محتوى يحترم عقلك

والله مجربة لتسمين الوجه

لدي وصفة والله مجربة لتسمين الوجه ونصحت بها عدد كبير من أصدقائي وحققت الفعالية ذاتها التي حققتها معي، فدعيني أوضحها للاستفادة منها حال كنتِ تعانين من مشكلة نحافة الوجه، وستجدين عبر موقع زيادة كم هائل من الوصفات التي تساعد في تسمينه بناءً على تجارب كثيرة.

والله مجربة لتسمين الوجه

مُنذ صغري وأنا أعاني من مشكلة نحافة الوجه، والذي يبدو في شكل أصغر من سني، وهي مُشكلة بقيت معي طوال حياتي فلم أجد لها حلًا، وفي واقع الأمر لم تهتم أمي بعد بتلك الأشياء “خلقة الله، وش نعمل يعني”، كانت تلك كلماتها لي دائمًا.

على عكس الكثير من الأمهات، فقد كنت أرى أن كل أم ترى في ابنتها شيء لا تحبه تسعى لإصلاحه ليظهر في أجمل صورة له، لكن أمي لم تفعل ذلك أبدًا، لذا وعندما بلغت عامي العشرين قررت إيجاد حل.

بدأت في رحلة الاهتمام بنفسي وشكلي، وسمعت عن الكثير من الحلول التي يُمكن الاستفادة منها في حل تلك المُشكلة، ومنها عمليات التجميل وما شابه، ولكن أمي بكل تأكيد لم توافق عليها، فلم أرَ طريقًات سوى الوصفات الطبيعية.

لذا أقسم لكم والله مجربة لتسمين الوجه وصفة من أجمل الوصفات التي وجدت منها نفعًا لوجهي على عكس غيرها مما جربتهم وهي وصفة الخميرة، فهي من الوصفات الطبيعية التي لا تضر البشرة إطلاقًا بل ساعدتني على حل الكثير من مشكلاتها، وبها اتبعت الخطوات التالية واستعنت بـ:

  1. ملعقة كبيرة من الخميرة الفورية، وقمت بوضعها على ملعقة صغيرة من ماء الورد، و2 ملعقة عسل نحل.
  2. خلطت المكونات مع بعضها البعض حتى وجدت منها التجانس المطلوب.
  3. قمت بغسل وجهي جيدًا ووضعت الخليط في الثلاجة وتركته لمدة ربع ساعة.
  4. وضعت الخليط على وجهي وتركته ما يصل إلى 60 دقيقة، ويمكن تركه أقل من ذلك على الوجه لا مُشكلة، ولكن احرصوا ألا تقل المُدة عن 30 دقيقة.
  5. أكرر وضع هذا الخليط على وجهي يوم بعد يوم، واستمررت عليه ووجدت نتيجة مُرضية بعد أسبوعين.

أعلم جيدًا أن البعض قد لا يُصدق بشأن الوصفات الطبيعية التي تساعد في تسمين الوجه، ولكن والله مجربة لتسمين الوجه وساعدتني في الحصول على النتيجة التي أرغب بها، وكذلك الكثير من صديقاتي فقد نصحتهنّ بها وبالفعل ووجدوا منها النتائج المرجوة.

اقرأ أيضًا: كيفية تسمين الوجه

مشروب لتسمين الوجه

تعجبوا لمَ لا.. العبرة بالنهاية، أعلم أن هُناك الكثير من الأشخاص الذين لن يصدقوا كون هُناك مشروبات تساعد في حل مشكلة نحافة الوجه، ولكن والله مجربة لتسمين الوجه، فهي وصفة من بين الوصفات الطبيعية التي لا ضرر من استخدامها.

أعلم جيدًا بتقدم الطب، ولكن على صعيد آخر سمعت عن الآثار الجانبية التي تظهر على الوجه ناتج استخدام تلك الوسائل الحديثة في تسمينه، فأنا متيقنة من قدرة الطبيعة على تحقيق كل شيء، هل كانوا قديمًا يلجؤون إلى عمليات التجميل بتلك الكثرة التي نلاحظها بزمننا الحالي؟

بكل تأكيد لا، إذًا فكيف كانوا يعيشون! حياتهم بالكامل كانت تعتمد على الطب البديل، والذي كان يرتبط بالأعشاب وخير الطبيعة، لذا وجدت في لجوئي للطبيعة ما أرغب به، ووجدت بها ما يساعدني على الوصول إلى ما أريد.

