إن الله يغفر الذنوب جميعا ألا أن يشرك به.. وما هو الشرك الأصغر والأكبر؟

إن الله يغفر الذنوب جميعا ألا أن يشرك به (إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذلك لِمَن يَشَاءُ) هذه الآية رقم 48 في سورة النساء والشرك بالله تكرر في القرآن الكريم في آيات عديدة تعددت تفسيرات هذه الآية وتحدث عنها الكثير من الرواة والمفسرين، لذا يمكنك التعرف على المزيد من التفاصيل عبر موقع زيادة .

ما هو تفسير علماء تفسير القرآن لقوله “إن الصلاة على المؤمنين كانت كتابا موقوتا”؟، قد جمعنا لك ما تبحث عنه عبر مقال: إن الصلاة على المؤمنين كانت كتابا موقوتا.. تفسير أئمة العلماء

سبب نزول هذه الآية

  • نزلت هذه الآية لأهل الشرك تهديد لهم إذا ماتوا على الشرك بالله فإنه لا يغفر لهم أما إذا رجعوا واسلموا وتابوا إلى الله عز وجل يغفر له كل ما سلف ولهذا قال الله سبحانه وتعالى هذه الآية في أكثر من موضع.
  • المرة الأولى عندما قال الله تعالى عز وجل (إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ) وهذا معناه انه الشخص الذي يموت وهو على شرك بالله يدخل بذنوبه النار ولا غفران له من الله.
  • واكد الله أيضا على هذه الآية في سورة المائدة الآية 27 حيث قال الله سبحانه وتعالى (إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ).
  • وهذه الآية في سورة المائدة تعنى إذا مات الشخص على الشرك لا غفران له من النار وله النار إلى الأبد وتحرم عليه الجنة وقال الله تعالى عز وجل في الآية 88 من سورة الأنعام (وَلَوْ أَشْرَكُوا لَحَبِطَ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ).

هل تعلم أن هناك سورة في القرآن تسمى القتال؟، إذا كنت ترغب في التعرف عليها وعلى محاورها يمكنك زيارة مقال: ما هي السورة التي تسمى القتال وبعض محاورها

الشرك هو أسوأ الذنوب

  • يعد الشرك بالله من أقبح الذنوب وأعظمها عند الله عز وجل والجنة تحرم على أي مشرك وذلك حسب قول الله تعالى في الآية (وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ).
  • أي أن الشرك يعتبر عند الله أعظم من كل الكبائر كالزنا وشرب الخمر وعقوق الوالدين وهذه الكبائر يمكن لله تعالى أن يغفرها بمشيئته إذا قام الشخص بالتوبة وعمل عملا صالحا.
  • أكد الله تعالى على الشرك أكثر من مرة في أكثر من أية أخرى في سورة النساء حيث قال الله سبحانه وتعالى في الآية 48 من سورة النساء (وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا).
  • وأيضا أكد ذلك في الآية الأخيرة من سورة النساء حيث قال الله تعالى (فَقَدْ ضَلَّ ضَلالًا بَعِيدًا) أي أن المشرك بالله يكون ضال ضلال بعيد وفعل ذنب وأثم كبير عند الله.
  • المشرك عندما يظن أن الله تعالى يسمح بالشرك ويرضى به ويعبد الأصنام بدلا من عبادة الله ويفترض أن ذلك يرضى الله يكون قد افترى على الله وفعل ذنب عظيم بسوء الظن ذلك.

ورد في السنة المطهرة أن لكل سورة في القرآن الكريم سبب نزول خاص بها، ولمعرفة سبب نزول سورة المزمل، ولما سميت بهذا الأسم؟ وما هو حكم قيام الليل بقراءة سورة المزمل؟، يمكنك زيارة مقال: سبب نزول سورة المزمل بهذا الأسم وحكم قيام الليل بقراءة سورة المزمل

ما هو الشرك الأكبر؟

  • الشرك بالله يعد هو الشرك الأكبر عند الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم وجعل العبادة بأكملها لغير الله.
  • قال سبحانه وتعالى في الآية 27 من سورة المائدة” إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بالله فَقَدْ حَرَّمَ الله عَلَيهِ الجنة وَمَأْوَاهُ النار وَمَا للظالمين مِنْ أَنصَارٍ”.
  • وقال صلّى الله عليه وسلّم:” من لقي الله لا يشرك به شيئاً دخل الجنّة، ومن لقيه يشرك به شيئاً دخل النّار “، رواه مسلم في الإيمان.

