محتوى يحترم عقلك

قل مساء الخير مع دعاء

مساء الخير مع دعاء نقدمه لكم عبر موقعنا زيادة حيث إن المساء هو عبارة عن وقت السكينة ووقت الهدوء الذي ترتاح فيه النفس ويسكن الجسد بعد يوم طويل، وفيه نتبادل الأحاديث العائلية، وأيضا مع من وددنا حباً لهم ومن اختارنا لهم وقت المساء من أجل اللقاء بهم في الأماكن التي نرغب بها، ولنختم يومنا بلقائهم ونتبادل معهم أطراف الحديث عن ما قمنا به في يومنا وما أنجزناه فيه، وبهذه الطريقة نكون في قمة سعادتنا برغم من أنه يمكن أن يكون اليوم طويل أو شاق وما به من مشاكل، وهناك الكثير من الكلام التي يمكننا أن نقولها لعائلتنا أو للأشخاص الذين نكن لهم حب في المساء، فحتي إذا لم نقم بمقابلتهم يمكننا أن نرسل بعض الأذكار أو بعض ادعية ونتقرب من الله – سبحانه وتعالي – في ذات الوقت ونقرب من نحب منه.

مساء الخير مع دعاء

يمكننا أن نقوم بإرسال العديد من الأدعية في المساء لمن نحب حيث إن أدعية المساء تمتاز بنمطها المنبثق من التناغم الرائع والفريد مع رمزيات المساء الخلابة التي ينعكس عليها ظلال الدعاء بكل أفضاله العظيمة وبكل فحواه الروحانية التي يمكنها أن تلامس القلوب وتناجي القادر المجيب وذلك يقيناً في عظمة رحمته وأيضا طمعاً في إجابته مما يجعل هذه الرسائل من أحد أكثر الطرق التي يتداولها المسلمين بكثرة بينهم وبين بعض في مواقع التواصل الاجتماعي من أجل تقديم تحية مسائية على بعضهم البعض، ولذلك لأن المسلمين يعرفون أهمية الدعاء جيداً ويعرفون فضله للعباد حيث إن التوجه إلي الله بالدعاء له كثير من النفع على المسلم في الدنيا وفى الأخرة فما أجمع أن نحصل على هذا النفع ونرسله للأخرين ليحصلوا عليه مثلنا ومن أهمية الدعاء الكبيرة ما يأتي:

  • يستشعر العبد قرب الله – سبحانه وتعالي – واستجابته للدعاء هناك آية لله في القرآن الكريم وتفسيرها هو إن الله قريب للغاية من عباده ويجيب دعوة من يدعوه، وقد نزلت هذه الآية رداً على استفسارات بعض الصحابة عن الله – سبحانه وتعالي –عندما سألو رسول الله – صلي الله عليه وسلم – يا رسول الله أقريب ربّنا فنناجيه، أم بعيد فنناديه؟ فنزلت هذه الآية الكريمة من أجل ذلك وبينت إن الله – سبحانه وتعالي – قريب، وشهيد، ورقيب ويعلم ما في صدر الداعي ويعطيه ويجيبه.
  • استجابة الله – سبحانه وتعالي – للدعاء إذا حقق من يدعو جميع شروط الاستجابة وهي: الإيمان بالله – سبحانه وتعالي – وتنفيذ جميع أوامره واجتناب كل نواهيه، وحضور القلب، وأيضا الدعاء بأمر جائز في الشرع وعدم الدعاء باي آثم، ويجب أن يدعو المؤمن وهو واثق إن الله سوف يجيبه.
  • معرفة إن الدعاء يعتبر هو أفضل عبادة وذلك لأن الدعاء فيه استدعاء للعون من الله – سبحانه وتعالي وفيه افتقار أيضا من العبد إلي الله كما إن الإنسان في الدعاء يتبرأ من جميع قوته ويلجأ إلي الله وإلي كرمه وعطفه وقوته، وقد حثنا رسول الله – صلي الله عليه وسلم – بأن نلجأ إلي الله في جميع حاجتنا، ووضح أيضا إن الأعمال الصالحة تحتاج بشكل دائم إلى الدعاء فهو دليل الإيمان.
  • معرفة إن الدعاء هو يعتبر أكرم عبادة عند الله – سبحانه وتعالي حيث إن الرسول قد قال ذات مرة في حديث فيما معناه إنه لا يوجد أي شيء على الله أكرم من الدعاء.
  • معرفة أن الدعاء أيضا ينفع فينا على عبد من قضاء أو فيما لم ينزل، حيث إنه يعتبر من أقوي الأساليب التي يمكن للمسلم أن يستخدمها من أجل دفع البلاء أو المكروه عن نفسه ومن أجل أن يستجلب به النفع والخير، فالدعاء هو سلاح المسلم الذي يدافع به ضد المصائب.
  • معرفة أنه أيضا كان الرسول – صلي الله عليه وسلم – يرشد إلى كثرة الدعاء، وكان يعلم الصحابة أيضا صلاة الاستخارة التي بها يستخر العبد ربه ليسخر له كل خير، ويسال الله إذا الشيء الذي يريده خيره فيسره لي وإذا لم يكن خير فاصرفه عنه.

