مرض المياه الزرقاء في العين

مرض المياه الزرقاء في العين أو الجلوكوما هي مجموعة الأمراض التي تُصيب العين وتحديدًا العصب البصري والذي يقوم بنقل ما تُبصره العين للدماغ، ويقع هذا العصب الهام خلف العين وعند وجود أي إصابة به يتسبب ذلك في فقدان الرؤية بشكل عام لأنه يؤثر على نقل المعلومات إلى الدماغ، لذا سوف نوضح لك كافة التفاصيل اليوم عبر موقع زيادة.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: مرض المياه الزرقاء في العين أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

مرض المياه الزرقاء في العين

مرض المياه الزرقاء في العين

عندما يعاني الإنسان من مرض المياه الزرقاء في العين يشعر بتضاؤل في مجال الرؤية في الأطراف المحيطة بالعين وذلك في أولى المراحل الخاصة به.

عند تجاهل وجود العلامات الأولي للجلوكوما أو علاجها بالشكل المناسب سوف يتفاقم الأمر حتى يصل إلى فقدان البصر بشكل كامل مع مرور الوقت.

ما هي أنواع الجلوكوما؟

ينقسم مرض المياه الزرقاء في العين أو الجلوكوما إلى ثلاث أنواع رئيسية وهي كالتالي:

  • زَرَق ضيق الزاوية أو مغلق الزاوية.
  • زَرَق مفتوح الزاوية.
  • رَرَق خِلقي.
  • الزَرَق ذو الضغط الطبيعي.
  • الزَرَق الذي يُصيب الأطفال.
  • الجلوكوما الصبغية حيث تتراكم الصبغة التي تتواجد في القزحية داخل قنوات التصريف وتعيق خروج السوائل المتجمعة في العين.

أعراض المياه الزرقاء في العين

في حالة وجود مرض المياه الزرقاء في العين نجد أن هناك اختلاف في الأعراض التي تظهر على حسب نوع الجلوكوما الذي يعاني منه المريض.

1_ أعراض الزَرَق ضيق الزاوية

تكون أعراض ذلك النوع أكثر حدة من الأنواع الأخرى حيث تكون كالآتي:

  • تشويش حاد في الرؤية يستمر لمدة طويلة.
  • آلام منتشرة حول العين.
  • وجود بعض الهالات التي تنتشر حول النقاط الخاصة بالضوء القوي.
  • الغثيان والقيء في بعض الأحيان.
  • احمرار العين.

2_ أعراض الزَرَق مفتوح الزاوية

تتمثل أعراض الزَرَق مفتوح الزاوية في تشويش الرؤية لفترة زمنية قصيرة ويمكن أن تتفاقم إلى أن يفقد المريض الرؤية بالكامل.

3_ أعراض الزَرَق الخِلقي

تشمل أعراض الزَرَق الخِلقي ما سيرد في النقاط التالية:

  • الحساسية المفرطة من الضوء.
  • اغروراق العينين بالدموع.
  • الحكة الدائمة أو الحول أو الإغلاق طويل المدى للعين وهذه الأعراض للأطفال.

اقرأ أيضاً للتعرف على: مرض المياه الزرقاء في العين الأسباب والأعراض والعلاج

أسباب الإصابة بالجلوكوما

يمكن أن يحدث مرض المياه الزرقاء في العين لعدة أسباب وهي كالتالي:

  • تجمع كمية من السوائل داخل العين.
  • وجود حائل بين تصريف السوائل التي تقوم العين بإنتائجها.
  • حدوث إصابة في العين.
  • إجراء جراحة في العين.
  • ورم سرطاني يُصيب العين.
  • تناول بعض الأدوية مثل الكورتيكوستيرويدات.
  • الوراثة في بعض العائلات.

عوامل الخطر من الإصابة بالجلوكوما

من أهم الأضرار التي تنتج عن مرض المياه الزرقاء في العين هو حدوث ضغط بصورة مكثفة داخل العين وهو ما يساعد على إصابة العصب البصري بشدة ويؤدي إلى ضرر دائم وفقدان للبصر.

وهناك بعض الأمور التي تساعد على تدمير العصب البصري قبل أن تظهر أي أعراض ولذلك يجب الحذر من تلك العوامل وهي كالتالي:

  • في حالة وجود ارتفاع لضغط العين وخاصة داخل المُقلة.
  • عند وصول الشخص لسن الستين.
  • عندما ينتمي الشخص للعرق اللاتيني أو الأسود.
  • في حالة وجود تاريخ عائلي للجلوكوما.
  • وجود مرض السكر أو أمراض القلب أو ارتفاع متكرر لضغط الدم أو مرض أنيميا الخلايا المنجلية.
  • أن يعاني المريض من ترقق في القرنية من منتصفها.
  • وجود جرح سابق في العين أو إجراء جراحة داخل العين
  • تناول أدوية الكورتيكوستيرويد بإستمرار وخاصة قطرات العين لمدة طويلة.

اقرأ أيضاً للتعرف على: علاج المياه الزرقاء في العين والسبب في إصابتها ومضاعفاتها

كيفية تشخيص الجلوكوما

في بداية الأمر يقوم الطبيب بسؤال المريض عن الأعراض التي ظهرت في الفترة الماضية بالإضافة إلى إجراء فحص جسماني شامل.