بعض السور القرآنية قد أطلق عليها بعض الصفات نسبة إلى سبب نزولها ومكان نزولها، فما هي سورة الفرائض؟ ولماذا سميت بهذا الاسم؟، إذا كنت تبحث عن التفاصيل يمكنك زيارة مقال: ما هي سورة الفرائض؟ ولماذا سميت بهذا الاسم؟

ما هو الشرك الأصغر؟

  • هو شرك لا يصل لمرحلة الشرك الأكبر ولكنه يؤدى لحدوث الشرك الأكبر وهو الشرك الذي يحدث في القلب وهناك أمثلة على ذلك.
  • أولا الرياء وهو فعل الشخص العمل الحسن من اجل الناس وليس من اجل الثواب فمثلا أن يتصدق الشخص على الفقر حتى يقول الناس عليه أنه كريم وليس من أجل الصدقة.
  • العبادة من اجل أن يحظى بالخير في الدنيا وينسى أجر الآخرة وثوابها.
  • الاعتماد على الأسباب بدون ما يعتمد على الله أو يذكره ويتوكل عليه.
  • التطير أو تشاؤم الشخص من شيء معين مثل أحد الأيام أو رؤية غراب.
  • التكبر وهو أن يرى الأنسان نفسه عظيما كثيرا.
  • الشرك بالأقوال مثل سب الدهر والأفعال.

1- قال القرطبي

  • قال القرطبي أن هذه الآية نزلت ردا عن الخوارج الذين قالوا إن مرتكب الكبيرة كافر.
  • قال ابن فورك وأجمع أصحابنا على أنه لا تخليد إلا للكافر وأن الفاسق من أهل القبلة إذا مات غير تائب فإنه إن عذب بالنار فلا محالة أنه يخرج منها بشفاعة الرسول أو بابتداء رحمة من الله تعالى.

2- قال القشيري

  • قال القشيري بما معناه أن هذه الآية تعد إثبات للغير الذين يتوهمون في الشرك وإن العفو والرحمة من الله في حالة الشرك غير متاحة ومتاح رحمه الله في أي شيء أخر غير الشرك.
  • ومن يتوسل الى الله عز وجل بما توهم في نفسه يعتبر كأنه أشرك بالله.
  • قال ابن فُورَك: وأجمع أصحابنا على أنه لا تخليد إلا للكافر، وأن الفاسق من أهل القبلة إذا مات غير تائب فإنه إن عُذب بالنار فلا مَحالة أنه يخرج منها بشفاعة الرسول؛ أو بابتداء رحمةٍ من الله تعالى.

3- قال الشعراوي رحمه الله

  • قال الشعراوي فيما معناه أن الله تعالى عز وجل هنا يتكلم عن إنسان لم يتوب عن الشرك بالله فيؤمن.
  • لأن الإيمان يجب أن يكون مقترن بقطع كل الكفر والذنوب الذين قبله وهذه الذنوب هي التي لا علاقة لها بحق الأخرين وظلم عباد الله بعضهم لبعض.
  • ومن عظمة الله عز وجل عندما يموت إنسان كان قد أخلص النية للأيمان بالله ثم جاءه الموت على ذلك فيعطيه الله ثواب ونعيم أكثر من الشخص الذي عاش مؤمنا لفترة كبيرة من الوقت.
  • من رحمة الله بعباده أنه ظل يحتفظ بإرادة الغفران حتى لا يتجه الناس الى فعل المعاصي ولكن لا بد أن يتوب العبد عن ذنوبه.
  • العبد لا يتم خروجه وطرده من رحمة الله بمجرد فعله الذنب فقط.

4- قال السدي

حدثنا محمد بن الحسين قال، حدثنا أحمد بن مفضل قال، حدثنا أسباط، عن السدي: ” إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء “، يقول: من يجتنب الكبائر من المسلمين.

5- قال الوسيط لطنطاوي

  • ذكر بعض من المفسرين عن ابن عباس في سبب نزول هذه الآية أن رجل كبير في السن من العرب جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له.
  • إني شيخ منهمك في الذنوب إلا أنى لم أشرك بالله شيئا منذ عرفته وآمنت به ولم أتخذ من دونه وليا ولم أوقع المعاصي جراءة وما توهمت طرفة عين أنى أعجز الله هربا وأنى نادم تائب فما ترى حالي عند الله.