ويعتبر أيضا أثر الدعاء هو شيء عظيم للغاية فهو يترك أثر طيب علينا، وإذا قمنا بإرساله مع رسائل المساء سوف يترك أثر جميل على الأخرين، ومن أهم آثار الدعاء هي:

  • رفع المصائب والمحن، وكشفها.
  • يعد الدعاء من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الانتصار في المعارك أو الحروب فهو كان أهم أسباب انتصار المسلمين في غزوة بدر، ولا يشترط عنها بقول الحروب عن الحروب في نفسها فكل مصيبة يقع فيها العبد هي حرب أو تكون حرب مع نفسه، أو مع الأخرين من يريدون الإيقاع به شراً، أو حرب مع شيطانه، فالدعاء تقوي نفس العبد ضد كل هذه الأشياء.
  • يفتح الدعاء الكثير من أبواب الخير.
  • يكفر المعاصي والذنوب، ويجلب الخير ويرفع في الدرجات.
  • نيل أجرة أعظم وأكرم عبادة عند الله – سبحانه وتعالي -.
  • يبين الدعاء مفهوم التوكل على الله – سبحانه وتعالي – ومفهوم الاستعانة به، وذلك لأن الدعاء يعد توجه إلي الله ولن يتم هذا التوجه إلا مع وجود ثقة العبد في ربه وفي قدرته وفضله وكرمه، ويقين بإن الله سوف يحقق إليه طلب، ويدفع عنه المكروهة.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: صباح الخير مع دعاء جميل جدا ورسائل صباحية مميزة لكل أحبابك

أجمل رسائل مساء الخير

  • مساء الرقة و الإحساس، مساء مكتوب بماء الألماس مساء مخصوص لأعز الناس.
  • جعل الله مساءك كله بركة، ويومك للخير والفضل حركة، وأتمّه بليل مليء بذكر وصدقة، وكفاك الله أمراً أشغلك وأهمّك، وغفر لك هفوك وزلّك، ورزقك الفردوس أنت وأهلك، وكل من أحببته في الله وأحبك.
  • أمسيك بالعسل وأنت العسل كله، وأمسيك بالورد يا ورد عمري وظلّه، أحلى مسا مع أبرد النسائم لأرق قمر على بالي دايم، عساك بخير لو صاحي أو نايم ممكن أقول للوردة قبل ما تضم أوراقها، تصبح على خير يا أحلى وأعذب وأرق مخلوق.
  • عندما يأتي المساء ويأتي طيف من نحبهم أو نودهم، كانوا أحباب أو أصدقاء قريبين، ولكن يصعب الوصول إليهم، بعيدين قد أخذهم منا القدر بقسوة، يترعشون على قلوبنا ولا تمحى ذكراهم.
  • مساء الكلمة الحلوة، مساء الحب بلا حدود، مساء ريحته قهوة، وطعمه بالحلا معقود، مساك نغمته تغريد، وصوته ينعش المجهود، مساك خير يا الغالي، مساء الشوق ودهن العود، مساء يحتويه الكون، لأنك أنت فيه موجود.

كما نرشح لك المزيد من التفاصيل عبر: شعر صباح الخير وأجمل الأشعار عن الصباح وأحلى المسجات

أذكار المساء

يمكننا أن نرسل للعائلة والأصدقاء مع رسائل المساء بعض من أذكار المساء حيث أن الأذكار تعتبر غذاء للروح، فالذكر يقوي من علاقة العبد بربه وتغذي روحه وعقله وخصوصاً أذكار المساء فهي تجعل العبد يشعر بالطمأنينة والراحة وتدفع عنه المصائب والفتن، ويعتبر من فضل أذكار المساء ما يأتي:

  • الحفظ من جميع الأشياء.
  • يوكل الله – سبحانه وتعالي – لعبده ملائكة مسلحين يقومون بحمايته من كل أذى يعلمه أو لا يعلمه.
  • أن رسول الله – صلي الله عليه وسلم – زعيم بأن يأخذ بيد العبد ويدخله إلى الجنة.
  • يعتق الله العبد من النار.
  • إذا قام العبد باستغفار الله – سبحانه وتعالي – على يومه فسيدخله الله الجنة.
  • لن يأتي أفضل من العبد الذي يقول الأذكار غير إلا من زاد عنه في التهليل والتسبيح تفكراً وعدداً.
  • شفاعة سيدنا محمد – صلي الله عليه وسلم – سوف تدرك العبد يوم القيامة.

وأيضا من فوائد أذكار المساء العظيمة هي:

  • بأذكار المساء نرضي الله عز وجل.
  • تزيل الغم والهم من القلب.
  • تجلب السرور والفرح إلى القلب.
  • تحمي من الكوارث والمصائب.
  • تجلب الكثير من الرزق.
  • تغفر ذنوب العبد.
  • تعطي نور للقلب والوجه.
  • تقوم بإزالة الوحشة بين الرب والعبد.
  • تنجي من عذاب الأخرة وتحمي الإنسان في الدنيا.
  • تجعل العبد ينشغل عن النميمة والحسد والغيبة.
  • تعتبر مجالس الذكر هي مجالس الملائكة.

إن الأدعية والأذكار المسائية هي من أجمل الأشياء التي يمكن أن يقدمها الشخص إلى من يحبهم ويحبوه، ليجعل يومهم ينتهي بابتسامه وكثير من الثواب، ويتقرب منهم أكثر ويجعلهم يتقربون من ربهم، ويتخطون ما حدث في يومهم من مصائب أو من أعمال شاقة، ويضيف البهجة إلى نهاية اليوم.

وأخيرًا يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: عبارات صباح الخير رقيقة للأصدقاء والأحبة وأجمل الأشعار

وبهذا نكون قد وفرنا لكم مساء الخير مع دعاء وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.