في حالة وجود شكوك بأن المريض يعاني من حالة الزَرَق يجب أن يتوجه مباشرة إلى طبيب متخصص في أمراض العيون لاستكمال الفحص والعلاج.

يستطيع طبيب العيون أن يقوم بتشخيص وعلاج مرض المياه الزرقاء في العين ولكن لا يمكن لاختصاصي البصريات أن يقوم بتشخيص وعلاج المرض.

عند وجود بقع سوداء في مجال الرؤية أو صعوبات في الرؤية لوقت طويل وقفي حالة تفاقم الأمر يجب أن يُراجع الطبيب في الحال وعند وجود تاريخ مرضي سابق في العائلة بالزَرَق أو أن يكون الشخص أكبر من 70 عام أو يعاني من السكري يكون من الضروري زيارة طبيب العيون في أسرع وقت.

طريقة علاج الجلوكوما

بعد أن يتم تشخيص مرض المياه الزرقاء في العين يقوم الطبيب بوصف العلاج الذي يتناسب مع الحالة ويتمثل في الآتي:

  • يتم علاج الزَرَق بالأدوية التي تتمثل في قطرات العيون بصورة يومية ومنتظمة حتى تحقق الفاعلية المتوقعة.
  • يمكن أن يصف الطبيب بعض الأدوية التي تستمر مدى الحياة وفي بعض الحالات يتم العلاج بالجراحة أو الليزر.
  • في حالة أن يُصاب كبار السن بالزَرَق لن يتمكن العلاج من إعادة الرؤية المفقودة ولكن يستطيع أن يحافظ على الوضع الحالي، فذلك العلاج يعمل على وقف العملية الخاصة بتدمير العصب البصري وتخفيف الضغط الواقع على العين.
  • عندما تتأثر نفسية المريض عند معرفته بالتشخيص الخاص بالجلوكوما وفقد الرؤية بصورة جزئية أو كلية يجب على الطبيب أن يُخفف وقع الأمر عليه والمساعدة على إيجاد الوسائل التي تقدم له الإفادة في تلك المرحلة.
  • يستطيع المريض استخدام أنواع محددة من النظارات الخاصة لتكبير الأحرف أو مشاهدة التلفاز أو غيرها لتسهيل الأمور عليه.

ننصحكم بزيارة مقال: المياه الزرقاء في العين أعراضها وأسبابها وطريقة التشخيص والعلاج

طرق الوقاية من الجلوكوما

يوجد بعض الأمور التي يتم الالتزام بها في سبيل الوقاية من حدوث الزَرَق وهي كالتالي:

1_ المداومة على فحص قاع الحدقة المتوسعة

يجب المداومة على فحص قاع الحدقة المتوسعة بصورة منتظمة حيث تؤدي تلك الفحوصات إلى اكتشاف وجود المياه الزرقاء في بدايتها قبل أن يتسبب في ضرر كبير.

ولذلك يجب أن يكون الفحص في فترة تتراوح بين 5 إلى 10 أعوام عند الوصول لعمر 40 عام وفي عمر من 40 إلى 54 عام يكون الفحص بين عامين حتى 4 أعوام.

وعند الوصول لعمر 55 إلى 64 عام يجب أن يكون الفحص من عام واحد إلى عامين، وعند الوصول لعمر أكبر من 65 عام  يصبح الخطر أكبر ولذلك يجب يكون الفحص بصورة متكررة مع وجود جدول محدد للفحوصات الدورية.

2_ التعرف على تاريخ العائلة المرضي

هناك ضرورة للتعرف على تاريخ العائلة المرضي حيث أن الجلوكوما يأتي بشكل وراثي ويصبح هذا من عوامل الخطر ولذلك يجب الالتزام بالفحوصات الدورية.

3_ الاهتمام بممارسة الرياضة بأمان

تساعد ممارسة الرياضة باعتدال على التقليل من خطر الإصابة بالجلوكوما من خلال خفض ضغط العين، والاستعلام من الطبيب عن التمارين الرياضية التي تتناسب مع تلك الغاية .

4_ ارتداء الواقي الخاص بالأعين

تحدث الجلوكوما أو مرض المياه الزرقاء في العين نظرًا لحدوث إصابات العين الخطيرة ولذلك يجب أن يتم ارتداء الواقي عند استعمال الأدوات الكهربائية أو ممارسة الرياضات الخاصة بالمضرب في الملاعب المغلقة.

5_ استعمال قطرات العين الموصوفة

يقوم الطبيب بوصف العديد من القطرات الخاصة بالعين والتي تقوم بعلاج الزَرَق وبالتالي فهي تعمل على تقليل ضغط العين ولذلك يجب أن يتم استخدامها بصورة منتظمة حتى وإن لم يظهر أي أعراض للمرض.

ولا تتردد في قراءة مقالنا عن: علاج الماء البيضاء في العين بالأعشاب وأهم أسباب الإصابة بها

وبهذا نكون قد قمنا بتوضيح أسباب مرض المياه الزرقاء في العين وأنواعه وأعراضه وكيفية تشخيصه علاجه وطرق الوقاية منه.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.