6- قال البغوي

قال البغوي في تفسير هذه الآية (إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلك لِمَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا) فيما معناه أن المشرك يذهب في طريق بعيد لا خير له فيه.

7- قال ابن كثير

  • وروى الترمذِيّ عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: ما في القرآن آية أحبّ إليّ من هذه الآية: {إِنَّ الله لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذلك لِمَن يَشَاءُ} قال: هذا حديث غريب.
  • قال أيضا فيما معناه أن الشخص الذي يشرك بالله يكون سلك طريق خطأ غير طريق الحق وصار على باطل وبعد تمام البعد عن الصح والصواب.
  • يهلك الشخص المشرك نفسه في الدنيا ويخسرها في الآخرة وتفوته سعادة الأخرة مع الدنيا.

سورة الطارق أحد السور التي قد وردت في جزء عم، والتي يحفظها الأطفال منذ نعومة أظافرهم، ولكن ما هو تفسير سورة الطارق للأطفال؟، إذا كنت ترغب في التعرف عليه يمكنك وخاصة تفسير ابن كثير والسعدي يمكنك زيارة مقال: تفسير سورة الطارق للأطفال لابن كثير والسعدي

هل يوجد تعارض بين الآيات؟

  • هل تتعارض هذه الآية بين قول الله عز وجل (إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً) والآية في قوله تعالى عز وجل (إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ).
  • الإجابة لا يوجد أي تعارض بين الآيات لأن في أول أيه يتم غفران كل الذنوب وهذا الغفران يتم يوم القيامة وليس في الحياة الدنيا والدليل على ذلك قول سيدنا إبراهيم عليه السلام.
  • قال الله تعالى عز وجل (وَالَّذِي أَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ) وذلك في الآية رقم 82 من سورة الشعراء ويتأكد ذلك أيضا في دعاء إبراهيم عليه السلام لله حين قال.
  • قال تعالى في الآية 41 من سورة إبراهيم (رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ).
  • وهذا يعنى أن الكافر إذا أتى بكفره الى الله يوم الحساب لا يمكن أن يغفر الله له ذنوبه يوم الحساب.
  • أما قول الله عز وجل (إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً) يجب أن نأخذه كامل في سياق الآية الكاملة لان الله يخاطب فيها عباده من المؤمنين فعلا وينصحهم بالتوبة ويخوفهم من العذاب.
  • حيث قال الله تعالى في الآية 53 من سورة الزمر (قُلْ يَا عِبَادِي الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً)
  • ويقول الله أيضا لعباده من المؤمنين أن لا يفقدوا الأمل من رحمة الله عز وجل بهم مهما كانت ذنوبهم في الدنيا فيجب أنى توبوا ويرجعوا الى الله قبل أن يجئ لهم الموت ويقفل باب التوبة عليهم.

تعطينا الآيات القرآنية الحكم والمواعظ والكثير من الأحكام الشرعية التي قد وضعها الله سبحانه لعبادة لإعمار الأرض والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ومنها ما قيل في الفاحشة والحكم الشرعي الذي يجب تطبيقه على صاحبها، وقد جمعنا لك عبر مقال: واللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم.. تفسير الآيات

أشهر ما قيل في هذه الآية

  • قال أبو مجلز عن ابن عمر رضي الله عنه لما نزلت ” قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم الآية قام رجل فقال: والشرك يا رسول الله، فسكت ثم قام إليه مرتين أو ثلاثا فنزلت( إن الله لا يغفر أن يشرك به )
  • قال ابن عمر رضي الله عنه: كنا على عهد محمد رسول الله إذا مات الرجل على كبيرة شهدنا أنه من أهل النار حتى نزلت هذه الآية) إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك( فأمسكنا عن الشهادات).

هناك بعض الصفات التي قد أطلقت على بعض السور القرآنية، فما هي السورة التي يطلق عليها سنام القرآن وسبب تسميتها بهذا الاسم؟، كل هذا وأكثر يمكنك التعرف عليه عبر مقال: ما هي السورة التي تسمى سنام القرآن؟

الشرك بالله واتخاذ شريك من دون الله هو أعظم الذنوب سواء كان شرك ظاهر وعباده ما هو دون الله أو شرك خفي مثل شرك المنافقين الذين يظهرون الإسلام وهم كافرون وشرك الاعتقادات والتشكيك في وحدانية الله.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.