فبحثت كثيرًا عن طرق تساعدني على التخلص من نحافة الوجه، وجربت الكثير من الوصفات، ولكن لم أجد شيء أكثر نفعًا من ذلك المشروب، لذا أقسم لكم والله مجربة لتسمين الوجه، وبه اتبعت الخطوات التالية:

  1. جلبت ما يعادل 5 ملاعق صغيرة حلبة بودر، ووضعت عليهم 1 ملعقة كبيرة من عسل النحل، وقمت بوضع تلك المكونات على كوب كامل من الماء.
  2. وضعت هذا الخليط على النار وتركته ليغلي، وأخذت أحرك به أثناء وضعه على الموقد لمدة خمس دقائق فقط بعد الغليان.
  3. رفعته عن النار، ووضعته في كوب لأتناوله.

دعوني أوضح لكم أمرًا هامًا من خلال تجربتي مع تسمين الوجه وهو أن الاعتماد على هذا المشروب يتطلب تناوله يوميًا في الصباح، وأود أيضًا التوضيح أن من لا يُحب الحلبة لا يستطيع تناول هذا المشروب، لذا أنصحكم بتجربة كمية قليلة منه في البداية ثم إعداد كمية كبيرة ووضعها في الثلاجة لحين الحاجة.

اقرأ أيضًا: وصفة لتسمين الوجه وبسرعة

كبسولات لتسمين الوجه

أرى الكثير من التجارب التي تعتمد على الطب البديل في علاج نحافة الوجه، ولم أرى من يعتمد على الطب ذاته في التقليل من تلك النحافة، ما الخطب! هل الطب أصبح جميعه يعتمد على عمليات التجميل!

فبكل تأكيد هُناك طرق أخرى يُمكن من خلالها علاج وحل المشكلات التي تواجهنا دون الحاجة إلى إجراء عمليات، ومن بين تلك الحلول التي لجأت لها شخصيًا والتي والله مجربة لتسمين الوجه هي الكبسولات الفموية الصباحية.

فقد بحثت عن الأسباب التي قد تؤدي إلى ظهور الوجه في تلك الحالة، ووجدت أن السبب يعود إلى مشكلات خاصة بالأنيميا، ويُمكن أن تكون ضغوط نفسية أو ما غير ذلك من مُشكلات قد تؤثر عليَّ بالسلب وتجعلني أظهر في هذا الشكل.

لكن وفي البحث عن الأسباب يُمكننا الوصول إلى الحل المُناسب، ففي واقع الأمر لم أقتنع أبدًا بالوصفات الطبيعية في حل تلك المُشكلات، فهي لم تُجدي النتائج المطلوبة، ولكن لا أريد أيضًا الخضوع لأية عمليات قدة تكون آثارها الجانبية أعظم من نتائجها الجيدة، لذا أردت الوصول إلى حل وسط أستطيع من خلاله تحقيق ما أريد وفي الوقت نفسه لا أفعل شيء لا أريده أو غير مُقتنعة به.

ففي واقع الأمر استعنت هُنا بموقع طبي، تحدثت من خلاله مع طبيب اون لاين منحني فرصة التعرف على الأسباب، وقال لي إنها مهما اختلفت فإن فرصة التخلص من تلك المُشكلة تكمن في حبوب الكولاجين.

أخذ يتحدث معي عن أهمية وفوائد الكولاجين، وذلك بعد أن أرسل لي رسالة طويلة تحتوي على تلك الفوائد لكي يوضح لي أهميته وتأثيره على البشرة، وفيما يلي أعرض لكم تلك الرسالة كما هي:

  • يحفز من حركة الدورة الدموية، ويعزز من صحة البشرة.
  • يساعد في التقليل من الخطوط الرفيعة التي تظهر على الجلد.
  • يُقلل من نحافة الوجه ويجعله أكثر سمنة ويُظهره في شكل مُتناسق وجميل.
  • يحد من الإرهاق ويجعل البشرة أكثر نضارة وحيوية.

