعة حكايات لعدة شاب يختلفون في توجهاتهم الفكرية، يسكنون معًا في محافظة القاهرة بجمهورية مصر العربية، ويدرسون بها، تلك الرواية ظلت ممنوعة لفترة من التداول داخل المملكة العربية السعودية، وتم نشرها عام 1994.
  • “رواية حياة في الإدارة”: هي ليست رواية بالمعنى الأدبي لكنها بمثابة ترجمة للأديب غازي القصبجي ذاته عن حياته وتعليمه وفلسفته الفكرية تم نشرها في عام 1998م.
  • “رواية دنسكو” التي يقول عنها: دنسكو مؤسسة التهبت فيها منذ فترة صراعات الرئاسة.
  • “رواية أبو شلاخ البرمائي” :هي رواية عبارة عن إسقاط مجتمعي ينقد فيها حال الرجل العربي، في مزيج بين الواقع والخيال والكوميديا السوداء، تم نشرها في عام 2000م.
  • “رواية العصفورية”: من أجمل روايات الأديب غازي القصيبي، وتحمل فلسفة مميزة، وقد حازت هذه الرواية على إعجاب النقاد، وتم تصنيفها رقم 35 في أفضل 100 رواية عربية، يمكن تلخيصها في جملة: “خذوا الحكمة من أفواه المجانين” ، تم نشرها في عام 1996م.
  • “رواية سبعة”: تمثل نقلة نوعية في فن الأديب غازي القصيبي، وتحمل فلسفته وتدور الأحداث في ديستوبيا مستقبلية، يعالج فيها حال المجتمع العربي، بأسلوب ساخر وكوميديا سوداء، تم نشرها عام 1998م.
  • “رواية سعادة السفير”: تم نشرها 2006م.
  • “رواية الجنية”: رواية خيالية تتناول العلاقة الشائكة بين الرجل والمرأة عن طريق علاقة وهمية خيالية بين إنسان وجنية، تم نشرها في عام 2006م.
  • “رواية العودة سائحا إلى كاليفورنيا”.
  • “رواية هما”: اشترك في تأليفها مع دار الساقي، وتحكي عن مسرحية أبطالها رجل وامرأة.
  • “رواية حكاية حب” قال فيها: “عندما أحبك أحب كل زهرة في كل حقل، أعانق كل شجرة في كل غابة”، وشخصيتها الرئيسة هو يعقوب العريان، وهذه الرواية تلقت نقدًا لاذعًا قليلًا، إلا أن ما أنقذها هو رشاقة كلمات الشاعر غازي القصيبي.
  • “رواية رجل جاء وذهب”: تتلخص في قصة حب بين روضة ويعقوب العريان، وتمثل الجزء الثاني من “رواية حكاية حب”.
  • “رواية بيت”: تم نشرها في عام 2006م.

دواوين الشاعر غازي القصيبي

الشاعر العظيم غازي القصيبي له نتاجٌ هائلٌ من الدواوين الشعرية والقصائد المفردة، ومن أهم هذه الدواوين بالترتيب الزمني للنشر:

  • ديوان “أشعار من جزائر اللؤلؤ”
    من دار نشر مطبعة دار الكتب بيروت عام1960م.
  • ديوان “قطرات من ظمأ”
    من دار مطبعة دار الكتب بيروت عام 1965م.
  • ديوان “في ذكرى نبيل”
    من مطبعة دار الكتب بيروت في عام 1969م .
  • ديوان “معركة بلا راية”
    من مطبعة دار الكتب في عام  1970م.
  • ديوان “أبيات غزل”
    من دار العلوم عام  1976م.
  • ديوان “أنت الرياض”
    الطبعة الأولى من دار المكتب المصري الحديث، والطبعة الثانية من دار العلوم عام 1977م.
  • ديوان “قصائد مختارة”
    من دار الفيصل الثقافية عام 1980م.
  • ديوان “الحمى”
    من دار الكتاب العربي السعودي في عام 1982م.
  • ديوان “العودة إلى الأماكن القديمة”
    من دار الصقر في المنامة عام 1985م.
  • ديوان “المجموعة الشعرية الكاملة”
    الطبعة الأولى من دار المسيرة للطباعة والنشر، والطبعة الثانية من دار تهامة عام 1987م.
  • ديوان “ورود على ضفائر سناء”
    من المؤسسة العربية للدراسات والنشر عام 1987م.
  • ديوان “مرثية فارس سابق”
    من دار الكتاب العربي السعودي عام 1990م.
  • ديوان “عقد من الحجارة”
    من المؤسسة العربية للدراسات والنشر عام 1991م.
  • ديوان “سحيم” – المؤسسة العربية للدراسات والنشر 1996م.
  • ديوان “قراءة في وجه لندن” – المؤسسة العربية للدراسات والنشر 1997م.
  • ديوان “واللون عن الأوراد”
    من دار الساقي عام 2000م، وتمت ترجمته شعرًا إلى اللغة الإنجليزية.
  • ديوان “يا فدى ناظريك”
    من دار نشر العبيكان في عام 2001م.
  • ديوان “الأشج”
    من المؤسسة العربية للدراسات والنشر عام 2001م.
  • ديوان “للشهداء”
    من دار المؤسسة العربية للدراسات والنشر عام 2002م.
  • ديوان “حديقة الغروب”
    من دار العبيكان عام 2007م.
  • ديوان “البراعم”
    من دار القمرين عاك 2008م.
  • ترجم بعض من أشعره شعرًا إلى اللغة الإنجليزية لديوان يحمل اسم (الشرق والصحراء).

حياة الشاعر غازي القصيبي الشخصية

كان شديد التحفظ في حياته الشخصية، والمعروف عنه أنه تزوج من امرأة ألمانية الأصل ورزقه الله منها بأربعة أطفال (بنت وثلاثة صبيان).

إقرأ أيضًا: قصيدة عن الوطن السعودي فصاحة وأصالة اللغة عند شعراء المملكة

وفاة الشاعر غازي القصيبي

في الخامس عشر من شهر أغسطس لعام 2010م، توفاه الله أثر إصابته بسرطان القولون، وتم تأسيس جائزة باسمه بعد وفاته برعاية مؤسسة الأمير بن طلال.

بذلك نكون قد تناولنا بعض الجوانب من فلسفة الشاعر غازي القصيبي وحياته ونشأته وأعماله الأدبية من دواوين شعر وروايات، ونرجو أن نكون قد أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.