اقتنعت بما أرسله لي الطبيب ووجدت به ما أبحث عنه، لذا أقول لكم والله مجربة لتسمين الوجه لأنه بالفعل حقق لي النتائج التي كنت أبحث عنها في تلك الطريقة، تناولت حبوب الكولاجين يوميًا، كنت في البداية أتناولها في الصباح، ثم بعد ذلك أًصبحت أتناولها خلال اليوم سواءً كان صباحًا أو مساءً، ولكن في النهاية أتناولها.

قال لي الطبيب في الاستشارة إن أهم شيء هو المداومة على تناولها، وذلك لأن تلك المداومة ستساعدني على الوصول إلى النتائج التي كنت أرغب بها في أسرع وقت ممكن، وهو ما تحقق بالفعل من خلال تجربتي.

اقرأ أيضًا: أكلات لتسمين الوجه ونفخ الخدود

أكلات لتسمين الوجه مجربة

والله مجربة لتسمين الوجه ولم أقسم لكم كذبًا، فاستخدامها وتجربتها غير متوقف على تجربتي فحسب، وإنما يوجد الكثير من صديقاتي اللاتي استعنَّ بتلك الأكلات لتسمين الوجه، وبالفعل وجدن منها الفعالية المطلوبة.

لكن بناءً على تجربتي وما مررت به، فأود توضيح شيء هام لا بُد من أخذه بعين الاعتبار وهو أن تلك الأكلات قد تؤثر أيضًا على وزن الجسم بشكل عام، أي أنها قد تُسبب السمنة للجسم، وهو ما قد لا تبحث عنه المرأة، وتكون راغبة فقط في تسمين الوجه لا في تسمين الجسم بالكامل.

لذا وجب عليَّ التنويه في ذلك، ولكن هذا لا يمنع من عرض تلك الأكلات لمن ترغب في التسمين بوجه عام، والتي قد تم تجربتها من عدد كبير من الأشخاص، منهم من حققت له النتائج المطلوبة ومنهن ما لم يلاحظن أي فروقات، وهي:

  • العسل الأبيض، وكذلك العسل الأسود يُمكن أن يساعد بتناول ملعقة واحدة منه في الصباح وأخرى في المساء، وهذا اعتمادًا على الفيتامينات التي يحتوي عليها.
  • المكسرات ويجب أن يتم تسويتها قبل تناولها، لأن المكسرات النيئة تُستخدم في التنحيف لا التسمين.
  • الحلبة والتي يُمكن تناولها كطعام، أو الاستعانة بها كمشروب يومي.
  • الأطعمة التي تحتوي على فيتامينات ومعادن يحتاج إليها الجسم، مثل فيتامين ج وأحماض الأوميجا 3.
  • التفاح يُساعد في تسمين الوجه، ولكن لا يؤدي إلى تسمين الجسم، وسمنة الوجه هُنا تتحقق ناتج احتوائه على الكثير من الفيتامينات التي يحتاجها الوجه لكي يظهر في صورة أكثر نضارة وشكل جيد وحيوي.
  • الخضراوات الخضراء، فعلى الرغم من استخدامها في التنحيف إلا أن تناول كميات كبيرة منها وهو ما لاحظته من خلال تجربتي هو أنها ساعدتني على تسمين وجهي، فوالله مجربة لتسمين الوجه.
  • الشوفان أحد أنواع الحبوب التي تحتوي على فيتامينات مطلوبة لتسمين الوجه، وفي بعض الأحيان كنت أستخدمه كماسك يعمل على التسمين دون تناوله.
  • بذور الكتان وهي أعظم ما يُمكنني نصحكم به حال كنتم تريدون تسمين الوجه دون التأثير على الجسم، فهي تمد الجسم بالفيتامينات والمعادن اللازمة، وفي الوقت نفسه تساعد على تقليل الشهية.

يوجد الكثير من وصفات مجربة لتسمين الوجه، ولكن فعاليتها وسرعة نتائجها تختلف من حالة إلى أخرى، ومن الأفضل الاستعانة بما هو طبيعي منها لأنه لا يعود على البشرة بأي ضرر، بالعكس تمامًا فهو يُحقق المنفعة المطلوبة وأكثر ولكن يتطلب الأمر وقت أطول.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.